قصر برقع

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
قصر برقع
Qasr Burqu’ and Lake.jpg
بقايا قصر برقع

إحداثيات 32°36′30″N 37°57′45″E / 32.608436°N 37.96237°E / 32.608436; 37.96237  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
معلومات عامة
نوع المبنى عمارة أموية
الموقع محافظة المفرق، الرويشد
الدولة  الأردن

قصر برقع هو قصر صحراوي، يقع في محافظة المفرق شرق الأردن، وتحديدًا في منطقة الرويشد. وهو أحد القصور الأثرية الإسلامية التي بُنيت من حجارة البازلت السوداء المتوفرة في تلك المنطقة. ويعود تاريخه إلى سنة 700م، أي في فترة حكم الوليد بن عبد الملك. ويتألف القصر الذي شيد على سد برقع من 3 طوابق مختلفة وسكنًا. وكانت المياه تُنقل إلى القصر بطريقة مثلى تضاهي التقنية الهندسية الحديثة في طرق نقل المياه، حيث تم تزويد القصر بالمياه الباردة والساخنة من خلال قنوات ري حجرية وفخارية تصل إلى جميع الحجرات والمرافق.[1]

تاريخه[عدل]

غدير البرقع هي منطقة كانت مشغولة منذ عصور ما قبل التاريخ، ومع المسوحات الأثرية التي توثق المواقع التي تعود إلى العصر الحجري القديم، والعصر الحجري الحديث المبكر، والعصر الحجري الحديث المتأخر. تعود أهم بقايا عصور ما قبل التاريخ إلى العصر الحجري الحديث المتأخر[2] (الألف السابع إلى السادس قبل الميلاد)، عندما استخدم الرعاة الرحل البحيرة لرعي قطعان الأغنام والماعز، ربما في أشهر الصيف عندما كانت المياه شحيحة في أماكن أخرى.[2][3][4][5]

تكشف الحفريات الأثرية عن إنشاء حصن روماني في الموقع، كما تم بناء دير فيه خلال الفترة البيزنطية. [6]أصبح مجمعًا للقلعة الأموية في حوالي 700 م عندما قام الوليد الأول، الذي كان لا يزال أميرًا قبل توليه الخلافة، ببنائه أو إصلاح الهياكل القائمة لتشكيل مجمع قصر جديد. [7] ويعد قصر برقع من أقدم القصور والقلاع الصحراوية الأموية في الأردن[8]

الموقع الجغرافي والوصف[عدل]

على الرغم من وصفها في كثير من الأحيان بأنها إحدى قلاع الصحراء الأموية، إلا أن سفيند هيلمز Svend Helms يشير إلى أنها "ليست قلعة ولا في الصحراء" وأن معظم المباني ترجع إلى ما قبل الخلافة الأموية. [9] تعتبر من أقل القلاع الصحراوية في الأردن. [10]

يقع قصر برقع في أقصى شمال شرق الأردن، وهو واحد من عدد من القلاع الصحراوية الأموية في المنطقة شبه القاحلة. تقع في صحراء البازلت الأسود، على بعد حوالي 100 كم شرق الدياثة، و 70 كم جنوب شرق النمرة، وحوالي 2 كم من وادي المنقات، الذي يحتفظ بالمياه من أمطار الشتاء.[11] تقع على حافة واحة تشكلت على حافة منطقة بازلتية في شرق الأردن. [12] كان الموقع مهمًا نظرًا لحوضه الطبيعي الضحل، الذي يجمع مياه الأمطار في البرك. [13] تمت إضافة أنظمة مختلفة لتجميع المياه، من أصل غير مؤكد وتاريخها غير معروف، إلى الموقع بمرور الوقت، من أجل الحفاظ على عدد أكبر من السكان الذين ربما عاشوا في المنطقة في أوقات مختلفة.[14]

أكثر الهياكل أهمية الباقية في الموقع هو برج طوله 5 أمتار، من المحتمل أن يكون من أصل روماني، ويُقدر في الأصل بارتفاع 13 مترًا. [15]تم بناء مجمع القصر الإسلامي المبكر حول البرج الروماني. [13]

وقد شيدت العبوات (الحاوية) من البازلت، واستخدمتها شعوب البدو القادمين إلى الموقع لري قطعانهم في تربيتها.[16] تظهر النقوش المنحوتة في الصخر أن القبائل البدوية استخدمت الموقع كمخيم موسمي كل ربيع طوال فترة العصور الوسطى.[17]

السياحة والمحافظة عليه[عدل]

