فن الإنترنت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

فن الإنترنت (ويعرف ايضاً باسم فن النت) هو شكل من الأعمال الفنية الرقمية تُنشر عن طريق الإنترنت، هذا الشكل من الفن يوجد فيه تحايل عن الهيمنة التقليدية للمعرض وللنظام المتحف، فهو يوصل التجارب الجمالية عبر الإنترنت.[1] في الكثير من الأحيان، أن المشاهد ينجذب لنوع ما من التفاعل للعمل الفني. الفنانون الذين يعملون في هذا المجال احياناً يطلق عليهم افنانو النت.

يمكن أن يحدث فن الإنترنت خارج الهيكل التقني للأنترنت، مثل حينما يستخدم الفنانين تقاليد الإنترنت الاجتماعية أو ثقافية محددة في مشاريع خارجية.

غالباً لكن ليس دائماً يكون فن الإنترنت مبني على التفاعل والمشاركة واستناداً للوسائط المتعددة. قد يستخدم فن الإنترنت لنشر رسالة، اما أن تكون سياسية أو اجتماعية باستخدام التفاعل البشري.

مصطلح فن الإنترنت لا يتعلق بالفن الذي تم تحويلة رقمياً وتحميله للتمكن من مشاهدتها عبر الإنترنت. هذا يمكن القيام به من خلال متصفحات البحث، مثل صورة للوحة تم تحميلها لمشاهدتها في معرض على الإنترنت. بدلا من هذا النوع، أن يتم الاعتماد على الجوهر وان لا يخلو من وجوده في الإنترنت، واخذ الفوائد من بعض النواحي كواجهة تفاعلية والاتصال لعدة ثقافات اجتماعية واقتصادية. ويعود ككل للإنترنت وليس فقط للأعمال التي تستند للأنترنت.

عرّف الباحث في الجانب النظري والأمين جون ايبوليتو في مقالة "عشرة أساطير" عن فن الإنترنت عام 2002م. يستشهد الشروط في أعلاه، وعرّف أيضاً الذي يميز تصميم الشبكات التجارية، ويلتمس مسائل الأداء، وقدرة على الارشفة وتحصيل سلس في المتوسط.

التاريخ والحالة[عدل]

رسخ فن الإنترنت في التقاليد الفنية المختلفة، تتراوح من الدادا الفن التصوري إلى الفن الخيالي وفليكسيس (قطعة فنية يشترك بها فنانون وشعار) ومقاطع فنية والفن الحركي والفن الاداء والفن عن بعد والاحداث.

في سنة 1974م، الفنانة الكندية فيرا فرانكلين عملت في استديو عقد المؤتمرات عن بعد لشركة بيل كندا كي تقدم العاب سترينغ (خيوط يتم عقدها لتبدوا بأشكال فنية...)، فكانت أول عمل فني يتم استخدام فيها تكنولوجيات الاتصالات.

في بداية العمل الفني عن بعد كانت قطعة روي اسكوت الفنية والمسماة بـ لا بليشر دي تيكست، ونفذت وصنعت بالتعاون من أجل معرض الفن الحديث في مدينة باريس في عام 1983م.

مؤسسات فن وسائل الاعلام مثل معرض آرس إلكترونيا في مدينة لينز، أو مركز البحث للموسيقى الإلكترونية (IRCAM) ومقرها باريس، وقد يدعم أو يقدم الفن الشبكي القديم.

في أواخر التسعينيات ومع ظهور محركات البحث كطريقة للدخول إلى الإنترنت، الكثير من فنانو الإنترنت أظهروا اهتمامهم إلى الأفكار المتعلقة بهذا المجال. في عام 2001م عرضت "ديناميكيات البيانات" في متحف ويتني للفن الأمريكي وتم تمييزه بفن" نيتومات") ماكيج ويسنيوسكي) و"شقة" (مارك ولكزاك ومارتن ويتينبيرغ)، التي تستخدم إستفسارات البحث مثل المواد الخام. لعبة ماري فلانقن "ذا بيربتل بيد" حضت على اهتمام لروايته التي استخدمت فيه تقنية ثلاثية الأبعاد الفضاء السردي الغير خطي، أو كما تطلق عليه "روايات قابلة للملاحة". عملها في سنة 2001م في ويتني بينيال "كوليكشن" عناصر تم جمعها من محركات الأقراص الصلبة من حول العالم وتم عرضها في "اللاوعي الجماعي الحسابي".

