هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

قرابة جينية (لغة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (يوليو 2020)

قرابة جينية صفة في علم اللغة ، توصف بها اللغات التي تعود إلى لغة أولية مشتركة . بالإضافة إلى ذلك ، يشير مصطلح "جيني" في علم اللغة إلى صنف من الأسئلة والمشكلات التي تتعلق بجوانب معينة عن أصل أو منشأ اللغة. [1] تجمع اللغات ذات القرابة جينيًا في عائلة لغوية أو بشكل عام في وحدة جينية . كلاهما يحدد عبر خصائص الابتكارات المشتركة (على سبيل المثال في النطقيات ، وتشكيل الكلمة ، و المورفولوجيا ). [2] عادة ما يتم تقديم علاقة اللغة الجينية في شكل شجرة عائلة ( نظرية شجرة العائلة ). لذلك يُشار إلى اللغات على أنها ذات صلة إذا نشأت من لغة أصل مشتركة أو لغة أولية (انظر أيضًا تغيير اللغة ). [3]

لا يستوجب أن تستند أوجه التشابه بين اللغات إلى أصلها المشترك من لغة بدئية ، فهناك أيضًا أوجه تشابه ناتجة عن الاتصال اللغوي أو من القوانين الداخلية للغات من نفس نمط اللغة . [4]

إثبات القرابة[عدل]

يتحقق إثبات أن لغتين أو أكثر ذات قرابة جينية إذا كان للغات عدد كاف من السمات المشتركة ويمكن "استبعاد" السببين المحتملين التاليين للتشابه، بشيء من الطمأنينة:

  • نشأت أوجه التشابه "بشكل مستقل عن بعضها البعض" في كل من اللغات.
  • نشأت أوجه التشابه من خلال الاتصال اللغوي بين اللغتين قيد الفحص أو من خلال الاتصال هاتين اللغتين بلغة ثالثة.

إلا أن سؤال متى يتم استبعاد الأسباب البديلة " بشيء من الطمأنينة" هو موضوع جدال في اللسانيات.

بما أن مسألة الأصل الأحادي ( Monophylie) للغات العالمية لا تزال دون حل ، فإن االقرابة الجينية بين اللغات هو التفسير الأكثر قبولًا، إذ لا توجد طريقة لإثبات أن لغتين فيهما سمات مشتركة أصلية ليستا قريبتين جينيًا.

الحدود[عدل]

يجب التمييز بين مفهوم القرابة الجينية في اللغويات عن مفهوم القرابة الجينية( الوراثية) في علم الأحياء. بشكل خاص في الأنثروبولوجيا أو الإثنولوجيا : لا يستوجب أن يكون المتحدثون بلغات قريبة جينيًا مرتبطين إثنيًا (بيولوجيا - جينيًا). [5] ويمكن أن تكون اللغة الإنجليزية مثالاً على ذلك، إذ لا يتحدر كل متحدث باللغة الإنجليزية مباشرة من الأنجلو ساكسون .

لا يمكن أيضًا فهم اللغات المولدة (الكريولية) بمصطلح القرابة الجينية. إذ تدرس من قبل قسم فرعي منفصل للسانيات ، هو الكريوليات creolistics .

على غرار اللغات المولدة ، من غير الممكن أو بصعوبة بمكان تصنيف معظم اللغات الاصطناعية جينيًا، على الرغم من أن أصلها معروف في الغالب.

انظر ايضا[عدل]

المؤلفات[عدل]

باللغة الألمانية
  • Helmut Glück (Hrsg.): Metzler Lexikon Sprache. 4. Auflage, Metzler, Stuttgart-Weimar 2010. (Hier insbesondere die Lemmata „Genetisch“, „Sprachverwandtschaft“ und „Historisch-vergleichende Sprachwissenschaft“)
  • Hadumod Bußmann (Hrsg.) unter Mitarbeit von Hartmut Lauffer: Lexikon der Sprachwissenschaft. 4., durchgesehene und bibliographisch ergänzte Auflage. Kröner, Stuttgart 2008, ISBN 978-3-520-45204-7, (Hier insbesondere die Lemmata „Klassifikation der Sprachen“, „Protosprache“, „Sprachfamilie“).
  • John Lyons: Einführung in die moderne Linguistik. 8. Auflage, C. H. Beck, 1995. ISBN 3406394655.
  • Sylvain Auroux (Hrsg.): Geschichte der Sprachwissenschaften: Ein internationales Handbuch zur Entwicklung der Sprachforschung von den Anfängen bis zur Gegenwart. Walter de Gruyter, 2006. ISBN 3110167360.
باللغة الإنجليزية
  • Merritt Ruhlen: A Guide to the World's Languages, Volume 1: Classification. Stanford University Press, Stanford 1987, Nachdruck 2000
  • Joseph H. Greenberg: Genetic Linguistics. Essays on Theory and Method. Oxford University Press, Oxford 2005.
  • M. Paul Lewis (Hrsg.): Ethnologue: Languages of the World, 16. Aufl., Dallas: SIL, 2009.
  • William Croft: Typology and Universals. 2. Auflage. Cambridge Textbooks in Linguistics, Cambridge University Press, Cambridge. 2003. ISBN 0521004993.
  • Merritt Ruhlen: On the Origin of Languages: Studies in Linguistic Taxonomy. Stanford University Press, Stanford, CA. 1994

روابط انترنت[عدل]

حواشي[عدل]

  1. ^ يوست غيبرت: Genetisch. In: Helmut Glück (Hrsg.): Metzlers Lexikon Sprache. Verlag J. B. Metzler, Stuttgart/Weimar 2005, S. 220.
  2. ^ Gerhard Jäger: Wie die Bioinformatik hilft, Sprachgeschichte zu rekonstruieren. Universität Tübingen, S. 1–27 نسخة محفوظة 2016-03-04 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Reinhard Köhler, Gabriel Altmann, Raĭmond Genrikhovich Piotrovskiĭ: Quantitative Linguistik. Bd. 27 Handbücher zur Sprach- und Kommunikationswissenschaft, Walter de Gruyter, Berlin 2005, ISBN 3-1101-5578-8, S. 633 ff.
  4. ^ Methodisches zur Sprachverwandtschaft. www.christianlehmann.eu نسخة محفوظة 2016-03-04 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Genetik und Sprache. Stammbaum der biologischen Gene und Sprachen نسخة محفوظة 4 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.