قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2043

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Small Flag of the United Nations ZP.svg
قرار مجلس أمن
الأمم المتحدة 2043
التاريخ: 21 أبريل 2012
رقم الاجتماع: 6,753
الرمز: S/RES/2043 (النص)

التصويت: مع: 15 امتناع: 0 ضد: 0
موضوع القرار: الوضع في سوريا
النتيجة: اعتمد

مجلس الأمن المشكل سنة اتخاذ القرار:
أعضاء دائمون:

علم الصين الصين علم فرنسا فرنسا علم روسيا روسيا علم المملكة المتحدة المملكة المتحدة علم الولايات المتحدة الولايات المتحدة

أعضاء غير دائمين:
علم أذربيجان أذربيجان علم كولومبيا كولومبيا علم ألمانيا ألمانيا علم غواتيمالا غواتيمالا علم الهند الهند
علم المغرب المغرب علم باكستان باكستان علم البرتغال البرتغال علم جنوب أفريقيا جنوب أفريقيا علم توغو توغو

صدر قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2043 يوم السبت 21 أبريل 2011 بإجماع الأعضاء كافة على تخويل الأمين العام للأمم المتحدة بإرسال 300 مراقب عسكري مبدئيا على أن يكونوا غير مسلحين لمدة 3 أشهر لمراقبة وقف إطلاق النار في سورية والنظر في التزام سائر الأطراف بخطة عنان للسلام[1].

مضمون القرار[عدل]

يطالب القرار بوضع حد فوري للقتال في سورية ويخول الأمين العام للأمم المتحدة إرسال 300 مراقب عسكري غير مسلح لمراقبة الأوضاع من كثب ويطالب سائر الأطراف بالسهر على حماية بعثة المراقبة وتيسير تنقلاتها ودعمها سوقيا بكل ما يلزمها بالاتفاق مع الحكومة السورية. ويطلب من الأمين العام للأمم المتحدة الرفع إلى المجلس الأمن بحقيقة الوضع كل 15 يوما[2].

موقف المعارضة[عدل]

بيان / المجلس الوطني السوري يرحب بالقرار2043 / يدعو السوريين والجيش الحر للتعاون مع خطة عنان/يطالب بالإسراع في إرسال المراقبين الدوليين/ وبقائهم بشكل دائم في المدن

رحب المجلس الوطني السوري على لسان المتحدث باسم المجلس الوطني السوري جورج صبرة بقرار مجلس الأمن رقم 2043 والقاضي بإرسال مراقبين عسكريين إلى سورية للتأكد من تنفيذ الخطة الأممية العربية – خطة عنان - التي تنص على وقف فوري للقتل وسحب آلة قمع النظام من المدن السورية والسماح بالتظاهر السلمي كوسيلة للتعبر والانتقال بسورية من نظام الجور والاستبداد إلى نظام ديمقراطي تعددي مدني حر يتساوى فيه جميع المواطنين السوريين بالحقوق والواجبات

ويؤكد المجلس الوطني السوري التزامه ببنود القرار ويعتبر صدوره بالإجماع ثمرة إضافية من ثمار تضحيات الشعب السوري، ويحث المجلس جميع المواطنين السوريين وعناصر الجيش السوري الحر على التعاون مع المراقبين الدوليين والعمل على إنجاح خطة عنان، طالما أنها تؤدي إلى صون حياة السوريين وحقهم بالتظاهر وإسقاط نظام الاستبداد

يدعو المجلس الوطني السوري جميع المواطنين السوريين للتكاتف ورصد وتسجيل والابلاغ عن جميع المخالفات والانتهاكات التي صدر القرار الدولي لمنع النظام من ارتكابها.

إحالات[عدل]


Wiki letter w.svg هذه بذرة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.