المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

كارثة سان كارلوس دي لا رابيتا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (ديسمبر 2016)

كارثة سان كارلوس دي لا رابيتا هي حادث مروري وقع بالقرب من مخيم لوس الفاكيوس، وهو مخيم يبعد 3كم فقط عن مدينة سان كارلوس دي لا رابيتا. الحادي عشر من يولو ،عام 1978 ، وقع انفجار ضخم في تمام الساعة الثانية النصف بعد الظهر،في مخيم لوس الفاكيوس ، ووقع على أثرة مئتان و سبعة عشر قتيل و ستمائة جريح . قاطرة محملة بمستوعب يحوي غاز البروبلين المسال السريع الإشتعال افتعلت بطريقة و بأخرى حادث على الطريق العام بجانب مخيم لوس الفاكيوس ،أدى إلى تأرجح الشاحنة على الطريق لوهلة من الزمن حتى فقد السائق السيطرة على الشاحنة لينتهي به المطاف بإقتحام المخيم . أدى تأرجح الشاحنة إلى إنقلابها على سيفها و استمرت على هذه الحال حتى دخلت المخيم وحطمت كمية كبيرة من الأشياء الموجود داخل المخيم لترتطم اخيرا بكتلة كبيرة ادت إلى إيقافها . بعد ان توقفت الشحنة ادى الإرتطام العنيف إلى شرخ المستوعب الذي يحوي غازالبروبلين المسال و لينبثق غاز البروبلين خارج المستوعت ، وهنا يجب أن نتفق على أمر ، أينما يوجد مخيم لابد من وجود مصدر للنار ، لربما تكون نار التخييم التقليدية ، أو نار للشواء ،إلخ.. لتكون هذة شعلة الإنفجار ، التي اودت بحيات المئات . تعداد الأشخاص داخل المخيم

الحد المشروع من تعداد الناس داخل مخيم الفاكيوس هو مئتان و ستون شخصا ، لكن في الحادي عشر من يوليو كان يقدر بثمانيمئة شخص أو أكثر . كيف أثر هذا التجاوز في عدد الأشخاص في زيادة حدية هذه الكارثة ؟

أولا : نسبة الوفيات (FR) قد ارتفعت بمقدار ثلاث اضعاف تقريبا؛ وذلك بسبب زيادة عدد الأشخاص في المخيم عن الحد المشروع . ثانيا: نسبة الإصابات(OSHA) لم تتغير؛ وذلك لان عدد الساعات الإجمالي التي يقضيها الناس في المخيم قد ازداد ، و أن ذلك يلغي تأثير الزيادة في عدد الأشخاص. ثالثا: نسبة الوفيات و الإصابات (FAR) لم تتغير؛ وذلك لان عدد الساعات الإجمالي التي يقضيها الناس في المخيم قد ازداد ، و أن ذلك يلغي تأثير الزيادة في عدد الأشخاص. ولذلك يمكننا القول بان زيادة عدد الأشخاص في داخل المخيم أدت بطريقة غير مباشرة إلى زيلدة نسبة الوفيات إلى ثلاث أضعاف النسبة العادية . الشاحنة قاطرة المستوعب الذي يحوي غاز البروبلين المسال كانت تختص بالميزات التالية :- 1- قدرة الإستيعاب القصوى هي 45 متر مربع . 2- كتلتة الإستيعاب القصوى هي 19.35 طن على ضغط 8 بار و درجة حرارة 4 سيليسيوس . 3- لايوجد صمام لتخفيف الضغط . 4- لا يوجد شهادة لإختبار الضغط . 5-المستوعب يحتوي على 23.5 . وهذة الخمس أسباب ما يجعلنا متأكدين بنسبة 70% أن هذة الكارثة كان سسبها مواصفات الشاحنة والحمولة التي لا تتلائم مع تلك المواصفات ولا مع التأثيرات الخارجية.

 ت س ي إ غ (BLEVE)

.توسع السائل الذي يغلي يسبب إنفجار الغاز. هو الانفجار الناجم عن تمزق وعاء يحتوي على السائل المضغوط فوق نقطة الغليان، ويمكن أن يكون سبب( ت س ي إ غ) نار خارجية بالقرب من مستوعب التخزين تسبب تسخين المحتويات زيادة الضغط. عادة ما تكون المستوعبات و حاويات الغاز مجهزة بصمامات الإغاثة ليتم التنفيس عن الضغط الزائد، ولكن لا تزال تفشل إذا لم يتم الإفراج عن الضغط بسرعة، ويمكن ذلك بتغييير حجم الصمام للافراج عن الضغط بسرعة كافية لمنع الضغط من وصول درجة تفوق قوة الحاوية ،ولكن ليس بهذه السرعة لتكون سببا في حدوث انفجار. صمام الإغاثة بحجم مناسب يسمح السائل بالداخل بان يغلي ببطء، والحفاظ على الضغط المستمر في وعاء. إذا كانت المادة المعنية هي قابلة للاشتعال، فمن المرجح أن السحابة الناتجة من مادة سيشعل بعد حدوث (ت س ي إ غ )، وتشكيل كرة نارية وربما انفجار الوقود والهواء، كما وصف انفجار سحابة البخار (إ س ب) (VCE). إذا كانت المواد السامة. الطوارئ

   جاءت سيارة الإسعاف الأولى في 14: 45من موقع التنقيب عن النفط في سان كارلوس. وجاءت سيارات الإسعاف البلدية في 15:05 والإطفاء في حوالي 15:30. كان لا يزال يسدت الطريق سيارة أجرة محترقة. وكان الضحايا يتم انقاذهم من كلا الجانبين للمخيم والتي اتخذت من الشمال إلى برشلونة أو الجنوب إلى فالنسيا حسبما تسمح الظروف بذلك. تلك التي اتخذت من الشمال إلى برشلونة تلقت الرعاية الطبية الأولية في نقاط طريقها، بينما تلك التي اتخذت الجنوب إلى فالنسيا، 165 كم، لم تتلقى ذلك. أكثر من 100 شخص لقوا حتفهم مباشرة. توفي آخرون في وقت لاحق من الحروق. من 148 حالة، كان 122 حروق من الدرجة الثالثة على 50٪ أو أكثر من الجسم.

شيء لنفكر فيه

1- التعليم على المعدات، والإجراءات، والإشراف، والتدريب، لمنع الحمولة الزائدة عن الحد على المركبات التي تحمل مواد خطرة. 2-التوجيه من السيارات التي تنقل المواد الخطرة بعيدا عن المناطق المأهولة بالسكان والأهداف المعرضة للخطر. 3-العلاج السريع لضحايا الحروق. 4-توفير صمامات الإغاثة على الحاويات التي تحوي المواد المضغوطة أمر مهم جدا .

مصادر[عدل]

  • 1- موقع www.larapita.cat

2- كتاب Lees Process Safety Essentials Hazard Identification Assessment and Control نسخة 2014 3- فيديو www.youtube.com/watch?v=K37kNwt1nyk&index=3&list=PLe2Qsiz35g2wcVBoslHGP_HrkPahd7A70 4- سلايدات 161CHE572_L03_Statistics 5- كتاب Chemical Process Safety ,3rd ed - Crowl & Louvar 6- كتاب "El municipi en xifres: Sant Carles de la Ràpita". Statistical Institute of Catalonia. Retrieved 2015-11-23.