فلايت رادار 24

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
فلايت رادار 24
FlightRadar24
فلايت رادار 24.png
معلومات عامة
عنوان الموقع
تجاري؟
جزئياً
نوع الموقع
خدمة على الإنترنت — موقع ويبمنظمةالاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
التأسيس
2007الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الوضع الحالي
نشط
الجوانب التقنية
اللغة
إنجليزية
ترتيب أليكسا
2047 (1 ديسمبر 2017)[1]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
المنظومة الاقتصادية
المقر الرئيسي

فلايت رادار 24 (بالإنجليزية: Flightradar24)‏ هو موقع ويب تم إنشاؤه في عام 2007 من قبل الشركة السويدية (Svenska Resenätverket AB)، وهو يقوم بعرض المعلومات في الوقت الفعلي عن حركة الطائرات التجارية بفضل البيانات المرسلة من المستجيب ADS-B.

الخدمة متاحة عبر صفحة الويب أو تطبيقات الجهاز المحمول. تعتبر صحيفة الغارديان أن الموقع «موثوق».[2]

التاريخ[عدل]

تأسست الخدمة من قبل اثنين من عشاق الطيران السويديين في عام 2006،[3] باسم (Flygbilligt.com)،[4] ولاحقًا (Flygradar.nu)،[5] لشمال ووسط أوروبا. تم افتتاح الخدمة في عام 2009، مما يسمح لأي شخص لديه مستقبل إيه دي إس-بي مناسب للمساهمة بالبيانات.[3]

اعتبارًا من 3 مارس 2020، تم توفير بيانات إيه دي إس-بي التي تم جمعها بواسطة القمر الصناعي لجميع المستخدمين. يتم تلوين الطائرات التي يتم تحديد موقعها باستخدام بيانات الأقمار الصناعية باللون الأزرق على الخريطة، والأصفر إذا تم تحديد موقعها بواسطة أجهزة الاستقبال الأرضية.[6]

تلقّت الخدمة تعرضًا مكثفًا في عام 2010، عندما اعتمدت وسائل الإعلام الدولية عليها لوصف اضطراب الطيران فوق شمال المحيط الأطلسي وأوروبا الناجم عن ثوران إيافيالايوكل 2010.[7][8][9]

في عام 2014، تم استخدامه من قبل العديد من المنافذ الإخبارية الكبرى بعد العديد من الحوادث البارزة. اختفاء رحلة الخطوط الجوية الماليزية الرحلة 370،[10] وفي يوليو 2014 بعد إسقاط الخطوط الجوية الماليزية الرحلة 17 فوق أوكرانيا،[11] وفي ديسمبر عندما اختفت رحلة طيران آسيا الرحلة 8501. ذكرت فلايت رادار 24 أن حركة مرور الويب الخاصة بها زادت إلى حوالي 50 مرة بشكل وتسببت في بعض الازدحام في الوصول للمستخدمين.

في نوفمبر 2015، ذكرت صحيفة الغارديان أن طائرة متروجت الرحلة 9268 التي كانت في طريقها إلى سانت بطرسبرغ من مطار شرم الشيخ الدولي قد تفككت في الجو بناءً على المعلومات المتاحة من فلايت رادار 24.[2]

التتبع[عدل]

جهاز استقبال إيه دي إس-بي يمنح مجانا للمتطوعين من أجل توسيع مساحة التغطية

يجمع فلايت رادار 24 البيانات من ستة مصادر:[12]

