انتقل إلى المحتوى

كرز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

الكرز

شجرة كرز أحمر
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: النباتات
الشعبة: البذريات
الشعيبة: مستورات البذور
الرتبة: الورديات
الفصيلة: الوردية
الجنس: خوخ (الاسم العلمي: Prunus)
فوق النوع: Cerasus

الكَرَز[1][2][3][4][5] (الاسم العلمي: cerasus) فئة من جنس الخوخ من الفصيلة الوردية. يضم الكرز أنواعاً عديدة تصنف ضمن أشجار اللوزيات. أهم نوعين هما:

التأثيل

[عدل]

ورد أن الكَرَز كلمة معربة من الإغريقية «كِراسوس» وهو شجر سمي بالكرز من كراسون وهي مدينة في آسيا الصغرى على ساحل البحر الأسود ونقله إلى رومية القائد لوكولوس سنة 73 ق.م، ومنه أيضًا قراسيا.[6]

الاستعمالات

[عدل]

ثمار الكرز فاكهة غنية بالفيتامينات وبالأملاح المعدنية، وهو أحد المصادر الطبيعية التي يمكن أن تمد الجسم بكميات وفيرة من البوتاسيوم والطاقة. هناك نوعان من الكرز الكرز الحامض أو يغلب على طعمه شيء من الحموضة فيكون لونه أحمر، والكرز الحلو ولونه يميل غالب للسواد. أزهار الكرز جميلة جداً وفي اليابان يحتفل بموسم تزهير أشجار الكرز.

استعمالات طبيّة أخرى

[عدل]

شرب مغلّى حامل الثّمرة يساعد على تفتيت الحصى الكلويّة.

وينصح الأطباء الاشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل والنقرس، في شرب عصير الكرز، فهو قد يساعد على خفض مستويات حمض اليوريك في الدم والحد من ألم النقرس، وفقا لبحث قام به مركز أبحاث التغذية البشرية في جامعة كاليفورنيا، النساء الذين تناولوا 280 غرام من الكرز تم خفض 15% في مستويات حمض اليوريك.[7]

الإنتاج العالمي

[عدل]

عملية جني ثمار الكرز تكون عادة ما بين نهاية شهر مايو وبداية شهر يوليو، وقد يختلف الأمر حسب نوع الكرز.

أكثر الدول إنتاجا للكرز - 2009
(بالآف الأطنان المترية)
 تركيا 417.7
 الولايات المتحدة 390.7
 إيران 225
 إيطاليا 116.2
 إسبانيا 96.4
 سوريا 78.3
 روسيا 69
 رومانيا 67.9
 أوزبكستان 67.0
 تشيلي 56.0
 فرنسا 53.6
 أوكرانيا 53.0
 بولندا 50.5
 اليونان 48.0
 ألمانيا 39.5
 لبنان 34.7
 النمسا 30.3
 صربيا 29.2
 الصين 27.0
 اليابان 18.0
 بلغاريا 17.4
 أرمينيا 15.0
 كندا 14.6
 أستراليا 13.7
 كازاخستان 13.0
 الهند 12.7
 البرتغال 11.2
 ألبانيا 10.9
 البوسنة والهرسك 10.7
 سويسرا 10.2
 مولدوفا 9.0
 المجر 8.1
 المغرب 7.4
 كرواتيا 7.1
 أذربيجان 6.9
المجموع الكلي 2,196.1
Source: Food and Agriculture Organization of the United Nations[8]

الإنتاج بالطن. بيانات 2003-2004
(منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو))

تركيا 255000 13 % 255000 13 %
الولايات المتحدة الأمريكية 225800 12 % 220000 12 %
إيران 220000 11 % 220000 12 %
أوكرانيا 146000 8 % 140000 7 %
ألمانيا 135000 7 % 120000 6 %
إيطاليا 100518 5 % 100000 5 %
رومانيا 98504 5 % 98000 5 %
روسيا 90000 5 % 95000 5 %
إسبانيا 93900 5 % 73400 4 %
فرنسا 50826 3 % 57200 3 %
اليونان 42657 2 % 45000 2 %
بولندا 44122 2 % 44000 2 %
سوريا 39730 2 % 39700 2 %
باقي البلدان 379221 20 % 389222 21 %
المجموع 1921278 100 % 1896522 100 %

الإنتاج العربي

[عدل]

ينتج الوطن العربي كميات من الكرز سنوياً.

تتم زراعة الكرز في الوطن العربي في العديد من الدول منها: فلسطين والأردن وسوريا ولبنان والجزائر والمغرب.

