قمر صناعي بلياد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

القمر الصناعي بلياد (بالإنجليزية : Pléiades) هما قمران صناعيان : بلياد 1أ و بلياد 1ب ، يدوران حول القمر وتفصل بينهما زاوية 180 درجة . أي إذا كان الأول في الشرق يكون الثاني في الغرب . يرسل كل من القمرين الصناعيين المتماثلين صورا للأرض عالية الدقة ، ويتيحان مراقبة الأرض يوميا وتسجيل ما يحدث عليها في أي نقطة منها .

وقد اختير اسم بلياد للقمرين الصناعيين لمشروع فرنسي - إيطالي لمراقبة الأرض "أورفيو". وهما القمران الصناعيين اللذان يعملان على تصوير سطح الأرض تصويرا فوتغرافيا (أي بالضوء المرئي) للأغراض المدنية والعلمية في إطار المشروع الفرنسي - الإيطالي الأشمل والذي يقوم بالتصوير للأغراض العسكرية "أورفو" . ويعتبر القمران الصناعيان بلياد أصغر وأقل تكلفة مما سبقه من سلسلة الأقمار الصناعية المسماة "سبوت" SPOT .

أحدث ما قام "بلياد" في الوقت الحاضر (2013 ) هو تصوير جزيرة جديدة أمام ساحل بلوشستان في بحر العرب بالقرب من ميناء جوادار. تبلغ عرض الجزير الجديدة نحو 76 متر وهي بارتفاع نحو 18 متر من الطمي ، وقد ظهرت على إثر زلزال حدث في المنطقة . الجزيرة الجديدة دائرية الشكل تماما ،ومن المرجح أن تختفي تلك الجزيرة الجديدة بمرور الأيام .

البعثات[عدل]

بدأت دراسات تصميم وعمل القمرين الصناعيين بلياد في سبتمبر 2000 . وبدأ تطوير التصميم وبناءهما في أكتوبر 2003 .

وأطلق بلياد 1أ يوم 17 ديسمبر 2011 من مركز الفضاء غويانا بأمريكا الجنوبية على قمة صاروخ حامل من نوع سويوز أس-تي سويا مع قمر صناعي فرنسي عسكري "إليزا" ، ومع قمر صناعي ل شيلي SSOT إلى مدار متزامن مع الشمس . [1]

يبلغ وزن ساتلات "إليزا" نحو 120 كيلوجرام لكل منهما ويعضدهما مصادر رادار أرضية بغرض الاستكشاف العسكري للأرض. كة وقد قامت شركة EADS Astrium ببنائهما. .[2]

أما بلياد 1ب فقد أطلق في 2 ديسمبر 2012 في تمام الساعة 3:03 حسب توقيت وسط أوروبا أيضا من مركز غوايانا للفضاء على قمة صاروخ حامل من نوع سويوز ، الذي أوصله إلى نفس المدار لبلياد 1أ ولكن منزاح عنه بزاوية قدرها 180 درجة.[3]

بناءهما وحمولتهما[عدل]

يمكن أن يوجه كل من القمرين الصناعيين بلياد في ثلاثة أبعاد ، وكل منهما مزود بكاميرا ذات مرآة مقعرة قطر 50 سنتيمتر لها دقة تصوير بالأبيض والأسود وكذلك في التصوير الملون بحيث ترى كل 50 سنتيمتر على سطح الأرض . ولغرض التصوير المتعدد الأطياف فيمكنها رؤية مساحة على الأرض قطرها 2 متر . ويجري التصوير بواسطة محساس ذو خمسة أسطر يبلغ عرضها 1500 بكسل في التصوير متعدد الأطيااف ، وبدقة 6000 بكسل للتصوير الملون العادي .وقد ضبط مداري القمرين الصناعيين بلياد بحيث يعبرون كل بقعة على الأرض مرة كل يوم على الأقل . وقد قامت ببنائهما شركة "طاليس ألينيا للفضاء" .ويقدر عمر استمرار عمل كل منهما بنحو 5 سنوات . [2]

المراجع[عدل]

اقرأ أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

(وصور)