يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

قصبة باجة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مارس 2015)
قصبة باجة
Béja citadelle.jpg

إحداثيات 36°43′26″N 9°10′45″E / 36.723751°N 9.179061°E / 36.723751; 9.179061  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
معلومات عامة
نوع المبنى قلعة
الدولة تونس
تاريخ بدء البناء القرن الثاني قبل الميلاد
المالك المعهد الوطني للتراث
الاستعمال الحالي قلعة عسكرية

قصبة باجة هي فلعة تاريخيّة تقع في مدينة باجة التونسيّة, بنيت في القرن 2 ق.م من قبل القرطاجيين و لا تزال موجودة ليومنا الحاضر.

الموقع[عدل]

تقع القصبة على ربوة شديدة الإنحدار على إرتفاع 305 متر عن سطح البحر مشرفة بذلك على كامل مدينة باجة و السهول المحاضية لها.

تاريخ[عدل]

بنيت القصبة أوّلا من قبل القرطاجيين كحصن صغير, بعد إنحصار قوّة قرطاج و فقدانها السيطرة على أراضيها و توسّع النوميديين جعل منها الملك الأمزيغي يوغرطة مركزا لحكمه إلى سنة 109 ق.م قبل أن يسيطر عليها الرومان. و بعد إستلاء الرومان على المنطقة دمروها و أعادوا بنائها سنة 14 قبل الميلاد أين ركّزوا حامية و أسوار و 22 برجا, و بقيت قائمة إلى أن أتى الوندال و قاموا بهدمها تماما مرّة أخرى. و بعد تحرير البلاد مجددا من قبل البيزنطيين, كلّف الإمبراطور جستينيان الأول سنة 533 الكونت "باولوس" بإعادة بناء الحصن.
إستمر توسيع القصبة مع الحكّام المسلمين الذّين إتخدوا من القصبة مركزا لممثليهم المحلّيين, حيث قام الفاطميون في عهد المنصور بالله الفاطمي سنة 945 ميلادي بعد أن عاث فيها أبو يزيد فسادا خلال ما يعرف بثورة صاحب الحمار.
و في القرن 16 ميلادي قام السلطان الحفصي أحمد أحميدة بتدعيم الحصن من خلال إقامة قلعة بها 14 مدفعا و ألحفهم بالمعلم الأموّل.

الحماية الفرنسية و محاصرة القصبة و سيطرة عليها يوم 20 ماي 1881

كما إهتم بها العثمانيون أيضا الذين ركزوا بأقصى زاويتها الجنوبيّة برجا نصف دائري إضافة إلى حامية من الجيش الإنكشاري, و دعّمها المراديون خصوصا في عهد علي الأول المرادي سنة 1677 بإضافة وجق من الصبايحية و الحوانب و المزارقية أي فرسان القبائل عدته 500 فارس.

و بعد إنتصاب الحماية الفرنسية على تونس سنة 1881, إتخذت سلطات الإستعمار من القصبة مقرا للجندرمية و ذلك إنطلاقا من 21 سبتمبر 1888.[1]

القصبة اليوم[عدل]

تعيش القصبة اليوم حالة من الإنهيار و عدم الإهتمام من قبل السلط المحليّة, فرغم رصد ما يبلغ قيمته 250 ألف دينار تونسي من قبل المعهد الوطني للتراث لإعادة ترميم المعلم إلا أنّه لم ينجز كما يجب إضافة إلى إستغلال جزء من القصبة لأغراض تجارية دون ترخيص.

مراجع[عدل]

  1. ^ فلعة باجة - الدكتور زهير بن يوسف
TunisiaStub.svg
هذه بذرة مقالة عن جغرافيا تونس بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
Dolmen en Valencia.jpg
هذه بذرة مقالة عن فن العمارة أو موضوع متعلق به، بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.