قلعة مغونة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من قلعة مكونة)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
قلعة مغونة
Tiɣrmt n Imgunn ⵜⵉⵖⵔⵎⵜ ⵏ ⵉⵎⴳⵓⵏⵏ
إحدى واحات قلعة مغونة
إحدى واحات قلعة مغونة

تقسيم إداري
البلد  المغرب[1]
الجهة الاقتصادية درعة تفيلالت
الإقليم إقليم تنغير
خصائص جغرافية
إحداثيات 31°14′17″N 6°07′42″W / 31.238088°N 6.128408°W / 31.238088; -6.128408
المساحة ؟؟؟ كم²
السكان
التعداد السكاني 16.956[2] نسمة (سنة 2014)
الكثافة السكانية ؟؟؟ نسمة\كم²
معلومات أخرى
الرمز البريدي 45200
الرمز الجغرافي 2549981   تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (P1566) في ويكي بيانات

موقع قلعة مغونة على خريطة المغرب
قلعة مغونة
قلعة مغونة

قلعة مغونة (بالأمازيغية: ⵜⵉⵖⵔⵎⵜ ⵏ ⵉⵎⴳⵓⵏⵏ Tiɣrmt n Imgunn) مدينة جبلية مغربية ، وضعت أحجارها الأولى في العقد الثالث من القرن العشرين. تقع جنوبي شرقي البلاد على بعد 90 كلم شرق ورزازات وهي تابعة لإقليم تنغير. تشتهر بزراعة الورود. يمر وادي مغون بالقرب من المدينة. عرفت المدينة على الصعيد العالمي بالقصبات المنتشرة على ضفتي نهري دادس ومكون ، وبمنتوجها من الورود ذات الجودة العالية والذي يقام على شرفه مهرجان سنوي من أجل تثمينه.

أصل التسمية[عدل]

تسمية المدينة هي ترجمة لاسمها بالأمازيغية "Tiɣrmt n Imgunn تيغرمت نيمغون". سميت المدينة باسم جبل قريب من المنطقة يدعى جبل مغون والذي يبلغ علوه 4071 متر ، وهو الجبل الذي قدم منه سكان المنطقة. ومن الممكن أيضا أن تكون المدينة قد سميت باسم وادي مغون الذي يمر بقربها.

الديموغرافيا[عدل]

بلغ عدد سكان قلعة مغونة 16.956 نسمة سنة 2014. هذه الساكنة تعيش في غالبيتها من الفلاحة والتجارة وتشتهر المنطقة بإنتاج الورود التي تستعمل في إنتاج مواد التجميل وماء الورد. وإلى جانب الورود ، هنالك منتوجات فلاحية أخرى ذات جودة معترف بها مثل: اللوز، الجوز، التين ومنتوجات أخرى لا تتجاوز كمياتها حدود الإكتفاء الذاتي مثل: الزيتون، العنب، التفاح والمشمش. وسكان هاته المدينة معروف عليهم باللطافة وحسن الضيافة وإكرام كل الوافدين إليها.[لفظة تعظيم]

صور[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^   تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (P1566) في ويكي بيانات"صفحة قلعة مغونة في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 3 ديسمبر 2016. 
  2. ^ المملكة المغربية, المندوبية السامية للتخطيط. "الإحصاء العام للسكان والسكنى 2014" (pdf) (باللغة frعربية). صفحة 52. اطلع عليه بتاريخ 20-4-2012.