قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

#

هذه هي الشخصيات الكتابية التي تم تحديدها بشكل لا لبس فيه في المصادر المعاصرة وفقًا لإجماع العلماء. تم استبعاد الشخصيات التاريخية التي تم تحديدها في الآثار ذات الأصالة المشكوك فيها مثل نقش يوآش وختم باروخ بن نيريا، أو المذكورة في الوثائق القديمة ولكن غير المعاصرة، مثل التي عن داوود وبلعام.[n 1]

الكتاب المقدس العبري[عدل]

الكتاب المقدس العبري المعروف في اليهودية "بالتناخ" وفي المسيحية "بالعهد القديم"، هو مجموعة من الكتابات القديمة التي يعتبرها كل من اليهود والمسيحيين كتابات مقدسة. تروي قصة الشعب اليهودي وأجداده، بدءًا من قصة الخلق وتنتهي بقرب نهاية القرن الخامس قبل الميلاد. على الرغم من أن أول ذكر لاسم " إسرائيل " في علم الآثار يعود إلى القرن الثالث عشر قبل الميلاد،[1] المعلومات المعاصرة عن الأمة الإسرائيلية قبل القرن التاسع قبل الميلاد قليلة جدًا.[2] في القرون التالية عدد ظهر صغير من الوثائق العبرية المحلية معظمها أختام ونقوش تذكر شخصيات الكتاب المقدس، ولكن معلومات أكثر شمولاً متاحة في النقوش الملكية من الممالك المجاورة، لا سيما بابل وآشور ومصر.

الاسم المنصب التاريخ (ق.م)[n 2] تصديق وملاحظات المصادر من الكتاب المقدس[n 3] صورة
بنهدد الثالث ملك آرام دمشق 885 – 865 2مل 13: 3

2مل 13: 24

الجزء الناجي من نقش زكور
عمري ملك إسرائيل 880 – 874 مذكور مع ابنه أو خليفته المجهول في نقش ميشع.[3] 1مل 16: 16

مي 6: 16

نقش ميشع 840 ق.م
أخاب ملك إسرائيل 874 – 853 تم تحديده في نقش كورخ مونوليث المعاصر لشلمنصر الثالث[4] الذي يصف معركة قرقور ويذكر "2000 عربة، و10,000 جندي من آخاب الإسرائيلي" هزمهم شلمنصر.[5]
1مل 17

2أخ 18

حزائيل ملك آرام دمشق 842 – 800 يسجل شلمنصر الثالث من آشور أنه هزم حزائيل في المعركة وأسر العديد من المركبات والخيول منه.[6] يعتقد معظم العلماء أن حزائيل هو الكاتب لنقش تل القاضي [7] 1مل 19: 15

2مل 8: 8

عا 1: 4

ياهو ملك إسرائيل 841 – 814 مذكور في المسلة السوداء.[6] 1مل 19: 16

هو ش: 4

المسلة السوداء لشلمنصر الثالث بالمتحف البريطاني تعود للقرن التاسع قبل الميلاد.
ميشع ملك موآب 840 هو كاتب نقش ميشع.[8] 2مل 3: 4
نقش ميشع 840 ق.م
يوآش ملك إسرائيل 798 – 782 مذكور في سجلات آداد نيراري الثالث من آشور على أنه "يوآش من السامرة"[9][10] 2مل 13: 10

2أخ 25: 17

حجر بازلتي للملك الأشوري أداد نيراري الثالث من سابا. متحف الشرق القديم بإسطنبول، تركيا
رصين ملك آرام دمشق 754 –732 أحد روافد تغلث فلاسر الثالث من آشور وآخر ملوك أرام دمشق.[11] وفقا للكتاب المقدس فقد تم إعدامه في نهاية المطاف من قبل تغلث فلاسر. 2مل 16: 7 - 9

إش 7: 1

منحيم ملك إسرائيل 752 – 742 تسجل حوليات تغلث فلاسر[12] أن منحيم أشاد به كما هو مذكور في سفر الملوك[13] 2مل 15: 14 - 23
تغلث فلاسر الثالث ملك اشور 745–727 تُنسب إليه العديد من الكتابات، وقد ورد ذكره ضمن أمور أخرى في نقش كتبه براكاب ملك سمال.[14] كما نفي سكان المدن التي احتلها في إسرائيل. 2مل 15: 29

1أخ 5:6

تغلث فلاسر الثالث
يوثام ملك يهوذا 740 – 732 تم تعريفه على أنه والد الملك آحاز على قطعة من الفخار المعاصر، مكتوبًا «لآحاز ابن يوثام ملك يهوذا».[15] 2مل 15: 5

هو 1: 1

مي 1: 1

إش 1: 1

فقح ملك إسرائيل 740 – 732 مذكور في حوليات تغلث فلاسر الثالث.[16] 2مل 15: 25

إش 7: 1

آحاز ملك يهوذا 732 – 716 مذكور في نقش معاصر لتغلث فلاسر الثالث[17] الذي يسجل أنه تلقى تكريمًا من «يهوآحاز من يهوذا». كما تم تحديده في أختام ملكية تخص آحاز نفسه[15] وابنه حزقيا.[18]
2مل 16

هو 1:1

مي 1:1

, إش 1:1

هوشع ملك إسرائيل 732 – 723 تم وضعه في السلطة من قبل تغلث فلاسر الثالث ملك آشور كما هو مسجل في حولياته التي وجدت في كالا.[16] 2مل 15: 30

2مل 18: 1

شلمنصر الخامس ملك اشور 727–722 تم ذكره في العديد من سجلات القصر الملكي الموجودة في نمرود.[19] تم العثور على نقش آخر يعتقد أنه له، لكن اسم المؤلف محفوظ جزئيًا فقط.[20] 2مل 17: 3

2مل 18: 9

سرجون الثاني ملك اشور 722–705 حاصر مدينة السامرة واحتلها وأسر عدة آلاف كما هو مسجل في الكتاب المقدس وفي نقش في قصره الملكي.[21] ومع ذلك لا يظهر اسمه في الرواية الكتابية لهذا الحصار، ولكن فقط في إشارة إلى حصاره لأشدود. إش 20: 1
مردوخ أبلا إيدينا الثاني ملك بابل 722–710 ورد اسمه في نقش لسرجون الثاني في قصره في خرنابات. يسمى أيضًا «بردوخ أبلا إيدينا» (اسمه بالأكادية: Marduk-apla-iddina).[22] إش 39: 1 - 2

2مل 20: 12

لوح مردوخ أبلا إيدينا الثاني بمتحف الشرق الأدنى ببرلين
أدرملك أمير أشور 722[23] تم تحديده على أنه قاتل والده سنحاريب في الكتاب المقدس وفي رسالة آشورية إلى أسرحدون (الحروف الآشورية والبابلية 1091)، حيث يطلق عليه اسم «أردا - موليسي».[24][25] إش 37: 38

2مل 17: 37

حزقيال ملك يهوذا 715 – 686 احتفظ سنحاريب بوثيقة عن كيفية محاصرته «حزقيا اليهودي»، واصفا إياه بالذي «لم يستسلم لنيري» في عاصمته القدس.[26] كما عثر على ختم يحمل اسم ولقب حزقيا مكتوبًا عليه «ينتمي إلى حزقيا بن آحاز ملك يهوذا».[18][27] 2مل 16: 20

أم 25: 1

هو 1: 1

مي 1: 1

إش 1: 1

سنحاريب ملك اشور 705–681 مؤلف عدد من النقوش المكتشفة قرب نينوى.[28] 2مل 13: 18

إش 36: 1

جزء من مدخل قصر سنحاريب في نينوى
طهارقة فرعون مصر وملك كورش 690–664 يُدعى «طهارقة ملك كوش» في كتب الملوك وإشعياء.[29] تذكره العديد من المصادر المعاصرة له وتم اكتشاف أجزاء من ثلاثة تماثيل تحمل اسمه في نينوى.[30] إش 37: 9

2مل 19: 9

تمثال طهارقة
منسى ملك يهوذا 687 – 643 ذكر في كتابات اسرحدون، الذي يدرجه كواحد من الملوك الذين أحضروا له الهدايا وساعدوه في غزو مصر.[31][32] 2مل 20: 21

إر 15: 4

آسرحدون أمير أشور 681–669 بقي اسمه في كتاباته الخاصة، وكذلك في كتابات ابنه أشوربانيبال.[31][33] إش 37: 38

