قائمة مواقع التراث العالمي في سوريا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
نجمة القائمة المرشحة للاختيار
إن هذه القائمة حالياً مرشحة كقائمة مختارة. وتعد من الصفحات التي تحقق مستوى معين من الجودة وتتوافق مع معايير القائمة المختارة في ويكيبيديا. اطلع على عملية الترشيح وشارك برأيك في هذه الصفحة.
تاريخ الترشيح 9 سبتمبر 2017
Welterbe.svg UNESCO logo.svg

مواقع التراث العالمي هي معالم ترشّحها لجنة التراث العالمي في اليونسكو لتُدرَج ضمن برنامج مواقع التراث العالمي الذي تديره اليونسكو. هذه المعالم قد تكون طبيعية، كالغابات وسلاسل الجبال، ثقافية أو من صنع الإنسان، كالبنايات والمدن.[1] ويعتمد الاختيار على عشرة شروط، ستة منها ثقافية (الشروط الستة الأولى) وأربعة طبيعية (الشروط الأربعة المتبقية)؛ وفي بعض الأحيان يطابق الموقع المختار ضمن اللائحة المعايير الثقافية والطبيعية معاً. وبحسب معاهدة مواقع التراث العالمي يحق لأي بلد عضو في اليونسكو ترشيح المواقع الطبيعية والثقافية لتوضع على لائحة التراث العالمي؛ تُصوِّت لجنة التراث العالمي على اختيار الموقع، شرط أن يكون مستوفيا لواحد من الشروط العشرة على الأقل.

وقبلت الجمهورية العربية السورية الأتفاقية في 13 أغسطس/ آب، عام 1975، مما جعل مواقعها التاريخية مؤهلة لإدراجها في القائمة. أعتباراً من عام 2016، سوريا لديها 6 مواقع على لائحة التراث العالمي.[2]

أول موقع أدرج في سوريا، كانت مدينة دمشق القديمة، في الدورة الثالثة للجنة التراث العالمي، التي عقدت في باريس، فرنسا في عام 1979.[3]وقد أدرجت مدينة بصرى القديمة وموقع تدمر في العام التالي وأعتبرتا الموقع الثاني والثالث، في حين أضيفت مدينة حلب القديمة في عام 1986.[4][5] أضيفتا قلعة الحصن وقلعة صلاح الدين الأيوبي مع بعضهمها البعض إلى القائمة في عام 2006، تلتها المدن المنسية في شمال سوريا في عام 2011.[6][7]

وقد أدرجت جميع مواقع سوريا التراثية الست في قائمة مواقع التراث العالمي المعرضة للخطر منذ عام 2013، حيث أدت الحرب الأهلية السورية إلى تهديد المواقع الأثرية، وقد عانت حلب بشكل خاص من أضرار جسيمة، كما قد تعرضت تدمر إلى تدمير عدد كبير من الهياكل البارزة.[8][9]

دليل[عدل]

الجدول هناك فرز بواسطة الضغط على Sort both.gif في أعلى العمود المناسب؛ فرز على حسب، الأبجدية، الاسم، المساحة، المنطقة، السنة.

الأسم؛ كما أدرجته لجنة التراث العالمي[10]
الموقع؛ اسم المدينة او المقاطعة او الدولة او الأقليم.
معيار؛ فئة الموقع[11]
المساحة؛ يتم كتابة المساحة في هكتار، وفدان، إذا كان متوفراً، ويعني صفر أنه لم تنشر اليونسكو أية بيانات عنه.
السنة؛ تكتب السنة التي تم إدراج الموقع في قائمة التراث العالمي.
الوصف؛ معلومات موجزة عن الموقع، بما في ذلك أسباب تعرض الموقع للخطر، إن أمكن.

