قائمة ناسا لأفضل النباتات المنزلية لتنقية الهواء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
صف من الأُصص بنباتات منزلية مرتبة بشكل جمالي على شُرفة منزل

قائمة ناسا لأفضل النباتات المنزلية لتنقية الهواء هو تقرير وقائمة وضعتها وكالة الفضاء الأمريكية ناسا (NASA)[1][2][3] بعد دراسة وأبحاث مستفيضة أجرتها الوكالة لتحديد بعض أنواع النباتات المنزلية التي يمكنها مساعدة الإنسان في الحصول على هواء صحي ونقي بشكل أكثر فاعلية.

لم يهتم الناس بخطورة التلوث داخل المباني إلا في نهاية عقد السبعينات من القرن العشرين في بعض الدول الصناعية، حيث بدأ الناس والأطباء يستقبلون ويلاحظون حالات عن أعراض مرضية مختلفة ذات تأثيرات ناتجة عن تلوثات غير صحية في المباني المغلقة، خصوصاً أن الإنسان المعاصر يقضي أكثر من 80% من حياته اليومية في بيئات مغلقة؛ مما قد يتسبب في حدوث أمراض مرتبطة بالحساسية والجهاز التنفسي وعدم القدرة على التركيز وغيرها، خصوصاً بين الأطفال والنساء، عندما تكون هذه البيئة المغلقة شديدة التلوث.

وتسمى الأمراض الناتجة أو ذات العلاقة بتلوث الهواء الداخلي "بمتلازمة المباني المغلقة" أومتلازمة العمارة المريضة[4] أو متلازمة مرض المباني[5] ولهذا فإن لهذه النباتات المنزلية، التي تم تقييمها من خلال أبحاث وكالة الفضاء الأمريكية، دوراً مهماً في الحياة اليومية الصحية للإنسان، إذ توفّر له وسيلةً طبيعية لإزالة مخلفات المواد السامة، مثل البنزين والفورمالديهايد وثلاثي الكلور من الجو، وهذا يساعد في تحييد آثار متلازمة المباني غير الصحية.

لمحة تاريخية[عدل]

تعتبر نبتة البوتس على رأس النياتات المنزلية المطهرة للهواء والتي تتأقلم وتعيش مع ضعف الإنارة الشمسية.

تعود دوافع الدراسة الأولى لوكالة الفضاء الأمريكية عن النباتات المنزلية التي يمكنها أن تحسن من جودة الهواء الداخلي بفاعلية أكثر، إلى توفير ظروف بيئية صحية أفضل لتنفس رواد الفضاء في الرحلات المكوكية في الفضاء الخارجي. فقام الباحثون المختصون بدراسة واستخدام النباتات التي تحسّن من جودة الهواء الداخلي بفاعلية أكثر.[6]

ويعود نشر القائمة الأولى للدراسة إلى سنة 1989 وهي السنة التي رشحت فيها وكالة الفضاء الأمريكية أفضل النباتات المنزلية المنصوح بها لتنقية الهواء.[7][8][9]

أهمية القائمة[عدل]

تعود أهمية الدراسة في توصيف النباتات التي لها دور فعّال جداً في تحسين "نوعية الهواء الداخلي" وهو المؤثر على صحة وراحة الإنسان القاطن في مبنى ما. فالهواء الداخلي سواء داخل المنازل أو في أماكن العمل معرّض للتلوث[10] (بالعفن والجراثيم) والمواد الكيميائية (كأول أكسيد الكربون والرادون)، والمواد المثيرة للحساسية أو أي ملوثات صلبة يمكن أن تؤثر على الصحة.

