قناص بغداد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
رسم كاركتيري عنه

قناص بغداد الراحل وكنيته أبو صالح هو قناص تابع للجيش الإسلامي في العراق يستهدف قوات التحالف. ظهر ضمن سلسلة أفلام يقوم بإنتاجها الجيش الإسلامي في العراق تحت عنوان قناص بغداد، وأعلن أنه قتل 645 جندياً أمريكياً، كان آخر الأفلام الإصدار الثالث الذي تم إصداره في أوائل عام 2008، بالتزامن مع عيد الأضحى المبارك، ويبدو بأن هذا الفيلم سيكون نقلة نوعية في الإعلام المرئي للمجاهدين في العراق.

يلقب جنود التحالف قناص بغداد بكلمة جوبا، وهي كلمة ذات عدة معاني ترتبط كلها بالموت، ومن معاني هذه الكلمة رقصة زنجية ترمز إلى الموت.

فيلم قناص بغداد الأول[عدل]

في تشرين الثاني/نوفمبر 2005، ظهر تسجيل فيديو تم تداوله في العراق باسم قناص بغداد, الفيديو الذي قام بإنتاجه الجيش الإسلامي في العراق يقوم بعرض عمليات قنص لجنود الاحتلال الغازية في العراق من كاميرا مثبتة تصور الهدف الذي سيقوم القناص باقتناصه.

وأدخل قناص بغداد الرعب في قوات الاحتلال مما دفعهم لتدريع أبراج عجلاتهم بالزجاج المدرع وشباك التمويه لتقليل الثغرات على القناص.

اعتاد قناص بغداد أن يقوم بعد كل عملية بترك أوراق في مكان تنفيذ عملية القنص كتب عليها "قناص بغداد مرَّ من هنا".

فيلم قناص بغداد الثاني[عدل]

تم العمل على فيلم قناص بغداد الثاني في غرب بغداد عام 2006، وتم إصداره في نهاية عام 2006 على الإنترنت. يتضمن الفيديو مقابلة مع قائد شعبة القناصين، ويظهر الفيلم عدداً كبيراً من المقاتلين أثناء تدريبهم على بنادق القنص، ويناقش الفيديو آثار الرعب التي يتركها القناص في نفوس القوات المحتلة للعراق، ويظهر قناص بغداد وهو عائد من إحدى مهمات القنص، متمماً بذلك المهمة الناجحة رقم 143 جلس بعدها القناص ليكتب في مذكراته.

يذكر الفيلم أن هنالك العشرات من عمليات القنص التي يديرها الجيش الإسلامي في العراق وقوات أخرى، ويظهر المزيد من القناصة وهم يتدربون. ويظهر بقية الفيلم مقاطع فيديو لعمليات إعداد لقنص جنود الاحتلال، مع وجود النشيد الإسلامي في الخلفية.

فيلم قناص بغداد الثالث[عدل]

في شهر كانون الأول/ديسمبر من عام 2007 تم إصدار الفيلم بعنوان جوبا - قناص بغداد 3 على الإنترنت، ومن الملاحظ من الفيلم الثالث بأن جودة الإنتاج والإخراج قد تحسنت كثيراً بالمقارنة مع الإصدارات السابقة من قناص بغداد. ويتوفر الفيلم الثالث بتسع لغات مختلفة، مما يدل على أن الجيش الإسلامي في العراق يسعى للوصول إلى الإعلام العالمي بهذا الفيلم.

فيلم قناص بغداد الرابع[عدل]

هو أصدار جديد يتم فيه قنص عدة جنود من الامريكين يسقط فيهم عدد كبير من القتلى والجرحى حيث وصلت الإحصاءات التقريبية إلى 240 قتيلا 30 منهم ضباطاً و 160 جريحاً.

وما يميز هذا الاصدار الرابع عن غيره بقنص أيضاً الجنود التابعين للحكومة العراقية ويظهر في ايطار صغير للفلم تعذيب وقتل من قبل الجنود العراقيين لمواطنين سنه وكأن الفليم يحكي عن براءتهم لقنص الجنود العراقيين كردة فعل من جرائمهم.

فيلم قناص بغداد الخامس[عدل]

وفاته[عدل]

أعلن الجيش الإسلامي في العراق وفاة قناص بغداد بعد أن اعتقلته القوات الأمريكية وعذبته في المعتقل حتى الموت دون أن تدرك انه هو قناص بغداد لكنه لم يكشف عن تاريخ وفاته أو صورته أو اسمه لاغاظة قوى الاحتلال الأمريكي. لكن رواية أخرى تفيد أنه قتل في خضم فتنة المقاومة العراقية علي يد الصحوات. حيث تخلى القتال تحت راية الجيش الإسلامي في العراق بعدما تخلى عن قتال الجيش الأمريكي والتحق بتنظيم دولة العراق الإسلامية وتولى قيادة إحدى سرايا الدولة الإسلامية في بغداد واندلع بينه وبين الصحوات قتال مرير حتى نالوا منه فقتلوه وقتلوا شقيقه.[بحاجة لمصدر]

وصلات خارجية[عدل]