قها (القليوبية)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من قها)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


قها
قها (القليوبية)
علم
قها (القليوبية)
شعار

تقسيم إداري
البلد  مصر[1]
المحافظة Flag of Qalyubia Governorate.png محافظة القليوبية
المسؤولون
المحافظ الدكتور علاء عبد الحليم [2]
إحداثيات 30°17′00″N 31°12′00″E / 30.28333333°N 31.2°E / 30.28333333; 31.2  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
السكان
التعداد السكاني 29,366 نسمة (إحصاء 2006)
معلومات أخرى
التوقيت ت م ق (+2 غرينيتش)
الرمز الهاتفي 013 (2+)
الرمز الجغرافي 350831  تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (P1566) في ويكي بيانات

قها مدينة في مصر تابعة لمحافظة القليوبية يبلغ عدد سكانها 30,898 طبقا للإحصائيات عام 2008.[3] وهي مدينة قديمة منذ عهد الفراعنة حيث كانت تتبع مملكة اتريب وكان اسمها قاهور واطلق عليها قها فيما بعد. وهى مدينة زراعية وصناعية وتقع المدينة بين طريق مصر إسكندرية الزراعى وطريق سكك حديد مصر الواصل بين القاهرة والإسكندرية على شكل مثلث وتبعد عن القاهرة 25 كم وتشتهر بزراعة الخضر والفاكهة.

مازالت تابعة لمركز طوخ

ولكنها أصبحت قسم بعد بناء قسم شرطة 

قها الجديد حيث يتبع قسم شرطة قها مجموعة من القرى مثل قرية سنهرة وقرية نامول وغيرها كل هذا تابع لقها في الصحة حيث يوجد بقها مستشفى مركزى ؛والتعليم حيث يوجد بقها إدارة تعليمية ؛وغيرها من الخدمات.

تشتهر مدينة قها بوجود مصنع للصناعات الغذائية والمسمى باسمها "شركة قها الاغذية المحفوظة" وهي أول الشركات التي أنشئت في مجال التعليب عام 1940 حيث بدأت بمصنع واحد بمدينة قها برأس مال بلغ حينئذ 150000 جنيها مصرياً (مائة وخمسون ألف جنيه) وكان يعتبر المصنع الأول لصناعة التعليب ليس في مصر فقط ولكن علي مستوي منطقة الشرق الأوسط وتمتلك الشركة الآن 6 مصانع بكل منها خطوط إنتاج متكاملة (قها التحرير 1961، الطابية 1965، أبو كبير 1971، الرشيد وقرين 1972) كما تبيع الشركة منتجاتها من صلصة الطماطم المركزة ولب الفاكهة لمصنعى المواد الغذائية. وتصدر شركة قها 25% من منتجاتها إلى 32 دولة. والشركة حاصلة علي شهادة الأيزو 9001 ويتم تأهيل الشركة للحصول علي شهادة إدارة السلامة والصحة المهنية OHSAS 18001 / 2007 وشهادة الأيزو 14001. أيضا تشتهر قها بمصنع 270 الحربي والمسمي أيضا باسمها "شركة قها للصناعات الكيماوية" والذي أفتتح في 23 / 5 / 1956 ويقوم بإنتاج بعض المنتجات الحربية ومعدات الدفاع المطلوبة للقوات المسلحة كما يقوم بإنتاج العديد من المنتجات المدنية منها محطات معالجة مياه الآبار وتنقية المياه السطحية وتحلية مياه البحر وتحلية المياه الجوفية ومعالجة مياه الصرف الصحي وأيضا عدادات المياه للاستخدام المنزلي والإغراض الصناعية كما يشتهر بصناعة البطاريات الجافة بأنواعها والبطاريات السائلة المستخدمة في الأغراض الصناعية للسنترالات ومحطات الأقمار الصناعية وكذلك المستخدمة لوسائل الرفع المختلفة ويقوم أيضا بإنتاج الألعاب النارية للمناسبات القومية والاحتفالات. كما تشمل منتجات الشركة ورنيش الأحذيــــة والمواد اللاصقة (أرت فيكس) والأنابيب الألمونيوم لتعبئة المعاجين والشركة حاصلة علي شهادات الجودة العالمية مثل شهادة الأيزو 9001 وشهادة الأيزو 9002.

كما تشتهر أيضا بشركة فيتراك للاغذية والعصائر وهي من الشركات الكبري في هذا المجال وتستحوذ علي نسبة كبيرة من السوق المحلي. كما يوجد مركز ابحاث شركة سنجنتا التى تعد من أكبر شركات المبيدات والبذور على مستوى العالم ومقرها الرئيسى في سويسرا وتعتبر صناعة الانوال من الصناعات التي تشتهر بها وان كانت عدلت إلى انوال حريرية وانتشرت بها صناعة التريكو بالمنازل.فضلا عن بعض المصانع الأخرى مثل مصنع أطلس الذي ينتج البوتوجازات

تتميز مدينة قها بالهدوء والنظافة وتوافر الخدمات رغم صغر مساحتها حيث تتوافر الخدمات الصحية حيث يوجد بها مستشفي مركزي والخدمات التعليمية حيث يوجد بها العديد من المدارس التي تغطي جميع مراحل التعليم ما قبل الجامعي وأيضا يوجد بها إدارة تعليمية تتضم الكثير من مدارس القري المجاورة.

وتشتهر أيضا مدينة قها بأنها مركز لزراعة الشتلات الزراعية وصناعة الصوف والملابس الجاهزة.

و يستطيع المسافر على طريق القاهرة - الأسكندرية الزراعي أن يميز مدينة قها بسهولة حيث ينتقل خلال كوبري قها طريق السكة الحديد بعد أن كان يمين الطريق السريع منذ بداية الطريق إلى اليسار بعدها

مراجع[عدل]

  1. ^   تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (P1566) في ويكي بيانات"صفحة قها (القليوبية) في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 21 مايو 2019. 
  2. ^ السيرة الذاتية للمحافظ. محافظة القليوبية. تاريخ الوصول: 22 أبريل 2016. نسخة محفوظة 09 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Climate: Qaha - Climate graph, Temperature graph, Climate table". Climate-Data.org. تمت أرشفته من الأصل في 08 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 فبراير 2014.