انتقل إلى المحتوى

قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1953

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
قرار مجلس الأمن 1953
المنطقة العازلة التي تقسم قبرص
المنطقة العازلة التي تقسم قبرص
المنطقة العازلة التي تقسم قبرص
التاريخ 14 ديسمبر 2010
اجتماع رقم 6,445
الرمز S/RES/1953  (الوثيقة)
الموضوع الحالة في قبرص
ملخص التصويت
14 مصوت لصالح
1 مصوت ضد
لا أحد ممتنع
النتيجة تم تبنيه
تكوين مجلس الأمن
الأعضاء الدائمون
أعضاء غير دائمين

قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1953، المعتمد في 14 ديسمبر 2010، بعد إعادة التأكيد على جميع القرارات المتعلقة بالوضع في قبرص، ولا سيما القرار 1251 (1999)، مدد المجلس ولاية قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في قبرص لستة أشهر حتى 15 حزيران (يونيو) 2011، ودعا زعماء القبارصة اليونانيين والأتراك إلى وضع خطة للتغلب على الخلافات قبل زيارة الأمين العام في يناير 2011.[1]

وقد اعتمد القرار بأغلبية 14 صوتا مقابل صوت معارض واحد من تركيا. وقال المندوب التركي إن الجزيرة ليس لها حكومة واحدة منذ عام 1963، رغم أنها ستواصل تنفيذ القرار.[2]

القرار

[عدل]

ملاحظات

[عدل]

وأشار مجلس الأمن إلى أن الحكومة القبرصية وافقت على استمرار وجود قوة الأمم المتحدة في الجزيرة. ويعود حل النزاع إلى القبارصة أنفسهم، وكانت هناك فرصة فريدة لتحقيق تسوية دائمة. تم أحراز تقدم في محادثات السلام رغم أن المجلس ظل قلقا من بطء التقدم.[3] ورحب بتنفيذ تدابير بناء الثقة من جانب كل من قبرص وشمال قبرص، وشجع على فتح المزيد من نقاط العبور على طول الخط الأخضر. تم افتتاح معبر ليمنيتيس في أكتوبر 2010 والذي لاقى ترحيبا أكبر.

ولا يزال المجلس مقتنعا بأن التسوية الدائمة للنزاع القبرصي ستكون مفيدة لجميع القبارصة وأن الحالة في المنطقة العازلة ستتحسن إذا قبل الجانبان مذكرة عام 1989 التي تستخدمها الأمم المتحدة. وهو مقتنع بأن تقويض مصداقية الأمم المتحدة يضر بعملية السلام. وعلاوة على ذلك، رحب المجلس بالتقدم المحرز في أنشطة إزالة الألغام، وجهود اللجنة المعنية بالمفقودين، واتفق على أن المشاركة النشطة لمجموعات المجتمع المدني والاتصالات بين الطائفتين ضرورية للعملية السياسية.

أعمال

[عدل]

ورحب القرار بتقدم المفاوضات واحتمال إحراز تقدم في المستقبل القريب نحو التسوية. وفي هذا الصدد، دعا الزعيمين القبرصيين إلى تكثيف المفاوضات وتحسين أجواءها وزيادة مشاركة المجتمع المدني.[4] وعلاوة على ذلك، تم استدعاء كلا الجانبين على المشاركة في المشاورات بشأن ترسيم المنطقة العازلة ومذكرة عام 1989.

تم حث الجانب القبرصي التركي على إعادة الوضع العسكري إلى ما كان عليه في ستروفيليا قبل 30 يونيو 2000. أخيرًا، طُلب من الأمين العام بان كي مون تقديم تقرير بحلول 1 يونيو 2011 حول تنفيذ القرار الحالي.

انظر أيضًا

[عدل]

مراجع

[عدل]

 

  1. ^ "Extending mandate of United Nations Peacekeeping Force in Cyprus, Security Council calls for plan to resolve outstanding differences between rival communities". United Nations. 14 ديسمبر 2010. مؤرشف من الأصل في 2012-11-02.
  2. ^ "UN extends Cyprus mission despite Turkey's objection". Today's Zaman. 16 ديسمبر 2010. مؤرشف من الأصل في 2016-03-05.
  3. ^ Xinhua (15 ديسمبر 2010). "UN Security Council Voices Concern over "Slow Pace of Progress" in Cyprus Reunification Talks". إذاعة الصين. مؤرشف من الأصل في 2018-02-16.
  4. ^ "UN extends mandate of peacekeeping mission in Cyprus". The Sofia Echo. 14 ديسمبر 2010. مؤرشف من الأصل في 2016-08-02.

روابط خارجية

[عدل]