عز 4:2

نقوش نهر الكلب لرمسيس واسرحدون ، في الصدر
آشوربانيبال ملك اشور 668 – 627 عُرف بشكل عام بـ «آشوربانيبال العظيم والنبيل» المذكور في سفر عزرا.[34][35] بقي اسمه في كتاباته الخاصة التي تصف حملاته العسكرية ضد عيلام وسوسة ودول أخرى.[36][37] عز 4: 10
لوح يصور آشوربانيبال كملك وكاهن كبير، في المتحف البريطاني.
نخاو الثاني فرعون مصر 610 – 595 ذكر في كتابات آشوربانيبال.[38] 2مل 23: 29

إر 46: 2

تمثال لنخاو الثاني وهو يركع في متحف بروكلن
نبوخذ نصر الثاني ملك بابل 605–562 مذكور في العديد من المصادر المعاصرة بما في ذلك نقش بوابة عشتار التي بناها.[39] (اسمه بالأكادية: Nabû-kudurri-uṣur). عز 26: 7

دا 1: 1 - 2

2مل 24: 1

الملك نبوخذنصر الثاني في أعلى النقش الوحيد المعاصر لبرج بابل
يهويا كين ملك يهوذا 598–597 تم أسره إلى بابل بعد أن استولى نبوخذنصر على القدس لأول مرة. تسجل نصوص من قصر نبوخذنصر الجنوبي الحصص المعطاة لـ «يهوياكين ملك اليهود».[40] 2مل 25: 14

إر 52: 31

أبريس فرعون مصر 589–570 يُعرف أيضًا باسم هوفراع؛ ذكر في العديد من النقوش المعاصرة بما في ذلك رؤوس أعمدة قصره.[41][42] يتحدث هيرودوت عنه في «التواريخ الثانية: 161–171».[43] إر 44: 30
رأس الملك أبريس بمتحف اللوفر
نبوزرادان قائد بابلي 587 تم ذكره في منشور في اسطنبول (رقم 7834) وجد في بابل حيث تم إدراجه كـ «رئيس الطباخين».[44][45] إر 52: 12

2مل 25: 8

سرسخيم رئيس خصي بابل 587 مدرج اسمه في لوح بابلي.[46][47] إر 39: 3
أميل مردوخ ملك بابل 562–560 تم العثور على اسمه (أميل مردوخ الأكادي) ولقبه في إناء في قصره،[48] وعلى عدة ألواح مسمارية.[49] 2مل 25: 27

إر 52: 31

لوح عليه نقش لنبو شوما يناشد فيه مردوخ بالمتحف البريطاني
كورش الكبير ملك بلاد فارس 559 – 530 يظهر في العديد من النقوش القديمة، أبرزها أسطوانة قورش. ومذكور أيضا في مؤرخات هيرودوت.[50] إش 45: 1

دا 1: 21

أسطوانة قورش
دارا الأول ملك بلاد فارس 522–486 مذكور في أسفار حجي وزكريا وعزرا.[51][52] وهو صاحب نقش بيستون، ومذكور أيضا في مؤرخات هيرودوت. حج 1: 1

عز 5: 6

نقش بيستون
تتناي حاكم عابر-ناري 520 معروف من الوثائق البابلية المعاصرة.[53][54] حكم المنطقة الفارسية غرب نهر الفرات في عهد دارا الأول. عز 5: 3

عز 6: 13

خشايارشا الأول ملك بلاد فارس 486–465 سمى أحشويروش في كتب عزرا وأستير.[35][55] خشايارشا معروف في علم الآثار من خلال عدد من الألواح والآثار[56] ولا سيما "قصر بوابة كل الأمم" في برسيبوليس. وهو مذكور أيضا في مؤرخات هيرودوت. أس 1: 1

دا 9: 1

عز 4: 6

نقش خشارشيا بالمتحف الوطني الإيراني
سنبلط حاكم السامرة 445 شخصية قيادية للمعارضة واجهها نحميا خلال إعادة بناء الجدران حول المعبد في القدس. سنبلط مذكور في برديات إلفنتين.[57][58] نح 2: 10

نح 13: 28

إحدى برديات إلفنتين ببروكلين
يوحانان رئيس كهنة معبد اروشليم 410 – 371 ذكور في رسالة من برديات إلفنتين.[57] نح 12: 22 - 23
إحدى برديات إلفنتين ببروكلين

العهد الجديد[عدل]

إلى حد بعيد فإن أهم المصادر وأكثرها تفصيلاً للتاريخ اليهودي في القرن الأول هي أعمال المؤرخ اليهودي يوسيفوس فلافيوس (37 - 100 م).[59][60] تذكر مصادر أخرى مثل أسفار العهد الجديد العديد من الشخصيات السياسية البارزة وهي ضرورية لفهم الخلفية التاريخية لظهور المسيحية.[61] يذكر يوسيفوس أيضًا يسوع وإعدام يوحنا المعمدان[62] على الرغم من أنه لم يكن معاصرًا لأي منهما. وبعيدا عن يوسيفوس، تأتي معلومات حول بعض شخصيات العهد الجديد من المؤرخين الرومان مثل تاسيتوس وسويتونيوس ومن العملات والنقوش القديمة.

الشخصية المركزية في العهد الجديد هي يسوع الناصري. على الرغم من الجدل المستمر حول كتابة العديد من أسفاره إلا أن هناك إجماع بين العلماء المعاصرين[63][64] على أن البعض على الأقل ممن كتبوا كانوا معاصرين ليسوع، مثل بولس الطرسوسي الذي رسائله تعتبر أجزاء منها لا جدال فيها. ومع ذلك خارج العهد الجديد لا يُعرف أي إشارات لكتّاب عاصروا يسوع، ما لم يُفترض وجود تاريخ مبكر جدًا لبعض الأناجيل غير القانونية مثل إنجيل توما. ومع ذلك توجد بعض كتابات القرن الأول الأصيلة والعديد من كتابات القرن الثاني التي ذكر فيها يسوع مما دفع العديد من العلماء إلى استنتاج أن تاريخية يسوع مثبتة جيدًا من خلال الموثوقية التاريخية.[65][66][67]

الأناجيل[عدل]

الاسم المنصب تصديق وملاحظات مراجع الكتاب المقدس
أوغسطس قيصر إمبراطور روما حكم بين 27 قبل الميلاد و 14 بعد الميلاد، وفي ذلك الوقت ولد يسوع، ترك وراءه ثروة من المباني والقطع النقدية والآثار[68]، بما في ذلك نقش جنائزي وُصف فيه حياته وإنجازاته. لو 2:1
تمثال لأوغسطس قيصر
قيافا رئيس كهنة إسرائيل في عام 1990، وجد العمال صندوق رفات مصنوع من حجر جيري مزخرف أثناء رصف طريق في غابة السلام جنوب حي أبو الطور في القدس.[69][70] صندوق الرفات يبدو أصيل ويحتوي على رفات بشرية. ونقش بالآرامية على الجانب مكتوب عليه "يوسف بن قيافا"، وبه كانت رفات رجل مسن يعتبر تابعا لرئيس الكهنة قيافا.[69][71] في عام 2011 أعلن علماء الآثار من جامعة بار إيلان استرداد المقبرة المسروقة، وبها المكتوب بالنص: "مريم ابنة يشوع بن قيافا كاهن المعزية من بيت عمري". بناء على ذلك يمكن ربط قيافا بدور كهنوتي في المعزية، دور وضع من قبل الملك داود. يو 18:13

يو 11:49

لو 3: 2

صندوق رفات قيافا، متحف إسرائيل، القدس
هيرودس أنتيباس رئيس ربع من الجليل وبيريا ابن هيرودس الأول، مذكور اسمه في الآثار[72] وحروب اليهود[73]. متى ويوسيفوس ذكرا أنه قتل يوحنا المعمدان. لو 3: 1

مت 14: 1

عملة لهيرودس أنتيباس
هيرودس أرخيلاوس ملك يهودا والسامرة ادوم ابن هيرودس الأول. وهو معروف من كتابات يوسيفوس[72] ومن العملات المعاصرة.[74] مت 2:22
عملة لهيرودس أرخيلاوس
هيرودس الأول ملك يهودا ذكره صديقه المؤرخ نيكولاس الدمشقي.[75][76] تم العثور على اسمه أيضًا على العملات اليهودية المعاصرة.[74] مت 2: 1

لو 1: 5

عملة لهيرودس الأول
هيروديا أميرة هيرودية زوجة هيرودس أنتيباس.[77] وفقًا للأناجيل متى ومرقس ولوقا، هيروديا كانت متزوجة سابقًا من فيليب شقيق أنتيباس، المعروف بهيرودس فيلبس الثاني. ومع ذلك يكتب يوسيفوس أن زوجها الأول كان هيرودس الثاني. ينظر العديد من العلماء إلى هذا على أنه تناقض، لكن البعض اقترح أن هيرودس الثاني كان يسمى أيضًا فيليب.[78] مت 14: 3

