فضيحة دانيال مغتصب الأطفال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
قضية العفو الملكي عن مغتصب الأطفال
التاريخ أغسطس 2013
المكان  المغرب
النتيجة النهائية إلغاء العفو الملكي الصادر في حق دانييل غالبان

إقالة المندوب السامي للسجون
فتح تحقيقات حول التجاوزات الأمنية في قمع الاحتجاجات

الأسباب تمتيع مغتصب الأطفال الإسباني دانييل غالبان بينيا بعفو ملكي في 30 يوليوز 2013
المظاهر مظاهرات و وقفات احتجاجية

تعبئة في مواقع التواصل الاجتماعي

التنازلات المقدمة إلغاء العفو الملكي

قضية العفو الملكي عن مغتصب الأطفال، المعروفة أيضا بفضيحة العفو أو فضيحة دانييل، هي قضية هزت الرأي العام المغربي، في أغسطس 2013، و خلقت موجة من الاحتجاجات المدنية، احتجاجا عن عفو ملكي، أصدره الملك محمد السادس عن 48 سجينا إسبانيا[1] من بينهم الغلماني الإسباني، ذي الأصول العراقية، دانييل غالبان بينيا، المحكوم بثلاثين سنة سجنا نافذة عقابا على جرائم غلمانية ارتكبها بمدينة القنيطرة، سنة 2008.
أدى ذيوع الخبر إلى تعبئة مهمة على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي تبلورت بسرعة إلى مظاهرات و ووقفات احتجاجية، عبر مجموعة من المدن المغربية، ووجهت بعضها بقمع أمني كثيف، خصوصا في تطوان و الرباط، و إلى ارتباك داخل مؤسسات الدولة المغربية بسبب تراشق القصر و الحكومة المسؤولية حول خطأ العفو. كما تميزت بسياسة تواصلية كثيفة، و غير مسبوقة[2]، للقصر الملكي المغربي، عبر مجموعة من البلاغات المتسارعة.
أخذت القضية أبعادا دولية، خصوصا على مستوى العلاقات المغربية الإسبانية، بحكم أنها جاءت في إطار موجة عفو عن مجموعة من الإسبان المسجونين بالمغرب، و أبعادا مخابراتية بحكم الصفة السابقة لدانييل غالبان كعميل للمخابرات الإسبانية.
شكلت القضية اختبارا صعبا للمؤسسة الملكية في المغرب، التي سوئلت بطريقة مباشرة حول تدبيرها للملف، و خلقت نقاشا عموميا حول إشكالات السلطة و استقلال القضاء و الحكامة الأمنية في المغرب.[3]

سياق القضية[عدل]

دانييل غالبان بينيا[عدل]

ولد دانييل غالبان بينيا (واسمه الأصلي صلاح الدين) بمدينة البصرة العراقية في 1 يوليوز 1950. انتقل في 1996 للاستقرار بإسبانيا، بمدينة مرسية، حيث اشتغل بجامعتها سنة 1999، كإداري. انتقل بعد ذلك للاستقرار بالمغرب، بمدينة القنيطرة، حيث نسج علاقات مع مجموعة من الأسر، في أحد الأحياء المهمشة، حيث كان ينظم حفلات للأطفال. استغل هذا الوضع ليقوم باغتصاب 10 طفلات و طفلا واحدا تتراوح أعمارهم بين 3 و 15 سنة، و تصويرهم في أوضاع مخلة. غداة علم حميد قرايري، أحد المحامين القنيطريين الأعضاء بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بالجرائم، سارع إلى مساندة العائلات و تأطيرها لمحاكمة الجاني. أصدرت محكمة القنيطرة حكما بثلاثين سنة سجنا نافذة بحق دانييل، و هو أقصى حكم في تاريخ القضاء المغربي في الجرائم المرتبطة بالغلمانية.[4]

لوائح العفو و الترحيل التي تلت زيارة خوان كارلوس[عدل]

