فيكرز فيسكونت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
فيكرز فيسكونت
G-arir.jpg
فيكرز فيسكونت 700
معلومات عامة
النوع
بلد الأصل
التسمية العسكرية
VC-90[1]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
التطوير والتصنيع
الصانع
سنة الصنع
1948-1963
الكمية المصنوعة
445
طورت إلى
سيرة الطائرة
دخول الخدمة
انتهاء الخدمة
يناير 2009الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
أول طيران
16 يونيو 1948
الوضع الحالي
طائراتان فقط في الخدمة (اغسطس 2010)
الخدمة
المستخدم الأساسي
مستخدمون آخرون
الخصائص
الطول
26.11 مترالاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الارتفاع الأقصى
7620 مترالاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا

الطائرة فيكرز فيسكونت (بالإنجليزية: Vickers Viscount)‏ هي طائرة ركاب بريطانية متوسطة المدى بمحرك مروحة عنفية. حلقت لأول مرة في عام 1948، مما جعلها الطائرة الاولى في العالم بتلك المواصفات في العالم. انتجت بواسطة فيكرز-آرمسترونجز. كانت الفيسكونت من أكثر الطائرات نجاحًا في الجيل الأول ما بعد الحرب العالمية، حيث انتج منها 445 طائرة. أطلق على الطائرة في مرحلة التصاميم الاولية لقب "فيسيروى" (Viceroy) ولكن غير إلى فيسكونت بعد تقسيم الهند عام 1974.[2]

الطرازات[عدل]

انتج من الفيكرز فيسكونت العديد من التصميمات والطرازات. بعض هذة التصميمات لم ينتج منه اى قطعة، وكان أهم الآتى:

Type 630
طراز تجريبي أول، ذو بدن قصير طوله 74 قدم 6 بوصات (22.71 متر) يسع 32 راكب، ويعمل بأربع محركان رولز رويس دارت R.Da Mk 501 بقدرة 1,380 حصان (1,032 كيلو وات).[3]
النوع 663
طراز تجريبي ثانى، اختبر عليها محركات رولز رويس آر بى.44 تاى النفاثة.[4]
النوع 640
طراز تجريبي ثالث، زود بأربع محركات مروحة عنفية، لم تصنع قط، بعض القطع منها دمجت مع النوع 700.[5]
النوع 700
أول طراز للإنتاج، زودت بمحركات بقدرة 1,381 حصان (1,030 كيلو وات)، 287 طائرة صنعت، الحرف D الملحق بالرقم يدل على الطائرات التي زودت بمحركات دارت 510 بقدرة 1,576 حصان (1,175 كيلو وات).
النوع 800
طرازات عديدة مطورة، زيد طول البدن بمقدار 3 أقدام و10 بوصات (1.2 متر) , 67 طائرة صنعت
النوع 810
طراز مطور بأطول مدى من سابقاتها زودت بمحرك دارت 525 بقدرة 1,991 حصان (1,485 كيلو وات) ، 84 طائرة صنعت

انظر ايضَا[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ http://www.designation-systems.net/non-us/brazil.html
  2. ^ Gardner 2006, p. 71.
  3. ^ Andrews and Morgan 1988, p. 436.
  4. ^ Andrews and Morgan 1988, pp. 425–426.
  5. ^ Andrews and Morgan 1988, p. 537.

وصلات خارجية[عدل]