كتابة الإشارة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كتابة الإشارة (بالإنجليزية: SignWriting)
64
64
نمط ألفبائية وصفية أيقونية
لغات لغة الإشارة الأمريكية بالإضافة إلى لغات إشارة أخرى
اختراع من 1974 حتى الآن
يونيكود U+1D800–U+1DAAF
إسو 15924 Sgnw
٭ قد تحتوي هذه الصفحة على يونيكود الأبجدية الصوتية الدولية.


كتابة إشارة ساتون، ساين رايتينغ، أو ببساطة كتابة الإشارة، هو نظام كتابة للغات الإشارة. ذلك النظام وصفي وأيقوني بدرجة كبيرة سواء في أشكال الحروف، والتي هي عبارة عن صور مجردة لليدين والوجه والجسد، وكذلك في مكان وضعها في الصفحة والذي لا يتبع نظاما متتابعا كحروف كلمات اللغة العربية. تم تطويره عام 1974 من قبل فالري ساتون (بالإنجليزية: Valerie Sutton).

التاريخ[عدل]

بينما كانت ساتون تدرس نظام كتابة خطوات الرقص في الفرقة الملكية الدنماركية للباليه، التقت بلارس فون دير ليِث، والذي كانت لغات الإشارة موضع بحثه في جامعة كوبنهاجن واعتقد حينها أنه سيكون من المفيد استخدام طريقة كتابة مشابهة لتدوين لغات الإشارة. أنشأت حينها ساتون نظام كتابة الإشارة معتمدة على نظام كتابة الرقص الخاص بها.

كلمة "بيت" بلغة الإشارة الأمريكية مكتوبة بعدة طرق لكتابة لغات الإشارة.
مقارنة بين أساليب مختلفة لتدوين لغة الإشارة. هنا طريقة كتابة كلمة "بيت" كما هي في لغة الإشارة الأمريكية بكتابة الإشارة وطرق أخرى.

على الرغم من أنه ليس أول نظام كتابة للغة الإشارة (انظر تدوين ستوكي،وكذلك الشكل على اليسار)، إلا أن نظام كتابة الإشارة هو أول نظام يصف بدقة مناسبة تعبيرات الوجه وتغييرات وضع الجسم ويتمكن من التعبير عن كلمات مركبة وجمل ليست بالقصيرة. إنه نظام كتابة الإشارات الوحيد المستخدم في نشر الرسائل الدورية لبعض الجامعات بلغة الإشارة الأمريكية، واستخدم في بعض مقاطع الفيديو على يوتيوب. تشير مذكرات ساتون أن كتابة الإشارة تم استخدامه أو تجربته في أكثر من 40 دولة في كل قارات العالم المأهولة، إلا أنه من غير الواضح مدى انتشار استخدامه في كل بلد.

في الاجتماع السنوي للجمعية الوطنية للصم في البرازيل عام 2001، صوتت الجمعية على قبول كون كتابة الإشارة الأسلوب المفضل لكتابة لغة الإشارة البرازيلية (ليبراس). اقترحت الجمعية وبقوة على حكومة البرازيل تدريس كتابة الإشارة في جميع مدارس الصم في البلاد. حاليا، تدرس كتابة الإشارة على مستوى أكاديمي في الجامعة الفيدرالية بساتنا كاتَرينا كجزء من منهجهم الخاص بلغة الإشارة البرازيلية. تستخدم كذلك كتابة الإشارة في قاموس لغة الإشارة البرازيلية المنشور حديثا والذي يحتوي أكثر من 3600 إشارة مستخدمة من قبل الصم في ساو باولو والمنشور من قبل جامعة ساو باولو.

بعض الدراسات الأولية وجدت أن مجتمعات الصم تفضل المقاطع المصورة أو أنظمة كتابة اللغة السائدة في بلدانهم[1]، إلا أن هذا الزعم تم تحديه في أعمال ستيف ودايان بارخورست في أسبانيا، حيث وجدوا مقاومة مبدأية، ثم اهتمام متجدد، ولاحقا شعور بالفخر. تقولدايان بارخورست "إذا تعلم الصم القراءة والكتابة بلغة إشارتهم الخاصة، فإن ذلك يزيد من ثقتهم بأنفسهم".