مر 6:17

يعقوب أخو يسوع أسقف من بيت المقدس شخصية قيادية من المسيحيين الأوائل في القدس ويعتبر بحسب التقليد مؤلف رسالة يعقوب. بابياس قال أنه كان ابن كليوباس، ويوسيفوس يسجل أنه أدين من قبل السنهدرين بقيادة رئيس الكهنة أنانوس ورجم حتى الموت في 62 م.[79][80][81] مر 6: 3
متًّى محصل الضرائب بابياس قال: "متَّى ضع سويا أقوال الرب في اللغه العبرية وكل واحد فسرها بأفضل ما يستطيع".[81] لو 6:15

مت 9: 9

فيلبس أسقف هيرابوليس يوم الأربعاء 27 يوليو 2011، أعلنت وكالة الأناضول التركية أن علماء الآثار قد اكتشفوا مقبرة يدعي قائد المشروع أنه قبر القديس فيلبس خلال الحفر في هيرابوليس بالقرب من المدينة التركية دنيزلي. قال عالم الآثار الإيطالي البروفيسور فرانشيسكو داندريا أن العلماء اكتشفوا القبر داخل كنيسة تم الكشف عنها حديثًا. وذكر أن تصميم القبر والكتابات على جدرانه يثبتان بشكل قاطع أنه ينتمي إلى رسول المسيح الشهيد.[82] يو 12:21 يو 1: 43
ضريح فيلبس بهيرابولبس، تركيا
هيرودس فيلبس الثاني رئيس ربع ليطوريون واللجاة كتب يوسيفوس أنه شارك مملكة والده مع إخوته هيرودس أنتيباس وهيرودس أرخيلاوس.[83] يظهر اسمه ولقبه على عملة معاصرة.[84][85] لو 3: 1
قطع نقدية عليها نقش نافر لوجه الملك هيرودس فيلبس الثاني
بيلاطس البنطي الحاكم الروماني لمقاطعة "يهودا" أمر بإعدام يسوع. تم العثور على نقش حجري يذكر اسمه ولقبه: "بيلاطس البنطي حاكم يهودا"[86][87]، أنظر إلى حجر بيلاطس. وذكره معاصره فيلون السكندري في تفويضه لغايوس مت 27: 2

يو 19: 15-16

كيرينيوس حاكم سوريا أجرى تعدادًا أثناء حكم سوريا كما أفاد لوقا ويوسيفوس[88]، وتأكد من خلال نقش قبر كوينتوس أميليوس سيكوندوس الذي خدم تحت إمرته.[89] لو 2: 2 [90]
توما بابياس هيرابوليس قال أنه كان تلميذ يسوع[81] يو 11:16

يو 14: 5

تيبيريوس إمبراطور روما تم ذكره في العديد من النقوش وعلى العملات المعدنية الرومانية. وتم وصف بعض أعماله من قبل المؤرخ المعاصر فيليوس باتركولوس (توفي حوالي 31 م).[91] لو 3: 1
عملة تحمل وجه تيبيريوس وإسمه
سالومي أميرة هيرودية ابنة هيروديا. على الرغم من عدم ذكر اسمها في الأناجيل، ولكن يشار إليها باسم "ابنة هيروديا"، إلا أنها معروفة بشكل عام بسالومي ابنة هيروديا، المذكورة في آثار يوسيفوس. مت 14: 6

مر 6:22

بطرس أسقف روما ذكر في رسالة إغناطيوس الأنطاكي إلى الرومان وإلى سميرنانس، كما ذكر في قصاصات من شرح بابياس لأقوال الرب، وفي رسالة كليمنت الأول الأولى إلى أهل كورنثوس، الذي ذكر أيضا أن بطرس مات باعتباره شهيد.[81][92][93][94] مت 4:18-20

مت 16

سفر أعمال الرسل والرسائل[عدل]

اسم عنوان تصديق وملاحظات مراجع الكتاب المقدس صورة
حنانيا بن نبيديوس رئيس كهنة إسرائيل تولى المنصب خلال 47 - 59م كما سجل يوسيفوس[95]، وترأس محاكمة بولس. أع 23: 2

أع 24: 1

أنطونيوس فيلكس القائم على السلطة في يهودا ذكره المؤرخون: يوسيفوس،[96] وسويتونيوس[97] وتاسيتوس[98]، سجن الرسول بولس حوالي عام 58 م قبل عامين من استبداله ببروكيوس فستوس.[99] أع 23: 24

أع 25: 14

ختم تم سكه بإسم أنطونيوس فيلكس
أبولوس كلا من بولس وكليمنت الأول أكدا أنه كان مسيحيا في كورينث.[92] 1كو 3، 6
حارث الرابع ملك الأنباط وفقا لبولس، هو حاكم دمشق الذي حاول القبض عليه. وقد ذكره يوسيفوس[100]، تم العثور على اسمه في العديد من النقوش المعاصرة[101] وعلى عملات معدنية عديدة.[102] 2كو 11: 32
عملة برونزية نبطية منقوش عليها: "حارث الرابع ملك الأنباط"
برنيس أميرة هيرودية ابنة هيرودس أغريباس الأول. يبدو أنها كانت تتمتع بنفس القدر من القوة مع شقيقها هيرودس أغريباس الثاني (الذي أشاع أنها تربطها علاقة زنا المحارم، وفقًا ليوسيفوس)[96] وتسمى في الواقع الملكة برنيس في مؤرخات تاسيتوس.[103] أع 25: 23

أع 26: 30

كلوديوس إمبراطور روما مثل الأباطرة الرومان الآخرين، تم العثور على اسمه على العديد من العملات المعدنية[104] والآثار، مثل البوابة الأكبر "بورتا ماجيوري" في روما. أعمال 11: 28

أع 18: 2

تمثال لوجه الإمبراطور كلوديوس
دروسيلا أميرة هيرودية تزوجت من أنطونيوس فيليكس بحسب سفر أعمال الرسل وآثار يوسيفوس.[96][105] أعمال 24: 24
غاليو حاكم آخايا الاسم الكامل لوسيوس جونيوس غاليو أنيانوس. يذكره سينيكا أخوه في رسائله.[106] تم اكتشاف نقش في دلفي يرجع لتاريخ 52 م، يسجل رسالة من الإمبراطور كلوديوس، حيث كان يُسمى غاليو أيضًا باسم القنصل.[107] أع 18: 12-17
النقش المكتشف في دلفي الذي يشير إلى غاليو
غمالائيل حاخام السنهدرين دعى "والد سيمون" بواسطة المؤرخ يوسيفوس في كتابه السيرة الذاتية.[108] وصف أيضا في التلمود بأنه عضو بارز في السنهدرين.[109] أع 5: 34

أع 22: 3

هيرودس أغريباس الأول ملك يهودا على الرغم من أن تم ذكره باسم "هيرودس" يواسطة لوقا،[n 4] و"أغريباس" بواسطة يوسيفوس[110]، الروايتان التي قدمها كلاهما عن وفاته متشابهة للغاية بحيث يتم قبولهما بشكل عام للإشارة إلى نفس الشخص.[111][112] لذلك يطلق عليه العديد من العلماء المعاصرين هيرودس أغريباس (الأول). أع 12: 1

أع 12: 21

قطعة نقدية تظهر وجه الملك أغريباس الأول
هيرودس أغريباس الثاني ملك يهودا حكم جنبا إلى جنب مع أخته برنيس. كتب عنه يوسيفوس في الآثار،[96] واسمه مكتوب على عملات يهودية معاصرة.[113] أع 25: 23

أع 26: 1

يوحنا البطمسي ذكر في قصاصات بابياس هيرابوليس ومعاصره إغناطيوس الأنطاكي[81][114] رؤ 1
يهوذا الجليلي زعيم ثورة يهودية. كلا من سفر أعمال الرسل ويوسيفوس[88] يخبران عن تمرد حرض عليه خلال زمن إكتتاب كويرينيوس.[115] أع 5: 37
يهوذا أخو يسوع بابياس يعرفه ب"الرسول يهوذا"، قائلا انه كان ابن مريم زوجة كلوبا وشقيق يعقوب البار[81] يه 1
نيرون إمبراطور روما مذكور في العملات المعاصرة،[116] على الرغم من أنه لم يُذكر اسمه في سفر رؤيا يوحنا لكن ذكر الرقم 666، اللاهوتيين عادة ما يدعمون التفسير الرقمي بأن 666 هو ما يعادل الاسم واللقب "نيرون"[117] باستخدام الأعداد العبرية من الجيماتريا، وكان يستخدم للتحدث سرا ضد الإمبراطور. رؤ 13: 18

2تس 2: 3

تمثال لرأس الإمبراطور نيرون
بولس الطرسوسي ذكر بواسطة رسالتي إغناطيوس الأنطاكي إلى أهل رومية وأهل أفسس، ورسالة بوليكاربوس إلى أهل فيلبي، ورسالة كليمنت الأول إلى أهل كورنثوس والذي قال أيضًا أن بولس استشهد بعد أن بشَّر في الشرق وفي أقصى الغرب[93][118][119][120] غل 1

1كو 1

بوركيوس فستوس حاكم يهودا حل مكان أنطونيوس فيليكس، كما سجل يوسيفوس وسفر أعمال الرسل.[121][122] أع 24: 27

أع 26: 25

شخصيات تم تحديدها بشكل مبدئي[عدل]

هذه شخصيات من الكتاب المقدس تم العثور على إشارات مبهمة لها ولكن محتملة في المصادر المعاصرة بناءً على مطابقة الأسماء وبيانات الاعتماد. ومع ذلك لا يمكن استبعاد إمكانية صدفة مطابقة الأسماء.

