فوزي محمد آل سيف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سماحة
فوزي محمد آل سيف
حفظه الله
الشيخ فوزي محمد آل سيف.jpg

معلومات شخصية
الاسم الكامل فوزي بن محمد تقي بن علي بن عبدالله آل سيف.
الميلاد سنة 1959 (العمر 62–63 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
جزيرة تاروت، القطيف
الإقامة القطيف.
الجنسية  السعودية
العرق  البحرين
نشأ في جزيرة تاروت
الديانة الإسلام.
المذهب الفقهي الشيعي.
الأب محمد تقي بن علي بن عبدالله آل سيف.
الأم حصة بنت الشيخ منصور بن عبدالله آل سيف.
الحياة العملية
التعلّم الحوزة العلمية.
المهنة شيخ دين.
مجال العمل خطب ومحاضرات.
المواقع
الموقع https://www.al-saif.net

الشيخ فوزي بن محمد تقي بن علي بن عبد الله آل سيف هو عالم دين و مؤلّف و محاضر شيعي سعودي ولد عام 1959م بجزيرة تاروت، القطيف، المملكة العربية السعودية.[1]

أسرته[عدل]

والده[عدل]

هو الحاج محمد تقي بن علي بن عبد الله آل سيف، كان من المهتمين بالشأن الاجتماعي والسعي في قضايا المجتمع، كما كان من المبادرين إلى الإصلاح الديني، ولذلك كانت لديه علاقات واسعة مع المرجعية الدينية. توفي في أكتوبر 1995م.[1]

والدته[عدل]

حصة بنت الشيخ منصور بن عبد الله آل سيف، وقد كانت معلمة قرآن لمدة تزيد عن 4 عقود وقارئة حسينية.[1]

أصله ونسبه[عدل]

انحدرت أسرته من قرية النعيم في البحرين، حيث توطن بعض رجالاتها جزيرة تاروت من القطيف ونبغ من هذه الأسرة العديد من العلماء الأعلام الشيخ محمد الحاج احمد بن سيف وهو جد الأسرة وأول أعلامها المعروفين كان من مشاهير علماء القطيف وأرباب الفتاوى وكان من تلاميذ الشيخ يوسف البحراني وقريب العصر من الشيخ حسن آل يوسف، ومنهم الشيخ حسين بن محمد أكبر أولاد الشيخ محمد المذكور سابقاً وقد بلغ مرتبة عظيمة من العلم إلا انه لم تطل أيامه، ومنهم أيضاً الشيخ علي الشيخ محمد، وهو أعلم أولاد الشيخ محمد المذكور وأوسطهم سنا، له عدة مؤلفات أشهرها وفاة أمير المؤمنين المطبوع والمتداول، ومنهم الشيخ سليمان الشيخ محمد ثالث الأخوة وأصغرهم سناً، والشيخ ناصر الشيخ على الشيخ محمد، وهو ابن الشيخ علي المذكور سابقاً قال عنه صاحب أنوار البدرين انه عالم فاضل، وكان مكفوف البصر، ومنهم الشيخ ضيف الله الشيخ ناصر الشيخ علي الشيخ محمد الحاج أحمد بن سيف، ومنهم الشيخ ضيف الله الشيخ سليمان المذكور سابقاً، و منهم الشيخ منصور بن عبد الله السيف، ومنهم الشيخ أحمد بن الشيخ منصور آل سيف، ومن الجيل الحديث الأستاذ عبد العلي يوسف، ومنهم الشيخ توفيق بن الحاج محمد تقي السيف ومنهم الخطيب الشيخ محمد فوزي بن الحاج تقي السيف وهو أخ الشيخ توفيق وأصغر منه سناً وهو ممن مارس الخطابة والكتابة، وله العديد من المؤلفات المطبوعة أبرزها نظام الإدارة الدينية عن الشيعة الامامية، ومنهم الشيخ محمود الحاج محمد تقي يمارس الخطابة الحسينية بنجاح، وله العديد من المؤلفات والكتابات المطبوعة أبرزها غير ذاتك، ومنهم الشيخ منصور بن الحاج جعفر بن الشيخ منصور بن سيف.[1][2]

دراسته[عدل]