هناك أطروحتا دكتوراه تدرسان وتدعوان لتطبيق كتابة الإشارة للغات إشارة بعينها. كتبت ماريا جاليا عن استخدام كتابة الإشارة لكتابة لغة الإشارة المالطية[2] وكتبت كذلك كلوديا سافينا بيانتشيني رسالة دكتوراه عن تطبيق كتابة الإشارة لكتابة لغة الإشارة الإيطالية[3]. القسم التالي يتناول المزيد من تلك الأبحاث.

دراسات وأبحاث حول استخدام كتابة الإشارة[عدل]

تناول عدد من الباحثين أثر تطبيق كتابة الإشارة على بعض لغات الإشارة في العالم لدراسة أثرها على الطلبة وقدرة تحصيلهم للعلوم والمعارف. نتناول فيما يلي بعض تلك الدراسات والتي وردت على موقع ساتون لكتابة الإشارة[4].

وقع تعلم كتابة إشارات لغة الإشارة على الطلاب الصم وضعاف السمع - سيسيليا ماري فلود[عدل]

قامت الباحثة سيسيليا ماري فلود ببحث نشر عام 2002 لنيل درجة الدكتوراه في تعليم اللغويات من جامعة نيوميكسيكو[5]. خلصت الدراسة لأهمية إعادة دراسة نماذج برامج التعليم ثنائية اللغة وثنائية الثقافة واقترحت إدخال نظام كتابة الإشارة حيث أن لغة الإشارة هي اللغة الطبيعية للصم وضعاف السمع. تقترح الدراسة كذلك إنشاء بيئة ثنائية التعليم حيث يكون تعلم الطلبة القراءة والكتابة بلغتين ممكنا ومكملا لأساليب التعليم ثنائية الثقافة واللغة الموجودة بالفعل.

تقرير تجربة كتابة لغة الإشارة - محمد إسماعيل أبو شعيرة[عدل]

قام[6] مجموعة من مدرسي معهد الأمل للصم في بريده - المملكة العربية السعودية - بالاتفاق مع إدارة العوق السمعي في الأمانة العامة للتربية الخاصة بالرياض بتجربة كتابة الإشارة. استمرت التجربة لأسبوعين وتم تطبيقها على عدد من المواد كالتربية الإسلامية والرياضيات والجغرافيا مع إنشاء مناهج ووسائل تعليمية جدارية. خلصت التجربة إلى اتفاق معظم المدرسين المشاركين "على فعالية كتابة الإشارة في توضيح المعلومات وتثبيتها للطلاب وأنها مفيدة بشكل كبير للطلاب مع اختلاف في الآراء حول مدى الفائدة والسن المناسب لبدء تدريب الطلاب عليها مع العلم أن طلاب التحضيري أبدوا استجابة عالية".

الطلاب أجمعوا على سهولة وأهمية كتابة لغة الإشارة بالنسبة لهم وعلى فائدتها في فهم ومراجعة الدروس. الدراسات الإحصائية أظهرت تمكن الطلبة من الإجابة بطريقة صحيحة على الأسئلة المكتوبة باللغتين العربية والإشارية تليها المكتوبة بالإشارية فقط تليها المكتوبة بالعربية فقط.

وصت الدراسة في ختامها أن تعمل الأمانة العامة على إدراج كتابة الإشارة تدريجيا في مناهج تعليم الصم نظرا لمميزاتها وفوائدها العديدة.

أثر طريقة كتابة لغة الإشارة على التحصيل الأكاديمي والمفردات اللغوية عند الطلبة الصم - محمد إسماعيل أبو شعيرة[عدل]

قام محمد إسماعيل محمود أبو شعيرة بكتابة رسالته لنيل درجة الدكتوراه[7] في التربية الخاصة من الجامعة الأردنية عام 2007. قام المؤلف بإجراء دراسته على مدرسة الأمل للصم في مدينة عمان مستهدفا طلاب الصف الخامس الابتدائي حيث قام بتدريسهم كتابة الإشارة.