وكما هو الحال بالنسبة لتلوث الهواء الخارجي المؤثر سلباً على البيئة وصحة الإنسان، فتلوث الهواء الداخلي له كذلك مخاطر صحية على الإنسان والكائنات الحية ككل، ومن أكثرها شيوعاً أمراض الجهاز التنفسي كداء الربو؛ فقد أثبتت أبحاث ودراسات متخصصة أن العديد من الأعراض المرضية كأوجاع الدماغ، والأرق، وصعوبة التركيز، وبعض أمراض الحساسية لها علاقة مباشرة بالمواد العضوية الطيّارة السامة، [11] الموجودة في هواء المنازل وأماكن العمل المغلقة،[11] التي يكون مصدرها الرئيسي التجهيزات المطبعية، وآلات النسخ، وأجهزة الحاسوب وآلات الطباعة والطبع والطوابع والحبر وكل المستلزمات الصناعية المستخدمة في المكاتب العصرية. حيث بات هناك اهتمامٌ وانشغالٌ متزايدين بنوعية الهواء الداخلي في الأماكن المغلقة مثل المنازل والمكاتب وأماكن العمل، حيث يقضي الناس 90% من أوقاتهم في أماكن مغلقة.[12]

ومن هنا تبرز أهمية القائمة ودورها الإرشادي لأهم النباتات المنزلية ودورها في رفع جودة الهواء الداخلي وكفاءته؛ حيث تساعد هذه النباتات في تنقية الهواء من العديد من أنواع الملوثات السمية كمواد البنزين[7] [13] وفورمالدهيد[7] وزيلين وتولوين[14] والأمونياك[14] وغيرها، وبالتالي تجنب الضرر الذي يمكن أن تلحقه بكائن حي.

قام "المرصد الفرنسي لمراقبة نوعية الهواء" في إطار برنامج سمي "Habit’air" بحملة وطنية شملت دراسة عينة من المباني السكنية بين شهري أكتوبر سنة 2003 وديسمبر 2005، فكانت نتائج هده الحملة كما يلي:

  • تواجد مادة البنزين في 33% من المنازل.[11]
  • تواجد مادة التولوين في جميع المنازل التي شملتها الدراسة أي بنسبة 100%.[11]
  • تواجد مادة الفورمالدهيد كذلك في جميع المنازل التي شملتها الدراسة أي بنسبة 100%.[11]

القائمة[عدل]

مجموعة نباتات في حديقة منزلية

أشار الباحثون إلى أنه من أجل تنقية الهواء بكفاءة، يجب توفّر ما لا يقل عن نبتة واحدة على الأقل لكل 100 قدم مربع من مساحة المنزل أو الأماكن الداخلية عموماً، للتّحسين من جودة الهواء الداخلي.[7]

وتنصح وكالة ناسا باقتناء 15 نبتة لكل 185 متر مربع، وتشير إلى ضرورة تنويع النباتات قدر الإمكان.[15]

وللإشارة فمن المهم الانتباه إلى أن بعض النباتات قد يكون ساماً إذا ما أُكل؛ وقد يكون ضاراً لبعض الحيوانات الأليفة، ولهذا يجب الانتباه والتدقيق ووضعها بعيدة عن الأطفال والحيوانات الأليفة المنزلية[16] كما هو الشأن بالنسبة للعشقة المتسلقة أو كما يسمى اللبلاب الإنجليزي.[15]

اسم النبتة مركب البنزين[7] فورمالدهيد [7] ثلاثي كلورو الإيثيلين [7] زيلين & تولوين[14] أمونياك[14] السمية[17]

[18] [19] [20] [21]

الصورة
بالعربية الاسم العلمي
نخلة روبلينية[15] Phoenix roebelenii لا نعم لا نعم لا لا (مع ملاحظة: قد تسبب حالات تقيؤ، التهاب جلد أو شعور بتعب)[22] Starr 070124-3839 Phoenix roebelenii.jpg
نخلة الأريكا الصفراء[23][24] Dypsis lutescens لا لا لا نعم لا لا Dypsis lutescens1.jpg
السيفاوي المندثر[15] Nephrolepis obliterata لا نعم لا نعم لا لا Nephrolepis exaltata indoor0705c.jpg
السيفاوي الباسق Nephrolepis exaltata لا نعم لا نعم لا لا(مع ملاحظة: قد تسبب حالات تقيؤ، إلتهاب جلد أو شعور بتعب)[22] KimberlyQueenFern.JPG
عشقة متسلقة أو اللّبلاب