تم إنشاء محمية برقع الطبيعية، وهي منطقة محمية بمساحة 900 كيلومتر مربع تتمركز في برقع، من قبل الجمعية الملكية لحماية الطبيعة (RSCN) في عام 2020. [18] [19]تأمل الجمعية الملكية لحماية الطبيعة في تشجيع السياحة البيئية في المنطقة، [20]تم افتتاح فندق صديق للبيئة بالقرب من قصر برقع [21]والترويج له مع محمية الأزرق المائية ومحمية الشومري للحياة البرية كجزء من "مسار البادية الشرقية". في السابق، لم يكن الموقع معروفًا جيدًا ويصعب الوصول إليه، حيث يقع على بعد حوالي 20 كيلومترًا من أقرب طريق معبدة. [22]


معرض الصور[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ قصر برقع .. حصن قديم وواحة استجمام للامويين | جريدة الرأي نسخة محفوظة 15 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب Betts, A.V. G. (ed), The Harra and the Hamad: Excavations and Explorations in Eastern Jordan, Sheffield Academic Press, Sheffield, UK, Chapter 1
  3. ^ BETTS, Alison V.G. (1993). "The Neolithic Sequence in the East Jordan "Badia". A Preliminary Overview". Paléorient. 19 (1): 43–53. doi:10.3406/paleo.1993.4582. ISSN 0153-9345. JSTOR 41492534. مؤرشف من الأصل في 14 يونيو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ McCartney, Carole J. (1 January 1992). "Preliminary Report of the 1989 Excavations at Site 27 of the Burquc/Ruweishid Project". Levant. 24 (1): 33–54. doi:10.1179/007589192790218264. ISSN 0075-8914. مؤرشف من الأصل في 14 يونيو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Betts, A. V. G. (2013). The Later Prehistory of the Badia: Excavations and surveys in Eastern Jordan. Oxford: Oxbow Books. ISBN 9781842174739. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Barker, G. and Gilbertson, D., The Archaeology of Drylands: Living at the Margin, Routledge, 2003, pp 94-96; Bowersock, G.W., Roman Arabia, Harvard University Press, 1994, p. 99
  7. ^ Fowden, G., Qusayr 'Amra: Art and the Umayyad Elite in Late Antique Syria, University of California Press, 2004 p. 289
  8. ^ Helms, S., "A New Architectural Survey of Qaṣr Burquʽ, Eastern Jordan", Vol. 71, September 1991 , pp 191-215; Helmes, S., "A New Architectural Survey of Qasr Burqu', Eastern Jordan, The Antiquaries Journal, Volume 71, [Oxford University Press], 1991, pp 191-193
  9. ^ Helms, Svend (1991). "A New Architectural Survey of Qaṣr Burquʽ, Eastern Jordan". The Antiquaries Journal. 71: 191–215. doi:10.1017/S000358150008687X. ISSN 1758-5309. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Kennedy & Riley, pp. 8-9
  11. ^ Cameron, A. and King, G. R.D., "Land Use and Settlement Patterns." in Papers of the Second Workshop on Late Antiquity and Early Islam, Darwin Press, 1994, p. 54
  12. ^ Helmes, S., "A New Architectural Survey of Qasr Burqu', Eastern Jordan, The Antiquaries Journal, Volume 71, [Oxford University Press], 1991, pp 191-193
  13. أ ب Kennedy & Riley, p. 71
  14. ^ Barker & Gilbertson, pp. 97-99; Kennedy & Riley, p. 71
  15. ^ Barker & Gilbertson, p. 96
  16. ^ Kennedy & Riley, p. 72
  17. ^ Winnett, F.V. and Harding, G.L., Inscriptions from Fifty Safaitic Cairns, University of Toronto Press, 1978, p. 25; Jamme, A., "Inscriptions from Fifty Safaitic Cairns," in Niditch, S., Incantation Texts and Formulalc Language: A New Etymology for hwmry, p. 478
  18. ^ "RSCN announces establishment of Burqu Nature Reserve | RSCN". Royal Society for the Conservation of Nature. 2020-12-20. مؤرشف من الأصل في 21 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Namrouqa, Hana (10 October 2018). "Burqu nominated for consideration as nature reserve". Jordan Times (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "Giordania, un ecolodge nella riserva naturale di Burqu". TTG Italia. 2021-03-10. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Nature abounds: Ecotourism is one of the most promising growth niches" (باللغة الإنجليزية). Oxford Business Group. 19 July 2012. مؤرشف من الأصل في 14 يونيو 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Khammash, Ammar (2002). "THE CASTLE BY THE LAKE". The Jordan Times Weekender. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)