قبو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

القبو (أو العقد القنطري) هو هيكل تسقيفي معماري مكور من الداخل. من الناحية الإنشائية يعمل القبو كوحدة واحدة تنقل الأحمال من هيكل السقف إلى الجدران أو الأعمدة الجسور التي يستند إليها. القبو هو من أقدم وسائل التسقيف وله كفاءة ومقاومة عالية لذا تغطى به المساحات الواسعة.

أول ما أستخدم القبو كان في الهياكل التي تحت الأرض (سراديب) لذ قد يطلق الناس كلمة قيو على السراديب من باب التغليب.

يكون القبو على عدة أنواع:

الطاق أو القبو الطويل أو الأسطواني[عدل]

وهو أبسط الأنواع وإن لم يكن أكثرها انتشارا. يتكون من هيكل على شكل نصف اسطوانة مجوفة يستخدم لتغطية الغرف المستطيلة، يمكن تخيله كقوس مكرر على طول السقف. القيو يكون غالبا ضخما جدا وثقيل الوزن لذا يحتاج إلى دعم قوي، حين يكون تحت الأرض توفر الأرض الدعم الضروري ولكن حين يرتفع عن سطح الأرض يحتاج إلى جدران سميكة وقوية تسنده من الجانبين الطويلين.

أقدم طاق أو قبو أسطواني وجد حتى الآن كان في نيبور في العراق بناه السومريون تحت الزقورة في القرن السادس قبل الميلاد.

القبة[عدل]

أنظر المقالة الرئيسية القبة

القباب ربما كانت أول هيكل أنشائي إستخدمه الإنسان، توجد آثار بيوت دائرية مقببة تحت الأرض في منطقة الهلال الخصيب والجزيرة الفراتية ترجع إلى الألفية الثامنة قبل الميلاد، كما أن هناك آثارا أخرى منتشرة في حوض البحر المتوسط. بقيت القباب صغيرة نسبيا مقارنة بالأهرام والزقورات والقبوات حتى العصر الروماني حين تمكنوا من اختراع الخرسانة وبالتالي تخفيف الأحمال الناتجة من القباب الضخمة فبنوها كبيرة وفخمة وعالية.

بعد الإسلام وسع العرب استخدام القباب خصوصا في المساجد والمباني الفخمة كدور الخلافة وغيرها حتى أصبحت إحدى العلامات المميزة للعمارة العربية والإسلامية وحتى يكاد لا يخلو مسجد من قبة.

العقد أو الباكية أو القبو المتقاطع[عدل]

مثال العقد من الموسوعة البريطانية.

انظر المقالة الرئيسية عقد

العقد هي قبوان طويلان متصالبان يكونان منطقة تقاطع مركزية، الشائع في الدول العربية هو أن يكون مقطع العقد مدور إلا أنه يمكن أن يكون على شكل قوس مدبب.

مقارنة بالقبو، يوفر العقد عادة المواد ويختصر الوقت والعمالة كما أنه يوفر قوة إضافية كونه عبارة عن تقاطع قبوين. تنقل الأحمال عن طريق الجوانب الناتجة عن التقاطع إلى أربعة نقاط في الزوايا الأربعة للعقد وبهذا تنتفي الحاجة إلى جدار على الجانبين لنقل الأحمال.

أستعمله العرب منذ فترات ما قبل الإسلام واستخدم في المباني العامة خاصة وبيوت الأغنياء حيث أن كلفته كانت عالية لصعوبة بناءه. ظل استخدامه شائعا حتى القرن التاسع عشر حين انتشرت بعض أساليب البناء خصوصا العقادة ثم في القرن العشرين انتشر بناء السقوف الخرسانية المسلحة.


انظر أيضاً[عدل]