العهد القديم[عدل]

  • أخزيا/أمصيا املك يهوذا. يحتوي نقش تل القاضي وفقا لكثير من العلماء على قصة لملك سوري (ربما حزائيل)، يدعي أنه قتل "أخزيا" ابن ملك من بيت داود، الذي حكم في 850 - 849 قبل الميلاد.[123][124] ومع ذلك هناك رأي بديل، حيث يؤرخ النقش بنصف قرن لاحق، ويرى أنه يجب إعادة ترميم الاسم ليكون "أمصيا"، الذي حكم في 796-767 قبل الميلاد.[125]
  • عسايا عبد الملك يوشيا المذكور في (2 ملوك 22:12). وجد ختم عليه النص «عسايا خادم الملك» ربما ينتمي إليه.[126]
  • أصليا بن مشلام كاتب في معبد القدس المذكور في (2مل 22: 3، 2أخ 34: 8). ختم مكتوب عليه «ينتمي إلى أصليا بن مشلام». من المرجح أن يكون له وفقا لعالم الآثار نامان أفيجاد.[127]
  • عزريا، ابن حلقيا وجد عزرا المذكور في (1أخ 6: 13-14، 9:11، عز 7: 1). من المحتمل أن يكون الختم المكتوب عليه «عزريا بن حلقيا» ينتمي له بحسب تسفي شنايدر.[128]
  • بعليس، ملك عمون المذكور في (إر 40: 14). في عام 1984 تم الكشف عن ختم عموني، يعود تاريخه إلى 600 قبل الميلاد أثناء الحفر في تل العميري بالأردن، الذي جاء فيه: «ينتمي إلى ميلكومور، خادم بعلشة». من المحتمل أن يكون «بعلشة» هو البعل في التوراة[129]، ولكن من غير المعروف حاليًا ما إذا كان هناك ملك عموني واحد فقط يحمل هذا الاسم.
  • داوود، أو بشكل أدق اسم بيته الملكي «بيت داوود»، مذكور في نقش تل القاضي.[130]
  • داريوس الثاني، من بلاد فارس المذكور في (نح 12: 22) باسم «داريوس الفارسي»، ذكره المؤرخ المعاصر كسينوفون من أثينا[131] في برديات إلفنتين ومصادر أخرى، وربما يكون المقصود هو داريوس الأول أو داريوس الثالث بحسب بعض العلماء.[132][133]
  • جدليا بن أخيكام، والي يهوذا. عادة ما يتم تحديد المكتوب على الختم باسم «جدليا الذي على المنزل» بأنه جدليا ابن أخيكام.[134]
  • جدليا بن بشحور، الذي كان خصما لإرميا. أ الختم الذي حمل إسمه تم العثورعليه في مدينة داود.[135]
  • جمريا بن شافان، ماتب مذكور في (إر 36: 10، 12). تم العثور على ختم يحمل النص «إلى جمريا بن شافان»، قد يكون هذا هو نفس الشخص «جمريا بن شافان الكاتب»[136]
  • جشم، المذكور في (نح 6: 1، 6) من المحتمل أن يكون هو نفسه جشم ملك قيدار، الموجود في نقشين في العلا وبيتوم (بالقرب من قناة السويس)[137]
  • حلقيا، رئيس الكهنة في معبد القدس المذكور طوال الوقت في (2مل 22 :8-23: 24، 2أخ 34: 9، 35: 8، 1أخ 6:13، 9:11، عز 7: 1) المصادر عن حلقيا خارج الكتاب المقدس يوثقها الختم الفخاري الذي يذكر حلقيا كأبًا لعزريا[128]، ومنقوش «حنان بن حلقيا الكاهن».[138]
  • إشعياء، في فبراير 2018 أعلنت عالمة الآثار إيلات مزار أنها وفريقها قد اكتشفوا طابع ختم صغير منقوش عليه: «ينتمي إلى إشعياء نفي» (يمكن إعادة ترميمه وقراءته على أنه «ينتمي إلى إشعياء النبي») خلال حفريات أوفيل جنوب جبل معبد بيت المقدس.[139] الختم الصغير تم العثور عليه «على بعد 10 أقدام فقط» من مكان اكتشاف ختم سليم يحمل النقش «ينتمي إلى الملك حزقيا من يهوذا» في عام 2015 من قبل نفس الفريق.[140] على الرغم من أن اسم «إشعياء» في الأبجدية العبرية - بهلوية لا لبس فيه، التلف في الجزء الأيسر السفلي من الختم يسبب صعوبات في التأكد من كلمة «نبي» أو اسم عبري شائع «نافي»، مما يثير بعض الشكوك حول ما إذا كان هذا الختم ينتمي حقًا إلى النبي إشعياء.[141]
  • يهورام، ملك إسرائيل (852 - 841 قبل الميلاد) ربما ذكر في نقش تل القاضي. بحسب التفسير المعتاد فإن مؤلف النص ربما هو حزائيل ملك سوريا [142]، يدعي أنه قتل كل من أخزيا من يهوذا و «[يهو]رام».[123][124] ومع ذلك بعض العلماء الذين يعيدون ترميم قطع اللوح بشكل مختلف لا يرون «[...]رام» كإسم لملك إسرائيلي.[143]
  • يهوخل بن شلميا، خصم إرميا. قام علماء الآثار باستخراج ختم باسمه، لكن بعض العلماء يشككون في تاريخ الختم في زمن إرميا. وفقا لروبرت دويتش فإن الختم من أواخر القرن الثامن إلى أوائل القرن السابع قبل الميلاد، قبل وقت إرميا.[بحاجة لمصدر]
  • يرحمئيل، أمير مملكة يهوذا. تم العثور على ختم يحمل اسمه.[144]
  • يربعام الثاني، ملك إسرائيل. من المحتمل أن يشير الختم الخاص بـ «شيما، خادم يربعام» إلى الملك يربعام الثاني[145]، على الرغم من أن بعض العلماء يعتقدون أنه قد يكون يربعام الأول.[130]
  • إيزابل زوجة الملك اخآب ملك إسرائيل. تم العثور على ختم يحمل اسمها، لكن تحديد تاريخ إيزابل موضوع نقاش بين العلماء.[146]
  • يوشيا ملك يهوذا. تم العثور على ثلاث أختام ربما كانت ملكًا لابنه ألياشيب.[147]
  • نثنملك، أحد مسؤولي يوشيا الملك المذكور في (2مل 23: 11). تم العثور على ختم فخاري يرجع إلى منتصف القرن السابع أو بداية القرن السادس قبل الميلاد في مارس 2019 خلال الحفر والتنقيب في مدينة داود في منطقة القدس، يحمل النقش: «(ينتمي) إلى ناثان ملك، خادم الملك».[148][149]
  • نرجل شراصر ملك بابل، يعرف غالبا كمسؤول نبوخذ نصر الثاني المذكور في (إر 39: 3، 13).[85] تم العثور على سجل لحربه مع سوريا على لوح من «نصوص الوقائع البابلية الجديدة».
  • سرايا ابن نيريا. وشقيق باروخ. عرفه نامان أفيجاد بأنه صاحب ختم يحمل الاسم «إلى سراياهو / نيرياهو».[150]
ما تعرف بعتبة شبنا
  • شبنا وكيل الملك حزقيا، بقي آخر حرفين فقط من اسم (هو) على ما تسمى بعتبة شبنا، ولكن اسم منصبه «أعلى منزل» الملك والتاريخ الذي يشير إليه أسلوب الكتابة جعلا العديد من العلماء يميلون لحديد الشخص المقصود على أنه شبنا.[151]
  • شيشنق الأول فرعون مصر. المعروف أيضا باسم «شيشق» في العهد القديم، رواية غزو شيشق في السنة الخامسة لرحبعام (1مل 14: 25–28) يقال أنها تطابق نقش عثر عليه في الكرنك لحملة شيشنق العسكرية في فلسطين.[152] ومع ذلك فإن أقلية من العلماء ترفض هذا التحديد.[153]
  • هدد عزر ملك حماة. جادل العديد من العلماء في أن هدد عزر المذكور في (2صم 8: 9، 1أخ 18: 9) اسمه متطابق مع ملك أخر في فلسطين معروف من نقوش موجودة في شمال سوريا.[154][155] ومع ذلك، اعترض آخرون على هذا التحديد بناءً على التحليل اللغوي والتاريخي غير المؤكد للملك الأخر.[156]
  • عزيا ملك يهوذا. قد تشير إليه كتابات تغلث فلاسر الثالث، لكن هذه الإشارة متنازع عليها.[157] هناك أيضا نقش يشير إلى عظامه، لكنه يعود إلى القرن الأول الميلادي.
  • صدقيا بن حنانيا المذكور في (إر 36:12). تم العثور على ختم «صدقيا بن حنانيا»، تحديد الهوية مرجح لكنه غير مؤكد[158]