خلصت الدراسة أن هناك فروقا ذات دلالة إحصائية لصالح المجموعة التجريبية التي تلقت تدريبا في كتابة لغة الإشارة في التحصيل واكتساب المفردات. وفي ختامها أوصت الدراسة بإجراء المزيد من الدراسات على عينات أوسع وفئات عمرية أكثر.

كتابة لغات الإشارة: دعوة لتبني نظام كتابة للغة الإشارة الأمريكية - آيمي روزينبيرغ[عدل]

بنت الباحثة آيمي روزنبيرغ أطروحتها[8] لنيل درجة الماجستير في اللغويات من جامعة كانساس عام 1999حول المشكلات المحيطة بمجتمع الصم ولغته ونظام الكتابة المقترح لتدوينها. تستعرض أثر استخدام كتابة الإشارة ورأي مجتمع الصم الأمريكي ومستقبلها المستشف.

ويكيبيديا بلغات الإشارة[عدل]

صورة توضح شكل ويكيبيديا المكتوبة بلغة الإشارة الأمريكية باستخدام نظام كتابة الإشارة
إصدار من ويكيبيديا مكتوبة بلغة الإشارة الأمريكية باستخدام نظام كتابة الإشارة

في مارس 2007 قام بعض الصم أمريكيين بالتقدم بطلب[9] لويكيبيديا لإضافة لغة الإشارة الأمريكية كإحدى لغات ويكيبيديا لتكون المقالات مكتوبة باستخدام نظام كتابة الإشارة. بعض حوار مجتمعي لأعضاء الموسوعة، تمت الموافقة على الطلب في نوفمبر من عام 2008. تضمنت الفكرة تحديات تقنية حيث ثم إنشاء خادم لتحويل تمثيل كتابة الإشارة الكارتيزي إلى صور متجهية لتظهر بطريقة سليمة لمتصفحي الموسوعة. كذلك انبثق مشروع لإضافة حروف اللغة ليونيكود وإنشاء خط.

الآن ويكيبيديا متوفرة بلغة الإشارة الأمريكية[10] ولغة الإشارة التونسية[11] ولغة الإشارة البرتغالية[12] ولغة الإشارة البرازيلية[13].

يونيكود[عدل]

كتابة الإشارة هي أول نظام كتابة للغات الإشارة يتم تضمينه في معيار يونيكود القياسي. تمت إضافة 672 حرفا في قطعة يونيكود كتابة الإشارة في إصدار يونيكود رقم 8.0 والذي تم إصداره في يونيو 2015. مجموعة الحروف هذه مبنية على مجموعة الحروف المعيارية لكتابة الإشارة [14] ونظام الترميز المعرّف [15][16]

ولكن التطبيق لم يغط سوى مجموعة الرموز فقط، أي أنه لم يأت على ذكر وضع الرموز في مستوى ثنائي الأبعاد. هناك برامج حاليا تقوم بذلك عن طريق تسجيل إحداثيات س و ص الديكارتية لكل رمز ولكن هذا خارج معيار اليونيكود.بما أن اليونيكود يركز على الرموز في بعد واحد، لم يتم تضمين الأرقام التي تصف مكان الرموز في السطح ثنائي الأبعاد في معيار اليونيكود. هناك مناقشات على مجموعة يونيكود البريدية توضح عدم التشجيع لفكرة تبني الترميز الثنائي الأبعاد، لذلك تم الاكتفاء بالرموز وحدها.

مقطع اليونيكود لكتاب الإشارة لساتون يتراوح من U+1D800 و U+1DAAF.