[25]

Hedera helix نعم نعم نعم نعم لا نعم[26] Hedera helix (7420299944).jpg
الليريوبية السنبلية Liriope spicata لا نعم لا نعم نعم لا LyriopeSpicata wb.jpg
غيلان واحف Chlorophytum comosum لا نعم لا نعم لا لا(مع ملاحظة: تصنف غير سامة، ولكن قد تسبب حالات تقيؤ، التهاب جلد أو شعور بتعب)[22] 2007-03-20CChlorophytum comosum Bonnie.jpg
بوتس Epipremnum aureum لا نعم لا نعم نعم نعم[19]

[26]

Epipremnum aureum20061009 07.jpg
زنبق السلام[27] Spathiphyllum نعم نعم نعم نعم نعم نعم[26] زنابق السلام.jpg
الأنتوريم الأحمر Anthurium andraeanum لا نعم لا نعم نعم نعم[18] Anthurium andraeanum hatem moushir.JPG
كل أنواع نبات جنس الأجلونيما Aglaonema نعم نعم لا لا لا نعم[26] Aglaonema commutatum2.jpg
كل أنواع الشاميدوريا أو نخيل العنكبوت Chamaedorea لا نعم لا نعم لا لا Chamaedorea costaricana.jpg
نخلة رابس Rhapis excelsa لا نعم لا نعم نعم لا Rhapis excelsa.jpg
لسان الجن ثلاثي الأحزمة Sansevieria trifasciata نعم نعم نعم نعم لا لا Snake plant.jpg
شجرة الحب القلبية Philodendron cordatum لا نعم لا لا لا نعم[17]

[28]

Philodendron01.jpg
شجرة الحب المفصصة الريشية Philodendron bipinnatifidum لا نعم لا لا لا نعم[17]

[19]

Leaf1.JPG
شجرة الحب المستأنسة Philodendron domesticum لا نعم لا لا لا نعم[17]

[19]

Philodendron giganteum01.jpg
الدراسينيا المنعكسة Dracaena reflexa نعم نعم نعم نعم لا لا[18] Dracaena reflexa.JPG
الدراسينيا الأريجية Dracaena fragrans نعم نعم نعم لا لا لا[18] Starr 031209-0040 Dracaena fragrans.jpg
التين البنجاميني Ficus benjamina لا نعم لا نعم لا نعم[18]

[26]

Ficus benjamina2.jpg
الجربارة الجيمسونية Gerbera jamesonii نعم نعم نعم لا لا لا(مع ملاحظة: تصنف غير سامة، ولكن قد تسبب حالات تقيؤ، التهاب جلد أو شعور بتعب)[22] BarbertonDaisy.jpg
أقحوان زهرة الغريب Chrysanthemum morifolium نعم نعم نعم نعم نعم نعم[17] Chrysanthemum morifolium.SM BL.jpg
التين المرن Ficus elastica لا نعم لا لا لا نعم[26] Ficus November 2008-1.jpg
أنواع الدندربيون Dendrobium لا لا لا نعم لا لا Dendrobium-kingianum.jpg
أنواع الدفنباخية Dieffenbachia لا لا لا نعم لا نعم[18]

[21] [26]

Colpfl29.jpg
الهومالمينة الواليسية Homalomena wallisii لا لا لا نعم لا لا HomalomenaWallisii.jpg
زهرة الأوركيد[12] Phalaenopsis لا لا لا نعم لا لا نبات الأوركيد.PNG

مصادر ومراجع[عدل]