العهد الجديد[عدل]

  • «المصري»، الذي كان وفقًا لسفر الأعمال 21: 38 المحرض على التمرد، ذكره يوسيفوس على الرغم من أن هذا الذكر غير مؤكد.[159][160]
  • يونا زوجة خوزي، تم اكتشاف مقبرة تحمل نقش «يونا حفيدة ثيوفيلوس رئيس الكهنة»[161]، من غير الواضح ما إذا كانت هي نفس يونا لأن اسم يونا كان خامس أكثر الأسماء شعبية في فلسطين اليهودية.[162]
  • سرجيوس بولس كان حاكم من قبرص (أع 13: 4-7) عندما زار بولس الرسول الجزيرة حوالي 46-48 م.[163] على الرغم من أنه تم تحديد عدة أفراد بهذا الاسم، إلا أنه لا يمكن تحديد هوية شخص بعينة. أحدهم كوينتوس سرجيوس باولوس الذي كان حاكم قبرص ربما في عهد كلوديوس (41-54 م) وذلك متوافق مع وقت وسياق رواية لوقا.[163][164]
  • ليسانيوس، كان رئيس ربع على الأبلية حوالي 28 م (لو 3: 1). ولكن يوسيفوس يذكر فقط ليسانيوس من من الأبلية الذي أعدم في 36 قبل الميلاد، اعتبر بعض العلماء أن هذا خطأ من قبل لوقا. ومع ذلك ظهر نقشًا واحدًا من الأبلية تم تأريخه بشكل مبدأي من 14 إلى 29 م، يسجل وجود رئيس ربع لاحق يسمى ليسانيوس.[165][166]
  • ثوداس. يسبب المرجع الوحيد لثيوداس مشكلة في التسلسل الزمني. في سفر أعمال الرسل فإن غمالائيل (عضو في السنهدرين)، يدافع عن الرسل بالإشارة إلى ثيوداس (أع 5: 8-36). تكمن المشكلة في أن صعود ثيوداس هنا حدث قبل يهوذا الجليلي الذي يعود تاريخه إلى وقت اكتتاب كيرينيوس (6-7 م). يوسيفوس، من ناحية أخرى، قال أن ثيوداس كان 45 أو 46م، أي بعد حديث غمالائيل، وبعد فترة طويلة من يهوذا الجليلي.[بحاجة لمصدر]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Davies, Philip R., In Search of Ancient Israel: A Study in Biblical Origins, Bloomsbury T&T Clark, 2015, p. 48
  2. ^ Kelle, Brad E., Ancient Israel at War 853–586 BC, Osprey Publishing, 2007, pp. 8–9
  3. ^ The Mesha Stele at the Louvre. Translation by K. C. Hanson (adapted from Albright 1969:320–21). <>cnt_id=10134198673225326&CURRENT_LLV_NOTICE<>cnt_id=10134198673225326&FOLDER<>folder_id=9852723696500787&bmLocale=en نسخة محفوظة 2011-08-09 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Rainey, Anson F. "Stones for Bread: Archaeology versus History". Near Eastern Archaeology, Vol. 64, No. 3 (Sep., 2001), pp. 140–149 نسخة محفوظة 2018-10-02 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Lawson Younger, K. "Kurkh Monolith". In قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, Vol. II p. 263
  6. أ ب The Black Obelisk at the British Museum. Translation adapted by K. C. Hanson from Luckenbill, Daniel David (1927). Ancient Records of Assyria and Babylonia. Vol. 1. Chicago: University of Chicago Press. "نسخة مؤرشفة"، مؤرشف من الأصل في 2 أكتوبر 2011، اطلع عليه بتاريخ 19 يونيو 2020.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)[وصلة مكسورة]
  7. ^ Hagelia, Hallvard (January 2004). "The First Dissertation of the Tel Dan Inscription". Scandinavian Journal of the Old Testament. Volume 18, Issue 1, p. 136
  8. ^ The Mesha Stele at the Louvre. Translation by K. C. Hanson (adapted from Albright 1969:320–21). <>cnt_id=10134198673225326&CURRENT_LLV_NOTICE<>cnt_id=10134198673225326&FOLDER<>folder_id=9852723696500787&bmLocale=en نسخة محفوظة 2 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Tetley, M. Christine (2005). The reconstructed chronology of the Divided Kingdom. Eisenbrauns. p. 99. نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Bryce, Trevor (2009). The Routledge Handbook of The People and Places of Ancient Western Asia: The Near East from the Earky Bronze Age to the fall of the Persians Empire. Routledge. p. 342 نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Grabbe, Lester L. (2007). Ancient Israel: What Do We Know and How Do We Know It? New York: T&T Clark. p. 134
  12. ^ The Annals of Tiglath-pileser. Livius.org. Translation into English by Leo Oppenheim. Quote: "I [Tiglath Pileser III] received tribute from... Menahem of Samaria...gold, silver, ...". نسخة محفوظة 2020-06-03 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Oppenheim, A. L. in قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, p. 283
  14. ^ Oppenheim, A. L. and Rosenthal, F. in قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, pp. 282–284, 655
  15. أ ب Deutsch, Robert. "First Impression: What We Learn from King Ahaz's Seal". Biblical Archaeology Review, July 1998, pp. 54–56, 62 نسخة محفوظة 2018-09-04 على موقع واي باك مشين.
  16. أ ب Oppenheim, A. L. in قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, p. 284
  17. ^ Galil, G., The Chronology of the Kings of Israel and Judah, Brill, 1996, p. 67 [1] نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  18. أ ب Heilpern, Will (4 ديسمبر 2015)، "Biblical King's seal discovered in dump site"، CNN، مؤرشف من الأصل في 13 فبراير 2020، اطلع عليه بتاريخ 03 مايو 2016.
  19. ^ Lipiński, Edward et al. (1995). Immigration and emigration within the ancient Near East. Peeters Publishers & Department of Oriental Studies, Leuven. pp. 36–41, 48. نسخة محفوظة 2016-03-04 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ Luckenbill, D. D. (April 1925). The First Inscription of Shalmaneser V. The American Journal of Semitic Languages and Literature, Vol. 41, No. 3. pp. 162–164. نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ "The Annals of Sargon نسخة محفوظة 2015-06-19 على موقع واي باك مشين.". Excerpted from "Great Inscription in the Palace of Khorsabad", tr. Julius Oppert, in Records of the Past, vol. 9. London: Samuel Bagster and Sons, 1877. pp. 3–20.
  22. ^ Birch, Samuel and Sayce, A. H. (1873). Records of the past: being English translations of the Ancient monuments of Egypt and western Asia. Society of Biblical Archaeology. p. 13.
  23. ^ "Adrammelech | Encyclopedia.com"، www.encyclopedia.com، مؤرشف من الأصل في 19 يونيو 2020، اطلع عليه بتاريخ 19 يونيو 2020.
  24. ^ De Breucker, Geert, in The Oxford Handbook of Cuneiform Culture [2], edited by Karen Radner, Eleanor Robson, Oxford University Press, 2011, p. 643 نسخة محفوظة 2016-04-14 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ Kalimi, Isaac; Richardson, Seth (ed), Sennacherib at the Gates of Jerusalem [3], Brill, 2014, p. 45 نسخة محفوظة 2016-04-16 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ Oppenheim, A. L. in قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, pp. 287–288
  27. ^ Cross, Frank Moore (March–April 1999). "King Hezekiah's Seal Bears Phoenician Imagery". Biblical Archaeology Review. نسخة محفوظة 2016-03-03 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ Reade, Julian (October 1975). "Sources for Sennacherib: The Prisms". Journal of Cuneiform Studies, Vol. 27, No. 4. pp. 189–196 نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, p. 1016 [4] نسخة محفوظة 2014-06-27 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ Thomason, Allison Karmel (2004). "From Sennacherib's Bronzes to Taharqa's Feet: Conceptions of the Material World at Nineveh". Vol. 66. Papers of the 49th Rencontre Assriologique Internationale, Part One. pp. 151–162 نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  31. أ ب Thompson, R. Campbell (1931). The prisms of Esarhaddon and Ashurbanipal found at Nineveh. Oxford University Press. pp. 9, 25.
  32. ^ Oppenheim, A. L. in قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, p. 291
  33. ^ Oppenheim, A. L. in قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, pp. 289–301
  34. ^ Lewis, D. M. and Boardman, John (1988). The Cambridge ancient history, Volume IV. Cambridge University Press. p. 149. نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  35. أ ب قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, p. 673 [5] نسخة محفوظة 2014-06-27 على موقع واي باك مشين.