قائمة مواقع التراث العالمي[عدل]

  مهددة بالخطر
الأسم الصورة الموقع المعيار المساحة
هكتار (فدان)
السنة الوصف المصادر
حلب القديمة City view with a wall and a mosque. سوريا، محافظة حلب،  سوريا
36°14′0″N 37°10′0″E / 36.23333°N 37.16667°E / 36.23333; 37.16667 (Ancient City of Aleppo})
ثقافي:
(iii)(iv)
350 (860) 1986 في عام 1986 أعلنت المدينة القديمة بحلب جزاً من التراث العالمي من قبل منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة. في حلب ماض مجيد يظهر في كل مكان في العمارة، القلعة، الأسواق التقليدية، في البيوت القديمة والثقافة والفلكلور الذين تمت حمايتهم بعناية من الموسيقى والحرف اليدوية، حلب تفتخر باصولها حيث تمتد تاريخها لألف عام، تشتهر بنوعية الحياة والضيافة الأسطورية، انها جنة بانتظار أن تستكشف، وبعد الحرب الأهلية السورية والمعارك الحاصلة في المدينة دمرت اجزاء واسعة ونزح معظم السكان .[12] [13]
بصرى An old amphitheatre. محافظة درعا،  سوريا
32°31′5″N 36°28′54″E / 32.51806°N 36.48167°E / 32.51806; 36.48167 (Ancient City of بصرى)
ثقافي:
(i)(iii)(vi)
1980 بصرى الشام مدينة صغيرة في جنوبي سورية، وترتفع عن سطح البحر 850 متراً، وهي مركز للناحية المسماة باسمها. وتقع هذه المدينة المشهورة بأطلالها وآثارها في سهل النقرة الخصيب على أطراف اللجاة الجنوبية، قرب وادي الزيدي شمالاً ووادي البطم جنوباً، وكانت يوماً عاصمة للأنباط العرب، وقد اغتنم الرومان فرصة وفاة الملك النبطي أرعبال الثامن ليضموا المدينة والمقاطعة إلى الإمبراطورية الرومانية عام 106م ولتصبح مدينة بصرى عاصمة للولاية العربية التابعة للإمبراطورية الرومانية، ثم غدت المدينة مركزاً للكرسي الأسقفي بعد تبني الإمبراطورية الرومانية الشرقية المسيحية رسمياً. وتعني كلمة «بصرى» في الكتابات السامية القديمة «الحصن»، ولكان لموقعها المميز أثره الكبير في مكانتها المرموقة بين مدن الشرق القديم. حيث لعبت دوراً حضارياً وتجارياً مهماً.[14] [15]
دمشق القديمة Ruins of a stone building with columns and without roof. محافظة دمشق،  سوريا
33°30′41″N 36°18′23″E / 33.51139°N 36.30639°E / 33.51139; 36.30639 (Ancient City of Damascus)
ثقافي:
(i)(ii)(iii)(iv)(vi)
86 (210) 1979 تأسّست مدينة دمشق في القرن الثالث ق. م. وهي إحدى أقدم المدن في منطقة الشرق الأوسط. ازدهرت فيها الصناعات الحرفية في خلال العصور الوسطى، لا سيّما صناعة السيوف والأشرطة المخرّمة. وتضمّ المدينة اليوم حوالى 125 معلماً تاريخياً، أحدها، لا بل ربّما أكثرها إبهاراً، هو الجامع الأمويّ الكبير الذي بُني في القرن الثامن الميلادي فوق أطلال مقامٍ آشوريّ.[16] [17]
المدن المنسية Ruins of a stone church without roof.  سوريا
36°20′3″N 36°50′39″E / 36.33417°N 36.84417°E / 36.33417; 36.84417 (Ancient Villages of Northern Syria)
ثقافي:
(iii)(iv)(v)
12,290 (30,400) 2011 المدن المنسية (لأن سكانها هجروها منذ أكثر من ألف عام ) هي المدن التي نشأت على سلسلة كتل جبلية قليلة الارتفاع بين محافظات حلب وإدلب وحماة بين القرنين الأول والسابع الميلاديين وتعتبر جزءاً مهماً من تاريخ سورية وحضارتها.