حسب مجموعة من المصادر الصحفية، موقع لكم المغربي و جريدة إلباييس الإسبانية، أولى الفرضيات المفسرة لفضيحة العفو مرتبطة بزيارة الملك الإسباني خوان كارلوس الأول إلى المغرب، في 15 أغسطس 2013. فخلال ثالث أيام الزيارة (17 أغسطس)، قدم خوان كارلوس لرئيس الحكومة المغربية ، عبد الإله بنكيران، ملتمسا بترحيل سجين إسباني مسن (74 سنة) إسمه أنطونيو غارثيا بيدرييل، لإتمام عقوبته بإسبانيا بحكم إصابته بالسرطان. و كان فدرييل يقضي عقوبة حبسية، بطنجة، مدتها 4 سنوات (قضى منها 15 شهرا حتى تاريخ تقديم الملتمس)، على خلفية قضية اتجار دولي في المخدرات.
في 19 يوليوز 2013، سيبلغ بنكيران الملك محمد السادس بالملتمس الإسباني، و سيوافق عليه الملك مشيرا لبنكيران باعتبار الملتمس طلبا رسميا رغم كونه غير مكتوب. إثر ذلك سيباشر بنكيران أجرأة الملتمس عبر التنسيق بين وزارتي العدل المغربية و الإسبانية.
في 20 يوليوز، اتصل مستشار الملك فؤاد عالي الهمة بالسفير الإسباني بالرباط، أنطونيو نافارو، ليبلغه باستياء القصر الملكي من كون الملتمس قدم إلى رئيس الحكومة عوض الملك. و حسب نفس الرواية، فقد أبلغ الهمة نافارو بكون الملك هو القادر على تسريع الترحيل عبر طلبات العفو، و التي قد تستغرق سنتين وفق المسطرة الإدارية العادية، و هكذا راسلت السفارة الإسبانية قنصلياتها لتزويدها بلوائح السجناء الراغبين في الترحيل.
قدمت السفارة الإسبانية لائحتين: لائحة أولى تضم 18 سجينا تلتمس العفو عنهم، و لائحة ب 30 سجينا ضمن طلبات الترحيل لقضاء بقية العقوبة بإسبانيا، و ضمنهم دانييل غالبان بينيا.
في 30 يوليوز 2013، صدر بلاغ عن القصر الملكي المغربي أعلن عن تمتيع 1044 من المحكومين أمام المحاكم المغربية، بالعفو الملكي، و أكد البلاغ عن ورود 48 سجين إسباني ضمن اللائحة. ضمت اللائحة اسم دانييل غالبان، و من المفارقات خلوها من اسم أنطونيو غارثيا بيدرييل[5]، في الوقت الذي ضمت اسم ابنه المدان بعشر سنوات.[6][7]

تورط الأجهزة الاستخبارية المغربية و الإسبانية[عدل]

أشارت مصادر صحفية إلى احتمال تورط الأجهزة الاستخبارية الإسبانية و المغربية في الفضيحة، بحكم الماضي الاستخباراتي لدانييل غالبان. و بكون العفو الملكي جاء نتيجة لملتمس خاص لجهاز CNI الاستخباراتي الإسباني (Centro Nacional de Inteligencia) لنظيره DGED المغربي (المديرية العامة للدراسات والمستندات). مما يقوي هذه الفرضية تصريحات محاميه المغربي محمد بنجدو لجريدة إلباييس الإسبانية، و التي أكد فيها اعترافات موكله بعمالته لأجهزة استخبارية أجنبية لإسقاط نظام صدام حسين، خلال فترة اشتغاله بالجيش العراقي، و هو ما يجعل وجوده في دولة أخرى تهديدا للأسرار العسكرية. كما بينت تحقيقات إلباييس كون ماضيه الجامعي بجامعة مورسية مجرد هوية للتمويه على وظيفته الاستخباراتية.[8]
ارتباطا بنفس الفرضية، و مما يؤكد الوضع الخاص لدانييل غالبان، ترحيله السريع من التراب المغربي، حيث تم تسليمه للسلطات الإسبانية بسبتة يومين بعد صدور العفو[9].

