كراد البقارة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 33°01′06″N 35°36′05″E / 33.01839444°N 35.60140278°E / 33.01839444; 35.60140278

كراد البقارة
كراد البقارة على خريطة فلسطين
كراد البقارة
كراد البقارة
تهجى أيضاً كراد البقارة
قضاء صفد
إحداثيات 33°01′07″N 35°36′02″E / 33.01861°N 35.60056°E / 33.01861; 35.60056إحداثيات: 33°01′07″N 35°36′02″E / 33.01861°N 35.60056°E / 33.01861; 35.60056{{#coordinates:}}: لا يمكن أن يكون هناك أكثر من وسم أساسي واحد لكل صفحة
السكان 418 (1948)
المساحة 2,565 دونم

2،565 كم²

تاريخ التهجير 22 نيسان، 1948
سبب التهجير
المستعمرات الحالية لا يوجد

كراد البقارة كراد البقارة: تقع غرب وادي المشيرفة الذي ينتهي في نهر الأردن الأوسط، كما تقع شرقي كراد الغنامة. وهي أقل ارتفاعاً من كراد الغنامة ولكن تربتها أكثر خصباً وانتاجها أعلى. تم احتلال القرية في 22 نيسان، 1948 وقد بلغت مساحة الأراضي التابعة لها 2.262 دونماً. وأهم منتجاتها الحبوب، ولا سيما الحبوب العلفية كالذرة والبصل. وتزرع فيها الحمضيات أيضاً.[1]

السكان والتسمية[عدل]

قد سكنها أصلاً قوم من البدو الذين سكنوا فيها لخصوبة أرضها ومراعيها الخضراء، التي استعملوها لرعي مواشيهم من بقر وغنم، وإلى ذلك مرد اسم القرية الشقيقتين: كراد البقّارة المنسوب إلى البقر كانت البقعة التي أقيمت فيها القرية مسرحاً لرعاة الأغنام والأبقار, وكان السكان من الأكراد والبدو في العصور الوسطى. وقد استهوت هذه البقعة الخصيبة الغنية بالعشب هؤلاء البدو المتجولين فاستقروا فيها وأنشأوا القرية اللتي نسبت إلى الأكراد. وأخذ هؤلاء السكان يحرفون الزراعة وتربية المواشي.[1]

عهد الانتداب البريطاني[عدل]

في فترة الانتداب البريطاني ، في عام 1931 كان عدد سكان البقارة 245 نسمة.بحلول عام 1945 ، بلغ عدد السكان 360 نسمة, كانت القرية واقعة على 2،262 دونم من الأراضي ، وفقًا لمسح رسمي للأراضي والسكان. من هذا تم استخدام 1961 دونماً للحبوب و 60 دونماً مروياً أو مستخدماً في المزارع ، بينما كان 120 دونماً من الأراضي غير صالح للزراعة.

التهجير واللجوء[عدل]

سيطر الجيش السوري على قسم من أراضي سهل الحولة يضم أراضي كراد البقّارة وجزء من أراضي كراد الغنّامة. وتم عقد الهدنة والاتفاق على إبقاء المنطقة منزوعة السلاح، وإعادة ساكنيها العرب واليهود إليها، فعاد أهالي كراد البقّارة إلى بيوتهمأما كراد الغنّامة فانتقلوا للعيش بمحاذاتهم لان موقع القرية كان خارج مثلث الهدنة.

في آذار 1951 هاجم الجيش الإسرائيلي القريتين ونقل اهاليهما إلى قرية "شعب" التي أخليت من غالبية أهلها ابان النكبة. تم اثارة القضية في المحافل الدولية، وبضغط من الدولة السورية تم إرسال مراقبين دوليين لتقصي الحقائق، وأصدر مجلس الأمن القرار رقم (93) بتاريخ 18.5.1951 الذي نص على إعادة الأهالي إلى قراهم، وبعد ثلاثة أشهر عاد نحو 60% ممن هجروا إلى القريتين، وبقي عدد منهم في "شعب" بفعل ضغوطات مارستها السلطات الإسرائيلية.

بقي أهالي القريتين في أماكنهم، بعد ترميم بيوتهم المهدمة، تحت الوصاية الدولية، حتى 30.10.1956، حيث باغتتهم القوات الإسرائيلية ابان "العدوان الثلاثي" على مصر، وهجّرتهم باتجاه جسر "بنات يعقوب" الذي يفصل المنطقة عن هضبة الجولان السورية، حيث بقوا هناك حتى حرب عام 1967، لينتقلوا بعدها إلى مخيمات اللجوء في سوريا.[2]

البلدات المحيطة[عدل]

أراضي تليل ومنصورة الخيط والأراضي السورية[3]

القرية اليوم[عدل]

دمرت القرية بالكامل، جدران بعض البيوت لاتزال موجودة.

مراجع[عدل]

  1. أ ب "كراد البقارة وكراد الغنامة (قريتا)". الموسوعة الفلسطينية. مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 أغسطس 2019. 
  2. ^ "كراد البقّارة وكراد الغنّامة – قضاء صفد". www.ac-ap.org (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 20 أغسطس 2019. 
  3. ^ "Kirad al-Baqqara - كراد البقّارة -صفد- فلسطين في الذاكرة". www.palestineremembered.com. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 أغسطس 2019. 

وصلات خارجية[عدل]

Flag map of Mandatory Palestine with a Palestinian flag.svg
هذه بذرة مقالة عن موقع جغرافي في فلسطين بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.