كتابة الإشارة لساتون[1][2][3][4]

جدول محارف مجمع يونيكود الرسمي (PDF)

0 1 2 3 4 5 6 7 8 9 A B C D E F
U+1D80x 𝠀 𝠁 𝠂 𝠃 𝠄 𝠅 𝠆 𝠇 𝠈 𝠉 𝠊 𝠋 𝠌 𝠍 𝠎 𝠏
U+1D81x 𝠐 𝠑 𝠒 𝠓 𝠔 𝠕 𝠖 𝠗 𝠘 𝠙 𝠚 𝠛 𝠜 𝠝 𝠞 𝠟
U+1D82x 𝠠 𝠡 𝠢 𝠣 𝠤 𝠥 𝠦 𝠧 𝠨 𝠩 𝠪 𝠫 𝠬 𝠭 𝠮 𝠯
U+1D83x 𝠰 𝠱 𝠲 𝠳 𝠴 𝠵 𝠶 𝠷 𝠸 𝠹 𝠺 𝠻 𝠼 𝠽 𝠾 𝠿
U+1D84x 𝡀 𝡁 𝡂 𝡃 𝡄 𝡅 𝡆 𝡇 𝡈 𝡉 𝡊 𝡋 𝡌 𝡍𝪛 𝡎 𝡏𝪛
U+1D85x 𝡐 𝡑𝪛 𝡒 𝡓 𝡔 𝡕 𝡖 𝡗 𝡘 𝡙 𝡚 𝡛 𝡜𝪛 𝡝 𝡞𝪛 𝡟
U+1D86x 𝡠 𝡡 𝡢 𝡣 𝡤 𝡥 𝡦 𝡧 𝡨 𝡩 𝡪 𝡫 𝡬 𝡭 𝡮 𝡯
U+1D87x 𝡰 𝡱 𝡲 𝡳 𝡴 𝡵 𝡶 𝡷 𝡸 𝡹 𝡺 𝡻 𝡼 𝡽 𝡾 𝡿
U+1D88x 𝢀 𝢁 𝢂 𝢃 𝢄 𝢅 𝢆 𝢇 𝢈 𝢉 𝢊 𝢋 𝢌 𝢍 𝢎 𝢏
U+1D89x 𝢐 𝢑 𝢒 𝢓 𝢔 𝢕 𝢖 𝢗 𝢘 𝢙 𝢚 𝢛 𝢜 𝢝 𝢞 𝢟
U+1D8Ax 𝢠 𝢡 𝢢 𝢣 𝢤 𝢥 𝢦 𝢧 𝢨 𝢩 𝢪 𝢫 𝢬 𝢭 𝢮 𝢯
U+1D8Bx 𝢰 𝢱 𝢲 𝢳 𝢴 𝢵 𝢶 𝢷 𝢸 𝢹 𝢺 𝢻 𝢼 𝢽 𝢾 𝢿
U+1D8Cx 𝣀 𝣁 𝣂 𝣃 𝣄 𝣅 𝣆 𝣇 𝣈 𝣉 𝣊 𝣋 𝣌 𝣍 𝣎 𝣏
U+1D8Dx 𝣐 𝣑 𝣒 𝣓 𝣔 𝣕 𝣖 𝣗 𝣘 𝣙 𝣚 𝣛 𝣜 𝣝 𝣞 𝣟
U+1D8Ex 𝣠 𝣡 𝣢 𝣣 𝣤 𝣥 𝣦 𝣧 𝣨 𝣩 𝣪 𝣫 𝣬 𝣭 𝣮 𝣯
U+1D8Fx 𝣰 𝣱 𝣲 𝣳 𝣴 𝣵 𝣶𝪛 𝣷 𝣸 𝣹 𝣺 𝣻 𝣼 𝣽 𝣾 𝣿
U+1D90x 𝤀 𝤁 𝤂 𝤃 𝤄𝪛 𝤅 𝤆 𝤇 𝤈 𝤉 𝤊 𝤋 𝤌 𝤍 𝤎 𝤏
U+1D91x 𝤐 𝤑 𝤒 𝤓 𝤔 𝤕 𝤖 𝤗 𝤘 𝤙 𝤚 𝤛 𝤜 𝤝 𝤞 𝤟
U+1D92x 𝤠 𝤡 𝤢 𝤣 𝤤 𝤥 𝤦 𝤧 𝤨 𝤩 𝤪 𝤫 𝤬 𝤭 𝤮 𝤯
