فيتزروي سومرست، البارون رغلان الأول

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اللورد رغلان
The Lord Raglan
(بالإنجليزية: Fitzroy Somerset, 1. Baron Raglanتعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
فيتزروي سومرست، البارون رغلان الأول

معلومات شخصية
الميلاد 30 سبتمبر 1788(1788-09-30)
بادمنتون هاوس، غلوسترشير
الوفاة 28 يونيو 1855 (عن عمر ناهز 66 عاماً)
القرم، الإمبراطورية الروسية
سبب الوفاة زحار،  واضطراب اكتئابي  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن بادمنتون، غلوسترشير
مواطنة Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضو في برلمان المملكة المتحدة السادس،  وبرلمان المملكة المتحدة الثامن  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسي،  وعسكري  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة اللغة الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
في الخدمة
1804–1855
الولاء  المملكة المتحدة / الإمبراطورية البريطانية
الفرع  الجيش البريطاني
الرتبة فيلد مارشال
القيادات الرئيس العام للعتاد
القوات البريطانية في القرم
المعارك والحروب الحروب النابليونية
حرب القرم
الجوائز
الصليب الأعظم لرتبة فارس من وسام باث
صليب رتبة فارس من وسام ماكس يوسف (مملكة بافاريا)
النيشان المجيدي (الدولة العثمانية)

الفيلد مارشال فيتزروي جيمس هنري سومرست، البارون رغلان الأول (بالإنجليزية: FitzRoy James Henry Somerset, 1st Baron Raglan) ـ (30 سبتمبر 1788 ـ 28 يونيو 1855)، أو كما كان يُعرف قبل سنة 1852 اللورد فيتزروي سومرست (بالإنجليزية: Lord FitzRoy Somerset) هو ضابط جيش بريطاني.

خاض فيتزروي سومرست في مستهل حياته العسكرية ما سمي بحرب شبه الجزيرة وشارك في معارك المئة يوم، ثم عمل سكرتيرًا عسكريًا لدوق ويلنغتون.

خاض رغلان أيضًا معترك السياسة عضوًا في البرلمان عن حزب التوري عن دائرة ترورو، قبل أن يشغل منصب الرئيس العام للعتاد (بالإنجليزية: Master-General of the Ordnance) رفيع المستوى. وفي سنة 1854، عُين قائدًا للقوات البريطانية التي شاركت في حرب القرم، وكان هدفه الرئيسي هو الدفاع عن الآستانة، إلا أنه كُلف بحصار سيفاستوبول. انتصر رغلان في بادئ الأمر في معركة ألما، إلا أن خطأ تسبب في عدم وصول تعليماته بوضوح كافٍ تسبب في هجوم اللواء الخفيف الخاسر في معركة بالاكلافا. ورغم انتصار رغلان لاحقًا في معركة إنكرمان، إلا أن الفشل الذريع كان من نصيب هجوم تدريجي شنه الحلفاء على سيفاستوبول في يونيو 1855. ولم يلبث رغلان أن توفي في أواخر ذلك الشهر من جرّاء مزيج من الزحار والاكتئاب.

المراجع[عدل]