كاتدرائية كولونيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 50°56′29″N 6°57′29″E / 50.9413°N 6.958°E / 50.9413; 6.958

كاتدرائية كولونيا من الراين

كاتدرائية كولونيا (بالألمانية: Kölner Dom كولنر ضوم واسمها الرسمي Hohe Domkirche St. Peter und Maria) هي إحدى أشهر الصروح المعمارية والدينية المهيبة في ألمانيا وتتمتع بقدرة عالية على جذب أكبر نسبة من السياح عرفهتا ألمانيا. هذه الكاتدرائية تعد الرمز الحقيقي لمدينة كولونيا م وهو ما يدفع الكثيرين إلى اعتبار مدينة كولونيا بمثابة جسد بلا روح دون الكاتدرائية "الدوم". تتبع الكاتدرائية الكنيسة الكاثوليكية وهي مقر رئيس أساقفة كولونيا. عندما انتهى بناء برجيها في العام 1880 م كانت أطول بناء في العالم (برجاها يرتفعان إلى 157 متراًً) وبقيت كذلك حتى بناء صرح واشنطن عام 1884 م.

ولدت فكرة بناء هذه الكنيسة في عام 1164 م بعد أن قام رئيس الأساقفة في مدينة كولونيا الكاردينال راينالد فون داسيلل بإحضار رفات المجوس الثلاثة من ميلانو إلى كولونيا كهدية من القيصر فريدريك الأول الذي احتل ميلانو في نفس العام. ووفقاً للرواية التاريخية فالمجوس الثلاثة هم من تنبؤوا بميلاد السيد المسيح، ويبدو أن رفاتهم قد نقلت من القدس أثناء الحملات الصليبية.

اقتبس تصميم الكاتدرائية الحالي من مبناها القديم الذي تم تدشينه في عام 873 م والذي تحول فيما بعد إلى مثال تم الاحتذاء به في مجال فن تصميم وبناء الكنائس في أوروبا. وفي عام 1248 م أعيد بناء الكنيسة على الطراز المعماري القوطي. وخلال عملية الهدم شب حريق في الجزء الشرقي للكاتدرائية مما دفع العاملين فيها آنذاك إلى إعادة ترميم الجزء الغربي فقط لإتاحة الإمكانية لإقامة قداسات دينية فيه. استمر العمل لأكثر من 600 عام حتى تم الوصول إلى الكنيسة في شكلها الحالي.

في عام 1996 تم اختيار الكنيسة كأحد مواقع التراث العالمي من قبل اليونسكو وفي عام 2004 م تم إدراجها في قائمة مواقع التراث العالمي المهددة بالهدم بسبب كثرة أعمال البناء حولها والعديد من الأمور الأخرى.

كاتدرائية كولونيا عام 1880

يحيط بالكاتدرائية ميدان كبير خاوي، تقام به الحفلات الموسيقية والتظاهرات الثقافية ومنه ينتقل المرء إلى أكبر شارع تجاري في كولونيا. ومن هنا يمكن أيضاً مشاهدة موكب كرنفال كولونيا الشهير، الذي يمر تحت سفح الكاتدرائية. وعلى الرغم من أن هذا المحيط ذو الطابع التجاري لا يعكس الزخم التاريخي للكاتدرائية، إلا أنها تهبه هالة من القدسية السامية، احتفاءً به وبالحياة الآدمية.

مصادر[عدل]