قرحة بورولي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
قرحة بورولي
قدم رجل من غانا مصابة بقرحة بورولي

معلومات عامة
الاختصاص أمراض معدية  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع مرض بكتيري معدي أولي،  والأمراض المدارية المهملة  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات
الأسباب
الأسباب عدوى  تعديل قيمة خاصية الأسباب (P828) في ويكي بيانات

قرحة بورولي، وتعرف أيضاً باسم "قرحة بيرنسديل" أو "قرحة سيرلز" [1][2][3]) هي عدوى تنجم عن المتفطرة المقرحة [4] تتميز المرحة المبكرة من العدوى بوجود عُقيدَة (تدرن) أو تورم [4] قد تتحول إلى قرحة.[4] قد تكون القرحة من الداخل أكبر منها على سطح الجلد [5] وقد تحاط القرحة بعُقيدات أو ورم.[5] كلما اشتدت الإصابة، تزيد إمكانية إصابة العظام [4] ويشار إلى أن الإصابة بقرحة بورولي أكثر شيوعاً في الذراعين والساقين. كما أن وجود حمى مرافقة للإصابة أكبر غير مألوف.[4]

المسببات[عدل]

تطلق البكتيريا المتفطرة المقرحة مادة سامة تعرف بمايكولاكتون والتي تقلل من التثبيط المناعي وتسبب استماتة الأنسجة [4] كما تسبب بكتيريا أخرى من نفس العائلة مرض السل ومرض الجذام (المتفطرة السلية والمتفطرة الجذامية على التوالي).[4] لا تعرف كيفية انتشار المرض، لكن قد تساهم مصادر المياه في انتشاره [5] وحتى عام 2013، لا يوجد لقاح فعال للمرض[4][6]

العلاج[عدل]

إذا تم علاج المصاب في مراحل الإصابة المبكرة، يكون استخدام مضاد حيوي لمدة ثمانية أسابيع فعالاً في 80% من الحالات [4] ويتضمن العلاج غالباً استخدام أدوية ريفامبيسين وستربتوميسين.[4] يستخدم كلاريثروميسين أو موكسيفلوكساسين أحياناً بدلاً من ستربتوميسين [4]. هذا وقد تشمل بعض حالات علاجية تدخل جراحي لإزالة القرحة.[4][7] بعد الشفاء، غالباً ما تترك ندوب مكان الإصابة [6]

عن المرض[عدل]

قرحة بورولي أكثر شيوعاً في مناطق أفريقيا جنوب الصحراء الريفية، خاصة في ساحل العاج؛ لكن يمكن أن تصيب الأشخاص في مناطق آسيا وغرب المحيط الهادي والأمريكيتين.[4] هذا وقد وقعت حالات في أكثر من 32 دولة.[5] تسجل حوالي 5000 - 6000 حالة سنوياً [4] كما تصاب بعض الحيوانات بهذا المرض أيضاً كالإنسان [4] كان آلبرت روسكين كوك أول من وصف قرحة بورولي عام 1897 [5].

طالع أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ James, William D.; Berger, Timothy G.؛ وآخرون. (2006). Andrews' Diseases of the Skin: clinical Dermatology. Saunders Elsevier. صفحة 340. ISBN 0-7216-2921-0. 
  2. ^ Rapini, Ronald P.; Bolognia, Jean L.; Jorizzo, Joseph L. (2007). Dermatology: 2-Volume Set. St. Louis: Mosby. Chapter 74. ISBN 1-4160-2999-0. 
  3. ^ Lavender CJ, Senanayake SN, Fyfe JA؛ وآخرون. (January 2007). "First case of Mycobacterium ulcerans disease (Bairnsdale or Buruli ulcer) acquired in New South Wales". Med. J. Aust. 186 (2): 62–3. PMID 17223764. 
  4. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض "Buruli ulcer (Mycobacterium ulcerans infection) Fact sheet N°199". World Health Organization. June 2013. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 فبراير 2014. 
  5. أ ب ت ث ج Nakanaga، K؛ Yotsu, RR؛ Hoshino, Y؛ Suzuki, K؛ Makino, M؛ Ishii, N (2013). "Buruli ulcer and mycolactone-producing mycobacteria.". Japanese journal of infectious diseases. 66 (2): 83–8. PMID 23514902. 
  6. أ ب Einarsdottir T, Huygen K (November 2011). "Buruli ulcer". Hum Vaccin. 7 (11): 1198–203. PMID 22048117. doi:10.4161/hv.7.11.17751. 
  7. ^ Sizaire V, Nackers F, Comte E, Portaels F (2006). "Mycobacterium ulcerans infection: control, diagnosis, and treatment". Lancet Infect Dis. 6 (5): 288–296. PMID 16631549. doi:10.1016/S1473-3099(06)70464-9. 

مطالعة إضافية[عدل]

روابط خارجية[عدل]