قواع أوروبي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

القُوَاع الأوروبي


حالة الحفظ

أنواع غير مهددة أو خطر انقراض ضعيف جدا (IUCN 3.1)[1]
المرتبة التصنيفية نوع[2]  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
المملكة: الحيوانات
الشعبة: الحبليات
الطائفة: الثدييات
الرتبة: الأرنبيات
الفصيلة: الأرانب
الجنس: القواع
النوع: الأوروپي
الاسم العلمي
lepus europaeus
بالاس، 1778
فترة الحمل 42 يوم  تعديل قيمة خاصية (P3063) في ويكي بيانات
موطن القواع الأوروبي
(أحمر داكن - الموطن الأصلي، أحمر - دخيل)

معرض صور قواع أوروبي  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية (P935) في ويكي بيانات

القُوَاع الأوروبيّ[4] أو القُوَاع البنيّ (Lepus europaeus) هو نوع من القواعات التي يعود أصلها إلى أوروبا وغرب آسيا، يتميز هذا القواع بتنافس ذكوره في مبارزات اثناء الربيع للفوز بالإناث، ويتغذى هذا القواع على الأعشاب والمحاصيل ويعتبر أحد فرائس الطيور الجارحة الثعالب وغيرها الكثير من المفترسات، يمتلك هذا القواع سرعة عالية تمكنه من الهرب من مفترسيه، يستطيع هذا القواع العيش بمعدل 12 سنة. وهو حيوان ليلي في المقام الأول ويقضي ثلث وقته في البحث عن المؤن. على الرغم أن هذا النوع ليس من الحيوانات المهددة بالانقراض إلا أن أعداده تناقصت في أوروبا بسبب إستصلاح مواطنه من أجل للزراعة، كان أيضاً يكثر صيد هذا القواع لأجل إستخدامه لتدريب الكلاب ولأجل إستخدامه في أنشطة الرياضية إلا أن ذلك بات غير قانوني. يشار لهذا القواع بأنه رمز الخصوبة في عدة ثقافات وذلك بسبب ظهوره النشط في فصل الربيع. على الرغم أن أصول هذا القواع تعود لأواسط أوروبا وآسيا إلا أنه تمكن من الانتشار في سيبيريا وعن طريق غزو الرومان لبريطانيا انتشر هناك في القرن الأول الميلادي وإنتقل أيضاً عن طريق المستعمرين إلى أراضي العالم الجديد أيضاً في أمريكا و أوقيانوسيا.[5]

التوزيع[عدل]

القواع الأوروبي متوطن في قارة أوروبا وجزء من آسيا. يمتد نطاقه من شمال إسبانيا إلى جنوب الدول الاسكندنافية وأوروبا الشرقية والأجزاء الشمالية من غرب ووسط آسيا، وتم توسيع نطاقه إلى سيبيريا.[6] ويحتمل أنه تم إدخاله إلى بريطانيا العظمى عن طريق الرومان منذ حوالي 2000 عام.[7] لا يوجد في أيرلندا ، حيث يعتبر القواع الجبلي هو النوع الوحيد من الأرانب البرية هناك.[7] تم إدخاله إلى بعض مناطق أمريكا الشمالية كما في أونتاريو ونيويورك ، وتم إدخاله أيضاً إلى البرازيل والأرجنتين وأوروغواي وباراغواي وبوليفيا وتشيلي وبيرو وجزر فوكلاند ، وأستراليا ومناطق أخرى.[6] [8] [9]

مراجع[عدل]

  1. ^ The IUCN Red List of Threatened Species 2022.2 (بالإنجليزية), 9 Dec 2022, QID:Q115962546
  2. ^ Don E. Wilson; DeeAnn M. Reeder, eds. (2005). Mammal Species of the World: A Taxonomic and Geographic Reference (بالإنجليزية) (3rd ed.). Baltimore: Johns Hopkins University Press. ISBN:978-0-8018-8221-0. LCCN:2005001870. OCLC:57557352. OL:3392515M. QID:Q1538807.
  3. ^ "Lepus europaeus". القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض Version 2011.1. الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة. 2008. اطلع عليه بتاريخ 2016-09-09. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |ref=harv غير صالح (مساعدة)
  4. ^ إدوار غالب (1988). الموسوعة في علوم الطبيعة (بالعربية واللاتينية والألمانية والفرنسية والإنجليزية) (ط. 2). بيروت: دار المشرق. ص. 1331. ISBN:978-2-7214-2148-7. OCLC:44585590. OL:12529883M. QID:Q113297966.
  5. ^ BBC Wales - Nature - Wildlife - Brown hare نسخة محفوظة 17 مارس 2014 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ أ ب Chapman, Joseph A.؛ Flux, John E. C. (1990). Rabbits, Hares and Pikas: Status Survey and Conservation Action Plan. IUCN. ص. 62, 76–78. ISBN:978-2-8317-0019-9.
  7. ^ أ ب Corbet, G. B. (1986). "Relationships and origins of the European lagomorphs". Mammal Review. ج. 16 ع. 3–4: 105–110. DOI:10.1111/j.1365-2907.1986.tb00029.x.
  8. ^ Naughton, D. (2012). The Natural History of Canadian Mammals. University of Toronto Press. ص. 235–238. ISBN:978-1-4426-4483-0.
  9. ^ Bonino, N. A.؛ Cossios, D.؛ Menegheti, J. (2010). "Dispersal of the European hare, Lepus europaeus in South America" (PDF). Folia Zoologica. ج. 59 ع. 1: 9–15. DOI:10.25225/fozo.v59.i1.a3.2010. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2016-09-17. اطلع عليه بتاريخ 2016-09-16.