انتقل إلى المحتوى

قصر كوجوكسو

يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة.
إحداثيات: 41°04′42.42″N 29°03′53.46″E / 41.0784500°N 29.0648500°E / 41.0784500; 29.0648500
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
قصر كوجوكسو
معلومات عامة
نوع المبنى
المنطقة الإدارية
البلد
التفاصيل التقنية
الطوابق
3 عدل القيمة على Wikidata
التصميم والإنشاء
النمط المعماري
المهندس المعماري
معلومات أخرى
موقع الويب
الإحداثيات
41°04′42″N 29°03′53″E / 41.0783°N 29.0647°E / 41.0783; 29.0647 عدل القيمة على Wikidata
خريطة

41°04′42.42″N 29°03′53.46″E / 41.0784500°N 29.0648500°E / 41.0784500; 29.0648500

صورة لقصر كوجوكسو من مضيق البوسفور.
صور جانبية لقصر كوجوكسو من مضيق البوسفور.

قصر كوجوكسو قصر صيفي في إسطنبول، تركيا، واقعَ في حي كوجوكسو في منطقة بيكوز على الشاطئِ الآسيويِ للبسفور بين قصر الأندلوسيار وجسر السلطان محمد الفاتح. القصر الصغير جداً كان مستعملاً من قبل السلاطينِ العُثمانيينِ للإقاماتِ القصيرةِ أثناء النزهات ورحلات الصيد.

تاريخ القصر

[عدل]

أمر السلطان عبد المجيد (1823-1861) ببناء القصر وتم تصميمه وبنى من قبل المصممين الأرمن الأتراك جارابيت أميره بايلان وإبنه نيجوسيوس بايلان بالاسلوبِ الباروكيِ الجديد. القصر ذو الخشب المطبق المبني في الواجهة المائيةِ، بنى أثناء عهد محمود أننا (1696- 1754)، من قبل وزيرِه ديفيتار محمد باشا الكبير واستمرَّ استعماله من قبل السلطان سليم الثّالث (1761-1808) والسلطان محمود الثّاني (1785-1839)، وأعطى المكان إلى القصرِ الجديد، الذي أُكمل في عام 1857.

عمارة القصر

[عدل]

البناية تشمل طابقين رئيسيينِ وسرداب بخلاف حدائقِ القصرِ الأخرى ذات الحيطانِ العالية؛ حديقته محاطة بأسوارِ الحديد الصلبِ بباب واحدة في كل من الجوانبِ الأربعة. السرداب زُوّدَ بمطبخ ومخزن ومرابع للخدمِ. تَعْكسُ الطوابقُ تصميم بيت تركي تقليدي بأربع غرَف في محيط الزوايا وقاعة في المنتصف. الغُرف في الواجهة المائيةِ لها موقدان بينما الغرَف الأخرى تحتوي على موقد واحد. المواقد مصنوعة من الرخام الملوّنِ الذي جلب من إيطاليا. الغُرَف لها ثريات بلّورية من البوهيميا. الستائر، طلاءات الأثاثِ والسجادِ الرفيعِ نُسِجا في هركة. تَعْرضُ القاعاتُ والغُرَفُ صورَ ثمينةَ وتماثيل فنية.

في عهدِ السلطان عبد العزيز (1830-1876)، أُضيفتْ إلى الواجهةِ بعض الزينة الأكثر إتقاناً. البعض مِنْ البناياتِ الإضافيةِ الأصليةِ في حديقةِ القصرِ هُدّمتْ منذ ذلك الحين. في بِداية العصرِ الجمهوريِ، الموقع استعملَ كدار ضيافة رسمي لبضع سَنَوات.اليوم القصر مفتوح كمتحف للجميع.

ظَهرَ القصر عدّة مرات في فيلمِ جيمس بوند «العالم غير كاف» "The World Is Not Enough" كقصر امرأة غنية مع أنه تم التعريف عنه كقصر واقع في باكو.

معرض صور

[عدل]

انظر أيضاً

[عدل]

المصادر

[عدل]

وصلات خارجية

[عدل]