هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

فوجيكو ناكايا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
فوجيكو ناكايا
(باليابانية: 中谷芙二子)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Guggenheim Museum Bilbao fog installation.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد سنة 1933 (العمر 86–87 سنة)[1][2][3][4]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
سابورو  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Japan.svg اليابان[4]  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الأب كيتشرو ناكايا  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة نورث وسترن  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة فنانة،  ونحّاتة  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات اليابانية[5]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل تنصيبية،  ونحت  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
الجوائز
جائزة بريميم إمبريال  (2018)
Ordre des Arts et des Lettres Commandeur ribbon.svg
 نيشان الفنون والآداب من رتبة قائد   تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات

فوجيكو ناكايا (باليابانية: 中谷 芙二子، بالإنجليزية: Fujiko Nakaya) هي فنانة يابانية، أشهر أعمالها منحوتات الضباب.

الحياة المبكرة والتعليم[عدل]

وُلدت ناكايا في سابورو في عام 1933، حيث كان والدها كيتشرو ناكايا -الذي يُعزى إليه صنع أول رقاقات ثلجية مصطنعة- في ذلك الوقت أستاذاً مساعداً في جامعة هوكايدو. أنتج والدها لاحقًا عددًا من الأفلام الوثائقية والبرامج الإذاعية وأسس إيواناماي للإنتاج، وهو منتج للأفلام الوثائقية والتعليمية، وكان أيضًا فنانًا متميزًا.

ذهبت إلى المدرسة الثانوية في طوكيو، وتخرجت من المدرسة الثانوية بجامعة اليابان للبنات. بعد المدرسة الثانوية ذهبت إلى الولايات المتحدة للحصول على شهادة في جامعة نورث وسترن في إيفانستون إلينوي الولايات المتحدة الأمريكية.[6] تخرجت من جامعة نورث وسترن بشهادة البكالوريوس في الآداب في عام 1957 واستمرت في دراسة الرسم في باريس ومدريد حتى عام 1959.[7]

المهنة[عدل]

بعد قضاء بعض الوقت في أوروبا، عادت ناكايا إلى اليابان في عام 1960، حيث عرضت لوحاتها الزيتية في معرض الشخصين في معرض شيرمان للفنون في شيكاغو (1960) وحققت في وقت لاحق أول معرض منفرد لها يضم اثني عشر من لوحاتها في معرض طوكيو (1962).

اكتسبت ناكايا مكانة بارزة من خلال مشاركتها في التجارب الفنية الأمريكية الجماعية في الفن والتكنولوجيا التي تم إنشاؤها عام 1967. أصبحت ممثلة طوكيو للمجموعة في عام 1969 والتي منحتها منصة لإنشاء أول تمثال ضبابي في العالم لجناح بيبسي في معرض '70 في أوساكا. قامت منذ ذلك الحين بتأسيس العديد من منشآت الضباب في صالات العرض في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك المعرض الوطني الأسترالي في كانبيرا ومتحف غوغنهايم بلباو.[8]

قامت بافتتاح أول معرض فني للفيديو في اليابان باسم فيديو غالاري سكان بواسطة صديق متعاون وفنان فيديو يدعى بيل فيولا في هاراجوكو وذلك في عام 1980.[9] رعى المعرض مسابقات سنوية مرتين للأعمال الجديدة للفنانين، وبالتالي أصبح منصة لفنانين الفيديو الواعدين الجدد لعرض أعمالهم. في عام 1987 ، نظمت ناكايا مهرجان اليابان الدولي للتلفزيون بالفيديو في سبايرا في طوكيو.

تعاونت ناكايا مع المهندس المعماري أتسوشي كيتاجاوارا في أوائل التسعينيات لإنشاء ملعب يحيط فيه الضباب الكثيف بالزوار مرتين كل ساعة. يختبر الزائر شعور الضياع مع تطور الضباب والعثور عليه مرة أخرى مع تبدد الضباب. يهدف العمل إلى إثارة تقديس الطبيعة وتذكير دورة الحياة والموت.[10]

في عام 2002 عملت كمستشار للمهندسين المعماريين في أستوديو ديلار وسكوفيديو في مبنى بلور الذي تم إنشاؤه لمعرض سويس إكسبو 2002 في بحيرة نيوشاتل في يوفيردونيلس-بينس . اعتقدت ناكايا أن فكرتها الأصلية غير قابلة للتحقيق، ولكن "كانت فكرتها حول تركيزات الفوهات غير المنتظمة هي التي نفذت اليوم."[11]

حصلت على العديد من الجوائز، بما في ذلك الجائزة الثقافية الأسترالية والليزر الذهبي في مهرجان لوكارنو الدولي للفيديو وجائزة يوشيدا إيسويا الخاصة وجائزة وزير البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية للمساهمة الفنية في برمجة التلفزيون عالي الوضوح وجائزة الإنجاز الخاص في عام 2008. المهرجان الياباني للفنون الإعلامية [1] مُنح ناكايا جائزة بريميوم إمبيريال في فن النحت من جمعية اليابان للفنون في عام 2018. ويظهر أول معرض استعادي واسع النطاق لأعمال ناكايا في برج فن ميتو في اليابان في الفترة من شهر أكتوبر 2018 حتى يناير 2019.

في مقابلة أجريت في 27 أبريل 2014 مع إيرين شوم ألين، شرحت ناكايا أنها لا تنشئ صورًا مباشرة بمنحوتات الضباب، وبدلاً من ذلك فإن الضباب هو نوع من محول الطاقة الذي يستجيب لظروف الأرصاد الجوية المحلية. علقت أن المشهد يمكن أن يكون ثابتًا إلى حد كبير حتى يتم إدخال الضباب. مع إدخال الضباب أصبحت قصص الطبيعة ومعلوماتها في متناول المراقب.[12]

المراجع[عدل]

  1. ^ معرف قائمة اتحاد أسماء الفنانين: https://www.getty.edu/vow/ULANFullDisplay?find=&role=&nation=&subjectid=500116248 — باسم: Fujiko Nakaya — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — المخترع: معهد جيتي للبحوث
  2. ^ باسم: Fujiko Nakaya — معرف فنان في متحف الفن الحديث: https://www.moma.org/artists/35508 — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  3. ^ معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: https://snaccooperative.org/ark:/99166/w64n0zm8 — باسم: Fujiko Nakaya — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. أ ب معرف فنان في متحف الفن الحديث: https://www.moma.org/artists/35508 — تاريخ الاطلاع: 4 ديسمبر 2019 — الرخصة: CC0
  5. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb16279351p — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  6. ^ [1] نسخة محفوظة 7 أبريل 2012 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ "Anarchive n°5 - FUJIKO NAKAYA 中谷 芙二子 FOG 霧 BROUILLARD". anarchive.net. مؤرشف من الأصل في 07 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "| Exploratorium". Exploratorium. 2013-04-04. مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Birnbaum, Alfred. "Japan video." Mediamatic Magazine vol. 3 # 1 (1988). نسخة محفوظة 12 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Soloman, Susan (2014). The Science of Play: How to Build Playgrounds That Enhance Children's Development. University Press of New England. صفحة 42. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Phillips, Patricia C. (2004). "A Parallax Practice: A Conversation with Elizabeth Diller and Ricardo Scofidio". Art Journal. 63: 62–79. ISSN 0004-3249. مؤرشف من الأصل في 07 أكتوبر 2019 – عبر ProQuest. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Interview with Fog Artist Fujiko Nakaya, The Glass House". VernissageTV. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 09 نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]