مسلسل الأحداث[عدل]

الملك خوان كارلوس يشكر، عبر مكالمة هاتفية، نظيره المغربي على بادرة العفو عن 48 سجينا إسبانيا.[10][11]



  • 1 أغسطس 2013: وزير العدل و الحريات المغربي مصطفى الرميد يصرح لوكالة فرانس بريس : "ليس لدي تعليق حول الموضوع، و قرار العفو اتخذ في سياق العلاقة بين ملكين".[13] في نفس اليوم، نشرت مصادر صحفية مغربية، نقلا عن مصادر من وزارة العدل المغربية، كون مصالح الوزارة قد نبهت الديوان الملكي إلى وجود اسم مغتصب الأطفال، ضمن لائحة العفو، لكن التعليمات صدرت بعدم مناقشتها.[14]
الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي، ينفي علمه بقرار العفو و يعلم بترحيل دانييل غالبان خارج المغرب.[15]


  • 2 أغسطس 2013: بلاغان لوزارة العدل المغربية، نشرا في وكالات أنباء أجنبية دون الوكالة الرسمية[16]، يكذب أولهما الخبر المنشور في 1 غشت المتعلق بتنبيه الديوان الملكي، و يشير الثاني إلى أن قرار العفو "قرار ملكي أملته مصالح وطنية" و إلى كون دانييل غالبان "قد تم ترحيله و منعه من دخول البلاد نهائيا"، حسب منطوق البلاغ.[17]
انطلاق أولى الأشكال الاحتجاجية المنددة بالعفو، عبر وقفات احتجاجية بمدن تطوان[12] و طنجة[12] و مكناس[12] و فاس[12] و مراكش[12] و [12] و الدار البيضاء[12]. ووجهت الوقفات بإنزالات أمنية مكثفة و بتدخلات عنيفة للقوات الأمنية. أسفرت أولى أيام الاحتجاجات عن اعتقال مجموعة من النشطاء السياسيين بتطوان، منتمين إلى حركة 20 فبراير، أطلق سراحهم في تفس اليوم[18]. بلغ القمع ذروته مساء 2 أغسطس بالرباط، حيث أسفر تفريق الوقفة الاحتجاجية، عن جرح و إصابة العشرات، من ضمنهم صحفيون.[19]


  • 3 أغسطس 2013: بلاغ للقصر الملكي يشير إلى عدم علم الملك بخطورة الجرائم التي تمت على أساسها محاكمة دانييل غالبان، و يأمر فيه بفتح تحقيق من أجل تحديد المسؤوليات و يعطي فيه التعليمات لوزارة العدل من أجل اقتراح إجراءات لتقنين شروط منح العفو.[20]
وقفات احتجاجية مجموعة من المدن المغربية كأكادير و طنجة و تطوان و وجدة و تاونات و القنيطرة و الجديدة و الناضور.[12] تفاوت التعاطي الأمني لاحتجاجات اليوم الثاني بين القمع، في الناضور[21]، و الإنزال مع عدم التدخل في حالتي أكادير و الجديدة[22].
وقفة احتجاجية بباريس، أمام السفارة المغربية بفرنسا.[23]


بلاغ للقصر الملكي يسحب خلاله الملك محمد السادس العفو الصادر لأجل دانييل غالبان، و يأمر فيه وزير العدل المغربي تدارس كيفيات أجرأة السحب مع نظيره الإسباني.[25]


  • 5 أغسطس 2013: بلاغ للقصر الملكي يحمل المسؤولية في فضيحة العفو، للمندوب العام لإدارة السجون و إعادة الإدماج، حفيظ بنهاشم، و يأمر فيه بإقالته.[26]
وزير العدل و الحريات مصطفى الرميد يعلن في القناة الثانية المغربية بأن وزارته ستفتح تحقيقا حول تعنيف المحتجين يوم 2 غشت 2013.[27]
اعتقال دانييل غالبان في مرسية و حبسه احترازيا إثر قرار من القاضي الإسباني فيرناندو أندريو.[28]