نظرية قولن ليفن "ذا سيكرت لايف اوف نمرز" (في سنة 2001م ) تصور "شعبية" الأرقام من 1 إلى 1,000,000 كما قيست يواسطة نتائج بحوث التا فيستا. ومثل الأعمال التي أشارت إلى واجهات بديلة والتشكيك في الدور المهيمن لمحركات البحث في السيطرة على الدخول للإنترنت.

ومع ذلك، الإنترنت غير قابل للنقص في الشبكة وليس ايضا لمحركات البحث. بالإضافة إلى ذلك، استعمال هذه الارسالات التي تكون من تطبيقات (نقطة إلى نقطة)، مقترحاً أن يكون هنالك بعض النقاط المرجعية، وهنالك أيضاً البث المتعدد فالإنترنت كشف من قبل خبرة فنية قليلة مثل بوتيك جينيراتور. وفقاً لـ جولف وكوكس، فأن فن الإنترنت قد عانى تحت التفضيل من تأصل واجهة المستخدم ضمن فن الحاسوب. يجادلون بأن الإنترنت لا يترادف مع مستخدم معين وواجهة معينة، لكن بدلاً من الهيكل الحركي الذي يشمل الترميز ولفت انتباه الفنان.

ظهور منصات الشبكات الاجتماعية، والتي يفهم بأنها الخدمات المستندة التي تسمح للأفراد بـ انشاء ملف شخصي عام أو شبة عام داخل نظام محدد، ويكون له قائمة بشكل موضح بالمستخدمين الأخرين الذين يشاركونهم الاتصال، ويتم عرض قائمة الاتصالات لهم وتلك التي قام بها الأخرون بها داخل النظام، وسهلت تحويل التنقل لنشر فن الإنترنت. بدايات مجتمعات الشبكة حيث تم تنظيمها بتسلسل "هرمي موضعي" معين، حيث أن منصات الشبكة الاجتماعية تتكون من أنانية لأعمال الإنترنت، مع "الفرد في مجتمعه الخاص". المجتمعات الفنية في الإنترنت خضع انتقال مُشابة في منتصف ما بين 2000م التحول من سرف كلوب، مجموعات من 15 إلى 30  "شخص شارك اعضاؤها في محادثات مفاهيمية مرئية متواصلة من خلال وسائل الاعلام الرقمية"، وعضويتهم تحدد على مجموعة مختارة من الأفراد، وبعض منصات التواصل مبنية على الصور، مثل فليكر، مما سهل الوصول إلى أي فرد عبر البريد الإلكتروني. يستخدم فنانو الإنترنت على نطاق واسع من القدرات الشبكية لمنصات التواصل الاجتماعي، ويتم استخدامها في علم النبات في تنظيمهم، حيث "أن إنتاج المفهوم يتوقف خارجيا على محتوى الفنانين الأخرين في الإنترنت.

