هذه المقالة أو أجزاء منها بحاجة لإعادة كتابة

فن حديث

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Crystal Clear app kedit.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج هذه المقالة كاملةً أو أجزاءً منها لإعادة الكتابة حسبَ أسلوب ويكيبيديا. فضلًا، ساهم بإعادة كتابتها لتتوافق معه. (أكتوبر 2017)
Picasso Outside2.jpg

انتقل الفن مع البشر وسط العصور وكان رفيقاً لهم دائماً واستخدمه الانسان كوسيلةٍ للتعبير والتأثيرِ والانتقال والبقاء قيد الذاكرة البشرية والأرضية الحية.فقد انطلق هذا الفن منذ بدء الخليقة إذ استخدمه الإنسان القديم بالنقش على الحجر والمجسمات الطينية وصناعة الصخور المعبرة والتي بقيت كشواهد على العصرمع انتقال الانسان من زمنٍ وعصرٍ لآخر.ثم اكتشف الأوائل فن الألواح ومن ثم انتقلوا إلى فن الخشب حتى صاروا مدركين المسرح كالمسرح الروماني واليوناني القديم إذ دمج الانسان الفن بالعبادة. ومن ثم انتقل الفن معهم إلى صورة أكثر تعقيداً بالعصور الوسطى كالأدب والمسرح والغناء والموسيقى والشعر حتى انتشرت مدارسه في كل مكان وزمان وبلغت نظرياته الفلسفية والتطويرية شتى بقاع الأرض حتى أصبح ملازماً ولصيقاً ورفيقاً أشهر من الإنسان.

تصنيف المراحل التاريخية في الفن[عدل]

المراحل التاريخية في الفن مرت بالعديد من الحضارات، حيث كان لكل حضارة أسلوب يميزها عن غيرها، سواء بالفنون التشكيلية، أو فنون البناء والعمارة، حيث كان للحضارات دور هام في بناء الفن الحديث الذي تعتمد كثير من معلوماته الحديثة على هذه الحضارات.

حيث تنوعت الفنون في الحضارات القديمة مثل الحضارة الرومانية، واليونانية، والحضارة البيزنطية، وغيرها من الحضارات.

سنعتمد في هذا التصنيف على الاتجاهات الفنية للفنون السبعة عامة والفنون التشكيليّة منها خاصة، وذلك في القرنين التاسع عشر والعشرين والذي يتم توزيعهم على مرحلتين تاريخيتين هما:

مقدمة تاريخية[عدل]

بدايات الفن الحديث (مودرن أرت)[عدل]

الفنون الحديثة أو الفن الحديث هو مصطلح عام استخدم للدلالة على الإنتاج الفني منذ آواخر القرن التاسع عشر وحتى سبعينيات القرن العشرين.

لتحديد تاريخ نشأة الفن الحديث سنعرض ما كتب "الآن باونيس": في ربيع عام 1867م، قَدَّمَ شاب يدعى إدوار مانيه (1883م-1832م) صورة إلى محكمي "الصالون" في باريس، فرُفِضَتْ مثل مئات الصور غيرها. عندها رفع الفنانون المرفوضون الناقمون التماسًا إلى الإمبراطور نابوليون الثالث، الذي رجح أن يكون هناك شيء من الظلم في قرارات المحكمين وسمح بتنظيم معرض خاص بالرسوم والمنحوتات المرفوضة؛ أطلق عليه "صالون المرفوضات" الذي كان نقطة تحول في تاريخ الفن وتحدد بفضله أنسب موعد لبدء تاريخ الفن الحديث".[1] ولتحديد زمن بدء انتشار هذا الفن الحديث لابد لنا من ذكر ما كتب د. محمود أمهز: "من المتعارف عليه أن الفن الحديث يبدأ مع الانطباعية وأنه لم تتوضح انطلاقته الرئيسية إلا في بداية القرن العشرين، بل في السنوات العشر التي سبقت الحرب العالمية الأولى".[2] وإن أهم مميزات الفن الحديث هي حصول الفنان على حريته، وغياب نقد فنانين مثله، والابتعاد عن سلطة الكنيسة، والملوك والأمراء، والطبقة المهيمنة اقتصاديًا، وجهاز الدولة، وظهور الأساليب المختلفة الخاصة بكل فنان، وتوالي المعارض الشخصية والجماعية التي كانت قبل "صالون المرفوضات" حكرًا على معارض "الصالون" المختلطة الواسعة السنوية. فظهر العديد من المدارس الفنية المختلفة مثل الانطباعية، الوحشية، التعبيرية، السريالية، الدادائية، الباوهاوس، الفن البصري والفن الحركي والتجريد.

انظر أيضا[عدل]

مصادر[عدل]

  • أمهز، د.محمود، الفن التشكيلي المعاصر 1870-1970 التصوير، دار المثلث، بيروت، 1981.
  • أمهز، د. محمود، التيارات الفنية المعاصرة، شركة المطبوعات للتوزيع والنشر، بيروت- لبنان، الطبعة الأولى، 1996.
  • باونيس، آلان، الفن الأوروبي الحديث، ترجمة فخري خليل، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، الطبعة الأولى، 1994.
  • البهنسي، د.عفيف، تاريخ الفن والعمارة، منشورات جامعة دمشق، الطبعة السادسة، 1997-1998.
  • البهنسي، د.عفيف، من الحداثة إلى ما بعد الحداثة في الفن، دار الكتاب العربي، دمشق القاهرة، الطبعة الأولى، 1997.
  • صالومة، عبد الله، الفنون السبعة وانعكاساتها على فنون التصوير (بحث مقدم لنيل درجة الماجستير في التصوير)، إشراف د. نزار صابور، كلية الفنون الجميلة قسم التصوير، جامعة دمشق، 2004.
  • .Lucie-Smith, Edward. L'ART D'AUJOURDHUI, Editions Nathan, Paris, 1991

مراجع[عدل]

  1. ^ باونيس، آلان، الفن الأوروبي الحديث، ترجمة فخري خليل، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، الطبعة الأولى، 1994، ص 10.
  2. ^ أمهز، د.محمود، الفن التشكيلي المعاصر 1870-1970 التصوير، دار المثلث، بيروت، 1981، ص 8.