  36. ^ Oppenheim, A. L. in قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, pp. 294–301
  37. ^ Harper, P. O.; Aruz, J.; Tallon, F. (1992). The Royal City of Susa: Ancient Near Eastern Treasures in the Louvre. Metropolitan Museum of Art. p. 270. نسخة محفوظة 2016-05-13 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ Oppenheim, A. L. in قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, p. 297
  39. ^ "The Ishtar Gate", translation from "The Ishtar Gate, The Processional Way, The New Year Festival of Babylon". by Joachim Marzahn, Mainz am Rhein, Germany: Philipp von Zaubern, 1995. نسخة محفوظة 2019-11-11 على موقع واي باك مشين.
  40. ^ Wiseman, D. J. (1991). Nebuchadrezzar and Babylon. Oxford University Press. pp. 81–82. نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  41. ^ The palace of Apries, University College London, 2002 نسخة محفوظة 2013-10-14 على موقع واي باك مشين.
  42. ^ Petrie, W. M. Flinders & Walker, J. H. (1909). The palace of Apries (Memphis II). School of Archaeology in Egypt, University College.
  43. ^ Wolfram Grajetzki, Stephen Quirke, and Narushige Shiode (2000). Digital Egypt for Universities. University College London. نسخة محفوظة 2014-10-16 على موقع واي باك مشين.
  44. ^ Boardman, John. The Cambridge ancient history. Vol. III Part 2. p. 408. نسخة محفوظة 2016-04-07 على موقع واي باك مشين.
  45. ^ Lipschitz, Oded (2005). The Fall and Rise of Jerusalem: Judah Under Babylonian Rule. Eisenbrauns. p. 80
  46. ^ Greenspoon, Leonard (نوفمبر 2007)، "Recording of Gold Delivery by the Chief Eunuch of Nebuchadnezzar II"، Biblical Archaeology Review، 33 (6): 18.
  47. ^ "Nabu-sharrussu-ukin, You Say?"، British Heritage، 28 (6): 8، يناير 2008، مؤرشف من الأصل في 02 أكتوبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2015.
  48. ^ Barton, George A. (1917). Archæology and the Bible. American Sunday-school Union. p. 381.
  49. ^ Beaulieu, Paul-Alain (2003). The pantheon of Uruk during the neo-Babylonian period. Brill. pp. 151, 329. نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  50. ^ Translation by Irving Finkel, at the British Museum نسخة محفوظة 2012-11-04 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  51. ^ Berlin, Adele and Brettler, Marc Zvi (2004). The Jewish Study Bible. Oxford University Press. p. 1243. نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  52. ^ Stead, Michael R. and Raine, John W. (2009). The Intertextuality of Zechariah 1–8. Continuum International. p. 40. نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  53. ^ قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, p. 674 [6] نسخة محفوظة 2014-06-27 على موقع واي باك مشين.
  54. ^ Briant, Pierre (2002). From Cyrus to Alexander: A History of the Persian Empire. Eisenbrauns. p. 487. نسخة محفوظة 2016-06-03 على موقع واي باك مشين.
  55. ^ Fensham, Frank Charles (1982). The books of Ezra and Nehemiah. Eerdmans. p. 69. نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  56. ^ Briant, Pierre (2006). From Cyrus to Alexander: A History of the Persian Empire. Eisenbrauns, 2006, p. 554. نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  57. أ ب Ginsburg, H. L. in قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, p. 492
  58. ^ Vanderkam, James C. (2001). An introduction to early Judaism. Wm. B. Eerdmans. p. 7. نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  59. ^ Grabbe, Lester L., An Introduction to First Century Judaism: Jewish Religion and History in the Second Temple Period, A&C Black, 1996, p. 22 [7] نسخة محفوظة 2016-06-17 على موقع واي باك مشين.
  60. ^ Millar, Fergus, The Roman Near East, 31 BC–AD 337, Harvard University Press, 1993, p. 70 [8] نسخة محفوظة 2016-06-24 على موقع واي باك مشين.
  61. ^ Feldman, Louis H., Josephus, the Bible, and History, Brill, 1989, p. 18 [9] نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  62. ^ قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, Book XVIII Chr. 5 § 2
  63. ^ Dunn, James D. G. and Rogerson, John William (2003). Eerdmans commentary on the Bible]. Wm. B. Eerdmans Publishing. "Artaxerxes": p. 321 ; "Pauline epistles": p. 1274 نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  64. ^ قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, p. 1973 [10] نسخة محفوظة 2014-06-27 على موقع واي باك مشين.
  65. ^ Levine, Amy-Jill ed., Allison, Dale C. Jr. ed., Crossan, John Dominic ed., The Historical Jesus in Context, Princeton University Press, 2008, [11] "Most scholars agree that Jesus was baptized by John, (...) engaged in healings and exorcisms, taught in parables, (...) and was crucified by Roman soldiers during the governorship of Pontius Pilate (26–36 CE)" نسخة محفوظة 2014-07-17 على موقع واي باك مشين.
  66. ^ Stanton, Graham, The Gospels and Jesus Oxford University Press, 2nd ed. 2002, p. 145. He writes: "Today nearly all historians, whether Christians or not, accept that Jesus existed and that the gospels contain plenty of valuable evidence which has to be weighed and assessed critically."
  67. ^ Bockmuehl, Markus N. A., The Cambridge companion to Jesus, Cambridge University Press, 2001, p. 124 [12] "The fact that Jesus existed, that he was crucified under Pontius Pilate (...) seems to be part of the bedrock of historical tradition. If nothing else, the non-Christian evidence can provide us with certainty on that score" نسخة محفوظة 2014-07-27 على موقع واي باك مشين.
  68. ^ Augustus (Roman Emperor) in the Encyclopædia Britannica نسخة محفوظة 2015-04-30 على موقع واي باك مشين.
  69. أ ب Metzger, Bruce M.؛ Coogan, Michael, المحررون (1993)، Oxford Companion to the Bible، Oxford, England: دار نشر جامعة أكسفورد، ص. 97، ISBN 978-0195046458، مؤرشف من الأصل في 19 يونيو 2020.
  70. ^ Specter, Michael (14 أغسطس 1992)، "Tomb May Hold the Bones Of Priest Who Judged Jesus"، نيويورك تايمز، New York City: New York Times Company، مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2020، اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2019.
  71. ^ Charlesworth, James H. (2006)، Jesus and archaeology، Grand Rapids, Michigan: William B. Eerdmans Publishing، ص. 323–329، ISBN 978-0802848802.
  72. أ ب قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, B. XVII, Chr. 8, § 1
  73. ^ Flavius Josephus, Wars of the Jews, translated by William Whiston, Book 2, Chr. 6, Par. 3 نسخة محفوظة 2020-06-04 على موقع واي باك مشين.
  74. أ ب Kanael, Baruch Ancient Jewish Coins and Their Historical Importance in The Biblical Archaeologist Vol. 26, No. 2 (May, 1963), p. 52 نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  75. ^ Toher, Mark, in Herod and Augustus: Papers Presented at the IJS Conference, 21st-23rd June 2005 (edited by Jacobson, David M. & Kokkinos, Nikos), Brill, 2009, p. 71 [13] نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  76. ^ Nicolaus of Damascus, Autobiography, translated by C.M.Hall, fragment 134 نسخة محفوظة 2019-09-15 على موقع واي باك مشين.
  77. ^ قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, B. XVIII Chr. 5 § 4
  78. ^ Hoehner, Harold W., Herod Antipas: A Contemporary of Jesus Christ, Zondervan, 1980, pp. 133–134
  79. ^ Davids, P. H. in The Oxford Companion to the Bible, edited by Metzger, B. M. and Coogan, M. D., Oxford University Press, 1993, pp. 339–340 نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  80. ^ Chilton, B. D. (ed.), Evans, C. A. (ed.), Bauckam, R., James The Just and Christian Origins, Brill, 1999, pp. 4, 199 نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  81. أ ب ت ث ج ح From the exposition of the oracles of the Lord. نسخة محفوظة 2019-11-06 على موقع واي باك مشين.