  • أكمل دراسة المرحلة الابتدائية في تاروت بمدرسة الغالي، وهاجر للدراسة الدينية في الحوزة العلمية بالنجف، العراق سنة 1971م. أكمل المتوسطة في مدرسة منتدى النشر في النجف الأشرف، والتي أسسها الشيخ المظفر. والثانوية عن طريق الانتساب. من أساتذته هناك في علوم اللغة العربية ومقدمات الفقه، الحجج والأفاضل:[1]
  1. الشيخ عبد الله الخنيزي.
  2. الشيخ عبد الرسول البيابي.
  3. السيد سعيد الشريف.
  4. الشيخ جمعة الحاوي.
  • التحق عام 1974م بمدرسة الرسول الأعظم التي أسسها محمد الشيرازي ودرس فيها الأصول والفقه وتفسير القرآن والتاريخ الإسلامي والخطابة والأدب على أيدي أساتذة منهم:[1]
  1. السيد محمد تقي المدرسي
  2. السيد عباس المدرسي
  3. السيد محمد رضا الشيرازي
  4. الشيخ صاحب الصادق
  • في عام 1980م هاجر إلى الجمهورية الإسلامية في إيران وشارك في إدارة حوزة القائم العلمية في طهران وكان يدرّس فيها الفقه والأصول والثقافة الإسلامية والتاريخ الإسلامي.[1]
  • أكمل دراسة المنهج الحوزوي في الفقه والأصول على يد آية الله الصالحي الزنجاني في حوزة المهدية في طهران.[1]
  • انتقل لمتابعة دراساته العالية إلى قم في بداية عام 1412 هـ ولازم درس البحث الخارج لآية الله الوحيد الخراساني في الأصول، وآية الله الشيخ التبريزي في الفقه والأصول وآية الله حرم بناهي في علم الرجال، وحضر قسما من بحوث آية الله الإمام الشيرازي وآية الله السبحاني.[1]
  • وحينما عاد في نهاية عام 1418 هـ إلى وطنه القطيف، توجه للتدريس في الحوزة العلمية الناشئة فيها حيث لا يزال يرعاها ويلقي فيها درس الفقه يوميا على نخبة من طلبتها الفضلاء. ويدرس الحلقة الثالثة من أصول الشهيد الصدر.[1]
  • منحه عدد من المراجع والفقهاء إجازات وشهادات تشيد بكفاءته العلمية، وتخوله التصدي للشؤون الدينية واستلام الحقوق الشرعية.[1]

مؤلفاته[عدل]

صدرت له مجموعة من الكتب الفكرية والثقافية منها:[1]

  1. في رحاب الرسول  
  2. في رحاب الإمام علي  
  3. في رحاب الإمام الحسن 
  4. في رحاب الإمام الحسين 
  5. في رحاب الإمامين السجاد والباقر 
  6. في رحاب الإمام الصادق 
  7. في رحاب الإمام الكاظم 
  8. في رحاب الإمام الرضا 
  9. في رحاب الإمامين الجواد والهادي 
  10. في رحاب الإمامين الجواد والهادي 
  11. في رحاب الإمامين العسكريين والحجة  
  12. الإمام علي  الوجه الحضاري للإسلام
  13. من قضايا النهضة الحسينية أسئلة وحوارات «ج1»
  14. من قضايا النهضة الحسينية أسئلة وحوارات «ج2»
  15. من قضايا النهضة الحسينية أسئلة وحوارات «ج3»
  16. من قضايا النهضة الحسينية أسئلة وحوارات «3 ج» "في مجلد واحد"
  17. شيعة القطيف والأحساء «عراقة الماضي وتطلعات المستقبل»
  18. تأملات في آيات الظهور «دعاء الندبة»
  19. نساء حول أهل البيت   - «ج1»
  20. نساء حول الرسول وأهل بيته «ج1و2»
  21. رجال حول أهل البيت  - «ج1»
  22. رجال حول أهل البيت  - «ج2»
  23. رجال حول الرسول وأهل بيته «ج1و2»
  24. نظام الإدارة الدينية عند الشيعة الإمامية
  25. الحياة الشخصية عند أهل البيت  
  26. بناء القادة في منهج أهل البيت 
  27. طلب العلم فريضة
  28. الهجرة مستقبل أفضل
  29. حجر بن عدي الثائر الشهيد
  30. التشكيك كيف واجهه أهل البيت
  31. عن الجهاد والثورة في حياة أهل البيت
  32. مفهوم التقية في الإسلام
  33. المطلوب عالم رباني
  34. تأملات في آية الظهور «دعاء الندبة»
  35. الامام علي  الوجه الحضاري للإسلام
  36. رؤى في قضايا الاستبداد والحرية
  37. القضايا المالية مقاربة شرعية
  38. صفحات من التاريخ السياسي للشيعة

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س السيرة الذاتية للشيخ فوزي السيف - الموقع الرسمي للشيخ فوزي السيف نسخة محفوظة 06 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ الأسر العلمية في القطيف - موقع مجلة واحة القطيف نسخة محفوظة 8 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.