قطنا (مدينة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
قطنا
قطنا
موقع قطنا على خريطة سوريا
قطنا
قطنا
الموقع في سوريا
الإحداثيات: 33°25′54″N 36°5′33″E / 33.43167°N 36.09250°E / 33.43167; 36.09250
تقسيم إداري
البلد  سوريا
المحافظة ريف دمشق
المنطقة قطنا
الناحية قطنا
المساحة
ارتفاع 879 م (2,884 قدم)
عدد السكان (تعداد 2004)[1]
 • المجموع 33،996
رمز المنطقة الرمز الدولي: 963، رمز المدينة: 11
الرمز الجغرافي 165929   تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (P1566) في ويكي بيانات

قطنا هي مدينة سورية تابعة لمحافظة ريف دمشق، وتبعد عن مدينة دمشق حوالي 20 كم، ويطل عليها جبل الشيخ من الغرب. تبلغ مساحتها (19 كم2)، وقد اتسعت مدينة قطنا وأصبح عدد سكانها أكثر من 200 ألف نسمة.[بحاجة لمصدر]

وصف عام[عدل]

تتميز قطنا بمناخ بارد شتاء مع مناخ حار معتدل صيفاً وبسبب تفاوت هذا المناخ ظهرت الزراعة بشكل كبير وخصوصا الزيتون والحمضيات. اتسعت مدينة قطنا وأصبح فيها أكثر من 200 الف نسمة.و فيها عدة مدارس منها ابتدائية مثل مدرسة امل العروبة و مدرسة متوسطة مثل مدرسة الثورة و مدرسة ثانوية مثل مدرسة البعث و في مدينة قطنا يوجد معاهد علمية مثل معهد المنصور. وفيها أيضا مجلس بلدية قطنا، محكمة قطنا، مالية قطنا، الطابو، قسم الشرطة،المركز الثقافي، جامع الغلايني، وجامع العمري وجامع السادات، وجامع الشيخ حسن الراعي و جامع القادري. هناك كنيستان وهما كنيسة الروم وكنيسة السريان. يوجد في مدينة قطنا نبع اسمه راس النبع ويسير على شكل نهر ليروي بعض أراضيها أو يغذيها بماء الشرب مع شحه في أيام الصيف والحرارة. ويوجد أيضاً نبعان عين سلطان وعين علائيت وكان هناك أيضاً نبع اسمه عين فاترة ولكنه للأسف قد انحسر ونشف والنبعان يتأثران دائماً بالصيف وشدة الحر. كما أن هناك نبعًا موسميًا يعتمد على المطر ومرتبط أيضاً بسنة الخير كما يقال وهو التنور الذي يأخذ ماءه على الأغلب من جب ربا أو جبربا التي تصبح بحيرة كبيرة في سنين الخير ولكن السباحة بها خطيرة لوجود دوامات فجائية تحدث دون سابق إنذار و لوجود بعض الحشرات الضارة ولذلك يهابها البعض.تعتبر مدينة قطنا من أجمل المدن في ريف دمشق لوجود الجو الرائع. يوجد في مدينة قطنا مراكز صحية ومنها : مستشفى الحكمة “خاص”و مستشفى قطنا الحكومي “قيد الإنجاز” و مستوصف قطنا الصحي . يوجد في مدينة قطنا منشاة رياضية تحتوي على ملعبين كرة قدم و ملعب كرة سلة . و يوجدفي مدينة قطنا السوق المعروف بين اهالي قطنا وهو شارع فية دوار امين امين و فيه دوار ساحة الجلاء . المطاعم في مدينة قطنا كثيرة منها للوجبات السريعة مثل البروستد و الشاورما و منها للماكولات الشامية مثل الفول و الفلافل و الحمص و الكثير . في هذه المدينة يوجد الكثير من المزارع ففي هذه المدينة يزرع التوت الشامي الرمــــان

لمحة تاريخية[عدل]

مدينة قطنا عمرها من عمر الحضارات التي تتالت عليها فقد أنشئت منذ عام 880 للميلاد على مفترق الطرق القادمة من لبنان والزبداني إلى حوران والجولان وفلسطين.

