فيسنتي غيريرو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
فيسنتي غيريرو
(بالإسبانية: Vicente Ramón Guerrero Saldaña)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Vicente Guerrero by Ramon Sagredo.jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإسبانية: Vicente Ramón Guerrero Saldaña)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 10 أغسطس 1782(1782-08-10)
الوفاة 14 فبراير 1831 (48 سنة)
سبب الوفاة إعدام رميا بالرصاص  [لغات أخرى]   تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Mexico.svg المكسيك  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
مناصب
Mexican Presidential Standard.svg
رئيس المكسيك (2 )   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1 أبريل 1829  – 17 ديسمبر 1829 
الحياة العملية
المهنة عسكري،  وسياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الليبرالي المكسيكي  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات الإسبانية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الولاء المكسيك  تعديل قيمة خاصية (P945) في ويكي بيانات
الفرع الجيش المكسيكي  تعديل قيمة خاصية (P241) في ويكي بيانات
الرتبة فريق أول  تعديل قيمة خاصية (P410) في ويكي بيانات
التوقيع
Firma Vicente Guerrero.png
 

فيسنتي غيريرو (بالإسبانية: Vicente Ramón Guerrero Saldaña)‏ (و. 17821831 م) هو سياسي، وعسكري محترف من المكسيك .[1][2][3]

حياته المبكرة[عدل]

وُلد غيريرو في تيكستلا، وهي بلدة تقع على بعد 100 كيلومتر من ميناء أكابولكو، في سييرا مادري ديل سور. وُجد في المنطقة التي نشأ فيها عدد كبير من السكان الأصليين، كان على معرفة باللغة المحلية أكثر من الإسبانية. عمل في شبابه في شركة شحن والده التي تستخدم البغال للنقل. سافر إلى أجزاء مختلفة من المكسيك وهناك بدأ يسمع بأفكار الاستقلال.[4]

دعم والد فيسنتي، بيدرو، الحكومة الإسبانية، بينما كان لعمه، دييغو غيريرو، موقع مهم في الميليشيا الإسبانية. أما فيسنتي فقد كان معارضًا للحكومة الاستعمارية الإسبانية. عندما طلب منه والده سيفه من أجل تقديمه إلى نائب إسبانيا الجديدة كعلامة على حسن النية، رفض فيسنتي، قائلًا: «الوطن يأتي أولًا» الذي أصبح شعار ولاية غيريرو في جنوب المكسيك. جُنّد غيريرو في جيش خوسيه ماريا موريلوس المتمرد في الجنوب في ديسمبر 1810.[5][6]

الزواج والأسرة[عدل]

تزوج فيسنتي من ماريا دي غوادالوبي هيرنانديز؛ تزوجت ابنتهما ماريا من ماريانو ريفا بالاسيو، الذي كان محامي الدفاع عن ماكسيميليان إمبراطور المكسيك في ولاية كيريتارو، وكانت والدة المُفكّر فيسنتي ريفا بالاسيو.

مهنته كثائر على السلطة 1810-1821[عدل]

انضم غيريرو في عام 1810 إلى الثورة المبكرة ضد إسبانيا، قاتل أولًا مع قوات الكاهن العلماني خوسيه ماريا موريلوس. انضم إلى التمرد في نوفمبر من عام 1810 وتطوع في قسم نظمه زعيم الاستقلال موريلوس للقتال في جنوب المكسيك. عُرف غيريرو في معركة إزوكار، في فبراير من عام 1812، وحصل على رتبة عقيد عندما استولى المتمردون على أواكساكا في نوفمبر من عام 1812. تعثرت الانتصارات الأولية لقوات موريلوس وقُبض على موريلوس نفسه وأُعدم في ديسمبر من عام 1815. انضم غيريرو إلى غوادالوبي فيكتوريا وإيزيدورو مونتيس دي أوكا، وتولى منصب «القائد العام» لقوات المتمردين.[7]

سعت الحكومة الملكية بقيادة نائب الملك أبوداكا إلى إنهاء التمرد في عام 1816 وعرضت عليهم العفو. طلب والد غيريرو من ابنه الاستسلام، لكنه رفض. وظل زعيم المتمردين الوحيد الحر، وهذا ما جعل التمرد يمر بحملة واسعة من حرب العصابات. حقق انتصارات في مناطق مثل: أجوتشيتان وسانتا في وتيتيلا ديل ريو وهويتامو وتلالتشابا وكواتلوتيتلان، وهي مناطق كانت مألوفة بالنسبة له في جنوب المكسيك.

أرسلت الحكومة الملكية الإمبراطور أغوستين دي إتوربيدي للمحاربة ضد قوات غيريرو على أمل إخماد التمرد. وكانت النتيجة انتصار غيريرو، وأدرك أغوستين أن هناك جمودًا عسكريًا. ناشد غيريرو إتوربيدي بالتخلي عن ولائه الملكي والانضمام إلى الكفاح من أجل الاستقلال. تغيرت الأحداث في إسبانيا في عام 1820، مع إطاحة الليبراليين الإسبان فرديناند السابع وفرض الدستور الليبرالي لعام 1812 الذي رفضه الملك. استنتج المحافظون في المكسيك أن استمرار الولاء لإسبانيا سيدمر موقفهم، واختاروا الاستقلال من أجل الحفاظ على سيطرتهم. كان نداء غيريرو للانضمام إلى قوى الاستقلال ناجحًا. تحالف كل من غيريرو وإتوربيدي بموجب خطة إغوالا وقواتهما كجيش للضمانات الثلاثة.[8]

أعلنت خطة إغوالا الاستقلال ودعت إلى ملكية دستورية ومكانة مستمرة للكنيسة الكاثوليكية الرومانية، وألغت نظام كاستا الرسمي للتصنيف العنصري. تضمّن البند 12 في هذه الخطة: جميع السكان دون تمييز بين أصولهم الأوروبية أو الأفريقية أو الهندية هم مواطنون يتمتعون بالحرية الكاملة في كسب رزقهم وفقًا لمزاياهم وفضائلهم. سار جيش الضمانات الثلاثة منتصرًا إلى مدينة مكسيكو في 27 سبتمبر من عام 1821.[9]

مراجع[عدل]

  1. ^ "معلومات عن فيسنتي غيريرو على موقع datos.bne.es". datos.bne.es. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "معلومات عن فيسنتي غيريرو على موقع viaf.org". viaf.org. مؤرشف من الأصل في 2 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "معلومات عن فيسنتي غيريرو على موقع data.cerl.org". data.cerl.org. مؤرشف من الأصل في 2 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ David J. Leonard; Carmen R. Lugo-Lugo (17 March 2015). Latino History and Culture: An Encyclopedia. Routledge. صفحة 39. ISBN 978-1-317-46646-8. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Richmond, "Vicente Guerrero", p. 616.
  6. ^ Green, Stanley C. The Mexican Republic: The First Decade, 1823–1832. Pittsburgh: University of Pittsburgh Press 1987. p. 163.
  7. ^ Physical description of Vicente Guerrero Saldaña by José María Morelos y Pavón, 1811.
  8. ^ Richmond, "Vicente Guerrero", pp. 616–17.
  9. ^ Vincent, Theodore G. (2001). The Legacy of Vicente Guerrero, Mexico's First Black Indian President. University of Florida Press. صفحات 94–96. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)