كبريتات الحديد الثلاثي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كبريتات الحديد الثلاثي
كبريتات الحديد الثلاثي

الاسم النظامي (IUPAC)

كبريتات الحديد الثلاثي

أسماء أخرى

القلقطار
الزاج الأصفر
كبريتات الحديديك
الحمض الكبريتي
سلفات الحديد الثلاثي

المعرفات
رقم CAS 10028-22-5?

15244-10-7 (monohydrate)
بوب كيم (PubChem) 24826

الخواص
صيغة جزيئية Fe2(SO4)3
الكتلة المولية 399.88 غ/مول (anhydrous)
489.96 غ/مول (pentahydrate)
المظهر مسحوق بلوري أبيض
الكثافة 3.097 غ/سم3 (anhydrous)
1.898 غ/سم3 (pentahydrate)
نقطة الانصهار 480 °س (anhydrous)
175 °س (nonhydrate)
الذوبانية في ماء منحل
المخاطر
فهرس المفوضية الأوروبية Not listed
NFPA 704

NFPA 704.svg

0
1
0
 
LD50 500 mg/kg (oral, rat)
مركبات متعلقة
أنيونات أخرى كلوريد الحديد الثلاثي
نترات الحديد الثلاثي
مركبات ذات علاقة كبريتات الحديد الثنائي
في حال عدم ورود غير ذلك فإن البيانات الواردة أعلاه معطاة بالحالة القياسية (عند 25 °س و 100 كيلوباسكال)

كبريتات الحديد الثلاثي أو القُلْقُطَار أو الزَّاج الأصفر[2] أو الزَاج الرُومِيّ[3] (بالإنجليزية: Iron(III) sulfate) مركب كيميائي له صيغة Fe2(SO4)3. ينحل في الماء فيظهر بلون أصفر. يستعمل في الطب كقابضٍ وكمجفّفٍ وكمرقئٍ للسيلانات الدموية.[4]

التحضير[عدل]

يحضر كبريتات الحديدوز Fe2(SO4)3 (كبريتات الحديد الثلاثي) بعملية التحليل الكهربائي لمحلول الكتروليتي لحمض الكبريتيك المخفف، مع وضع قطبين من الحديد حيث عند عملية التحليل الكهربائي يتكون كبريتات الحديدوز وعند الاكتمال من تحضير كبريتات الحديدوز يكون معدل الحموضة PH للمحلول الاكتروليتي متعادل يساوي 7.

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت معرف بوب كيم: https://pubchem.ncbi.nlm.nih.gov/compound/24826 — تاريخ الاطلاع: 19 نوفمبر 2016 — العنوان : FERRIC SULFATE — الرخصة: محتوى حر
  2. ^ «زَاج: الماهية: الفرق بين الزاجات البيض والحمر والخضر والصفر، القلقديس القلقند والسوري والقلقطار، أن الزاجات هي جواهر تقبل الحلّ مخالطةً لأحجار لا تقبل الحلّ، وهذه نفس جواهر تقبل الحلّ قد كانت سيّآلة، فانعقدت، فالقلقطار هو الأصفر (...)». (ابن سينا. القانون في الطب).
  3. ^ (بالفارسية) الزاج الرومي على موقع لغت نامه الفارسي.
  4. ^ «قُلْقُطَار: (...) الأفعال والخواص: فيه إحراق شديد وقبض للسيلانات الدموية وتجفيف، والمحرق منه أكثر تجفيفاً وأقلّ لذعًا، وفيه مع القبض الكثير حرارة كثيرة». (ابن سينا. القانون في الطب).