وتتوزع هذه المدن على كتلة جبل سمعان وكتلة جبل بريشيا والأعلى والدويلة والوسطاني وكتلة جبل الزاوية في الشمال السوري بين القمم الجبلية والسفوح والوديان ويطلق عليها علماء الآثار المدن المهجورة أو القرى المنسية أو العتيقة. وقدر عالم الآثار جورج تشالنكو أعداد هذه المدن والقرى بـ 778 موقعاً منها135 تقوم على خرائب مسكونة و322 موقعاً قامت على أنقاضها تجمعات سكنية حديثة و321 موقعاً محفوظاً بشكل مناسب غير أن تغييرات كبيرة حدثت في تلك المنطقة نتيجة التوسع السكاني والسكن فيها واستخدام حجارتها للبناء وأراضيها للزراعة ولم يعد عدد هذه القرى والمدن يتجاوز60 موقعاً.[18]

[19]
قلعة الفرسان وقلعة صلاح الدين A fortress of grey stone. حمص و اللاذقية،  سوريا
34°46′54″N 36°15′47″E / 34.78167°N 36.26306°E / 34.78167; 36.26306 (Crac des Chevaliers and Qal’at Salah El-Din)
ثقافي:
(ii)(iv)
9 (22) 2006 يجسّد هذان القصران التأثير الثقافي المتبادل وتطور الهندسة العسكرية في الشرق الأوسط طوال مرحلة الحروب الصليبية من القرن الحادي عشر ولغاية القرن الثالث عشر. وقد تم بناء قلعة الفرسان على يد أخوية فرسان القديس يوحنا المعروفة بفرسان المشفى من عام 1142 الى عام 1271، فيما أنجزت المرحلة الثانية من الأعمال على يد المماليك في نهاية القرن الثالث عشر. وتعدّ قلعة الفرسان من قصور الحروب الصليبية التي حظيت بأعلى درجة من الحماية. أما قلعة صلاح الدين، فتشكل رغم الدمار الجزئي الذي حلّ بها مثالاً هاماً آخر لهذا النمط من القلاع، سواء على مستوى نوعية البناء أو على مستوى البصمات التاريخية المتتالية التي تحملها، وهي تتضمن عناصر من العصر البيزنطي من القرن العاشر وتغييرات أدخلها الإفرنج في نهاية القرن الثاني عشر وتحصينات أضافها الأيوبيون (في نهاية القرنين الثاني عشر والثالث عشر).[20] [21]
تدمر Ruins of stone buildigns with columns. محافظة حمص،  سوريا
34°33′15″N 38°16′0″E / 34.55417°N 38.26667°E / 34.55417; 38.26667 (Site of Palmyra)
ثقافي:
(i)(ii)(iv)
0.36 (0.89) 1980 تحتضن هذه الواحة الواقعة في الصحراء السورية شمال شرق دمشق آثاراً ضخمة لمدينة كبيرة شكلت أحد أهم المراكز الثقافية في العالم القديم. ونظراً لوقوعها عند ملتقى حضارات عدة، دمجت تدمر في فنها وهندستها طوال القرنين الاول والثاني بين التقنيات اليونانية الرومانية والتقاليد المحلية وتأثيرات بلاد فارس.[22] [23]

القائمة المؤقتة[عدل]

الأسم الصورة الموقع المعيار المساحة
هكتار (فدان)
السنة الوصف المصادر
نواعير حماة نواعير حماة. سوريا، محافظة حماة،  سوريا ثقافي:
(i)(iv)
350 (860) 1999 تقع النواعير في مدينة حماة على وادي العاصي، وتعد مدينة حماة من أشهر المدن في العالم بآلات رفع الماء التي تدار بقوة التيار والتي تسمى الناعورة. وهناك عدد كبير من النواعير التي تتوضع على ضفاف نهر العاصي من جنوب شرق حماة وحتى الشمال الغربي منها.[24] [25]
أوغاريت أوغاريت. محافظة اللاذقية،  سوريا ثقافي:
(iii)(vi)
1999 تم اكتشاف أنقاض أوغاريت المدينة السورية القديمة في تل أثري يدعى اليوم رأس شمرة، ويبعد ثلاثة كيلومترات عن الطرف الشمالي الشرقي لمدينة اللاذقية الحالية.

