قولون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
قولون
الاسم العلمي
colon or intestinum crassum

صورة للبطن تظهر الكبد، المعدة والأمعاء الغليظة.
صورة للبطن تظهر الكبد، المعدة والأمعاء الغليظة.
صورة للبطن تظهر الكبد، المعدة والأمعاء الغليظة.

تفاصيل
يتكون من قولون صاعد،  وقولون مستعرض،  وقولون نازل،  وقولون سيني  تعديل قيمة خاصية (P527) في ويكي بيانات
نوع من كيان تشريحي معين  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات
جزء من أمعاء غليظة  تعديل قيمة خاصية (P361) في ويكي بيانات
معرفات
غرايز ص.1177
ترمينولوجيا أناتوميكا 05.7.03.001   تعديل قيمة خاصية (P1323) في ويكي بيانات
FMA 14543  تعديل قيمة خاصية (P1402) في ويكي بيانات
UBERON ID 0001155  تعديل قيمة خاصية (P1554) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. A03.556.124.526.356،  وA03.556.249.249.356  تعديل قيمة خاصية (P672) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. D003106  تعديل قيمة خاصية (P486) في ويكي بيانات
دورلاند/إلزيفير Colon

القولون[1] أو الأمعاء الغليظة (باللاتينية: Colon) هو جزء من الأمعاء تقع في نهاية السبيل الهضمي، تمتد الأمعاء الغليظة من الوصل الدقاقي الأعوري إلى الشرج، تقسم إلى القولون والمستقيم والشرج.[2][3][4]

يتميز القولون عن الأمعاء الدقيقة بوجود الشرائط القولونية والتقببات، أغلب أقسام القولون مثبتة ما عدا القولون المعترض والقولون السيني. و يؤدي القولون دورا محوريا في عملية الهضم لدى الإنسان ولذلك ينصح خبراء الصحة بالحرص على سلامته من خلال اتباع نظام غذائي متزن، والقيام ببعض الخطوات البسيطة لتفادي تبعات خطيرة.

  • الشرائط القولونية عبارة عن ثلاث حزم من الألياف الطولانية توجد على كامل طول القولون وتمثل الألياف العضلية الطولانية الخارجية للقولون.
  • التقببات القولونية ناتجة عن التقلصات العضلية الداخلية الدائرية للقولون.

الأقسام[عدل]

1. القولون الصاعد
2. القولون المستعرض
3. القولون النازل
4. القولون السيني
5. المستقيم

يتألف القولون من أربعة أجزاء رئيسية:

الجزء الأول من القولون الصاعد يسمى الأعور وهو يتصل مع اللفائفي بالوصل اللفائفي الأعوري حيث يوجد صمام في هذه المنطقة، وللأعور دور مهم حيث يتم فية تحول الكيموس إلى براز حيث به تحزازات دقيقة تعمل على تشبث البراز وتتم بمساعدة بكتريا خاصة تسبب التعفن أما المستقيم فينقبض عدة انقباضات بواسطة اثارات عصبية مسببا الألم في المستقيم ويتم دفع البراز إلى الخارج بواسطة أهداب في فتحة الشرج. والقولون السيني يتصل بالمستقيم.

التروية الدموية واللمفاوية[عدل]

التروية الشريانية[عدل]

العود الوريدي[عدل]

النزح اللمفي[عدل]

عبر ثلاث مجموعات

  • مجموعة مسايرة للأوعية الخاصة بالقولون، تتوضع في المساريقا.
  • مجموعة عند التفرعات الشريانية
  • مجموعة عند الأبهر, (عقد مساريقية علوية وسفلية)

التعصيب[عدل]

  • نظير الودي: من منشأ نخاعي عجزي
  • الودي: من منشأ نخاعي ظهري
  • ينتهي كل منهما بضفيرتين عصبيتين هما ضفيرة أورباخ (بين الطبقتين العضليتين الدائرية الداخلية والطولانية الخارجية) وضفيرة مايسنر (إلى الداخل من الطبقة العضلية الدائرية الداخلية).

الوظائف[عدل]

وظيفة القولونات هي امتصاص ما بقي من ماء ومواد غذائية من بقايا الطعام لتتشكل أخيراً الكتلة البرازية الشبه صلبة كما يؤمن القولون أو المعي الغليظ وسطا مناسب لنمو البكتيريا المعوية والتي لها أهمية في صنع بعض الفيتامينات مثل فيتامين K.