U+1D93x 𝤰 𝤱 𝤲 𝤳 𝤴 𝤵 𝤶 𝤷 𝤸 𝤹 𝤺 𝤻 𝤼 𝤽 𝤾 𝤿
U+1D94x 𝥀 𝥁 𝥂 𝥃 𝥄 𝥅 𝥆 𝥇 𝥈 𝥉 𝥊 𝥋 𝥌 𝥍 𝥎 𝥏
U+1D95x 𝥐 𝥑 𝥒 𝥓 𝥔 𝥕 𝥖 𝥗 𝥘 𝥙 𝥚 𝥛 𝥜 𝥝 𝥞 𝥟
U+1D96x 𝥠 𝥡 𝥢 𝥣 𝥤 𝥥 𝥦 𝥧 𝥨 𝥩 𝥪 𝥫 𝥬 𝥭 𝥮 𝥯
U+1D97x 𝥰 𝥱 𝥲 𝥳 𝥴 𝥵 𝥶 𝥷 𝥸 𝥹 𝥺 𝥻 𝥼 𝥽 𝥾 𝥿
U+1D98x 𝦀 𝦁 𝦂 𝦃 𝦄 𝦅 𝦆 𝦇 𝦈 𝦉 𝦊 𝦋 𝦌 𝦍 𝦎 𝦏
U+1D99x 𝦐 𝦑 𝦒 𝦓 𝦔 𝦕 𝦖 𝦗 𝦘 𝦙 𝦚 𝦛 𝦜 𝦝 𝦞 𝦟
U+1D9Ax 𝦠 𝦡 𝦢 𝦣 𝦤 𝦥 𝦦 𝦧 𝦨 𝦩 𝦪 𝦫 𝦬 𝦭 𝦮 𝦯
U+1D9Bx 𝦰 𝦱 𝦲 𝦳 𝦴 𝦵 𝦶 𝦷 𝦸 𝦹 𝦺 𝦻 𝦼 𝦽 𝦾 𝦿
U+1D9Cx 𝧀 𝧁 𝧂 𝧃 𝧄 𝧅 𝧆 𝧇 𝧈 𝧉 𝧊 𝧋 𝧌 𝧍 𝧎 𝧏
U+1D9Dx 𝧐 𝧑 𝧒 𝧓 𝧔 𝧕 𝧖 𝧗 𝧘 𝧙 𝧚 𝧛 𝧜 𝧝 𝧞 𝧟
U+1D9Ex 𝧠 𝧡 𝧢 𝧣 𝧤 𝧥 𝧦 𝧧 𝧨 𝧩 𝧪 𝧫 𝧬 𝧭 𝧮 𝧯
U+1D9Fx 𝧰 𝧱 𝧲 𝧳 𝧴 𝧵 𝧶 𝧷 𝧸 𝧹 𝧺 𝧻 𝧼 𝧽 𝧾 𝧿
U+1DA0x 𝨀 𝨁 𝨂 𝨃 𝨄 𝨅 𝨆 𝨇 𝨈 𝨉 𝨊 𝨋 𝨌 𝨍 𝨎 𝨏
U+1DA1x 𝨐 𝨑 𝨒 𝨓 𝨔 𝨕 𝨖 𝨗 𝨘 𝨙 𝨚 𝨛 𝨜 𝨝 𝨞 𝨟
U+1DA2x 𝨠 𝨡 𝨢 𝨣 𝨤 𝨥 𝨦 𝨧 𝨨 𝨩 𝨪 𝨫 𝨬 𝨭 𝨮 𝨯
U+1DA3x 𝨰 𝨱 𝨲 𝨳 𝨴 𝨵 𝨶 𝨷 𝨸 𝨹 𝨺 𝨻 𝨼 𝨽 𝨾 𝨿
U+1DA4x 𝩀 𝩁 𝩂 𝩃 𝩄 𝩅 𝩆 𝩇 𝩈 𝩉 𝩊 𝩋 𝩌 𝩍 𝩎 𝩏
U+1DA5x 𝩐 𝩑 𝩒 𝩓 𝩔 𝩕 𝩖 𝩗 𝩘 𝩙 𝩚 𝩛 𝩜 𝩝 𝩞 𝩟
U+1DA6x 𝩠 𝩡 𝩢 𝩣 𝩤 𝩥 𝩦 𝩧 𝩨 𝩩 𝩪 𝩫 𝩬 𝩭 𝩮 𝩯
U+1DA7x 𝩰 𝩱 𝩲 𝩳 𝩴 𝩵 𝩶 𝩷 𝩸 𝩹 𝩺 𝩻 𝩼 𝩽 𝩾 𝩿
U+1DA8x 𝪀 𝪁 𝪂 𝪃 𝪄 𝪅 𝪆 𝪇 𝪈 𝪉 𝪊 𝪋
U+1DA9x  SW 

