قائمة أقرب الثقوب السوداء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
السماء حولA 0620-00 ثاتي اقرب ثقب اسود الينا ، في كوكبة وحيد القرن ، الصورة شكلت بواسطة بيانات مسح سلووان الرقمي للسماء تغطي الصورة حوالي 8 دقائق قوسية
صورة الحقل العميق للفضاء المحيط بالثقب الاسود HR 6819 اقرب الثقوب الينا في كوكبة المرقب

هذه القائمة تحتوي اقرب الثقوب السوداء بالنسبة للنظام الشمسي (تلك التي تقع ضمن مجرة درب التبانة) ، و لتسهيل المحاكاة العقلية لمقارنة المسافات بين الارض و الثقوب السوداء في القائمة يشار بالذكر إلى ان المسافة بين الشمس والارض تقدر بحوالي 8 دقائق و 20 ثانية ضوئية ، اقرب نجم قنطور الأقرب يبعد عن الشمس مسافة 4.24 سنة ضوئية و مجرتنا درب التبانة تمتد لمسافة تقديرية بنحو 100,000 "مئة الف" سنة ضوئية.


طرق الرصد[عدل]

هناك طريقتين لكشف هذه الثقوب السوداء، تكمن الطريقة الأولى في رصد تأثير هذه الثقوب على ما يحدث حولها، فمثلا عندما يسحب ثقب أسود معين، مادة معينة، تزداد درجة حرارة هذه المادة حين وصولها إلى القرص المزود (Accretion disk) وهو نوع من الأقراص الدوارة التي تدور على الثقب الأسود بسبب جاذبيته. فعندما تزداد درجة حرارة هذه المادة المتجهة داخل الثقب الأسود، تتعرض للإشعاع وترسل لنا أشعة سينية بل وحتى أشعة جاما.[1]

الأشعة التي يتم رصدها، لا تأتي من الثقب الأسود، بل من المادة التي تكون في القرص المزود (Accretion disk) للثقب الأسود، وهي بالمناسبة الطريقة التي قمنا بها بالتقاط صورة للثقب الأسود (مسييه 87) والتي تعتبر أول صورة حقيقية لثقب أسود في تاريخ البشرية.[1]

نتيجة للطريقة الاولى : التعاون ما بين مؤسسة العلوم الوطنية وتلسكوب أفق الحدث التي أفضت إلى رصد تاريخي لثقب أسود فائق الضخامة في قلب مجرة مسييه 87 ، الثقب الاسود يبتلع مواد من النجوم الواقعة تحت أثر حقل جاذبيته ، وتظهر فيها بقعة مظلمة أمام حلقة تضيء بشكل خافت، الحدود الخارجية للحلقة الداخلية هي أفق الحدث للثقب، وعُرضت لأول مرة خلال ستة مؤتمرات صحفية متزامنة تمت في العاشر من أبريل عام 2019.

بصيغة أخرى، عندما نرصد أشعة سينية قادمة من مادة معينة في الكون، فإننا ندرس هذه الأشعة، ومواصفاتها، والطيف القادم منها، فإذا لاحظنا أن ليس هناك نجم يرسل لنا هذه الأشعة ولا مجرة ولا أي جسم آخر، فحينها نتيقن أنها قادمة من قرص الانجذاب "أفق الحدث" الذي يحيط بالثقب الأسود، وبالتالي نكشف مكان هذا الثقب وكتلته.

أما الطريقة الثانية فتكمن في الضوء أو الصورة التي تأتينا من نجم أو مجرة أو جسم فضائي معين، بحيث تكون هذه الصورة متكررة أكثر من مرة، فوق، تحت، يمين ويسار، وأحيانا تكون حلقة كاملة من الضوء، ويعود سبب ذلك أن الثقب الأسود يقوم بتحريف الضوء الذي يكون خلفه، وهذا ما كان أتبثه أينشتاين في نظريته للنسبية.

تطبيق للطريقة الثانية في الرصد "محاكاة تشبيهية" لثقب أسود يمر بين المشاهد ومجرة تقع خلفه، ويرى تشوه ضوء المجرة القادم إلينا.