امتصاص الماء والشوارد[عدل]

  • يمتص 100 - 200 مل يوميا من الكيموس (مقداره 900 ت 1200 مل)
  • الماء يمتص ببطء مرافقا لجزيئات الصوديوم
  • يمتص الصوديوم بشكل نشط (فاعل) عن طريق مضخة الصوديوم والبوتاسيوم
  • يمتص البوتاسيوم بالانتشار البطيء
  • يمتص الكلور بشكل فعال من خلال تبادل الكلور مع البيكربونات

التخمر الجرثومي[عدل]

من الكربوهيدرات (السكريات) غير المهضومة في القولون تعطي حموض دسمة قصيرة تزود المخاطية بالطاقة اللازمة لنقل الصوديوم

خزن البراز[عدل]

يختزن القولون البراز حتى يتم إطراحه إرادياً كل 1غرام من الفضلات يحوي 1011 إلى 1012 جرثوم، الجراثيم اللاهوائية تفوق الجراثيم الهوائية عدداً.

غازات القولون[عدل]

مصدرها إما من ابتلاع الهواء أو تنتج من داخل اللمعة أو من الانتشار من الدم وهي خمسة غازات :النتروجين، الأوكسجين، الهيدروجين، الميثان، ثنائي أوكسيد الكربون.

الإفراز المخاطي[عدل]

تنتج المخاطية مادة لزجة.

علم الأمراض[عدل]

نموذج 3D للأمعاء الغليظة من تصوير القولون بالأشعة المقطعية.  يمكنك النظر داخل النموذج (عرض تنظير القولون) من خلال تكبير العارض ثلاثي الأبعاد.

علم الأمراض الخاص بالقولون يُعرف بعلم أمراض الجهاز الهضمي أو طب الجهاز الهضمي. يهتم هذا التخصص بدراسة الاضطرابات والأمراض التي تؤثر على القولون والأمعاء الغليظة. [5]

هناك العديد من الأمراض المرتبطة بالقولون، بما في ذلك:

  1. التهاب القولون التقرحي (القولون العصبي): حالة مزمنة تتسبب في التهاب الجدران الداخلية للقولون وتظهر بأعراض مثل الإسهال والإمساك وآلام البطن. [6]
  2. التهاب القولون: حالة التهابية مزمنة تؤثر على جدران القولون والأمعاء الغليظة وتتسبب في ظهور تقرحات. تتميز بأعراض مثل الإسهال الدموي وآلام البطن وفقدان الوزن. [7]
  3. سرطان القولون: ورم خبيث ينشأ في الخلايا الموجودة في الجدران الداخلية للقولون. يمكن أن يتسبب في أعراض مثل فقدان الوزن غير المبرر والتغيرات في عادات الأمعاء والتعب.
  4. التهاب الأمعاء التقرحي: حالة التهابية مزمنة تؤثر على القولون والأمعاء الدقيقة وتتسبب في ظهور تقرحات. تصاحبها أعراض مثل الإسهال الدموي وآلام البطن وفقدان الوزن. [8]

علم أمراض القولون يشمل دراسة الأسباب والعوامل المؤثرة في تطور هذه الأمراض، وكذلك التشخيص والعلاج المناسب لها. قد يشمل العلاج الأدوية، والتغذية السليمة، والتعديلات في نمط الحياة، وفي بعض الحالات الجراحة. يجب على المرضى الذين يعانون من أعراض تشير إلى مشاكل في القولون مراجعة طبيب أمراض الجهاز الهضمي لتقييم حالتهم وتقديم التشخيص والعلاج المناسب.

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ المعجم الموحد لمصطلحات علم الأحياء، قائمة إصدارات سلسلة المعاجم الموحدة (8) (بالعربية والإنجليزية والفرنسية)، تونس العاصمة: مكتب تنسيق التعريب، 1993، ص. 90، OCLC:929544775، QID:Q114972534
  2. ^ "معلومات عن قولون على موقع meshb.nlm.nih.gov". meshb.nlm.nih.gov. مؤرشف من الأصل في 2019-09-18.
  3. ^ "معلومات عن قولون على موقع enciclopedia.cat". enciclopedia.cat. مؤرشف من الأصل في 2019-04-08.
  4. ^ "معلومات عن قولون على موقع treccani.it". treccani.it. مؤرشف من الأصل في 2019-02-21.
  5. ^ "تخصص الجهاز الهضمي والمناظير 2023 واسعارها مستشفى كيورا النصر". 19 فبراير 2023. مؤرشف من الأصل في 2023-06-19. اطلع عليه بتاريخ 2023-06-19.
  6. ^ alkhatib، omer (15 يونيو 2023). "القولون العصبي - أسبابه وأعراضه وعلاجه وطرق الوقاية". طبيبي. مؤرشف من الأصل في 2023-06-19. اطلع عليه بتاريخ 2023-06-19.
  7. ^ "التهاب القولون التقرحي - التشخيص والعلاج - Mayo Clinic (مايو كلينك)". www.mayoclinic.org. مؤرشف من الأصل في 2022-07-21. اطلع عليه بتاريخ 2023-06-19.
  8. ^ الصحة، فريق بوابة وزارة. "وزارة الصحة السعودية". وزارة الصحة السعودية. مؤرشف من الأصل في 2023-03-08. اطلع عليه بتاريخ 2023-06-19.

صور إضافية[عدل]