قراءة الكف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
1. خط الحياة، 2. خط الرأس، 3. خط القلب، 4. تلة فينوس، 5. خط الشمس، 6. خط عطارد، 7. خط النصيب

قراءة الكف هي إحدى طرق التنبؤ بالمستقبل الموجودة في الثقافة الشعبية لدى بعض الشعوب. تفترض هذه الطريقة معرفة صفات ومستقبل شخص ما من خلال النظر مليا إلى الخطوط والتعرجات الموجودة على كف الإنسان وبحسب هذه الطريقة فإن يد الإنسان مقسمة لمناطق تشمل خطوط تدل على صفات معينة وكلما كانت الخطوط التي تدل على صفة ما أكثر عمقا كلما كان الشخص بارزا في هذه الصفة. القراءة في الكف من وجهة النظر العلمية هي مجرد علوم زائفة إذ أنه لا توجد أية أبحاث تؤكد وتساند إدعاءات العارفين بهذه الممارسة.

قراءة الكف نظرة تاريخية[عدل]

عرفت الحضارات القديمة في بلاد الرافدين والهند والصين قراءة الكف منذ وقت قديم قد يعود إلى حوالي 3000 عام قبل الميلاد وبقيت تتناقل عبر الأجيال من جيل إلى جيل. وأقدم توثيق مكتوب يلقي الضوء على هذه الممارسة وجد في الهند مكتوبا بالغة السنسكريتية ويدعى أنجاويديا وهو بحسب معتقدات الهنود إن قراءة الكف منحت كهدية للبشر من آلهة البحر سمودرا، وكذلك يعتقد الهنود أن حكماء الهند تعرفوا على بوذا من خلال بعض العلامات على يديهِ ورجليهِ.

بينما عرف اليونانيين والرومان قراءة الكف وسموها (قحافة اليد)، وهم يقصدون بذلك كامل يد الإنسان علما بأن معظم المعلومات التي تتكلم عن هذهِ الممارسة فقدت عبر السنين، وتطرق بعض المفكرين القدامى أمثال ديموقريطوس والفيلسوف أرسطو في بعض كتاباتهم إلى قراءة الكف كما أبدى كلا من هيبوقراطس وفيثاغورث اهتماما بهذه الممارسة.

أما أنطونيوس قيصر فقد كان يعمل لديهِ قارئ كف شخصي يدعى أرتيميدور جلب من منطقة لود في آسيا الصغرى، ومن المهتمين لها أيضأ كان يوليوس قيصر الذي درج على فحص أيدي المقربين لهُ وحتى منافسيه، وكذلك كهان هيكل أوقروس في روما حيث كان لزاما عليهم دراسة قراءة الكف، بينما حظرت الكنيسة منذ القرن الرابع الميلادي جميع الممارسات المتعلقة بقراءة الكف ومن يخرق هذا الحظر يعتبر كافراً ويكون مصيره في الغالب الموت.

ولكن في العصور الوسطى ظهرت هذه الممارسة مع توافد الغجر على قارة أوروبا.

الأصابع[عدل]

كل أصبع لها مسمى:

  • السبابة: تسمى إصبع المشتري
  • الوسطى: تسمى إصبع زحل
  • البنصر: تسمى إصبع الشمس
  • الخنصر: إصبع عطارد
  • الإبهام: ينقسم لقسمين قسم يشمل الظفر ويسمى خلية الظفر أو الإرادة والقسم الثاني يسمى خلية المنطق

تضاريس كف اليد[عدل]

التلال المجاورة للأصابع تسمى حسب اسم الإصبع الذي يقابلها. حيث تسمى تلة الإبهام تلة الزهرة التلة المجاورة لتلة الإبهام من الجهة الثانية لكف اليد تسمى تلة هامش اليد أوتلة القمر

خطوط كف اليد[عدل]

  • خط الحياة: هو الخط الذي يبدأ من الجهة الشمالية لكف اليد اليسرى ومن الجهة اليمنى لليد اليمنى حيث يستمر وصولا لأصل اليد. يدل هذا الخط على الأحداث ونمط الحياة للشخص. وطول الخط لا يدل على طول عمر الشخص وإنما يدل على جودة حياته.
  • خط الرأس: هو خط أفقي يبدأ تقريبا من نفس مكان بدء خط الحياة. وهو يدل على المواهب والإبداع والقدرة العقلية
  • خط القلب: خط أفقي يبدأ عموما من أسفل الإصبع الوسطى وينتهي من الجهة اليمنى لليد اليسرى ومن الجهة اليسرى لليد اليمين. يرمز إلى الصحة الجسدية والعواطف
  • خط الصحة: هو خط عمودي موجود في الجهة اليمنى لليد اليسرى وفي الجهة اليسرى لليد اليمنى عندما يكون هذا الخط صغير فذلك يدل على عدم وجود مشاكل صحية للشخص.

قراءة الكف من المنظور الديني الإسلامي[عدل]

قراءة الكف وقراءة الطالع وقراءة الفنجان في الشريعة الإسلامية هي ضرب من ضروب التنجيم والكهانة وهي أمور محرمة وتعتبر من إدعاء علم الغيب الذي لا يعلمه إلا الله كما في الآية ( قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله )وفي الآية الأخرى ( وعنده مفاتح الغيب لايعلمها إلا هو ) وهذه العلوم والقراءات تعدها الشريعة الإسلامية إدعاء لعلم الغيب وكفر أكبر يخالف جوهر الإسلام، وفي الحديث النبوي: عن وصيفة بنت أبي عبيد عن بعض ازواج النبي محمد صلى الله عليه وسلم عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قال: (من أتى عرافاً فسألهُ عن شيءٍ فصدقهُ لم تقبل لهُ صلاة أربعين ليلة). .

انظر أيضا[عدل]

مصادر خارجية[عدل]