القرن 19

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من قرن 19)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
لوحة "استسلام مدريد" (1808) بريشة أنطوان جان غرو، وتصور دخول نابليون للعاصمة الإسبانية خلال حرب الاستقلال الإسبانية.

القرن التاسع عشر (18011900) أهم ما يميزه أن البعض يعتبره قرناً لاستكمال السيطرة البريطانية متحكمةً بأكثر من ربع سكان الأرض.[1][2][3] في حين بدأت كل من الإمبراطورية الإسبانية والإمبراطورية البرتغالية والدولة العثمانية بالاضمحلال في الوقت الذي قضت الإمبراطورية الرومانية المقدسة والإمبراطورية المغولية. سبق هذا القرن في خلال القرن الثامن عشر الثورة الفرنسية عام 1789 مما يجعل بعض الباحثين يعتبر ما يدعى القرن التاسع عشر الطويل على أنه يمتد من 1789 إلى 1914 تاريخ قيام الحرب العالمية الأولى. البعض الآخر يعتبر بداية القرن من عام 1815 (مؤتمر فيينا Congress of Vienna) حتى عام 1914. البعض يشمل ضمنه إعلان الاستقلال الأمريكي.

أصبحت الإمبراطورية البريطانية القوة العظمى في العالم في أعقاب الحروب النابليونية، وفرضت ما يدعى بالسلم البريطاني مما شجع الازدهار التجاري وكافحت القرصنة. وتقلصت العبودية في العالم بعد ثورة العبيد في هاييتي.

عمل استخدام الكهرباء والفولاذ والنفط على إنعاش وإمداد الثورة الصناعية الثانية بالطاقة التي مكنت كل من ألمانيا وإمبراطورية اليابان والولايات المتحدة من أن تصبح قوى عظمى على الساحة الدولية، وأدى بدوره لظهور عصر الاستعمارية الجديدة. في حين فشلت الإمبراطورية الروسية وسلالة تشينج في الصين في مجاراة باقي القوى الاستعمارية وهذا سرعان ما أدى لظهور قلقلات اجتماعية كبيرة في البلدين خلال القرن العشرون.

الحروب[عدل]

الحروب النابليونية[عدل]

كانت الحروب النابليونية عبارة عن سلسلة من الصراعات الكبرى التي دارت رحاها من عام 1803 حتى 1815. ووضعت هذه الحروب الإمبراطورية الفرنسية مع حلفائها بقيادة نابليون بونابرت في وجه مجموعة من القوى الأوروبية المتذبذبة ضمن تحالفاتٍ عدة والتي غالباً ما قادتها المملكة المتحدة وعملت على إمدادها وتزويدها بالعتاد والأموال. ونشبت هذه الحروب بسبب النزاعات العالقة المرتبطة بالثورة الفرنسية والصراعات الناتجة عنها. وتُصنَّف الحروب النابليونية في الغالب إلى خمسة صراعات وسمي كل صراع منها نسبةً إلى التحالفات التي تشكلت لمحاربة نابليون وهي: التحالف الثالث (1805) والرابع (1806–1807) والخامس (1809) والسادس (1813) والمئة يوم (1815).

نصَّبَ نابليون نفسه إمبراطوراً على فرنسا عام 1804، واستطاع إلحاق هزائم فادحة بالجيش النمساوي-الروسي في معركة أوسترليتز. يمثَّل الغزو الفرنسي لروسيا نقطة تحول في الحروب النابليونية.

يتنازل نابليون عن الحكم عام 1815 ويُنفى إلى جزيرة إلبا. ولكنه يتمكن من الفرار لاحقاً، ويشن حرب المئة يوم قبل هزيمته في معركة واترلو، ويُنفى هذه المرة إلى جزيرة سانت هيلينا.

حركات الاستقلال بأمريكا اللاتينية[عدل]

نالت معظم بلدان أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية استقلالها عن القوى الاستعمارية خلال القرن التاسع عشر. كانت حرب الاستقلال المكسيكية صراعاً طويل الأمد استمر لعقدٍ من الزمن انتهى بإعلان المكسيك استقلالها عام 1821، ونالت معظم بلدان أمريكا الجنوبية الناطقة بالإسبانية استقلالها على ذات المنوال. وأدى انتقال العائلة المالكة البرتغالية إلى البرازيل (من عام 1808 حتى 1821) على أثر الحروب النابليونية إلى احتفاظ البرازيل بملكٍ منفصل عن البرتغال.

تفككت كولومبيا الكبرى عام 1830 ليحل محلها كولومبيا (والتي اشتملت على بنما) والإكوادور وفنزويلا.

تحرير العبيد والحرب الأهلية الأمريكية[عدل]

أحرزت حركة تحرير العبيد هدفها المنشود في القرن التاسع عشر، حيث أُلغيت تجارة العبيد عبر الأطلنطي عام 1808 وحظرت جميع الحكومات تقريباً العبودية بحلول نهاية القرن. وحظر قانون إلغاء العبودية لسنة 1833 العبودية في جميع أرجاء الإمبراطورية البريطانية، وألغى ما يُعرف با لقانون الذهبي العبودية في البرازيل عام 1888.

مراجع[عدل]

  1. ^ Encyclopædia Britannica's Great Inventions. Encyclopædia Britannica.
  2. ^ "Dec. 18, 1878: Let There Be Light — Electric Light". WIRED. 18 December 2009. 
  3. ^ Oppenheimer، Clive (2003). "Climatic, environmental and human consequences of the largest known historic eruption: Tambora volcano (Indonesia) 1815". Progress in Physical Geography. 27 (2): 230–259. doi:10.1191/0309133303pp379ra. 
  4. ^ Frederick Artz, Reaction and Revolution, 1814–1832 (1934)