ما بعد الإنترنت[عدل]

مصطلح ما بعد الإنترنت هو كلمة وصف فضفاضة للأعمال المشتقة من الإنترنت أو آثارها على الجماليات والثقافة والمجتمع.[2] يعد هذا المصطلح مثيرًا للجدل وقد تم انتقاده بشكل كبير في الأوساط الفنية. ظهر هذا المصطلح نتيجةً لنقاشات منتصف العقد الأول من القرن الواحد والعشرين حول فن الإنترنت التي قام بها كل من ماريسا أولسون، وجين ماكهيو وآرتي فيركانت (الأخيرة معروفة بكتابها مناظير الصورة، وهو سلسلة من الرسومات الزرقاء أحادية اللون العميقة).[3] كان فنانو ما بعد الإنترنت بين العقد الأول والثاني من القرن الواحد والعشرين، إلى حد كبير هم ناشطو جيل الألفية الفاعلين على منصات الإنترنت مثل تامبلر وماي سبيس. تعد الحركة أيضًا مسؤولة عن قيادة عدد كبير من الأنواع الفنية الصغيرة والثقافات الفرعية مثل سيبانك وفابورويف.[4]

صيغ مصطلح ما بعد الإنترنت من قبل الفنانة ماريسا أولسون في عام 2008.[5] يصف المصطلح وفقًا لمقال من عام 2015 في صحيفة ذا نيويوركر، «ممارسات الفنانين الذين.. على عكس الأجيال السابقة لهم، يستخدمون الويب كوسيط آخر مثل الرسم والنحت. تنتقل أعمالهم الفنية بسلاسة بين الفضاءات لتظهر في بعض الأحيان على الشاشات وفي أحيان أخرى في المعارض».[6] في أوائل العقد الثاني من القرن العشرين، ارتبط مصطلح «ما بعد الإنترنت» بشكل شائع بالموسيقية غرايمز، التي استخدمت المصطلح لوصف عملها في وقت لم تُناقش فيه مفاهيم ما بعد الإنترنت في ساحات الموسيقى السائدة.[7]

الأدوات[عدل]

عرفت مؤرخة الفن راشيل غرين ستة أشكال لفن الإنترنت وجدت منذ عام 1993 حتى عام 1996 وهي: البريد الإلكتروني، والصوت والفيديو والرسوميات والرسوم المتحركة ومواقع الإنترنت.[8]

في تسعينيات القرن العشرين، زودت القوائم البريدية المستندة إلى البريد الإلكتروني فناني الإنترنت بمجتمع من أجل الأحاديث عبر الإنترنت، والذي كسر بدوره الحدود بين الحوارات النقدية والمنتجة. يسمح تنسيق البريد الإلكتروني بالتعبير الفوري، رغم اقتصاره على الاتصال القائم على النص والرسوميات البسيطة، مع انتشاره على نطاق دولي.[9] سمحت هذه القوائم البريدية بالتنظيم الذي انتقل إلى اجتماعات مباشرة وجهًا لوجه سهلت إجراء محادثات أكثر دقة، وأقل عبئًا بسبب سوء الاتصال.

منذ منتصف العقد الأول من القرن الواحد والعشرين، استخدم العديد من الفنانين محرك بحث غوغل وخدمات أخرى كإلهام لهم أو مواد لعملهم. وفرت خدمات غوغل الحديثة إمكانيات فنية جديدة. كانت البداية في عام 2008، حيث جمع جون رافمان صورًا من خدمة غوغل ستريت فيو من أجل مشروعه الذي سمي العيون التسعة لجوجل ستريت فيو.[10] أحد المشاريع الفنية الأخرى الجارية على شبكة الإنترنت هو مشروع أنا غوغل من تصميم دينا كيلبرمان الذي ينظم كل الصور ومقاطع الفيديو من غوغل ويوتيوب المتعلقة بموضوع ما على شكل شبكة تتوسع أثناء تصفحك.[11]

انظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "معلومات عن فن الإنترنت على موقع brockhaus.de". brockhaus.de. مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Wallace, Ian (March 18, 2014). "What Is Post-Internet Art? Understanding the Revolutionary New Art Movement". Artspace. مؤرشف من الأصل في 4 يوليو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Connor, Michael (November 1, 2013). "What's Postinternet Got to do with Net Art?". جذمور. مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Amarca, Nico (March 1, 2016). "From Bucket Hats to Pokémon: Breaking Down Yung Lean's Style". High Snobiety. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Interview with Marisa Olson". 28 March 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Kenneth, Goldsmith (2015-03-10). "Post-Internet Poetry Comes of Age". The New Yorker. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Snapes, Laura (February 19, 2020). "Pop star, producer or pariah? The conflicted brilliance of Grimes". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Moss, Cecelia Laurel (2015). Expanded Internet Art and the Informational Milieu. Ann Arbor. صفحة 1. ISBN 978-1-339-32982-6. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Greene, Rachel. (2004). Internet art. New York, N.Y.: Thames & Hudson. صفحات 73–74. ISBN 0-500-20376-8. OCLC 56809770. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "NET ART ANTHOLOGY: Nine Eyes of Google Street View". NET ART ANTHOLOGY: Nine Eyes of Google Street View. 2016-10-27. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2021. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Christou, Elisavet (2018-07-01). "Internet Art, Google and Artistic Practice". doi:10.14236/ewic/EVA2018.23. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  1. جون ايبوليتو في مقالة عشر أساطير من فن الإنترنت عام 2002م، منقول من الفن الرقمي في عصرنا. نيويورك تم استرجاعه في 21 سبتمبر 2010م.
  2. تشاندلر، أنماري نيومارك، نوري على مسافة: السلائف إلى الفن والنشاط على الإنترنت، كامبريدج، ماساتشوستس: معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا والصحافة عام 2005م.
  3. لانجيل كارولاين (2009م) الوسائط الإلكترونية في عام 1974م منقول من بولاريتيز مونتريال: مؤسسة دانيال لانجلوس للفنون والعلوم والتكنلوجيا تم استرجاعه في 2 سبتمبر 2010م.
  4. وايت نورمان بليجر دي تكست، نسخة غير معدلة بما في ذلك المناقشة التنظيمية تم استرجاعه في 21 سبتمبر 2010م.
  5. كلينك باترك (1999م) جراءة الفن الرقمي، جامعة بوفالو، تم استرجاعه في 21 ديسمبر 2011م.
  6. فنجان، ماري (2000م) استكشاف السرد في الفضاء: النوع الاجتماعي والمكان في العوالم الافتراضية، مجلة الفن نيويورك: جمعية الفنون الكلية، تم استرجاعه في 21 سبتمبر 2010م.
  7. كوتير، هولاند (2002م) ناهيك عن شركة الفن: هذه المسائل الست، نيويورك: نيويورك تايمز تم استرجاعه في 21 سبتمبر 2010م.
  8. توبي جليف، ترافيكس كوس (2015م) حالة ما بعد العرض للفن الكمبيوتر المعاصر
  9. اليسون (2007م) مواقع الشبكات الاجتماعية، التعريف والتاريخ والمنح الدراسية، تم استرجاعه في 20 نوفمبر 2012م.
  10. ستشندير من النوادي إلى القرابة: فن الإنترنت الغير مركزي، سنة 7 يوليو 2012م وتم استرجاعه في 20 نوفمبر 2012م.
  11. ميرابول بعد كل هذا قد يكون هنالك أرباح من فن النت، ذا نيويورك تايمز م1999/05/13.

المصادر[عدل]