بصيغة أخرى، إذا ما رصدنا أن جسما معينا يظهر لنا بنفس الشكل لأكثر من مرة، أي أربع مرات أو على شكل حلقة، فهذا يعني أن بين هذه الصور أو هذه الأضواء المنحرفة، هناك ثقب أسود، ويمكننا تحديد كتلته أيضا بحساب المسافات التي تبتعد بها هذه الأضواء ببعضها البعض عن طريق قياس الانزياح للطيف الاحمر .[1]


التأثير الممكن للحياة على الارض[عدل]

ليس هناك ثقوب سوداء قريبة منا أو من مجموعتنا الشمسية، ويقدر أقرب ثقب أسود لنا والمسمى ب (A0620-00) بحوالي 3000 سنة ضوئية، يعني حتى لو كان يتحرك باتجاهنا بسرعة الضوء، فسيحتاج 3000 سنة للوصول إلينا، هذا إذا كان أصلا يتجه نحونا .[1]











القائمة[عدل]

المسافة النظام النجمي المكونات ملاحظات إضافية
(سنة ضوئية) (كيلو فرسخ فلكي) الاسم الوصف مطلع مستقيم(الحقبة J2000.0) الميل [2](الحقبة J2000.0) تاريخ الاكتشاف[3] المكون المرصود التصنيف النجمي الكتلة مقدرة بالكتلة الشمسية

(M☉)

1120±70 0.34±0.02 HR 6819 نظام نجمي ثنائي بمدار زمني 40.333 ± 0.004 يوم 18س 17د 07.532ث[4] −56° 01′ 24.088″[4] 2020 Aa


Ab


B

B3III[5]


BH


Be[5]

6.3±0.1


>5.0±0.4



أول ثقب اسود يرى أثره بالعين المجردة.


الكتلة و المدار غير معروفين


3000 ~0.858 A0620-00 يعرف ايضا ب (V616 Mon) نظام نجمي ثنائي بمدار زمني 7.75 ساعة
06س 22د 44.503ث[6] °
−00
20 44.72[6]
1917 A BH 11.0±1.9 لا يزال مرشحا ليكون ثقبا أسود
B K[7] 0.5±0.3
6000±375[8] 1.86 ± 0.12[8] Cygnus X-1 (الدجاجةX-1) نظام نجمي ثنائي بمدار زمني 5,6 يوم 19س 58د 21.67595ث[9] °
+35
12 05.7783[9]
1971 نيسان - ايار Cyg X-1 BH 15±1 الرصد الأولي للأشعة السينية الصادرة عن المكون ترشحه ليكون ثقب اسود
HDE 226868 O[10] 30±10
7800±460 2.39±0.14 V404 Cygni

(الدجاجة في 404)

نظام نجمي ثنائي بمدار زمني 6,5 يوم 20س 24د 03.83ث[11] °
+33
52 02.2[11]
1989 ايار 22 A BH 9 أول ثقب أسود له مقياس دقيق بطريقة المنظور النجمي لبعده عن نظامنا الشمسي
B K[2] 0.7 نجم عملاق بدائي
8100±1000 2.49±0.30 GRO J0422+32 نظام نجمي ثنائي بمدار زمني 5,09 ساعة 04س 21د 42.723ث °
+32
54 26.94
1992 اغسطس 5 A BH 3.97±0.95 يعتقد انه نجم نيوتروني عملاق
B M1 0.5±0.1
11100±700 3.4±0.2 Cygnus X-3 نظام نجمي ثنائي بمدار زمني 4,8 ساعة 20س 32د 25.766ث °
+40
57 28.26
1967 Cyg X-3 BH 15±5
V1521 Cyg WN 30+15
−50
[محل شك]
احد أكثر الأجسام لمعانا في المجرة
11900±3600 3.7±1.1 GRO J1655-40 نظام نجمي ثنائي بمدار زمني 2,6 يوم 16س 54د 00.137ث °
−39
50 44.90
1994 A BH 5.31±0.07
V1033 Sco F5IV 1.9±0.3
25600±600 7.86±0.2 Sagittarius A* او مايعرف بالرامي A* ثقب أسود فائق الضخامة 17س 45د 40.0409ث °
−29
0 28.118
1974 BH 4.1 million مركز مجرة درب التبانة
الرامي A* مركز مجرة درب التبانة