  1. إيه دي إس-بي: المصدر الرئيسي هو عدد كبير من أجهزة استقبال إيه دي إس-بي الأرضية، والتي تجمع البيانات من أي طائرة في منطقتها المحلية مزودة بجهاز معيد بث إيه دي إس-بي، وتُغذي هذه البيانات بالإنترنت في الوقت الفعلي. تستخدم أجهزة الإرسال والاستقبال التي تعتمد على الطائرات نظام التموضع العالمي، ومدخلات بيانات الرحلة الأخرى لنقل الإشارات التي تحتوي على تسجيل الطائرات والموقع والارتفاع والسرعة وبيانات الرحلة الأخرى. اعتبارًا من عام 2019، تم تجهيز حوالي 80٪ من الطائرات في أوروبا بـإيه دي إس-بي و 60٪ في الولايات المتحدة. طائرات إيرباص مجهزة بـإيه دي إس-بي ولكن بوينغ 707، 717، 727، 737-200، 747-100، 747-200، بوينغ 747 أس بي ليست مجهزة ولا يمكن رؤيتها بشكل عام ما لم يتم تحديثها من قبل مُشغّليها. يمكن أيضًا استقبال إشارات إيه دي إس-بي وتحميلها بواسطة راديو منخفض التكلفة معرف برمجيا. اعتبارًا من عام 2021، تمتلك فلايت رادار 24 أكبر شبكة إيه دي إس-بي في العالم مع أكثر من 20000 جهاز استقبال متصل.[3]
  2. تعدد الأطراف (MLAT): المصدر الرئيسي الثاني هو تعدد الأطراف [الإنجليزية] باستخدام مستقبلات فلايت رادار 24. تكون جميع أنواع الطائرات مرئية في المناطق التي تُغطيها التقنية، حتى بدون إيه دي إس-بي، ولكن في حين أن 99٪ من أوروبا مغطاة، فإن أجزاءً فقط من الولايات المتحدة مغطاة. هناك حاجة إلى أربعة أجهزة استقبال على الأقل لحساب موقع الطائرة.[12]
  3. القمر الصناعي: تقوم الأقمار الصناعية المزودة بمستقبلات إيه دي إس-بي بجمع البيانات من الطائرات خارج منطقة تغطية شبكة إيه دي إس-بي الأرضية الخاصة بـفلايت رادار 24، وتُرسل تلك البيانات إلى شبكة فلايت رادار 24.
  4. بيانات الرادار في أمريكا الشمالية
  5. نظام (FLARM): إصدار أبسط من إيه دي إس-بي بمدى أقصر، تستخدمه الطائرات الأصغر بشكل أساسي، وفي معظم الحالات الطائرات الشراعية. يتراوح مدى مستقبل النظام بين 20 و 100 كم.
  6. إدارة الطيران الفيدرالية: يتكون النقص في الولايات المتحدة في الغالب من خمس دقائق من البيانات المتأخرة من إدارة الطيران الفيدرالية، ولكن هذا قد لا يشمل تسجيل الطائرات وغيرها من المعلومات.

الخصوصية[عدل]

يحظر الموقع بعض معلومات إيه دي إس-بي من العرض لأغراض «الأمان والخصوصية».[12] على سبيل المثال، كان موقع طائرة الرئاسة اليابانية التي استخدمها الإمبراطور الياباني ورئيس الوزراء مرئيًا على الموقع حتى أغسطس 2014، عندما طلبت وزارة الدفاع اليابانية حجب المعلومات.[13] وهذا يعني لاحقًا أن الطائرة لم يعد يُنشر مسار طيرانها عبر الإنترنت أو على الموقع.

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ https://web.archive.org/web/20171201181900/https://www.alexa.com/siteinfo/flightradar24.com — تاريخ الاطلاع: 1 ديسمبر 2017 — مؤرشف من الأصل في 1 ديسمبر 2017
  2. أ ب Siddique, Haroon; Luhn, Alec (1 November 2015). "Russian plane 'broke up in air' before Sinai crash". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 08 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب ت "About". FlightRadar24. مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Archive.org". flygbilligt.com. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Archive.org". flygradar.nu. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Satellite-based ADS-B data now available to all Flightradar24 users". Flightradar24 Blog (باللغة الإنجليزية). 2020-03-12. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Icelandic volcano: UK flight disruption". الغارديان. 15 April 2010. مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Nu stoppas flygen" [Planes being stopped now] (باللغة السويدية). Expressen. 15 April 2010. مؤرشف من الأصل في 25 مايو 2012. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "El norte de Europa se recupera" [Northern Europe recovers] (باللغة الإسبانية). الباييس. 19 April 2010. مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Malaysia Airlines MH370 disappears from air traffic map". بي بي سي نيوز. 11 March 2014. مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Malaysia Airlines MH17 flight path map". The Guardian. 18 July 2014. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 يوليو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. أ ب ت "How it works". Flightradar24. مؤرشف من الأصل في 08 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 26 يوليو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ 政府機のルート筒抜け アプリに位置情報など表示 (باللغة اليابانية). Nihon Keizai Shimbun. 4 September 2014. مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)