  82. ^ "Tomb of Apostle Philip Found"، biblicalarchaeology.org، 16 أغسطس 2014، مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2019، اطلع عليه بتاريخ 01 سبتمبر 2015.
  83. ^ قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, B. XVII, Chr. 11 § 4
  84. ^ Myers, E. A., The Ituraeans and the Roman Near East: Reassessing the Sources [14], Cambridge University Press 2010, p. 111 نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  85. أ ب Freedman, D.N. (ed), Eerdmans Dictionary of the Bible [15], Wm. B. Eerdmans 2000, Philip the Tetrarch: p. 584, Nergal-Sharezer: p. 959 نسخة محفوظة 2020-06-18 على موقع واي باك مشين.
  86. ^ Taylor, Joan E., Pontius Pilate and the Imperial Cult in Roman Judaea in New Testament Studies, 52:564–565, Cambridge University Press 2006 نسخة محفوظة 2016-06-17 على موقع واي باك مشين.
  87. ^ Pilate Stone, translation by K. C. Hanson & Douglas E. Oakman نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  88. أ ب قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, B. XVIII Chr. 1 § 1
  89. ^ Levick, Barbara, The Government of the Roman Empire: A Sourcebook [16], 2nd ed. Routledge 2000, p. 75 نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  90. ^ Windle, Bryan (19 ديسمبر 2019)، "Quirinius: An Archaeological Biography"، Bible Archaeology Report (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 2 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2020.
  91. ^ Marcus Velleius Paterculus, Roman History, Book 2, Chr. 122
  92. أ ب Letter to the Corinthians (Clement) نسخة محفوظة 2019-11-25 على موقع واي باك مشين.
  93. أ ب The Epistle of Ignatius to the Romans نسخة محفوظة 2019-12-07 على موقع واي باك مشين.
  94. ^ The Epistle of Ignatius to the Smyrnaeans نسخة محفوظة 2019-12-04 على موقع واي باك مشين.
  95. ^ قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, B. XX Chr. 5 § 2
  96. أ ب ت ث قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, B. XX Chr. 7
  97. ^ Gaius Suetonius Tranquillus, القياصرة الاثنى العشر, translated by J. C. Rolfe, Book V, par. 28
  98. ^ Cornelius Tacitus, الحوليات, translated by Alfred John Church and William Jackson Brodribb, Book XII Chr. 54 نسخة محفوظة 2020-01-11 على موقع واي باك مشين.
  99. ^ Cate, Robert L., One Untimely Born: The Life and Ministry of the Apostle Paul, Mercer University Press, 2006, p. 117, 120 [17] نسخة محفوظة 2016-05-13 على موقع واي باك مشين.
  100. ^ قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, B. XVIII Chr. 5 § 1
  101. ^ Healey, John F., Textbook of Syrian Semitic Inscriptions, Volume IV: Aramaic Inscriptions and Documents of the Roman Period, Oxford University Press 2009, pp. 55–57, 77–79, etc. نسخة محفوظة 19 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  102. ^ Galil, Gershon & Weinfeld, Moshe, Studies in Historical Geography and Biblical Historiography: Presented to Zechariah Kallai (Supplements to Vetus Testamentum), Brill Academic Publishers 2000, p. 85 نسخة محفوظة 19 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  103. ^ Cornelius Tacitus, التواريخ, translated by Alfred John Church and William Jackson Brodribb, Book II, par. 2 نسخة محفوظة 2019-11-17 على موقع واي باك مشين.
  104. ^ Burgers, P., Coinage and State Expenditure: The Reign of Claudius AD 41–54 [18] in Historia: Zeitschrift für Alte Geschichte Vol. 50, No. 1 (1st Qtr., 2001), pp. 96–114 نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  105. ^ Borgen, Peder, Early Christianity and Hellenistic Judaism, T&T Clark, 1998, p. 55 [19] نسخة محفوظة 2016-05-29 على موقع واي باك مشين.
  106. ^ Lucius Annaeus Seneca, Letter 104 from Epistulae Morales ad Lucilium, translation by Richard M. Gummere نسخة محفوظة 4 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  107. ^ Tiberius Claudius Caesar Augustus Germanicus, Gallio Inscription نسخة محفوظة 2011-05-18 على موقع واي باك مشين., translation by K. C. Hanson (adapted from Conzelmann and Fitzmyer).
  108. ^ Flavius Josephus, The Life of Flavius Josephus, translated by William Whiston, paragraph 38. نسخة محفوظة 2019-10-27 على موقع واي باك مشين.
  109. ^ Gamaliel I in the Jewish Encyclopedia نسخة محفوظة 2011-10-19 على موقع واي باك مشين.
  110. ^ قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, B. XVIII Chr. 6 § 1
  111. ^ Geoffrey W. Bromiley International Standard Bible Encyclopedia: A–D. "Agrippa": p. 42; "Ben-Hadad III": p. 459 نسخة محفوظة 2019-05-15 على موقع واي باك مشين.
  112. ^ Bruce, F.F. The Book of Acts (revised), part of The New international commentary on the New Testament, Wm. B. Eerdmans, 1988 نسخة محفوظة 19 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.
  113. ^ Kanael, Baruch Ancient Jewish Coins and Their Historical Importance in The Biblical Archaeologist Vol. 26, No. 2 (May, 1963), p. 52 نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  114. ^ Spurious Epistles of St. Ignatius of Antioch نسخة محفوظة 2019-11-06 على موقع واي باك مشين.
  115. ^ Kinman, Brent, Jesus' Entry Into Jerusalem: In the Context of Lukan Theology and the Politics of His Days, BRILL, 1995, p. 18 [20] نسخة محفوظة 2016-04-16 على موقع واي باك مشين.
  116. ^ Coinweek - NGC Ancients: Roman Coinage of Emperor Nero نسخة محفوظة 2019-07-30 على موقع واي باك مشين.
  117. ^ "Archived copy" (PDF)، مؤرشف من الأصل (PDF) في 06 يوليو 2011، اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2019.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: الأرشيف كعنوان (link) by Peter M. Head, Tyndale Bulletin 51 (2000), pp. 1–16 http://www.tyndale.cam.ac.uk/Tyndale/staff/Head/NTOxyPap.htm#_ftn39 نسخة محفوظة 17 January 2013 على موقع واي باك مشين.
  118. ^ St Paul نسخة محفوظة 2020-06-08 على موقع واي باك مشين.
  119. ^ St. Polycarp نسخة محفوظة 2020-06-09 على موقع واي باك مشين.
  120. ^ The Epistle of Ignatius to the Ephesians نسخة محفوظة 2019-12-04 على موقع واي باك مشين.
  121. ^ قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, Book XX, Chr. 8, § 9
  122. ^ Yamazaki-Ransom, K., The Roman Empire in Luke's Narrative, Continuum, 2010, p. 145 [21] نسخة محفوظة 2016-04-05 على موقع واي باك مشين.
  123. أ ب Dever, William G. (2017)، Beyond the Texts: An Archaeological Portrait of Ancient Israel and Judah، SBL Press، ص. 492، ISBN 9780884142171، مؤرشف من الأصل في 19 يونيو 2020.
  124. أ ب Irvine, Stuart A. (2002)، "The rise of the House of Jehu"، في Dearman, J. Andrew؛ Graham, M. Patrick (المحررون)، The Land that I Will Show You: Essays on the History and Archaeology of the Ancient Near East in Honor of J. Maxwell Miller، A&C Black، ص. 113–115، ISBN 9780567355805.
  125. ^ Becking, Bob E.J.H.؛ Grabbe, Lester, المحررون (2010)، Between Evidence and Ideology: Essays on the History of Ancient Israel Read at the Joint Meeting of the Society for Old Testament Study and the Oud Testamentisch Werkgezelschap Lincoln، Brill، ص. 18، ISBN 9789004187375، مؤرشف من الأصل في 19 يونيو 2020.
  126. ^ Heltzer, Michael, THE SEAL OF ˓AŚAYĀHŪ. In قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, Vol. II p. 204
  127. ^ Avigad, Nahman, Corpus of West Semitic Stamp Seals, (p. 237 WSS 90), published by the Israel Academy of Sciences & Humanities
  128. أ ب Schneider, Tsvi, Six Biblical Signatures: Seals and seal impressions of six biblical personages recovered', Biblical Archaeology Review, July/August 1991
