قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1994

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
قرار مجلس الأمن 1994
منطقة الأندوف في مرتفعات الجولان
منطقة الأندوف في مرتفعات الجولان
التاريخ 30 يونيو 2011
اجتماع رقم 6،572
الرمز S/RES/1994  (الوثيقة)
الموضوع الحالة في الشرق الأوسط
ملخص التصويت
15 مصوت لصالح
لا أحد مصوت ضد
لا أحد ممتنع
النتيجة اعتمد
تكوين مجلس الأمن
الأعضاء الدائمون
أعضاء غير دائمين
Fleche-defaut-droite-gris-32.pngقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1993  تعديل قيمة خاصية (P155) في ويكي بيانات
قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1995  تعديل قيمة خاصية (P156) في ويكي بياناتFleche-defaut-gauche-gris-32.png

قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1994، الذي اتخذ بالإجماع في 30 يونيو 2011، بعد النظر في تقرير الأمين العام بان كي مون بشأن قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك (أندوف) وإعادة تأكيد القرار 1308 (2000)، مدد المجلس ولايتها لمدة ستة أشهر أخرى حتى 31 ديسمبر 2011.[1]

أنشئت قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك في عام 1974 بموجب القرار 350 (1974) لرصد وقف إطلاق النار بين إسرائيل وسوريا.

التبني[عدل]

خلال المناقشات، أعرب بعض أعضاء المجلس—مثل ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة—عن القلق من أن العنف الذي وقع مؤخرا على طول الحدود الإسرائيلية مع سوريا قد أثارته الحكومة السورية في محاولة لصرف الانتباه عن انتفاضة داخلية كجزء من الربيع العربي؛ غير أن روسيا والصين قالوا إن هذه المسائل لا ينبغي أن تكون مترابطة، كما أنها ليست مدرجة في جدول أعمال المجلس.[2]

التفاصيل[عدل]

دعا مجلس الأمن إلى تنفيذ القرار 338 (1973) الذي طالب بإجراء مفاوضات بين الطرفين من أجل التوصل إلى تسوية سلمية للحالة في الشرق الأوسط. ودعا جميع الأطراف إلى احترام اتفاق وقف إطلاق النار لعام 1974، الذي وضع في "الخطر" بسبب أعمال العنف الأخيرة.[3] وفي غضون ذلك، رحب أعضاء المجلس بجهود قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك الرامية إلى تنفيذ سياسة الأمين العام المتمثلة في عدم التسامح مطلقا مع الاستغلال والاعتداء الجنسيين.

أخيرا، طُلب إلى الأمين العام أن يقدم قبل نهاية ولاية قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك تقريرا عن التدابير الرامية إلى تنفيذ القرار 338 وتطورات الحالة. أشار تقرير الأمين العام المقدم عملا بالقرار السابق بشأن قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك إلى استمرار التوتر في الحالة في الشرق الأوسط إلى أن يتم التوصل إلى تسوية، مع قيام الأمين العام بتشجيع محادثات السلام التي قطعت في ديسمبر 2008.[4]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Concerned about recent threats to long-standing ceasefire, Security Council renews mandate of United Nations Disengagement Observer Force". United Nations. 30 June 2011. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "UN warns on Syria-Israel border incidents". ذا ديلي ستار (جريدة لبنانية). 30 June 2011. مؤرشف من الأصل في 07 أكتوبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  3. ^ "UN: Security Council extends peacekeeping force's mandate". Adnkronos. 30 June 2011. مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  4. ^ Ban, Ki-moon (13 June 2011). "Report of the Secretary-General on the United Nations Disengagement Observer Force". United Nations. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]