ثلاث تشكيلات برلمانية، فريق العدالة و التنمية و فريق الأصالة و المعاصرة و الفريق الاشتراكي تسائل وزير الداخلية المغربي محند العنصر حول تعنيف المتظاهرين.[27]
تسجيل شكاية ضد دانييل غالبان من طرف مواطن إسباني، في طوريبييخا، يتهمه فيها باغتصاب ابنته بين 2004 و 2006.[30] في نفس اليوم، الحزب العمالي الأشتراكي الإسباني يسائل وزير الخارجية الإسباني مانويل مارغايو، حول القضية، في البرلمان الإسباني.[31]
تأخر نشر عدد جريدة لوموند الفرنسية بالمغرب، بسبب افتتاحية حادة اللهجة ضد ملك المغرب، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.[32]


خلاصات القضية[عدل]

علاوة على إعادة طرحها لإشكالية الجرائم الغلمانية التي يعاني منها المغرب، [34]، ساهمت فضيحة دانييل في تسليط الضوء على اختلالات السلطة السياسية بالمغرب، و التي تجلت في انكشاف استمرار تدخل المحيط الملكي في العمل الحكومي، بعد دستور 2011، و في استمرار حيز كبير من السلط و المساطر، داخل المجال الملكي، وبالتالي خارج دائرة المساءلة، و خصوصا تلك المرتبطة بالعدالة و السياسة الخارجية و الأمن القومي.[35] تسببت الأزمة في إحراج كبير لصورة الملك محمد السادس، داخليا، حيث لم يسبق أن تعرضت سلطاته للمساءلة، بطريقة مباشرة، و بزخم شعبي مماثل، منذ احتجاجات حركة 20 فبراير سنة 2011.[34]
أثبتت قضية دانييل يقظة كبيرة للمجتمعين المدني و السياسي المغربيين، و قدرتهما على التعبئة السريعة لحركات احتجاجية ممتدة على مجموع التراب المغربي، و خصوصا حركة 20 فبراير و الجمعية المغربية لحقوق الإنسان و أحزاب الاشتراكي الموحد و الطليعة و النهج. بالمقابل، عرفت الأزمة غيابا للأحزاب التقليدية، المشاركة في الحكومة أو المعارضة، عن الحراك الاحتجاجي، أو حتى على مستوى تسجيل المواقف، خلال الأيام الأولى للأزمة، و كانت مواقفها، التي تلت البلاغ الملكي الأول، سواء تلك المتعلقة بجوهر القضية أو بالتعنيف الذي طال الاحتجاجات، محتشمة و مكتفية بالإشادة بالبلاغات الملكية، أو محملة حكومة بنكيران المسؤولية السياسية حول تدبير الملف.[36][37] كانت القضية أيضا اختبارا لمصداقية بعض مكونات المجتمع المدني المغربي من جمعيات حماية الطفولة و مثقفين و فنانين لم يسجلوا أي موقف ضد العفو الملكي، و في هذا الإطار، تعرضت جمعية "ماتقيش ولدي" لانتقاد شعبي كبير، بسبب دفاع رئيستها نجاة أنور عن العفو الملكي، في مرحلة أولى قبل أن تنوه "بالتفاعل الإيجابي للملك" إثر إلغاء العفو.[38]

مافراسوش[عدل]