ففي عام 1928 عثر بالصدفة على أحد المدافن في حقل يقع بالقرب من خليج المينا البيضا في قرية برج القصب، وكان هذا الاكتشاف نقطة بدء التحري والتنقيب في تل رأس الشمرة.[26]

[27]
إبلا

تل مرديخ

إبلا. تل مرديخ، سراقب، محافظة إدلب،  سوريا ثقافي:
(iii)(vi)
1999 وقد كانت إبلا مملكة عريقة وقوية ازدهرت في شمالي سورية في منتصف القرن الثالث قبل الميلاد، فبسطت نفوذها على المناطق الواقعة بين هضبة الأناضول شمالاً وشبه جزيرة سيناء جنوباً، ووادي الفرات شرقاً وساحل المتوسط غرباً، وأقامت علاقات تجارية ودبلوماسية وثيقة مع دول المنطقة مثل مصر وبلاد الرافدين، وظل مكان إبلا غير معروف حتى وقت قريب، إلى أن كشفت عنها بعثة أثرية إيطالية من جامعة روما يرأسها عالم الآثار الشهير باولو ماتييه.[28] [29]
مملكة ماري

(تل حريري)

مملكة ماري محافظة دير الزور،  سوريا ثقافي:
(iii)(vi)
1999 تميزت ماري بموقعها الاستراتيجي وإمكاناتها الاقتصادية وفعالياتها الحضارية وصلاتها المختلفة بممالك الشرق القديم (مثل: أور، كيش، إيسين، لايسا، أوروك، نيبور، أشنونا، بابل، إبلا، أكاد، آشور، يمحاض). واشتهرت ماري كعاصمة للسلالة العاشرة بعد الطوفان، مما يدل على قدمها. وكان من أشهر ملوكها «آنسود»، الذي ربما كان مؤسس هذه السلالة الحاكمة، التي حكمت نحو 136 عاماً. وتجدر الإشارة إلى هدية ملك أور (ميسانيبادا) إلى حليفه ملك ماري (آنسود)، التي اكتشفت في ماري، وهي محفوظة في المتحف الوطني بدمشق، تجسد العلاقات الودية بين ملوك هاتين المملكتين.[30] [31]
دورا أوربوس دورا أوربوس بادية الشام، محافظة دير الزور،  سوريا ثقافي:
(ii)(iv)
1999 تم تأسيس دورا أوروبوس مع نهاية القرن الرابع قبل الميلاد، على يد أحد ضباط الملك سلوقوس الأول، كحامية عسكرية مقدونية بسيطة، محتمية بقلعة حصينة تمكنها من بسط السيطرة على الفرات الواصل بين عاصمتي الإمبراطورية السلوقية أنطاكية وسلوقية (على نهر دجلة)، ويبين اسم دورا أوروبوس أصلها، فكلمة دورا تعني «الحصن» باللغة الآشورية-البابلية أو الآرامية وأوروبوس اسم مسقط رأس سلوقوس الأول. وتحولت هذه الحامية إلى مدينة في القرن الثاني قبل الميلاد حين اكتملت تحصيناتها الخارجية وتقسيماتها الداخلية وفق النموذج الإغريقي الخالص.[32] [33]
أفاميا أفاميا محافظة حماة،  سوريا ثقافي:
(iv)
1999 قد ورد ذكرها في التواريخ القديمة، فذكرها استرابون باسم «بارنوكا» وبعد معركة إيسوس عام 333 ق.م سميت باسم «بيلا». لكن المؤسس الحقيقي لهذه المدينة هو الملك سلوقس الأول نيكاتور عام 300 ق.م وسماها باسم زوجته الفارسية أبامه Apame وجعل منها العاصمة الحربية للإمبراطورية السلوقية، ودعيت في أيام الإمبراطور كلاوديوس باسم «كلاودية أفاميا». وقد حافظت المدينة على ازدهارها ومكانتها العسكرية عبر تاريخها الطويل وطوال تسعة قرون، إذ كانت قاعدة انطلاق الجيوش السلوقية، كما جرى فيها الكثير من وقائع الحروب الأهلية الرومانية ولعبت دوراً مهماً في الحروب الفارسية الرومانية.[34] [35]