F2

 SW 

F3

 SW 

F4

 SW 

F5

 SW 

F6

U+1DAAx  SW 

R2

 SW 

R3

 SW 

R4

 SW 

R5

 SW 

R6

 SW 

R7

 SW 

R8

 SW 

R9

 SW 

R10

 SW 

R11

 SW 

R12

 SW 

R13

 SW 

R14

 SW 

R15

 SW 

R16

Notes
1.^اعتبارا من إصدار يونيكود 9.0
2.^المناطق الرمادية تمثل نقاط ترميز غير مخصصة
3.^U+1D84D, U+1D84F, U+1D851, U+1D85C, U+1D85E, U+1D8F6, U+1D904 shown with modifier U+1DA9B SW-F2
4.^Internet Explorer does not display the ligature glyphs from the SignWriting 2010 fonts

المراجع[عدل]

  1. ^ Hopkins, Jason. 2008.
  2. ^ Galea، Maria (2014). SignWriting (SW) of Maltese Sign Language (LSM) and its development into an orthography: Linguistic considerations (Ph.D. dissertation). University of Malta. اطلع عليه بتاريخ 4 February 2015. 
  3. ^ "Analyse métalinguistique de l'émergence d'un système d'écriture des Langues des Signes: SignWriting et son application à la Langue des Signes Italienne (LIS). (PDF Download Available)". ResearchGate (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 2017-04-25. 
  4. ^ Sutton، Valerie. "SignWriting Research for Deaf Education". www.signwriting.org. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-28. 
  5. ^ Flood, C.M., 2002. How do deaf and hard of hearing students experience learning to write using SignWriting, a way to read and write signs?. UMI. http://www.signwriting.org/archive/docs5/sw0476-CeciliaFlood-Dissertation2002.pdf
  6. ^ تقرير تجربة كتابة لغة الإشارة محمد إسماعيل أبو شعيرة http://www.signwriting.org/archive/docs5/sw0488-AbushairaSWStudy2002-Arabic.pdf
  7. ^ محمد أبو شعيرة (2007) أثر طريقة كتابة لغة الإشارة على التحصيل الأكاديمي والمفردات اللغوية عند الطلبة الصم في مدرسة الأمل للصم في مدينة عمان http://www.signwriting.org/archive/docs5/sw0490-AbushairaDissertation2007Arabic.pdf
  8. ^ "Amy Rosenberg Thesis University Kansas". www.signwriting.org. اطلع عليه بتاريخ 2017-04-28. 
  9. ^ "Requests for new languages/Wikipedia American Sign Language 2 - Meta". meta.wikimedia.org (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 2017-04-28. 
  10. ^ "Wp/ase - Wikimedia Incubator". incubator.wikimedia.org (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 2017-04-28. 
  11. ^ "Wp/tse - Wikimedia Incubator". incubator.wikimedia.org (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 2017-04-28. 
  12. ^ ""psr" Wikipedia (unknown language code) - Wikimedia Incubator". incubator.wikimedia.org (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 2017-04-28. 
  13. ^ ""bzs" Wikipedia (unknown language code) - Wikimedia Incubator". incubator.wikimedia.org (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 2017-04-28. 
  14. ^ "ISWA 2010". Signbank.org. 2012-01-12. اطلع عليه بتاريخ 2012-05-21. 
  15. ^ "معيار SignPuddle لكتابة نصوص كتاب الإشارة". IETF. 2012-11-05. اطلع عليه بتاريخ 2012-11-25. 
  16. ^ Everson، Michael؛ Slevinski، Stephen؛ Sutton، Valerie. "مقترح لترميز كتابة الإشارة في UCS" (PDF). اطلع عليه بتاريخ 1 April 2013.