فيليب دي طرازي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
فيليب دي طرازي
فيليب دي طرازي

معلومات شخصية
الميلاد 28 أبريل 1865(1865-04-28)
بيروت
الوفاة 7 أغسطس 1956 (91 سنة)
بيروت
مواطنة Flag of Lebanon.svg لبنان  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة موسوعي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الفرنسية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات

الفيكونت فيليب دي طَرّازي علّامة لبناني من طائفة كنيسة السريان الكاثوليك من اصول سورية حلبية. مؤسس دار الكتب الوطنية في لبنان, أمين دار الأثار في بيروت و عضو المجمع العلمي العربي بدمشق . مولود في 28 ايار من عام 1865 و توفي في 7 أب من عام 1956 في عالية لبنان.

حياته[عدل]

ولد فيليب دي طرازي لعائلة ترتقي نشائتها إلى القرن السابع عشر في مدينة حلب الشهباء من الطائفة السريانية. و كان اباه و اعمامه (أولاد يوسف مقدسي نصرلله) قد هاجروا حلب مثل الكثير من المسيحيين بسبب نكبة عام1850 نحو بيروت حيث أولاد عمهم انطوان و عملوا في التجارة. نشأ فيليب في بيت شديد التدين و معروف باعماله الخيرية و كان رؤساء الطائفة السريانية الكاثوليكية يطلقون على والده الكونت نصرالله بلقب شيخ الطائفة و فد أنعم عليه البابا لاون الثالث عشر ببراءة الكونتية دخل فيليب المدرسة البطريركية عام 1873 لمدة سنتين ثم كلية الاباء اليسوعيين لمدة ثماني سنوات. عمل بعد تخرجه في التجارة مع العائلة لكن نفسه كانت تنزع للعلم و التاريخ . باكورة أعماله كان كتاب ( تاريخ الدولة المصرية في عهد الدولة المحمدية العلوية) و قد أهدى مخطوطته لخديوي مصر عباس الثاني عام 1899 . تزوج من اوجيني بسول في 19 شباط 1900. أسس دار الكتب الوطنية في بيروت عام 1921 و عيّن للعمل فيها خمسة موظفين و كان الفيكونت أمينا للدار. يُذكر ان الرئيس اللبناني كميل شمعون كان موظفا في الدار في الفترة: 1922-1924 و كان مسؤولا عن دراسة الكتب الفرنسية و تنسيقها. التقى الفيكونت بكثير من رجال ذلك الزمان سواء زعماء و ملوك او رجال علم و دين, مثل : نعوم فايق, .

عُرف عنه التواضع و اللطف و عمل الخير, في مقال له في جريدة المقتبس عن المحسنين أيام الحرب العالمية الأولى وصفه العلامة محمد كرد علي رئيس المجمع العلمي العربي:(..و كالفيكونت فيليب دي طرازي في بيروت الذي لم يدع ستارا في بيته إلا خَاطه البسة للمحتاجين و هو قد جعل ديدنه, صباح مساء, أن يوزع الخبز و الطحين على معسري بلدته..)

مؤلفاته[عدل]

للفيكونت فيليب دي طرازي عدة مؤلفات منها:

  • القلادة النفيسة في فقيد العلم و الكنيسة.
  • السلاسل التاريخية في أساقفة الأبرشيات السريانية.
  • خزائن الكتب العربية في الخافقين ( أربع مجلدات).
  • اللغة العربية في أوروبا ثروتها و مكانتها.
  • عصر العرب الذهبي.
  • عصر السريان الذهبي.
  • بحث علمي تاريخي في القرآن.
  • نبذة مختصرة في الصحف العربية المصورة.
  • أصدق ما كان في تاريخ لبنان و صفحة من أخبار السريان.

و غيرهم الكثير.[2]

عنه[عدل]

كان الفيكونت محبا للادب فنال عضوية المجمع العلمي العربي بدمشق، الجمعية العلمية الآسيوية في باريس، المجمع التاريخي بباريس، مجمع العلوم والآداب بباريس،الجمعية العلمية الإسلامية ببرلين، كما كان عضوًا مراسلاً ل لمجمع العلمي بموسكو، وعضوًا في اللجنة العليا ل دار كتب المسجد الأقصى بالقدس.[3]

المصادر[عدل]

  • عصر السريان الذهبي, فيليب دي طرازي, حلب,1979
  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12994878z — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ عصر السريان الذهبي, فيليب دي طرازي, حلب,1979
  3. ^ معجم البابطين لشعراء العربية في القرنين التاسع عشر و العشرين