قصر الحير الشرقي واجهة قصر الحير الشرقي البادية السورية، على بعد 105 كيلو متراً من الشمال الشرقي من تدمر،  سوريا ثقافي:
(iv)
1999 يعد قصر الحير الشرقي بالإضافة إلى شقيقه قصر الحير الغربي اللذين أمر ببنائهما الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك، من أبرز القصر الأموية المشيدة في بادية الشام.[36] [37]
معلولا واجهة قصر الحير الشرقي محافظة دمشق،  سوريا ثقافي:
(v)(vi)
1999 تتميز معلولا بآثارها القديمة وكنائسها وأديرتها التي تعود في تاريخها إلى مطلع القرون الميلادية وترتبط بأسماء عدد من القديسين المشهورين في الشرق.[38] [39]
قلعة طرطوس قلعة طرطوس محافظة طرطوس،  سوريا ثقافي:
(ii)(iv)
1999 تقع قلعة طرطوس في طرطوس القديمة، شغلها البيزنطيون خلال القرن العاشر، وأحتلها الفرنجة إلى أن حررها العرب لمدة قصيرة في أيام صلاح الدين الأيوبي ونور الدين، وأخيراً عام 1276 أيام المماليك. تقع القلعة في الزاوية الشمالية الغربية من أسوار المدينة، وهي مزودة بخنادق تحيط بالسور الداخلي.[40] [41]
مدينة الرقة العباسية الرقة السُورية محافظة الرقة،  سوريا ثقافي:
(ii)
1999 في العصر العباسي فقد ازداد اهتمام العباسيين بالمدينة نظراً لموقعها الهام على تخوم الدولة الشمالية، حيث كانت معرضة دائماً لخطر البيزنطيين، فأمر الخليفة المنصور عام 156هـ/772م ببناء مدينة جديدة على شاكلة بغداد شمال غربي الرقة دعاها الرافقة، وهي مدينة توأم للرقة، وكانت تقع على بعد 2 كم منها، وتم بناء المدينة الجديدة وفق مخطط مدينة بغداد ذات الأبواب الأربعة المؤدية نحو الحواضر والأقاليم، وتمت إحاطتها بسور يشبه سور بغداد، إلا أن ضرورات الموقع حالت دون بناء سور مزدوج من ناحية النهر، بل استعيض عن ذلك بأبراج ضخمة، أما بقية السور فقد كان على شكل نعل فرس، وله بابان، غربي زالت معالمه وشرقي ما زال باقياً وهو باب بغداد، ويبلغ ارتفاع فتحته خمسة أمتار تعلوه قنطرة ذات قوس منكسرة، كما بنى المنصور مسجداً جامعاً ما تزال آثاره باقية حتى اليوم.[42] [43]
جزيرة أرواد صورة فضائية للجزيرة محافظة طرطوس،  سوريا ثقافي:
(ii)(v)
1999 جزيرة سورية، تقع على بعد 5 كم من شاطئ طرطوس، وهي جزيرة قديمة كانت مملكة فينيقية مزدهرة سيطرت على مناطق من سواحل سوريا الشمالية.[44] [45]
مملكة ماري ودورا أوربوس دورا أوربوس محافظة دير الزور،  سوريا ثقافي:
(ii)(iii)
2011 مملكة ماري هي إحدى ممالك الحضارات السورية القديمة، ازدهرت في الألف الثالث قبل الميلاد، أما آثار دورا أوروبوس في الفرات الأوسط معلماً أثرياً يختزن حكايات حضارة تروي قصص حقب تاريخية بثقافاتها وعاداتها المختلفة، وذلك باختصارها لثقافة العالم القديم.[46] [47]