  • كيت أرمسترونج، جيريمي بيلي وفصل أنور على الفن الصافي في مجلة الفن الكندي.
  • بيتر وجيربل وويبل وكرل (1995م) مرحبا بك في عالم فن النت، فيينا نيويورك: سبرينغر فيرلاغ.
  • فريد فورست (1998م) بورغ اغت اتول ايغ دو انتغنت، باريس.
  • بغانسكي ساننيغن، أو ميوزيك دي لا كومليكس، لا ميوزيك أو غيت، الجامعة الأوروبية 2010م.
  • باريتو وريكاردو وبريسينوتو وبولا، ثقافة الجوهر، تم استرجاعة في 29 أيلول 2010م.
  • بيومقارتل، تيلمان، فن النت (2001) نيو ماتيرلين زير نيتنزيك/ نيو ماترلس.
  • ويلسون، ستيفن (2001م) فنون المعلومات: تقاطعات الفن والعلوم والتكنولوجيا، كامبريدج، ماساشوستس: معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الصحافة.
  • كاترينا دافينو (2002) تكنو-بويسا ريلتا فرتيل/ تكنو-بوتري اند فرتيل مانتو أي اتي كولكشين.
  • ستالابراس، جوليان (2001) فن الإنترنت: الصدام عبر الإنترنت بين الثقافة والتجارة.
  • كرستين بوسي-قلعنسمان، لا ارت ايبوك فرتيل، باريس (2004م).
  • غرين، راشيل (2004م) فن الإنترنت، التايمز وهدسون.
  • كوربي وتوم (2006م) شبكة الفن: الممارسات والمواقف.
  • جيلف وتوبي وكواكس، حالة ما بعد العرض للفن الكمبيوتر المعاصر(2015م)  https://emajartjournal.files.wordpress.com/2012/11/cox-and-juliff_the-post-display-condition-of-contemporary-computer-art.pdf
  • اسكوت (2003م) تيليماتك ايمراس: نظريات الرؤية للفن والتكنولوجيا والوعي، بركلي: جامعة كارلفونيا بريس.
  • روي اسكوت (2002م) تقنية الفن، معهد فن وسائل الاعلام (وسائل الاعلام وفن المسلسلات).
  • اكوست (1990م) الفن ومكوناته: لكي يوازي الفن الحديث، طوكيو.
  • فريد فورست (2008م) الفن والإنترنت، النسخة الدائرية من الفن، باريس.
  • توماس درير، تاريخ فن الكمبيوتر، الفصل الخامس: شبكة الفن: الشبكات، والمشاركة، والنص التشعبي
  • مونوسكو(2010م) نظرة عامة على ظاهرة "نوادي ركوب الأمواج.
  • الفن في عصر الإنترنت، تقري PBS.
  • مارتن برادا (2012م) براكتيس ارتيسكس الإنترنت أن لا يبوكا دي لاس ريد، مدريد.
  • بوسما جوزيفين (2011م)، دعونا نتحدث الفن الصافي.
  • شنايدر، ب. (2011، 6 يناير). من النوادي إلى الألفة: تطبيق اللامركزية على الفن على الإنترنت «491. 491. تم استرجاعه في 3 مارس 2011، منhttps://web.archive.org/web/20120707101824/http://fourninetyone.com/2011/01/ 06 / fromclubstoaffinity /
  • بويد واليسون (2007م) مواقع الشبكات الاجتماعية: التعريف والتاريخ والمنح الدراسية، تم استرجاعه في 14 آذار 2011م من http://jcmc.indiana.edu/vol13/issue1/boyd.ellison .
  • السياسة (2008م) أفكار حول "وسائل الإعلام الجديدة الفنانين ضد الفنانين مع أجهزة الكمبيوتر .مجلة . http://rhizome.org/editorial/2008/dec/3/thoughts-on-quotnew-media-artists-vs-artists-with-/
  • غرين، راشي (2000م) تاريخ الفن على الإنترنت.
  • ناتلين واليكس شلقين (1994-1995م) مقدمة في فن النت، http://rhizome.org/artbase/artwork/48530/ .
  • اتكينز، روبرت(1995م)، عالم الفن (وأنا) اذهب اون لاين. الفن في أمريكا.
  • هوتون (2002م) الإنترنت والفن: دليل للفنانين.
  • بوسما جوزيفين (2011م)، دعونا نتحدث الفن الصافي.
  • دانيل وريزنجر، (2009م) صياغة الفن المبني على شبكة الإنترنت في وقت مبكر، مطبعة برلين ستيرنبرغ.

وصلات خارجية[عدل]

معرض على الإنترنت في قائمة ومعجم فن الإنترنت http://netartnet.net/