انتقل إلى المحتوى

قانون الجذب الفكري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

قانون الجذب هو الإيمان الروحي للفكر الجديد بأن الأفكار الإيجابية أو السلبية تجلب تجارب إيجابية أو سلبية في حياة الشخص.[1][2] يعتمد الاعتقاد على فكرة أن الناس وأفكارهم مصنوعة من "الطاقة النقية" وأن مثل هذه الطاقة يمكن أن تجتذب مثل الطاقة، مما يسمح للناس بتحسين صحتهم أو ثروتهم أو علاقاتهم الشخصية. لا يوجد دليل علمي تجريبي يدعم قانون الجاذبية، ويعتبر على نطاق واسع أنه علم زائف.

يجمع المدافعون عمومًا بين تقنيات إعادة الصياغة المعرفية والتأكيدات والتصور الإبداعي لاستبدال الأفكار المقيدة أو المدمرة للذات ("السلبية") بأفكار أكثر قوة وتكيفًا ("إيجابية"). يتمثل أحد المكونات الرئيسية للفلسفة في فكرة أنه من أجل تغيير أنماط التفكير السلبي بشكل فعال، يجب على المرء أيضًا أن "يشعر" (من خلال التصور الإبداعي) أن التغييرات المطلوبة قد حدثت بالفعل. يُعتقد أن هذا المزيج من التفكير الإيجابي والعاطفة الإيجابية يسمح للفرد بجذب الخبرات والفرص الإيجابية من خلال تحقيق صدى مع قانون الطاقة المقترح.[3]

بينما يشير بعض مؤيدي قانون الجذب إلى النظريات العلمية ويستخدمونها كحجج لصالحها،[4][5] ليس لها أساس علمي يمكن إثباته.[6] انتقد عدد من الباحثين إساءة استخدام المفاهيم العلمية من قبل مؤيديها.[7][8][9][10]

حكم قانون الجذب الفكري في الإسلام[عدل]

قالت الدكتورة فوز كردي -متخصصة في علم العقيدة والمذاهب والأديان-:[11][12]

"الطاقة المسماة «الطاقة الكونية» لا يعترف بها العلماء الفيزيائيون ولا يعترف بها علماء الشريعة والدين فليست الطاقة التي قد يستخدمونها مجازًا بمعنى الهمة أو الإيمانيات العالية ونحوه وكلا الطاقتين لاعلاقة لها بطرائق الاستمداد التي يروج لها أهل "الطاقة الكونية". وإنما هي عقائد أديان شرق آسيا وبخاصة الصين والهند والتبت وهي ما يروج له حكماؤهم الروحانيون وطواغيتهم قديمًا وحديثًا".

المراجع[عدل]

  1. ^ Whittaker, S. Secret attraction نسخة محفوظة 4 March 2016 على موقع واي باك مشين., The Montreal Gazette, 12 May 2007.
  2. ^ Redden، Guy (1999). "Magic happens: A new age metaphysical mystery tour". Journal of Australian Studies. Informa UK Limited. ج. 23 ع. 62: 101–104. DOI:10.1080/14443059909387505. ISSN:1444-3058.
  3. ^ جانبلاغی، محمد. "قانون الجذب الفكري لجذب الحب بسرعة". محمد جانبلاغی (بالفارسية). مؤرشف من الأصل في 2024-02-07. اطلع عليه بتاريخ 2024-03-09.
  4. ^ Taylor، Travis S. (2010). The science behind the secret: decoding the law of attraction & the universal quantum connection. Wake Forest, NC: Baen Pub. Enterprises. ISBN:978-1-4391-3339-2. OCLC:419815471.
  5. ^ Cheung، Valen. The LOA Skeptic: How to Think Scientifically About the Law of Attraction. مؤرشف من الأصل في 2023-03-26.
  6. ^ Radford، Benjamin (3 فبراير 2009). "The Pseudoscience of 'The Secret'". لايف ساينس (موقع). مؤرشف من الأصل في 2023-02-17. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-31.
  7. ^ Shermer، Michael (1 يونيو 2007). "The (Other) Secret". مجلة العلوم الأمريكية. ج. 296 ع. 6: 39. Bibcode:2007SciAm.296f..39S. DOI:10.1038/scientificamerican0607-39. PMID:17663221.
  8. ^ Stenger، Victor J. "Cosmic Mind" (PDF). University of Colorado. ص. 8–19. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2015-09-24.
  9. ^ Leon Lederman؛ Dick Teresi (1993). The God Particle: If the Universe is the Answer, What is the Question. Houghton Mifflin Company. ص. 189–198. ISBN:9780395558492.
  10. ^ Hansson، Sven Ove (26 أغسطس 2021). Zalta، Edward N. (المحرر). The Stanford Encyclopedia of Philosophy. Metaphysics Research Lab, Stanford University. مؤرشف من الأصل في 2023-04-04 – عبر Stanford Encyclopedia of Philosophy.
  11. ^ "المذاهب الفلسفية الإلحادية" (ص 22).
  12. ^ "موقع الإسلام سؤال وجواب، حكم قانون الجذب الفكري". موقع الإسلام سؤال وجواب. 10 مايو 2024.