قائمة التراث اللامادي[عدل]

الصورة الأسم النوع الرقم سنة التسجيل الوصف
Falconry capture.jpg
الصقارة تراث إنساني حي ثقافي 01209 2016 الصقارة حرفة تقليدية تُمارس في العديد من بلدان العالم وتقوم على ترويض الصقور وتدريبها بهدف استخدامها في الصيد. وكانت الصقارة في الأساس وسيلة لتوفير الغذاء، ولكنها باتت تجسد روح الصداقة والمشاركة وهي تتركز بصورة رئيسية على طول مسارات وممرات هجرة الطيور ويمارسها أشخاص من كل الأعمار، رجالاً أو نساءً، هواةً أو محترفين. ويطور مربو الصقور علاقة قوية ورابطاً روحياً مع طيورهم. ومن الجدير بالذكر أن تربية الصقور وتدريبها والتعامل معها واستخدامها للصيد تستلزم تحلي مربي الصقور بالكثير من الصبر والخبرة. وقد صنفت ضمن التراث العالمي اللامادي في سوريا بالتشارك مع العديد من الدول التي تعرف ممارسة هذه الهواية ضمن تراثها الوطني، وهي: الإمارات العربية المتحدة، قطر، السعودية، المغرب، إسبانيا، النمسا، بلجيكا، التشيك، فرنسا، هنغاريا، كوريا الجنوبية، منغوليا.[48]

مواضيع متعلقة[عدل]

