قريبة الكبرى بنت أبي أمية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
قريبة الكبرى بنت أبي أمية
معلومات شخصية
الزوجة زمعة بن الأسود
طلحة بن عبيد الله
أبناء وهب بن زمعة
يزيد بن زمعة
الحارث بن زمعة
عبد الله بن زمعة
الأب أبي أمية بن المغيرة
الأم عاتكة بنت عبد المطلب
إخوة وأخوات عبد الله بن أبي أمية
عامر بن أبي أمية
زهير بن أبي أمية
أم سلمة بنت أبي أمية


قُرَيْبة الكبرى بنت أبي أمية، صحابية، وبنت عمة النبي، وأخت أم سلمة لأبيها، وأمها عاتكة بنت عبد المطلب.

حياتها[عدل]

هي قُرَيْبة الكبرى بنت أبي أمية بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم،[1] وأمها عاتكة بنت عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي، عمة رسول الله.[2]

تزوجت قريبة من زمعة بن الأسود بن المطلب، فولدت له عبد الله، ووهب، ويزيد، والحارث.[3] ثم تزوجها طلحة بن عبيد الله، فأنجبت له مريم.[4]

وعن أم سلمة قالت: لما وضعت زينب جاءني رسولُ الله فخطبني، فذكرت قصَّة تَزويجها ودخوله عليها واشتغالها برضاع زينب، حتى جاء يومًا فلم يرها؛ فقال: «أيْنَ زَيْنَبُ؟»، فقالت قَريبة ووافقها عبدها: «أخذها عمار بن ياسر»، فقال النّبيّ: «أنَا آتِيكُمُ اللَّيْلَةَ». فدخل على أم سلمة.[5]

روى البعض عن يحيى بن عبد الله بن أبي الحارث الزّمعيّ، قال: لما دخل رسول الله مكة يوم الفتح قال سعد بن عبادة: «ما رأينا من نساء قريش ما يذكر من الجمال؟»، فقال النبي: «هل رأيت بنات أبي أمية بن المغيرة؟ هل رأيت قريبة؟ هل رأيت هندًا؟ انك رأيتهن وقد أصبن بآبائهن وأبنائهن».[6][7][8]

وجاء في كتاب مسالك العقب في شرح خلاص الذهب: «أمّا عاتكة بنت عبد المطلب، المختلف في إسلامها، كانت تحت أي أمية بن المغيرة المخزومي، فولدت له عبد الله وزهير وقريبة الكبرى، أسلموا ولهم صحبة، وهم إخوة أمّ المؤمنين أم سلمة لأبيها.».[9]

المراجع[عدل]

  1. ^ الطبقات الكبير، لابن سعد، جـ6/ص 518، ترجمة عبد الله بن زَمْعَة. نسخة محفوظة 27 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ الطبقات الكبير، لابن سعد، جـ10/ص 43، ترجمة عَاتِكَة بنت عبد المطّلب. نسخة محفوظة 2020-12-06 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ أنساب الأشراف، للبلاذري، جـ1، صـ432. نسخة محفوظة 27 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ المستدرك على الصحيح، جـ3، صـ419. نسخة محفوظة 27 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ راجع: مسند أحمد، فصل: حَدِيثُ أُمِّ سَلَمَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ (وآله) وسَلَّمَ، وراجع كذلك: الإصابة جـ8/ص 286، وراجع: أسد الغابة، جـ7/ص 236. أحمد **/حَدِيثُ أُمِّ سَلَمَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ/i3&d9336&c&p1 نسخة محفوظة 2020-12-27 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ الإصابة جـ8/ص 286. نسخة محفوظة 2020-12-27 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ اسم الکتاب : مجتمع يثرب المؤلف : خليل عبدالكريم    الجزء : 1  صفحة : 65. نسخة محفوظة 27 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ أسد الغابة - ابن الأثير - ج ٣ - الصفحة ٢٧٣. نسخة محفوظة 27 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ مسالك العقب في شرح خلاص الذهب: الجزء الثاني. نسخة محفوظة 27 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.