قاعة ألبرت الملكية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
قاعة البرت الملكية
Royal Albert Hall, London.jpg

إحداثيات 51°30′03″N 0°10′39″W / 51.500944444444°N 0.17743611111111°W / 51.500944444444; -0.17743611111111  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
معلومات عامة
الموقع Kensington Gore
South Kensington
London
SW7 2AP
الدولة إنجلترا
الاسم نسبة إلى ألبرت، الأمير الزوج  تعديل قيمة خاصية سمي باسم (P138) في ويكي بيانات
سنة التأسيس 1871  تعديل قيمة خاصية بداية (تدشين) (P571) في ويكي بيانات
تاريخ بدء البناء 1867 م
التكلفة 200,000 جنيه استرليني
العميل الملكة فيكتوريا
التصميم والإنشاء
النمط المعماري Italianate
المهندس المعماري Captain Francis Fowke
Henry Young Darracott Scott
الموقع الإلكتروني الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
الرمز البريدي SW7 2AP  تعديل قيمة خاصية الرمز البريدي (P281) في ويكي بيانات

قاعة البرت الملكية هي قاعة تقع في جنوب كنسنغتن في لندن.

بدأ بناء القاعة سنة 1867 م وتم انتهاء البناء سنة 1871 م ، وهو مبنى مدرج من الدرجة الأولى. سمتها الملكة فكتوريا بقاعة ألبرت ذكرى لزوجها الراحل الأمير ألبرت. سعة القاعة القصوى 5,272 شخص.[1]

لمحة تاريخية[عدل]

أُقيم المعرض العالمي الكبير عام 1851 في هايد بارك بلندن، وبُني لأجل المعرض قصر الكريستال الشهير. دفع النجاح الباهر الذي حققه المعرض إلى اقتراح الأمير ألبرت عقيل الملكة فيكتوريا تشييد مجموعة من المنشآت الدائمة المفتوحة أمام العامة في هذه المنطقة من المدينة. والآن أصبحت هذه المنطقة من لندن الواقعة على امتداد شارع المعارض بساوث كنزنغتون تُعرف باسم ألبيرتوبوليس (نسبة للأمير). أشترت اللجنة الملكية للمعرض منزل غور وأراضيه التي تقع عليها الآن قاعة ألبرت بتوصية من الأمير ألبرت. سار التطور في خطة بناء القاعة على منحى بطيء، وتوفي الأمير ألبرت عام 1861 دون أن تواتيه الفرصة حتى يشهد تحقق أفكاره العمرانية على أرض الواقع. وبعدها اقترح بناء تصب تذكاري لهايد بارك وتشييد قاعة كبيرة قبالته.

تمت الموافقة على هذا المقترح وجرى شراء موقع بناء القاعة ببعض الأرباح التي كان قد حققها المعرض. ووقَّعت الملكة فيكتوريا على وثيقة امتياز ملكي لشركة قاعة الفنون والعلوم في شهر أبريل من عام 1867، والتي سيقع على عاتقها إدارة القاعة، وجاء ذلك بعدما اُنتهي من جمع ما تبقى من المبالغ النقدية اللازمة. ووضعت الملكة فيكتوريا حجر الأساس للمبنى يوم 20 مايو من نفس العام.[2]

البرامج التعليمية والميدانية[عدل]

يشرك البرنامج التعليمي والميداني للقاعة أكثر من 200 ألف شخص سنوياً. ويشمل على ورش عمل للمراهقين تحت إشراف موسيقيين مثل جيك بغ وإيميلي ساندي وفرق مثل فرقة فولز وفرقة فيرست آيد كيت. بالإضافة إلى إعطاء دروس علوم ورياضيات فريدة من نوعها وزيارات للبيوت السكنية المحلية يجريها كادر فرقة قاعة ألبرت وحفلة موسيقية لأعضاء المجتمع المحلي بتذاكر دخول رمزية قيمتها 5 جنيهات إسترلينية.