أصبحت كلمة "مافراسوش" (و هي صيغة قدحية في الدارجة المغربية لجملة "لا يعلم شيئا") أيقونة للأشكال الاحتجاجية المرافقة للقضية، سواء تلك التي رفعت في الشارع أو في مواقع التواصل الاجتماعي، و هي تشير ضمنيا، بحمولة سخرية، لمضمون البلاغ الملكي الأول، الذي نفى فيه الملك محمد السادس علمه بوجود دانييل غالبان ضمن لائحة العفو.[39][40][41]
وصلت شعبية المصطلح إلى الطبقة السياسية، حيث علقت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد عن القضية، قائلة: "السلط كلها مركزة بيد الملك، والملك يتكلم في خطاب العرش بصيغة الموجه الذي يحمل تصورات ويعطي التعليمات وعندما يأتي ملف بهذه الخطورة يقولون مافخبارناش فمن يدير دواليب الدولة؟".[42]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب بلاغ 30 يوليوز 2013 الصادر عن القصر الملكي، من موقع وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية، بتاريخ 30 يوليوز 2013
  2. ^ قضية مغربية اسمها دانيال، مقال رأي بموقع هيسبريس بقلم عادل الزبيري بتاريخ 9 غشت 2013 نسخة محفوظة 19 يناير 2018 على موقع Wayback Machine.
  3. ^ المغرب: عفو ملكي عن مغتصب أطفال إسباني يفجر أزمة سياسية، مقال تفصيلي للأحداث عن موقع دويتشيه فيله الألماني
  4. ^ Cómo el oficial iraquí Salahedin se convirtió en el pederasta Daniel عن موقع إلباييس بتاريخ 7 غشت 2013 نسخة محفوظة 29 ديسمبر 2017 على موقع Wayback Machine.
  5. ^ El único nombre que citó el Rey sigue preso عن موقع إلباييس بقلم ناطاليا خونكيرا، بتاريخ 5 غشت 2013 نسخة محفوظة 29 ديسمبر 2017 على موقع Wayback Machine.
  6. ^ حصري: القصة الحقيقية لفضيحة دانييل، بتاريخ 5 غشت 2013
  7. ^ La verdadera historia de un indulto que casi provoca una crisis con Marruecos عن موقع إلباييس، بتاريخ 6 غشت 2013 نسخة محفوظة 29 ديسمبر 2017 على موقع Wayback Machine.
  8. ^ Trama de espías con un pederasta عن موقع إلباييس بتاريخ 2 غشت 2013 نسخة محفوظة 28 ديسمبر 2016 على موقع Wayback Machine.
  9. ^ الإسباني مغتصب الطفولة غادر المغرب عبر ممر باب سبتة، عن موقع المسائية العربية بتاريخ 2 غشت 2013
  10. ^ ملك إسبانيا يشكر ملك المغرب لعفوه عن 48 سجينا إسبانيا، عن موقع لكم بتاريخ 1 غشت 2013
  11. ^ Mohamed VI excarcela a 48 presos españoles a petición de don Juan Carlos مقال بقلم إغناثيو ثيمبريرو بجريدة إلباييس بتاريخ 30 يوليوز 2013 نسخة محفوظة 29 ديسمبر 2017 على موقع Wayback Machine.
  12. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ جدول الوقفات الاحتجاجية من موقع ماممفاكينش بتاريخ 2 غشت 2013 نسخة محفوظة 05 فبراير 2015 على موقع Wayback Machine.
  13. ^ أ ب دعوات للتظاهر في المغرب بعد صدور عفو ملكي بحق إسباني أدين بتهمة اغتصاب أطفال، عن موقع فرانس 24 الإخباري، بتاريخ 1 غشت 2013
  14. ^ وزارة العدل نبهت الديوان الملكي... عن موقع لكم، بتاريخ 1 غشت 2013
  15. ^ عن موقع لكم بتاريخ 1 غشت 2013
  16. ^ لاماب تمارس الرقابة على بيانات الرميد و الأخير يلجأ إلى الوكالات الأجنبية
  17. ^ وزارة العدل تعتبر العفو عن" دانيال" قرارا ملكيا أملته مصالح وطنية، عن موقع هسبريس المغربي، بتاريخ 2 غشت 2013 نسخة محفوظة 19 يناير 2018 على موقع Wayback Machine.
  18. ^ الشرطة تعتقل وتضرب نشطاء حقوقيين خلال وقفة احتجاجة في تطوان ضد العفو الملكي على مغتصب الأطفال . عن موقع ألف بوست بتاريخ 2 غشت 2013
  19. ^ الرباط ..عشرات المصابين في احتجاجات على عفو ملكي عن إسباني اغتصب 11 طفلا، عن موقع روسيا اليوم، بتاريخ 3 غشت 2013