الاستعمالات

[عدل]

القيمة الغذائية

[عدل]
كرز، حلو، أحمر، خام
 
القيمة الغذائية لكل (100 غرام)
الطاقة الغذائية 209 كـجول (50 ك.سعرة)
الكربوهيدرات 12.2 g
السكر 8.5 g
ألياف غذائية 1.6 g
البروتين
بروتين كلي 1 g
الدهون
دهون 0.3 g
الفيتامينات
فيتامين أ معادل. 64 ميكروغرام (7%)
الثيامين (فيتامين ب١) 0.03 مليغرام (2%)
الرايبوفلافين (فيتامين ب٢) 0.04 مليغرام (3%)
نياسين (Vit. B3) 0.4 مليغرام (3%)
فيتامين ب٥ أو حمض بانتوثينيك 0.143 مليغرام (3%)
فيتامين بي6 0.044 مليغرام (3%)
ملح حمض الفوليك (فيتامين ب9) 8 ميكروغرام (2%)
كولين 6.1 مليغرام (1%)
فيتامين ج 10 مليغرام (17%)
فيتامين ك 2.1 ميكروغرام (2%)
معادن وأملاح
كالسيوم 16 مليغرام (2%)
الحديد 0.32 مليغرام (3%)
مغنيزيوم 9 مليغرام (2%)
منغنيز 0.112 مليغرام (6%)
فسفور 15 مليغرام (2%)
بوتاسيوم 173 مليغرام (4%)
صوديوم 3 مليغرام (0%)
زنك 0.1 مليغرام (1%)
معلومات أخرى
Link to USDA Database entry
النسب المئوية هي نسب مقدرة بالتقريب
باستخدام التوصيات الأمريكية لنظام الغذاء للفرد البالغ.
المصدر: قاعدة بيانات وزارة الزراعة الأميركية للمواد الغذائية

يوفر الكرز 68 كيلو حريرة لكل 100 غرام إضافة إلى احتوائه على فيتامين ج وبروفيتامين أ.

يستهلك الكرز طازجاً كفاكهة، ويصنع منه كذلك مربى كما يدخل في صناعة بعض العصائر.

الاستشفاء

[عدل]

يتوقع العلماء أن تصبح فاكهة الكرز، واحدةً من وسائل علاج الداء السكري. فالمادة السكرية، وأنواع الكعك المصنوعة من تلك الفاكهة، تحتوي على مواد كيماوية يمكن أن تحرض على إفراز الانسولين الذي يساعد في السيطرة على مستوى السكر في الدم. وحسب رأي العلماء فإن تلك الكيماويات تدعى أنتوسيانين، تتواجد بصورة طبيعية في الكرز، وهي التي تمنحه ذاك اللون الأحمر اللامع، إضافة لعدد آخر من الخضراوات، الفواكه، والورود الحمراء. ويتواجد الأنتوسيانين أيضا في العنب الأحمر، الفريز أو الفراولة، توت العليق، الخضار، النبيذ، الخل، والشاي. ولكن يبقى النوع الأقوى تاثيراً منه على الأنسولين، هو ذاك الموجود في الكرز تحديداً. وحسب دراسة علمية [9]، فأن الفواكه التي تحوي على تلك المواد الكيماوية، يمكن أن تلعب دورا في خفض نسبة حدوث الأمراض القلبية. وهذا ينطبق على مرضى السكري، حسب ما أورد الباحثون في جامعة ميتشيغان، الذين عمدوا إلى عزل مجموعة من الأنتوسيانين من فاكهة الكرز، واختبارها على خلايا بنكرياسية مفرزة للانسولين، عزلت من أحد القوارض. وكانت النتيجة أن ارتفع مستوى افراز الانسولين في تلك الخلايا بمعدل 50 بالمائة، عندما تم تطبيق الأنتوسيانين عليها. كما لوحظ في إحدى الحالات وصول إفراز الانسولين إلى الضعف تقريبا، مع تطبيق النوع الأكثر فعالية من الأنتوسيانين. ومما لا شك فيه أن هذا يشكل نقطة مهمة لمساعدة مرضى السكري، ولكن ما زال الأمر يتطلب مزيدا من التجارب على الحيوان والإنسان، كي يتم التصريح والسماح بإدراجه في قائمة العلاجات الناجحة لهذا الداء الذي أصبح ينتشر بكثرة عند مختلف الأعمار والأجناس. ومن يدري لربما يصبح الأنتوسيانين مستقبلا، حجر الأساس في العلاج الجديد لداء السكري.. وحتى ذلك الحين لا يمكن الاعتماد على الكرز وحده في السيطرة على مشاكل الانسولين. وطالما أنه ليس للانتوسيانين أي تأثير سمي على جسم الإنسان، فليس هناك ضرر من تناول الكرز كجزء من حمية غذائية صحية سليمة.