شخصيات بارزة[عدل]

أستضافت قاعة ألبرت الملكية على مر السنين العديد من الشخصيات البارزة حيث ألقى فيها ألبرت أينشتاين عام 1933 كلمة عن الأزمة التي كانت تعصف بأوروبا حينها قبل ستة سنوات من اندلاع الحرب العالمية الثانية.[3] وخاض فيها الملاكم الأمريكي الشهير محمد علي ثلاثة منازلات،[4] وألقى فيها السير ونستون تشرشل خطابات عديدة خلال الفترة من عام 1911 حتى عام 1959.[5] كما زارها رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا عام 1996 وديانا أميرة ويلز وغيرهم الكثير والكثير.

كذلك قدَّم الكثير من أبرز موسيقي القرن العشرين حفلات في قاعة ألبرت الملكية ومنهم الموسيقي الحائز على جائزة نوبل بوب ديلن وعازف الغيتار ومغني الروك إريك كلابتون حيث أدَّى كلابتون في القاعة أكثر من مئتي مرة تقريباً منذ عام 1964.[6][7][8] وأدى بها أيضاً عازف غيتار داير ستريتس مارك نوفلر وستينغ وفيل كولنز وإلتون جون وعازف غيتار البيس للد زبلين جون بول جونز وبرايان ماي ولوتشانو بافاروتي والمغني وعازف الغيتار من فرقة بينك فلويد ديفيد غيلمور والمغني وكاتب الأغاني البريطاني ديفيد بوي وفرانك سيناترا وغيرهم الكثيرين. كما أدت في القاعة أبرز فرق الروك الموسيقية مثل البيتلز والرولينغ ستونز وديب بيربل وذا هو.

كما قدَّم الكثير من المغنيين العرب حفلات في قاعة ألبرت الملكية، ومنهم صباح، ومحمد عبده[9] وعبد الحليم حافظ[10] وأبو بكر سالم[11] وكاظم الساهر[12] وماجد المهندس[13] ونجوى كرم.[14]

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "مبنى البرت هول". مجموعة دليل العرب للتسويق. اطلع عليه بتاريخ شباط 2014. 
  2. ^ "The Building" (PDF). Royal Albert Hall. مؤرشف من الأصل (PDF) في 26 يونيو 2011. اطلع عليه بتاريخ 17 يونيو 2011. 
  3. ^ "Albert Einstein, Royal Albert Hall". 
  4. ^ "Muhammad Ali, Royal Albert Hall". 
  5. ^ "Sir Winston Churchill, Royal Albert Hall". 
  6. ^ "Eric Clapton Starts Royal Albert Hall Run With Classics and Covers". Rolling Stone. اطلع عليه بتاريخ 7 يناير 2013 نسخة محفوظة 9 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ "Eric Clapton celebrates 50 years as a professional musician" نسخة محفوظة 10 October 2013 على موقع واي باك مشين.. Life at the Hall. اطلع عليه بتاريخ 7 يناير 2013
  8. ^ "Exclusive pictures: Eric Clapton hits 200 Royal Albert Hall shows" (24 May 2015). Royal Albert Hall.com. 9 January 2018. مؤرشف من الأصل في 28 أكتوبر 2018. 
  9. ^ محمد عبده: منذ السبعينيات وأنا باريسي ولندني الهوى - عكاظ نسخة محفوظة 22 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ قاعة ألبرت هول تجمع الأدب والفن والرياضة - الشرق الأوسط نسخة محفوظة 22 فبراير 2014 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ ابوبكر سالم بلفقيه .. جوهرة الطرب العربي - موقع تريم الغناء نسخة محفوظة 15 سبتمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ الساهر يغني على مسرح الرويال البرت هول اللندني غدا - الشرق الأوسط[وصلة مكسورة]
  13. ^ موسى، هنا (1 أكتوبر 2012). "ماجد المهندس يغنى ألبومه الجديد في حفل غنائى كبير بالبحرين". اليوم السابع. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ تشرين 2012 م. 
  14. ^ نجوى كرم تغني في رويال ألبرت هول - العرب نسخة محفوظة 05 نوفمبر 2013 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجية[عدل]