فقد تعاقبت على قطنا الحضارات من العهد الآرامي إلى اليوناني والروماني حتى الفتح الإسلامي، ويشير إلى ذلك اسمها أولاً بـ "قطيا" وهي كلمة آرامية تعني (القثاء البرية) لكثرة ما تحوي أرضها من القثة، و"كاتانيا" أو "كاتاني" كلمة يونانية معناها (مفترق الطرق).

ومهما تكن حقيقة التسمية فإن تسمية "قطنا" بهذا الاسم ورد في المصادر التاريخية الإسلامية سنة/126/ هجرية عندما لجأ والي دمشق إليها هرباً من وباء عم مدينة دمشق آنذاك.

وفي العصر المملوكي، وطوال العصر العثماني، وحتى عقود عديدة من القرن العشرين بدأ اسمان جديدان يزاحمان كلمة "قطنا" كاسم للمدينة، لكنهما لم يلغيا كلمة قطنا من الوجود

  • أولهما: مصطلح "وادي العجم" حيث كانت تسمى المنطقة الممتدة من داريا إلى كناكر مروراً بــ "قطنا" بــ "قضاء وادي العجم"، والسبب وراء إطلاق هذا المصطلح على هذه المنطقة كان من نتائج حشد تيمورلنك لجيوشه في هذه المنطقة سنة/803/ هجرية، والدليل على ذلك أمران اثنان: إن مصطلح "وادي العجم" لم يظهر في المصادر التاريخية قبل سنة /803/ هجرية، والأمر الثاني أن جيش تيمورلنك يعتبر الجيش الغريب الوحيد الذي خيم في هذه المنطقة في تلك الفترة، كما أن قوم تيمورلنك يتكلمون اللغة المغولية أو الاويغورية وهي لغة أعجمية بالنسبة لسكان البلاد، ولذلك أطلق على المنطقة التي خيم فيها جيش الأعجمي بعد رحيلهم "قضاء وادي العجم".
  • أما التسمية الأخرى التي أطلقت على تلك البقعة فهي "إقليم البلان" نسبة إلى نبات البلان الذي يكثر وجوده في هذا الإقليم، وهذه التسمية موجودة في كتب التاريخ للعقود الأولى من القرن العشرين.

لكن كلمة "قطنا" رجعت منفردة إلى تسمية المنطقة مطلع خمسينيات القرن الماضي، وزال من الوجود كلا المصطلحين الوافدين آنفي الذكر.[2]

الموقع الجغرافي[عدل]

تقع قطنا جنوب غرب مدينة دمشق وتمتد بين سفوح جبل الشيخ غربا، ومحافظة القنيطرة والحرمون جنوبا، والكسوة شرقا.

المناطق الأثرية[عدل]

من أشهر الأماكن الأثرية في قطنا:

  • جامع الشيخ حسن الراعي.
  • ودار حكومة متواضع أحرقه الثوار عام 1925، وأعيد بنائه عام 1930.
  • الجامع العمري بمئذنته الخشبية.
  • كنيستين إحداهما للروم الأرثوذكس شيدت عام وتنسب إلى النبي "إيليا"، والثانية للسريان الكاثوليك وتنسب إلى "سيدة النجاة".
  • برقش.

السياحة[عدل]

تتمتع بطبيعة ومناخ جيد وخلاب حيث تعتبر مركزا” للاصطياف و الاشتاء.

يوجد فيها عدة مناطق سياحية معظمها تتجمع حول الينابيع مثل:

  • نبع يسمى (راس النبع) و يسير على شكل نهر ليروي بعض أراضيها او يغذيها بماء الشرب، وقد أنشئ حوله منتجعا سياحيا بالإضافة إلى كورنيش للتمتع بمنظر الشلال الذي يعترض طريق هذا النهر .
  • عين سلطان.
  • عين لاقيت.

الزراعة[عدل]

تتميز قطنا بمناخ بارد شتاء مع مناخ حار معتدل صيفا وبسبب تفاوت هذا المناخ ظهرت الزراعة وبشكل كبير و خصوصا زراعة الزيتون و الحمضيات

وتغذي أراضيها مجموعة من الينابيع التي ترفد نهر الأعوج والسيبراني، وتقدر المساحة المروية (6401) هكتار بالإضافة إلى مجموعة من الآبار التي ترفد ري المحاصيل .

مصادر[عدل]

  • كتاب الأستاذ حسن بطيخة

مراجع[عدل]