هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

فيديكس إكسبرس الرحلة 80

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


فيديكس إكسبرس الرحلة 80
FedEx MD-11F(N526FE) (3382499520).jpg
الطائرة المنكوبة نفسها في مطار ناريتا الدولي في 22 مارس 2009 (تقريبا قبل يوم واحد من الحادثة)

ملخص الحادث
التاريخ 23 مارس 2009
البلد Flag of Japan.svg اليابان  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
نوع الحادث خطأ الطيار والرياح السطحية وخطأ الشركة والتصميم القاتل لطائرات ماكدونل دوغلاس أم دي-11 والهبوط أسرع من سرعة الهبوط الطبيعية
الموقع المدرج 34L لمطار ناريتا الدولي ، طوكيو ,  اليابان
إحداثيات 35°45′35″N 140°22′39.69″E / 35.75972°N 140.3776917°E / 35.75972; 140.3776917إحداثيات: 35°45′35″N 140°22′39.69″E / 35.75972°N 140.3776917°E / 35.75972; 140.3776917
الركاب 0
الطاقم 2
الجرحى 0
الوفيات 2 (جميعهم)
الناجون 0
النوع ماكدونل دوغلاس أم دي-11F
المالك فيديكس إكسبرس
تسجيل طائرة N526FE
بداية الرحلة مطار قوانغتشو باييون الدولي ، قوانغتشو , الصين
الوجهة مطار ناريتا الدولي ، طوكيو , اليابان

فيديكس إكسبرس الرحلة 80 طائرة ماكدونل دوغلاس أم دي-11F كانت علي متنها الكابتن كيفن كايل موسلي البالغ من العمر 54 عاما والمولود في 7 مارس 1955 من مدينة هيلسبورو بولاية أوريغون الذي خدم مع قوات مشاة بحرية الولايات المتحدة يقود طائرات إف-4 فانتوم الثانية لمدة 21 عاما وكطيار مدني لمدة 7 سنوات وكطيار لفيديكس إكسبرس لمدة 13 سنة ويقود طائرات ماكدونل دوغلاس أم دي-11 لمدة 9 سنوات وحلق لمدة 8,132 ساعة طيران والمساعد أول أنتوني ستيفن بينو البالغ من العمر 49 عاما والمولود في 25 مايو 1959 من سان أنطونيو بولاية تكساس الذي حلق لمدة 23 عاما مع القوات الجوية الأمريكية يقود طائرة لوكهيد سي-5 غلاكسي منذ حرب الخليج الأولى وطيار مدني لمدة 11 عاما ومساعد طيار لفيديكس إكسبرس يقود طائرات ماكدونل دوغلاس أم دي-11 لمدة سنتين وأكثر من 50 طنا من الحمولة في رحلة طيران من قوانغتشو إلي طوكيو في 23 مارس 2009 وأثناء الهبوط أرتدت الطائرة بعد الهبوط الأولي إلي إرتفاع 3 أمتار عن الأرض عندما لامست عجلات الهبوط الخلفية وأرتدت للمرة الثانية بعجلات المقدمة إلي إرتفاع 5 أمتار عن الأرض والمرة الثالثة أنهارت عدة الهبوط الخلفية الأيسر وتحطم المحرك والجناح الأيسر إلي أجزاء وأنقلبت رأسا علي عقب وأنحرفت إلي الجهة الأيسر للمدرج 34L وتوقفت الطائرة وهرع نصف مليون إطفائي (500 ألف إطفائي) إلي موقع التحطم وقررت مراقبة الحركة الجوية منع 6 ملايين رحلة جوية الهبوط علي المدرج 34L بسبب الحطام علي المدرج وقتل الطياران بسبب الدخان والحريق الذي أجتاحا قمرة القيادة وألتقطت 3 كاميرات مراقبة أمنية للمطار للطائرة المتحطمة أثنان منها تصور الأولي الأرتدات الثلاثة للطائرة والثانية الحريق الهائل بعد إنقلاب الطائرة رأسا علي عقب والثلاثة عند بداية المدرج 34L ألتقطت 64 صور للطائرة خلال التصوير وكان ذلك الحادثة المهلكة الأولي لدي مطار ناريتا الدولي البالغ عمره 30 عاما و11 شهرآ و24 يوما.

الأسباب[عدل]

  • 1.الرياح السطحية بدرجة 320 درجة معكوسة بسرعة 34 عقدة/س (62 كم و968 متر/ساعة) عند إرتفاع أقل من كيلومتران ودخول المحركات بحالة خمول بسبب نسيان وعدم إطفاء نظام الدفع الآلي وإنعدام خبرة المساعد أول أنتوني ستيفن بينو في الهبوط بسبب 73 عملية هبوط خلال سنتين ونصف (عمليتي هبوط ونصف في الشهر) والهبوط الكارثي بسرعة 300 كم/س وليست سرعة الهبوط الطبيعية 274 كم/س وهبوط الطائرة 3 أمتار/ثانية مما أدي إلي نسيان تخفيض سرعة الطائرة عند إرتفاع 3 أمتار مما أدي إلي الهبوط الحاد.
  • 4.عند إرتفاع 9 أمتار (30 قدما) قبل 3 ثواني من الهبوط كان يجب أن ترتفع الطائرة بزاوية إنحراف 3.5 درجات ولكن عند إرتفاع 6 أمتار (20 قدما) قبل ثانيتين من الهبوط إرتفعت الطائرة بزاوية إنحراف 3.5 درجات وقبل ثانية واحدة من الهبوط عند إرتفاع 3 أمتار (10 أقدام) إرتفعت الطائرة بزاوية إنحراف 4.6 درجات والتصميم القاتل للطائرة بسبب الفرق بين طول تلك الطائرة وطائرة ماكدونل دوغلاس دي سي-10 كان 20.1 مترآ وإهتزاز الجناحين بسبب أحد الجناحين إلي الأعلي والآخر إلي أسفل وكانت طائرة الرحلة 80 يهتز جناحها الأيمن للأعلي والأيسر للأسفل.

حوادث مشابهة للإهتزاز الجناحين بسبب الرياح[عدل]