قلعة سكر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
قلعة سكر
قلعة سكر
قلعة سكر
صورة معبرة عن قلعة سكر
خط الأفق لـ قلعة سكر

موقع قلعة سكر على خريطة العراق
قلعة سكر
قلعة سكر
الموقع في العراق
الإحداثيات: 31°51′32″N 46°04′38″E / 31.85889°N 46.07722°E / 31.85889; 46.07722
تقسيم إداري
الدولة Flag of Iraq.svg العراق
المحافظة محافظة ذي قار
القضاء قضاء الرفاعي
ارتفاع 39 قدم (12 م)
عدد السكان (2012)
 • المجموع 114,272
الشارع الرئيسي في قلعة سكر

مدينة قلعة سكر هي أكبر النواحي في العراق التابعة إلى محافظة ذي قار تأسست عام 1863 ميلادية. وتقع قلعة سكر على ضفاف نهر الغراف الذي يتفرع من نهر دجلة عند مدينة الكوت (محافظة واسط) ويمر باراضي محافظة واسط ومحافظة ذي قار وينتهي عند الناصرية، ولقد سميت بهذا الاسم نسبة إلى أسم شخص يدعى سكر المشلب حيث انه في بداية التأسيس بنى مبنى من الطين يشبه (القلعة)، وكان بانيها سكر المشلب هو رجل بدوي فسميت بقلعة سكر، إلى ان اتسعت العمارة فيها وأصبحت مدينة ثم قضاء في العهد الملكي وبعد ذلك تحولت إلى ناحية في سنة 1928 إلى اليوم.

وعدد سكان المدينة اليوم يتجاوز المئة ألف نسمة، وهي من المدن التي فيها بعض الآثار السومرية مثل تل الكحلاء، وتل أبو عمود بالقرب من منطقة عكيل.

اما موقع قلعة سكر فهي تقع بمنطقة وسط بين أربع محافظات إذ تحدها من الشمال مدينة الكوت ومن الجنوب مدينة الناصرية ومن الشرق مدينة العمارة ومن الغرب مدينة الديوانية. وتبعد عن مدينة الناصرية بحوالي 100 كم وعن بغداد بمسافة 260 كم.

ومناخ منطقة قلعة سكر مناخ معتدل وهي منطقه زراعية ومدينة تنتشر فيها البساتين على ضفاف نهر الغراف، وتشتهر ببساتينها الكثيرة، وكانت القلعة مشهورة بزراعة فاكهة الرمان المميز ذو المذاق الحلو وقد غنى المطرب حسين نعمة باغنيته المشهورة (رمان القلعة)، وتشتهر أيضا بصناعة الجبن (الذي يصنعه المعدان بالقرب من قلعة سكر)، ومن اعلامها المشهورين السيد عزيز الحاج علي السياسي المخضرم والسيد عبد المجيد عباس الحيدري مندوب العراق لدى الأمم المتحدة ووزير المواصلات في العهد الملكي، وفيها كانت ولادة ونشأة الشاعر العراقي المعروف عريان السيد خلف وكذلك الفنان التشكيلي شاكر حسن آل سعيد الذي سكن فيها بطفولته، وفيها مسقط رأس الشاعرة ماجدة غضبان المشلب وعون حسين الخشلوك مؤسس قناة البغدادية الفضائية وغيرهم الكثير.

ولقد أشتهرت قلعة سكر باشجار الرمان وذكرها الشاعر الغنائي المرحوم زامل سعيد فتاح وصدحت بها حنجرة المطرب المعروف(حسين نعمة) (حامض حلو ريان.... رمان يا قلعاوي)، وقلعة سكر تنتج مشتقات الحليب بكميات هائلة القيمر- الجبن -(الروبة)، واشتهر قيمر وجبن القلعة، ويتبضع اهالي محافظة ذي قار من إنتاجها بل تعتبر هدية كبيرة لأهالي بغداد.

وترتبط قلعة سكر بقضاء الحي منذ عهد الدولة العثمانية والتابع لولاية بغداد في ذلك الحين، وعند قيام الحكم الملكي العراقي تبعت القلعة اداريا لواء (المنتفك) المعروف باسم محافظة ذي قار حاليا. إلا أن الشيخ موحان الخير الله الشويلي رئيس عشيرة الشويلات وعضو البرلمان العراقي في العهد الملكي، واحد اقطاب حزب الدستور استطاع من خلال علاقاته الواسعة مع اركان النظام الملكي وخاصة نوري سعيد ان ينقل القضاء إلى مدينة (الكرادي) الرفاعي حاليا حيث بدل اسمها الحقيقي (الكرادي)، واطلق الاسم تثميناَ للسيد الصوفي أحمد الرفاعي، وكان ذلك في عهد وزارة عبد المحسن السعدون (1928) ولم تستطع الحكومات المتعاقبة ارجاء القضاء المسلوب وظلت الأمور على حالها إلى الآن.

