المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

فلاديمير ميتشيار

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (نوفمبر 2007)


فلاديمير ميتشيار
صورة معبرة عن فلاديمير ميتشيار

معلومات شخصية
الميلاد 26 يوليو 1942 م
زفولن
مواطنة Flag of Slovakia.svg سلوفاكيا   تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحزب People's Party – Movement for a Democratic Slovakia   تعديل قيمة خاصية عضو في حزب سياسي (P102) في ويكي بيانات
مناصب
رئيس وزراء سلوفاكيا   تعديل قيمة خاصية منصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
13 ديسمبر 1994 – 30 أكتوبر 1998
Fleche-defaut-droite-gris-32.png Jozef Moravčík
ميكولاش دزوريندا Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
Flag of the President of Slovakia.svg رئيس سلوفاكيا   تعديل قيمة خاصية منصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
2 مارس 1998 – 30 أكتوبر 1998
Fleche-defaut-droite-gris-32.png ميكال كوفاتش
ميكولاش دزوريندا Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
Member of the National Council of Slovakia   تعديل قيمة خاصية منصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
15 أكتوبر 2002 – 12 يونيو 2010
الحياة العملية
المدرسة الأم Comenius University in Bratislava   تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي، ومحامي   تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)

فلاديمير ميتشيار (26 يوليو 1942 -)، سياسي سلوفاكي. ولد في مدينة زفولن الواقعة على ملتقى نهري هرون وسلاتينا في وسط سلوفاكيا.

تحرير فلاديمير ميتشيار

يشغل حالياً منصب رئيس حزب الشعب (حركة لأجل سلوفاكيا الديمقراطية). كما شغل قبل ذالك منصب رئيس الوزراء في سلوفاكيا في أعوام 1993 إلى 1998 باستثناء الفترة من مارس 1993 إلى ديسمبر 1993. وكان قد لعب دور بارز في انفصال سلوفاكيا عن جمهورية التشيك عام 1992.

واجهة سياسته نقد المنظمات الأوروبية الغربية بالإضافة إلى معارضيه في السلطة كونهم يرون إنه استبدادي في إدارة الدولة ولا يكن للديمقراطية الكثير من الاحترام.