29700±2700 9.1±0.8 4U 1543-475 نظام نجمي ثنائي بمدار زمني 26,8 ساعة 15س 47د 08.277ث °
−47
40 10.28
1971 A BH 9.4±2.0 تقديريا7.5±1.0 فرسخ فلكي بناء على بيانات غايا
B A2V 2.7±1.0
5000−11000 ~1.5–3 XTE J1118+480 11س 18د 11ث °
48
02 13
2000 BH 6−6.5
8800 ~2.5 GS 2000+25 20س 02د 50ث °
+25
14 11
BH 7.5

انظر ايضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت حر, فكر (2019-07-19). "كل شيء عن الثقوب السوداء: أنواعها، كيف تتشكل ولماذا هي سوداء". فكر حر. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب اتحاد البحوث علي النجوم القريبة, GSU (2007-09-17). "The One Hundred Nearest Star Systems". RECONS. مؤرشف من الأصل في 02 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 نوفمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); روابط خارجية في |صحيفة= (مساعدة) نسخة محفوظة 9 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Before 1900: earliest certain recorded observation. 1900–1930: first catalogued. After 1930: earliest trigonometric or spectroscopic parallax.
  4. أ ب Rivinius, Th.; Baade, D.; Hadrava, P.; Heida, M.; Klement, R. (2020-05). "A naked-eye triple system with a nonaccreting black hole in the inner binary". Astronomy & Astrophysics. 637: L3. doi:10.1051/0004-6361/202038020. ISSN 0004-6361. مؤرشف من الأصل في 08 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  5. أ ب Yungelson, L.; Lasota, J.-P. (2008-05). "Evolution of low-mass binaries with black-hole components". New Astronomy Reviews (باللغة الإنجليزية). 51 (10–12): 860–868. doi:10.1016/j.newar.2008.03.017. مؤرشف من الأصل في 09 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  6. أ ب Liu, Q. (July 2007), "A Catalogue of low-mass X-ray binaries in the Galaxy, LMC, and SMC (Fourth edition)", Astronomy and Astrophysics, 469 (2): 807–810, أرخايف:0707.0544, بيب كود:2007A&A...469..807L, doi:10.1051/0004-6361:20077303 "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 3 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  7. ^ Yungelson, L. (May 2008), "Evolution of low-mass binaries with black-hole components", New Astronomy Reviews, 51 (10–12): 860–868, أرخايف:0801.3433, بيب كود:2008NewAR..51..860Y, doi:10.1016/j.newar.2008.03.017 نسخة محفوظة 2019-09-04 على موقع واي باك مشين.
  8. أ ب Reid, M. (December 2011), "The Trigonometric Parallax of Cygnus X-1", The Astrophysical Journal, 742 (2): 83–88, أرخايف:1106.3688, بيب كود:2011ApJ...742...83R, doi:10.1088/0004-637X/742/2/83 "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 15 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  9. أ ب van Leeuwen, F. (November 2007), "Validation of the new Hipparcos reduction", Astronomy and Astrophysics, 474 (2): 653–664, أرخايف:0708.1752, بيب كود:2007A&A...474..653V, doi:10.1051/0004-6361:20078357 "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 18 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  10. ^ Sota, A. (April 2011), "The Galactic O-Star Spectroscopic Survey. I. Classification System and Bright Northern Stars in the Blue-violet at R ~ 2500", The Astrophysical Journal Supplement, 193 (2): 24–74, أرخايف:1101.4002, بيب كود:2011ApJS..193...24S, doi:10.1088/0067-0049/193/2/24 "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 13 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  11. أ ب Cutri, R. M.; Skrutskie, M. F.; Van Dyk, S.; Beichman, C. A.; Carpenter, J. M.; Chester, T.; Cambresy, L.; Evans, T.; Fowler, J.; Gizis, J.; Howard, E.; Huchra, J.; Jarrett, T.; Kopan, E. L.; Kirkpatrick, J. D.; Light, R. M.; Marsh, K. A.; McCallon, H.; Schneider, S.; Stiening, R.; Sykes, M.; Weinberg, M.; Wheaton, W. A.; Wheelock, S.; Zacarias, N. (2003). "VizieR Online Data Catalog: 2MASS All-Sky Catalog of Point Sources (Cutri+ 2003)". VizieR On-line Data Catalog: II/246. Originally Published in: 2003yCat.2246....0C. 2246. Bibcode:2003yCat.2246....0C. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)