قاعدة تشاتام هاوس

هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
مدخل «دار تشاتام».

قاعدة تشاتام هاوس أو قاعدة دار تشاتام[1] هو نظام يستخدم في المناظرات والمناقشات السياسية التي قد تكون محل جدل. تنسب إلى معهد «تشاتام هاوس» اللندني. يعود تاريخ القاعدة إلى سنة 1927 م.[2]

والقاعدة تنصّ:

«حينما يُعقد اجتماع أو جزء منه في إطار قاعدة تشاتام هاوس، فإن المشاركين يكونون أحراراً في استخدام المعلومات التي يحصلون عليها، لكن لا يجب كشف هوية أو انتماء المتحدثين أو أي شخص آخر من المشاركين.»

وقد ترجمت التشاتام هاوس القاعدة من الإنكليزية إلى اللغات العربية والصينية والفرنسية والألمانية والبرتغالية والإسبانية والروسية.[3]

المغزى[عدل]

الهدف من وراء القاعدة هو Yتاحة الفرصة للمشاركين التستر على هوياتهم، سواء الاسم أو الجهة التي يتبعونها. فللمشاركين حرية استخدام المعلومات المتلقاة في الندوة، لكن لا يسمح بكشف هوية أو انتماء المتحدث أو أي مشارك آخر، وبالتالي فإن ما يقال لا يمكن معرفة قائله، وهذه السرية تشجع العديد من الأشخاص على التصريح بأقوال وآراء قد تتناقض مع ما يصرحونه علناً أو الجهة أو الحزب الذي ينتمون إليه.[4]

المصادر[عدل]

  1. ^ قاعدة دار تشاتام - UNTERM نسخة محفوظة 06 يونيو 2014 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  2. ^ عزم، أحمد جميل (29 تشرين الأول 2013 م). "متى تخرج فلسطين من "تشاتام هاوس"؟". الغد الأردنية. موقع أحمد عزم. مؤرشف من الأصل في 6 يونيو 2014. اطلع عليه بتاريخ حزيران 2014 م. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ= (مساعدة)
  3. ^ "Chatham House Rule Translations". Chatham House. مؤرشف من الأصل في كانون الأول 2013 م. اطلع عليه بتاريخ تشرين الأول 2013 م. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  4. ^ الحركة البريطانية المقلقة في الخليج العربي، رومان حداد - الرأي نسخة محفوظة 9 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.