فوائد غذائية

[عدل]
  • توصلت دراسة أجريت في عام 2011 إلى أن الكرز يمكنه من تقليل خطر التعرض لهجمات النقرس المتكررة وتخفيف الأعراض.[10]
  • الأرق: يحتوي الكرز على الميلاتونين وهو هرمون ينظم الساعة البيولوجية للجسم ومن ثم، فإن تناول الكرز يساعد على النوم والتخلص من الأرق
  • ضغط الدم: يحتوي الكرز على البوتاسيوم والكريستين وهما عنصران يساعدان في خفض ضغط الدم المرتفع.

متفرقات

[عدل]

انظر أيضاً

[عدل]

المراجع

[عدل]
  1. ^ أحمد عيسى (1930)، معجم أسماء النبات (بالعربية والفرنسية واللاتينية والإنجليزية) (ط. 1)، القاهرة: الهيئة العامة لشؤون المطابع الأميرية، ص. 148، OCLC:122890879، QID:Q113440369
  2. ^ المعجم الموحد لمصطلحات علم الأحياء، سلسلة المعاجم الموحدة (8) (بالعربية والإنجليزية والفرنسية)، تونس: مكتب تنسيق التعريب، 1993، ص. 78، OCLC:929544775، QID:Q114972534
  3. ^ إدوار غالب (1988). الموسوعة في علوم الطبيعة: تبحث في الزراعة والنبات والحيوان والجيولوجيا (بالعربية واللاتينية والألمانية والفرنسية والإنجليزية) (ط. 2). بيروت: دار المشرق. ص. 1370. ISBN:978-2-7214-2148-7. OCLC:44585590. OL:12529883M. QID:Q113297966.
  4. ^ سمير إسماعيل الحلو (1999)، القاموس الجديد للنباتات الطبية: أكثر من 2000 نبات بأسمائها العربية والإنجليزية واللاتينية (بالعربية والإنجليزية واللاتينية) (ط. 1)، جدة: دار المنارة، ص. 30، OCLC:1158805225، QID:Q117357050
  5. ^ وديع جبر (1987)، معجم النباتات الطبية (بالعربية والإنجليزية والفرنسية واللاتينية) (ط. 1)، بيروت: دار الجيل للطبع والنشر والتوزيع، ص. 341، OCLC:20296221، QID:Q125946799
  6. ^ طوبيا العنيسي الحلبي اللبناني، تفسير الألفاظ الدخيلة في العربية مع ذكر أصلها بحروفة، ص. 61، QID:Q117357294
  7. ^ "فوائد الكرز - موسوعة الاعشاب". مؤرشف من الأصل في 2020-01-31. اطلع عليه بتاريخ 2020-01-31.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: BOT: original URL status unknown (link)
  8. ^ "FAOSTAT: ProdSTAT: Crops". منظمة الأغذية والزراعة. 2007. مؤرشف من الأصل في 2016-10-17. اطلع عليه بتاريخ 2009-02-07.
  9. ^ دراسة نشرت في عدد يناير21132 / كانون الثاني من مجلة Journal of Agricultural and Food Chemistry
  10. ^ Altibbi.com. "فوائد الكرز لمرضى النقرس ومضاره، والكمية المناسبة". الطبي (بar-US). Archived from the original on 2021-01-27. Retrieved 2022-02-14.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: لغة غير مدعومة (link)
  11. ^ "UNESCO - Cherry festival in Sefrou". ich.unesco.org (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-08-18. Retrieved 2022-10-15.
  12. ^ "افتتاح الدورة الـ98 من مهرجان حب الملوك بصفرو – أخبار جهة فاس مكناس". مؤرشف من الأصل في 2022-10-15. اطلع عليه بتاريخ 2022-10-15.
  13. ^ بي بي سي العربية - المغرب: مهرجان صفرو يحتفي بجمال الطبيعة والبشر نسخة محفوظة 31 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ "Festival History". www.cherryfestival.org (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-07-04. Retrieved 2022-10-15.
  15. ^ "National Cherry Festival". www.cherryfestival.org (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-09-23. Retrieved 2022-10-15.

وصلات خارجية

[عدل]