  1. ^ Best air-filtering houseplants, according to NASA
  2. ^ NASA Study House Plants Clean Air
  3. ^ Top 10 NASA Approved Houseplants for Improving Indoor Air Quality
  4. ^ الطبي كوم
  5. ^ ملف ب د إف، محمد بن علي باحبيل قسم العمارة وعلوم البناء، كلية العمارة والتخطيط - جامعة الملك سعود.
  6. ^ الموقع الرسمي لمنظمة السلام الأخضر Greenpeace - خمس نباتات منزلية لتنقية الهواء
  7. ^ أ ب ت ث ج ح خ Pottorff, L. Plants "Clean" Air Inside Our Homes. Colorado State University & Denver County Extension Master Gardener. 2010.
  8. ^ Wolverton, B. C., et al. (1984). Foliage plants for removing indoor air pollutants from energy-efficient homes. Economic Botany 38(2), 224-28.
  9. ^ Wolverton, B. C., et al. A study of interior landscape plants for indoor air pollution abatement: an interim report. NASA. July, 1989.
  10. ^ مقالة من مجلة العلوم دجنبر 2000 / المجلد 16
  11. ^ أ ب ت ث ج kenana on line عن المكتب العربى للاعمال الزراعية
  12. ^ أ ب موقع الجزيرة مقالة تحت عنوان: نباتات جديدة لتنقية الهواء بتاريخ الثلاثاء 10/4/1432 هـ - الموافق 15/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:27 (مكة المكرمة)، 18:27 (غرينتش)
  13. ^ Orwell, R.; Wood, R.; Tarran, J.; Torpy, F.; Burchett, M. (2004). "Removal of Benzene by the Indoor Plant/Substrate Microcosm and Implications for Air Quality". Water, Air, and Soil Pollution. 157 (1-4): 193–207. doi:10.1023/B:WATE.0000038896.55713.5b. 
  14. ^ أ ب ت ث (بالإنجليزية): النباتات والكائنات المجهرية في التربة: إزالة الفورمالديهايد، الزيلين، والأمونيا من البيئة الداخلية عن {مجلة أكاديمية ميسيسيبي للعلوم_ 38 (2)، 11-15.}
  15. ^ أ ب ت ث نشرات عربيــــة
  16. ^ (وصلة إنجليزية) "California Poison Control System" قائمة النباتات المنزلية السامة للحيونات الأليفة والسامة للأنسان
  17. ^ أ ب ت ث ج وصلة باللغة الإنجليزية:قائمة من النباتات المنزلية السامة
  18. ^ أ ب ت ث ج ح وصلة إنجليزية:نبتات منزلية آمنة وسامة[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 27 مايو 2016 على موقع Wayback Machine.
  19. ^ أ ب ت ث وصلة إنجليزية:نباتات منزلية سامة
  20. ^ كتاب سمية النبتات المنزلية، لSpoerke, Susan C. Smolinske
  21. ^ أ ب وصلة إنجليزية في موقع:حديقة نيويورك النباتية تحت عنوان: النباتات المنزلية السامة الشائعة
  22. ^ أ ب ت ث جامعة كاليفورنيا للزراعة والموارد الطبيعية: قائمة لنباتات الحديقة المصنفة كآمنة بشكل عام
  23. ^ بالصور أفضل 5 نباتات لتنقية الهواء: نشر في اليوم السابع في الجمعة، 19 سبتمبر 2014
  24. ^ Dypsis lutescens Areca Palm Butterfly Palm
  25. ^ أفضل النباتات لتنقية هواء المنزل من السموم
  26. ^ أ ب ت ث ج ح خ [ucanr.edu/sites/poisonous_safe_plants/Toxic_Plants_by_Scientific_Name_685 (وصلة إنجليزية) جامعة كاليفورنيا_الزراعة والموارد الطبيعية: نباتات حديقة سامة وآمنة]
  27. ^ الموقع الرسمي لمنظمة السلام الأخضر Greenpeace خمسة نباتات منزلية لتنقية الهواء
  28. ^ مقالة:نباتات زينة سامة

طالع أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]