فليفلة شجيرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

فليفلة شجيرية

 

حالة الحفظ   تعديل قيمة خاصية (P141) في ويكي بيانات

أنواع غير مهددة أو خطر انقراض ضعيف جدا[1]
المرتبة التصنيفية نوع[2]  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي  تعديل قيمة خاصية (P171) في ويكي بيانات
فوق النطاق  حيويات
مملكة عليا  حقيقيات النوى
مملكة  نباتات
عويلم  نباتات ملتوية
عويلم  نباتات جنينية
شعبة  نباتات وعائية
كتيبة  بذريات
رتبة  باذنجانيات
فصيلة  باذنجانية
فُصيلة  باذنجاناوات
قبيلة  Capsiceae
جنس  فليفلة
الاسم العلمي
Capsicum frutescens[2]  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات
كارولوس لينيوس  ، 1753  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات 
معرض صور فليفلة شجيرية  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية (P935) في ويكي بيانات

الفُلَيْفِلَةُ الدَّغْلِيَّةُ[3][4] أو الفليفلة اللِيفيّة[5] أو الفليفلة الشجيرية أو دَار فِلْفِل[6] (الاسم العلمي: Capsicum frutescens) نوع نباتي يتبع جنس الفليفلة من الفصيلة الباذنجانية. تستعمل ثمار هذا النوع في خلطات مثل التاباسكو، وهي شجيرة تنمو إلى طول 1,8م، وهي نبتة ذات أزهار بيضاء مثل النجوم وأقراص صفراء.[7]

البيئة والتأقلم[عدل]

موطنه الهند، الا انه ينمو في الحديقة في التربة الحارة.[7]

الوصف النباتي[عدل]

نبات عشبي حولي أو معمر قصير الأجل في المناطق الاستوائية. النبات منضغط يصل ارتفاعه إلى نصف متر. يعرف بمذاقه الحريف الاستثنائي من حيث القوة.

هجنت مؤخراً بعض الأصناف من هذا النوع للاستعمال كنباتات زينة.[7]


الفوائد الطبية[عدل]

انها حادة الطعم وقد تسبب تقرحا في الفم والحلق إذا أكلتب البذور أو القشور لوحدها. وبخارها يحدث العطاس ولا السعال، وحتى القيء. إذا مست اليدين الأنف أو العينين بعد مسكها يحدث الالتهاب. مع انها خطرة الا ان فوائدها الطبية عظيمة. تسحق القشور ويضاف لكل كمية من (28غ) مقدار (454غ) من الطحين. يستعمل هذا لصنع قوالب الحلوى بالخميرة. عندما تخبز تسحق القوالب وتنخل. ويستعمل هذا المسحوق بعدئذة لاضافة النكهة على اللحوم، والحساء واليخنة، ويطرد الريح، ويجلو البصر إذا أخذ باللحوم. يخلط المسحوق بالعسل فيساعد التهاب اللوزتين ويخلط بالتربنطين ويوضع على الدرن في أي ناحية من الجسم فيذيبها.[7]

الاستعمال الحديث[عدل]

انه منبه هاضم يريح من الريح، والأقراص المصنوعة من المسحوق تنشط الدورة الدموية، وتساعد على الشفاء من المرض الناتج عن البرد والرطوبة.

نافع في الام المعدة والامعاء والتشنج. يعمل مرهما منشطا لالتهاب المفاصل والروماتزم. تخلط كميات متساوية من الفلفل والجليسيرين وتوضع على المفاصل المؤلمة.[7]

مصادر[عدل]

  1. ^ The IUCN Red List of Threatened Species 2022.2 (بالإنجليزية), 9 Dec 2022, QID:Q115962546
  2. ^ أ ب ت Carolus Linnaeus (1753), Species Plantarum: Exhibentes plantas rite cognitas ad genera relatas (باللاتينية), vol. 1, p. 189, QID:Q21856106
  3. ^ مصطفى الشهابي (2003). أحمد شفيق الخطيب (المحرر). معجم الشهابي في مصطلحات العلوم الزراعية (بالعربية والإنجليزية واللاتينية) (ط. 5). بيروت: مكتبة لبنان ناشرون. ص. 110. ISBN:978-9953-10-550-5. OCLC:1158683669. QID:Q115858366.
  4. ^ بنيلوب أودي (ترجمة: ألفيرا نصّور). الكامل في الأعشاب والنباتات الطبية، معجم لاتيني، إنكليزي، فرنسي، عربي. أكاديميا إنترناشيونال، بيروت (لبنان1999. صفحة 46.
  5. ^ إدوار غالب (1988). الموسوعة في علوم الطبيعة (بالعربية واللاتينية والألمانية والفرنسية والإنجليزية) (ط. 2). بيروت: دار المشرق. ج. 2. ص. 1224. ISBN:978-2-7214-2148-7. OCLC:44585590. OL:12529883M. QID:Q113297966.
  6. ^ أرمناك ك. بديفيان (2006)، المعجم المصور لأسماء النباتات: ويشمل النباتات الاقتصادية والطبية والسامة ونباتات الزينة وأهم الحشائش والأعشاب (بالعربية واللاتينية والأرمنية والإنجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية والتركية)، القاهرة: مكتبة مدبولي، ص. 142، OCLC:929657095، QID:Q117464906
  7. ^ أ ب ت ث ج سلام فوزي (1994). ألف باء الأعشاب والنباتات الطبية. بيروت،لبنان.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة الاستشهاد: مكان بدون ناشر (link)