  129. ^ Grabbe, Lester L., Can a 'History of Israel' Be Written?, Continuum International, 1997, pp. 80–82 [22] نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  130. أ ب Mykytiuk, Lawrence J., Identifying Biblical persons in Northwest Semitic inscriptions of 1200-539 B.C.E., Society of Biblical Literature, 2004, Baalis: p. 242 [23]; Jeroboam: p. 136 [24] نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  131. ^ Xenophon of Athens, Hellenica, Book 1, Chapter 2 نسخة محفوظة 2019-12-01 على موقع واي باك مشين.
  132. ^ VanderKam, James C., From revelation to canon: studies in the Hebrew Bible and Second Temple literature, Volume 2000, Brill, 2002, p. 181 [25] نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  133. ^ Freedman, David N., The Unity of the Hebrew Bible, University of Michigan Press, 1993, p. 93 [26] نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  134. ^ Wright, G. Ernest, Some Personal Seals of Judean Royal Officials [27] in The Biblical Archaeologist, Vol. 1, No. 2 (May, 1938), pp. 10–12 نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  135. ^ Unique biblical discovery at City of David excavation site [28], Israel Ministry of Foreign affairs; 18-Aug-2008. Retrieved 2009-11-16 نسخة محفوظة 2018-11-03 على موقع واي باك مشين.
  136. ^ Ogden, D. Kelly Bulla *2 "To Gemaryahu ben Shaphan", published by Brigham Young University. Dept. of Religious Education نسخة محفوظة 2012-03-27 على موقع واي باك مشين.
  137. ^ Wright, G. Ernest Judean Lachish in The Biblical Archaeologist, Vol. 18, No. 1 (Feb., 1955), pp. 9–17 نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  138. ^ Josette Elayi, New Light on the Identification of the Seal of Priest Hanan, son of Hilqiyahu (2 Kings 22), Bibliotheca Orientalis, 5/6, September–November 1992, 680–685.
  139. ^ Mazar, Eilat. Is This the "Prophet Isaiah’s Signature?" Biblical Archaeology Review 44:2, March/April May/June 2018. نسخة محفوظة 2019-04-10 على موقع واي باك مشين.
  140. ^ In find of biblical proportions, seal of Prophet Isaiah said found in Jerusalem. By Amanda Borschel-Dan. The Times of Israel. 22 February 2018. Quote: "Chanced upon near a seal identified with King Hezekiah, a tiny clay piece may be the first-ever proof of the prophet, though a missing letter leaves room for doubt." نسخة محفوظة 2020-06-09 على موقع واي باك مشين.
  141. ^ "Isaiah’s Signature Uncovered in Jerusalem: Evidence of the prophet Isaiah?" By Megan Sauter. Bible History Daily. Biblical Archeology Society. 22 Feb 2018. Quote by Mazar: "Because the bulla has been slightly damaged at end of the word nvy, it is not known if it originally ended with the Hebrew letter aleph, which would have resulted in the Hebrew word for "prophet" and would have definitively identified the seal as the signature of the prophet Isaiah. The absence of this final letter, however, requires that we leave open the possibility that it could just be the name Navi. The name of Isaiah, however, is clear." نسخة محفوظة 2019-08-23 على موقع واي باك مشين.
  142. ^ http://theosophical.wordpress.com/2011/07/15/biblical-archaeology-4-the-moabite-stone-a-k-a-mesha-stele/ نسخة محفوظة 2020-01-11 على موقع واي باك مشين.
  143. ^ Athas, George (2006)، The Tel Dan Inscription: A Reappraisal and a New Introduction، A&C Black، ص. 240–242، ISBN 9780567040435، مؤرشف من الأصل في 19 يونيو 2020.
  144. ^ Avigad, Nahman, Baruch the Scribe and Jerahmeel the King's Son [29] in The Biblical Archaeologist, Vol. 42, No. 2 (Spring, 1979), pp. 114–118 نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  145. ^ Boardman, John, The Cambridge ancient history, Vol. 3 Part 1, p. 501 [30] نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  146. ^ Korpel, Marjo C.A., Scholars Debate “Jezebel” Seal, Biblical Archaeology Review نسخة محفوظة 2013-02-19 على موقع واي باك مشين.
  147. ^ Albright, W. F. in قائمة شخصيات الكتاب المقدس المذكورة في مصادر خارجية, p. 569
  148. ^ Weiss, Bari.The Story Behind a 2,600-Year-Old Seal Who was Natan-Melech, the king’s servant?. New York Times. March 30, 2019 نسخة محفوظة 2019-08-24 على موقع واي باك مشين.
  149. ^ 2,600-year old seal discovered in City of David. Jerusalem Post. April 1, 2019 نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  150. ^ The Chronicle Concerning Year Three of Neriglissar, translation adapted from A. K. Grayson & Jean-Jacques Glassner نسخة محفوظة 2019-07-04 على موقع واي باك مشين.
  151. ^ Deutsch, Robert, Tracking Down Shebnayahu, Servant of the King in Biblical Archaeology Review May/Jun 2009 نسخة محفوظة 2012-05-13 على موقع واي باك مشين.
  152. ^ Grabbe, Lester L., Israel in transition: from late Bronze II to Iron IIa (c. 1250–850 B.C.E.), Continuum International Publishing Group, 2010, p. 84 [31] نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  153. ^ Schreiber, N., The Cypro-Phoenician pottery of the Iron Age, Brill, 2003 p. 87 [32] نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  154. ^ Steitler, Charles (2010)، "The Biblical King Toi of Ḥamath and the Late Hittite State "P/Walas(a)tin"Bibische Notizen (146): 95.
  155. ^ The History of King David in Light of New Epigraphic and Archeological Data, (link), website of University of Haifa, citing publications by Gershon Galil from 2013-2014 نسخة محفوظة 2018-11-12 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  156. ^ Simon, Zsolt (2014)، "Remarks on the Anatolian Background of the Tel Reḥov Bees and the Historical Geography of the Luwian States in the 10th c. BC"، في Csabai, Zoltán (المحرر)، Studies in Economic and Social History of the Ancient Near East in Memory of Péter Vargyas، The جامعة بيتش, Department of Ancient History، ص. 724–725، ISBN 9789632367958.
  157. ^ Haydn, Howell M. Azariah of Judah and Tiglath-Pileser III in Journal of Biblical Literature, Vol. 28, No. 2 (1909), pp. 182–199 نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  158. ^ Day, John In search of pre-exilic Israel: proceedings of the Oxford Old Testament Seminar p. 376 نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  159. ^ Vanderkam, James C., in The Continuum History of Apocalypticism [33] (edited by McGinn, Bernard J.; Collins, John J.; Stein, Stephen J.), Continuum, 2003, p. 133 نسخة محفوظة 2014-01-01 على موقع واي باك مشين.
  160. ^ Frankfurter, David, Pilgrimage and Holy Space in Late Antique Egypt [34], Brill, 1998, p. 206 نسخة محفوظة 2014-01-01 على موقع واي باك مشين.
  161. ^ D. Barag and D. Flusser, The Ossuary of Yehohanah Granddaughter of the High Priest Theophilus, Israel Exploration Journal, 36 (1986), 39–44.
  162. ^ Richard Bauckham, Gospel Women: Studies of the Named Women in the Gospels (Grand Rapids, MI: Eerdmans, 2002), 143
  163. أ ب Gill, David W. J. (ed.) & Gempf, Conrad (ed.), The Book of Acts in Its Graeco-Roman Setting [35] Wm. B. Eerdmans 1994, p. 282 نسخة محفوظة 2020-06-19 على موقع واي باك مشين.
  164. ^ Bromiley, Geoffrey W. (ed.), The International Standard Bible Encyclopedia Vol. III: K–P [36] Wm. B. Eerdmans 1986, pp. 729–730 (entry Paulus, Sergius) نسخة محفوظة 2016-05-04 على موقع واي باك مشين.
  165. ^ Kerr, C. M., International Standard Bible Encyclopedia, Wm. B. Eerdmans 1939, entry Lysanias [37] نسخة محفوظة 2018-10-02 على موقع واي باك مشين.
  166. ^ Morris, Leon, Luke: an introduction and commentary [38] Wm. B. Eerdmans 1988, p. 28 نسخة محفوظة 19 يونيو 2020 على موقع واي باك مشين.


وسوم <ref> موجودة لمجموعة اسمها "n"، ولكن لم يتم العثور على وسم <references group="n"/> أو هناك وسم </ref> ناقص