قوائم متعلقة[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ Centre، UNESCO World Heritage. "The World Heritage Convention". 
  2. ^ "Syria". UNESCO. اطلع عليه بتاريخ 9 August 2016. 
  3. ^ "Report of the 3rd Session of the Committee". UNESCO. اطلع عليه بتاريخ 9 August 2016. 
  4. ^ "Report of the 4th Session of the Committee". UNESCO. اطلع عليه بتاريخ 9 August 2016. 
  5. ^ "Report of the 10th Session of the Committee". UNESCO. اطلع عليه بتاريخ 9 August 2016. 
  6. ^ "Decision: 30 COM 8B.38". UNESCO. اطلع عليه بتاريخ 9 August 2016. 
  7. ^ "Decision: 35 COM 8B.23". UNESCO. اطلع عليه بتاريخ 9 August 2016. 
  8. ^ "State of Conservation (SOC 2013) Ancient City of Aleppo (Syrian Arab Republic)". UNESCO. اطلع عليه بتاريخ 9 August 2016. 
  9. ^ "State of Conservation (SOC 2016) Site of Palmyra (Syrian Arab Republic)". UNESCO. اطلع عليه بتاريخ 9 August 2016. 
  10. ^ "World Heritage List". يونسكو. اطلع عليه بتاريخ 28 May 2010. 
  11. ^ "The Criteria for Selection". يونسكو. اطلع عليه بتاريخ 10 September 2011. 
  12. ^ مدينة حلب القديمة أطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس، 2017 اليونسكو
  13. ^ "Ancient City of Aleppo". يونسكو. اطلع عليه بتاريخ 17 Aug 2011. 
  14. ^ بصرى أطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس، 2017 أكتشف سورية
  15. ^ "Ancient City of Bosra". يونسكو. اطلع عليه بتاريخ 17 Aug 2011. 
  16. ^ مدينة دمشق القديمة أطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس، 2017 اليونسكو
  17. ^ "Ancient City of Damascus". يونسكو. اطلع عليه بتاريخ 17 Aug 2011. 
  18. ^ سوريا مهد الحضارة - المدن المنسية (العتيقة) أطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس، 2017 الخبر اليقين
  19. ^ "Ancient Villages of Northern Syria". يونسكو. اطلع عليه بتاريخ 17 Aug 2011. 
  20. ^ قلعة الفرسان وقلعة صلاح الدين أطلع عليه بتاريخ 31 أغسطس، 2017 مركز التراث العالمي
  21. ^ "Crac des Chevaliers and Qal'at Salah El-Din". يونسكو. اطلع عليه بتاريخ 17 Aug 2011. 
  22. ^ تدمر أطلع عليه بتاريخ 2 سبتمبر، 2017 مركز التراث العالمي
  23. ^ "Site of Palmyra". يونسكو. اطلع عليه بتاريخ 17 Aug 2011. 
  24. ^ نواعير حماة أطلع عليه بتاريخ 6 سبتمبر، 2017 أكتشف سورية
  25. ^ "Noréas de Hama". يونسكو. اطلع عليه بتاريخ 6 سبتمبر 2017. 
  26. ^ أوغاريت أطلع عليه بتاريخ 6 سبتمبر، 2017 أكتشف سورية
  27. ^ "Ugrarit (Tell Shamra)". يونسكو. اطلع عليه بتاريخ 6 سبتمبر 2017. 
  28. ^ إبلا أطلع عليه بتاريخ 7 سبتمبر، 2017 أكتشف سورية
  29. ^ "Ebla (Tell Mardikh)". يونسكو. اطلع عليه بتاريخ 7 سبتمبر 2017. 
  30. ^ مملكة ماري أطلع عليه بتاريخ 7 سبتمبر، 2017 أكتشف سورية
  31. ^ "Mari (Tell Hariri)". يونسكو. اطلع عليه بتاريخ 7 سبتمبر 2017. 
  32. ^ دورا أوروبوس أطلع عليه بتاريخ 7 سبتمبر، 2017 أكتشف سورية
  33. ^ "Dura Europos". يونسكو. اطلع عليه بتاريخ 7 سبتمبر 2017. 
  34. ^ أفاميا أطلع عليه بتاريخ 7 سبتمبر، 2017 أكتشف سورية
  35. ^ "Apamée (Afamia)". يونسكو. اطلع عليه بتاريخ 7 سبتمبر 2017. 
  36. ^ قصر الحير الشرقي أطلع عليه بتاريخ 8 سبتمبر، 2017 أكتشف سورية
  37. ^ "Un Château du désert : Qasr al-Hayr ach-Charqi". يونسكو. اطلع عليه بتاريخ 8 سبتمبر 2017. 
  38. ^ معلولا أطلع عليه بتاريخ 8 سبتمبر، 2017 أكتشف سورية
  39. ^ "Maaloula". يونسكو. اطلع عليه بتاريخ 8 سبتمبر 2017. 
  40. ^ قلعة طرطوس أطلع عليه بتاريخ 8 سبتمبر، 2017 أكتشف سورية
  41. ^ "Tartus : la cité-citadelle des Croisés". يونسكو. اطلع عليه بتاريخ 8 سبتمبر 2017. 
  42. ^ الرقة أطلع عليه بتاريخ 9 سبتمبر، 2017 أكتشف سورية
  43. ^ "Raqqa-Ràfiqa : la cité abbasside". يونسكو. اطلع عليه بتاريخ 9 سبتمبر 2017. 
  44. ^ جزيرة أرواد أطلع عليه بتاريخ 9 سبتمبر، 2017 أكتشف سورية
  45. ^ "L'île d'Arwad". يونسكو. اطلع عليه بتاريخ 9 سبتمبر 2017. 
  46. ^ تنقيب سري في آثار ماري ودورا أوروبوس السورية أطلع عليه بتاريخ 9 سبتمبر، 2017 وكالة انباء الشعر
  47. ^ "Mari & Europos-Dura sites of Euphrates Valley". يونسكو. اطلع عليه بتاريخ 9 سبتمبر 2017. 
  48. ^ ادراج سبعة عناصر في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية أطلع عليه بتاريخ 9 سبتمبر، 2017 اليونسكو