يذكر أن السيد بيرسي كوكس قد كتب في مذكراته (وهو المندوب السامي البريطاني في الناصرية) ان مدينة قلعة سكر تقع على ربوة عالية وتحيط بها بساتين النخيل من جميع اتجاهاتها، وهواؤها عليل، ويتبع لها ناحية الكرادي (الرفاعي). وكذلك ورد ذكر قلعة سكر في مذكرات المؤرخ علي الوردي في الجزء الخامس في القسم الثاني، حيث انطلقت ثورة العشرين في حوض نهر الغراف يوم 14_7_1920 إذ ظهر التحفز بين الشباب واعترضوا موكب الحاكم البريطاني وامطروه بوابل من النيران (كمرار فورد) وطلب النجدة من بغداد واسقط الثوار إحدى الطائرات التي جاءت لانقاذه وبعدها اندلع الثوار إلى قائممقامية القضاء وانزلوا العلم البريطاني وابدلوه بالعلم العراقي غير الرسمي، حيث ورد ذلك عن طريق اذاعة B.B.C البريطانية لعدة مرات من خلال البرنامج السياسي بين السائل والمجيب.

احصاء السكان[عدل]

يشير تعداد عام 1934 إلى ان عدد سكان القلعة 3500 نسمة وعام 1947 (5000) نسمة وعام 1957 (7500) نسمة وعدد الوحدات السكانية فيها (1500) وحدة سكنية اما تعداد نفوس المدينة الآن 110000 الف نسمة و12000 الف وحدة سكنية.

طبيعة الموقع الجغرافي والحركة التجارية[عدل]

قلعة سكر مدينة ذات حركة انسيابية وحيث تتوسط عقدة المواصلات بين المحافظات (العمارة - الديوانية - بغداد-ذي قار- البصرة) وذات حركة تجارية كبيرة حيث احتلت أعلى درجة من الاقتراض لمصرف الرشيد لتسجيل المؤسسات التجارية ومحال العمل. لقد رحل أبو نؤاس من بغداد ليحط رحاله في قلعة سكر مؤقتا، بعد سقوط النظام هرباَ من العاصمة خجلا من الارهاب ليجد أكثر امناَ واستقرارا. يعجبك منظر المدينة ليلاَ حيث الانوار والاضواء الجميلة والمطاعم المنتشرة ومحال المرطبات على ضفة نهر الغراف الخالد. لقد تلطف (انتميا) الملك السومري بشق نهر الغراف الذي اعاد له الملك فيصل الأول الروح عام 1934.. تغفو أو (تتربع) قلعة سكر على حافتي نهر الغراف وتنتشر العشائر العربية على ضفتيها (بنو رجاب_ ال حميد) ورد ذكر هذه المدينة في العصر العباسي (أرض السواد) بارضي كسكر. تضم المدينة بين ابنائها اقليه من الاكراد ويوجد حي باسمهم (حي الكرد) والعرب الشيعة الغالبيه العظمى وهي من أول المدن العراقية التي اشتركت ب ثورة العشرين ضد الانتداب البريطاني وكانت المدينة محط انظار الكثير فحيث كان من نزلائها اية الله العظمى الشيخ مفيد حاج علي الفقيه اللبناني.

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع WG-9

المراجع[عدل]

مدن جنوب بغداد مدن جنوب بغداد علم العراق
البصرة | الهارثة | الزبير | المحمودية | علي الشرقي | الإسكندرية | المشروع | المسيب | اللطيفية | الرشيد | المدائن | اليوسفية | العمارة | الصويرة | الفاو| أم قصر | صفوان | الناصرية | الحلة | الكوت | كربلاء | الحي | النجف | السماوة| الرميثة | الديوانية | الشامية | الصلاحية | الرفاعي | العزير | الكفل| النعمانية| العزيزية | بدرة | جصان | القاسم | عين تمر | البطحاء | سوق الشيوخ | عفك | المدينة | القرنة | المجر | الكوفة | قلعة سكر | الفجر | علي الغربي | الخضر | الهاشمية | الهوير | غماس |