  20. ^ بلاغ 3 غشت 2013 الصادر عن القصر الملكي، من موقع وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية، بتاريخ 3 غشت 2013
  21. ^ تفريق وقفة إحتجاجية بالناظور ضد العفو الملكي عن “مغتصب الأطفال” دانييل، عن موقع ميضار.إنفو بتاريخ 5 غشت 2013
  22. ^ عن موقع الجديدة اليوم، بتاريخ 4 غشت 2013 نسخة محفوظة 28 ديسمبر 2017 على موقع Wayback Machine.
  23. ^ L’AMDH-Paris/IDF appelle à manifester le samedi 3 août à 18h contre la grâce royale accordée à un pédophile
  24. ^ وقفة احتجاجية ضد العفو الملكي بالقنيطرة، عن موقع باراكا بريس بتاريخ 5 غشت 2013
  25. ^ بلاغ 4 غشت 2013 الصادر عن القصر الملكي، من موقع وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية، بتاريخ 4 غشت 2013
  26. ^ بلاغ 5 غشت 2013 الصادر عن القصر الملكي، من موقع وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية، بتاريخ 5 غشت 2013
  27. ^ أ ب الائتلاف يضع شكاية ضد وزير الداخلية و فرق برلمانية تسائله، عن موقع لكم بتاريخ 6 غشت 2013
  28. ^ El juez decreta prisión para el pederasta desindultado como había pedido el fiscal عن موقع إلباييس بتاريخ 6 غشت 2013 نسخة محفوظة 29 ديسمبر 2017 على موقع Wayback Machine.
  29. ^ موقع وكالة المغرب العربي للأنباء، بتاريخ 6 غشت 2013
  30. ^ “Daniel Galván abusó de mi hija cuando tenía siete años” عن موقع إلباييس بتاريخ 6 غشت 2013 نسخة محفوظة 10 مارس 2017 على موقع Wayback Machine.
  31. ^ La oposición exige saber quién es Galván y “la peligrosidad” de los 29 reos libres عن موقع إلباييس بتاريخ 6 غشت 2013 نسخة محفوظة 29 ديسمبر 2017 على موقع Wayback Machine.
  32. ^ Maroc. Le Monde introuvable en kiosques après un édito critique عن موقع أويست فرانس بتاريخ 6 غشت 2013
  33. ^ متظاهرون يرفعون شعارات غاضبة ضد الملك بالرباط، عن موقع لكم، بتاريخ 8 غشت 2013
  34. ^ أ ب ترجمة عربية لافتتاحية جريدة لوموند الفرنسية "محمد السادس و التعثر الخطير". بقلم أحمد بن الصديق عن موقع لكم بتاريخ 6 غشت 2013
  35. ^ القضية أكبر من دانييل: ضرورة إصلاح المؤسسة الملكية. مقال لأحمد الريسوني بموقع لكم، بتاريخ 5 غشت 2013
  36. ^ زعماء الأحزاب يبتلعون ألسنتهم و أوامر بالتزام الصمت وعدم اعطاء تصريحات و بنكيران و وزراءه يرفضون التعليق عبر الهاتف. عن موقع زنقة 20 الإخباري
  37. ^ بنكيران التزم الصمت بشكل غير مفهوم وأحزاب تأخرت ومختفون.. لماذا تركتم الملك وحيدا!!!، عن موقع ماروكبريس بتاريخ 7 غشت 2013 نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع Wayback Machine.
  38. ^ الملك محمد السادس يتراجع بقضية ‘كالفان غيت’.. والمحتجون يطالبون بتقنين قرار العفو، بقلم محمود معروف، عن موقع جريدة القدس العربي، بتاريخ 5 غشت 2013 نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع Wayback Machine.
  39. ^ قضية دانيال لم يكتمل البحث فيها، مقال لأحمد الدغرني، بموقع هيسبريس بتاريخ 9 غشت 2013 نسخة محفوظة 25 سبتمبر 2013 على موقع Wayback Machine.
  40. ^ مافراسيش، مقال رأي لزهور باقي في موقع هيسبريس بتاريخ 5 غشت 2013 نسخة محفوظة 09 أغسطس 2013 على موقع Wayback Machine.
  41. ^ بالفرنسية: "مافراسيش" أو كيف ينتقد المغاربة الملك في تويتر، عن موقع مامفاكينش بتاريخ 5 غشت 2013 نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع Wayback Machine.
  42. ^ منيب: إذا كان الملك مافخباروش فمن يدير دواليب الدولة؟ عن موقع لكم بتاريخ 6 غشت 2013

انظر أيضا[عدل]