كريستيان برنارد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كريستيان برنارد
(بالإنجليزية: Christiaan Barnard تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Christiaan Barnard (1968).jpg
 

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالأفريقانية: Christiaan Neethling Barnard تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 8 نوفمبر 1922[1][2][3][4][5][6][7]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
بيوفورت ويست[8]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 2 سبتمبر 2001 (79 سنة)[9][1][2][3][4][10][5]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
بافوس  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة الربو  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of South Africa.svg
جنوب أفريقيا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
مشكلة صحية التهاب المفاصل الروماتويدي
الربو  تعديل قيمة خاصية (P1050) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة كيب تاون
جامعة منيسوتا  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة جراح قلب،  وكاتب طبي،  وجراح  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[11]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل جراحة  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظف في جامعة كيب تاون  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

كريستيان برنارد (8 نوفمبر 1922 - 2 سبتمبر 2001) (بالإنجليزية: Christiaan Barnard) جراح قلب جنوب إفريقي أجرى أول عملية زرع قلب في العالم في 3 ديسمبر 1967 م، والتي دامت لتسع ساعات ونصف بمعاونة من فريق طبي متكون من ثلاثين شخصًا، وذلك بنقل قلب امرأة توفيت أثناء حادث سير إلى رجل في الخامسة والخمسين يعاني من مرض السكري، وقد نجحت العملية، ولكن الرجل توفي بعد 18 يومًا.[12][13][14][15][16][17]

كانت الأدوية المُضادة للرفض عاملًا مُساهمًا كبيرًا في كبت جهازه المناعي. كان برنارد قد قال إلى السيد والسيدة واشكانسكي إن احتمال نجاح العملية يبلغ 80%، وهو الادعاء الذي انتُقد لكونه مُضللًا.[18][19][20] عاش مريض الزرع الثاني لبرنارد واسمه فيليب بلايبيرغ الذي أُجريت عمليته في بداية عام 1968، عاش لمدة سنة ونصف واستطاع الذهاب إلى البيت من المستشفى.[21]

وُلد في بيفورت ويست، مقاطعة كيب، ودرس برنارد الطب ومارسه لعدة سنوات في بلده الأم جنوب إفريقيا. طوَّر برنارد علاجًا لخلل الرتق المعوي لدى الأطفال كطبيب شاب يُجري تجارب على الكلاب. أنقذت تقنيته حياة عشرة أطفال في كيب تاون وتبناها جرّاحون في بريطانيا والولايات المتحدة. سافر عام 1955 إلى الولايات المتحدة وخصص له أوين هاردينغ وانغنستين المزيد من العمل المتعلق بالجهاز الهضمي. عُرِّف على آلة القلب-الرئة، وسُمح لبرنارد بالانتقال إلى الخدمة المُدارة من قبل رائد جراحة القلب المفتوح والت ليليهي. بعد العودة إلى جنوب أفريقيا عام 1958، عُين برنارد رئيسًا لقسم الجراحة التجريبية في مستشفى جروت شور، كيب تاون.[22][23][24][25]

تقاعد كرئيس لقسم الجراحة القلبية في كيب تاون عام 1983 بعد إصابته بمرض التهاب المفاصل الروماتويدي في يديه والذي أنهى مهنته كجرّاح. أصبح مهتمًا بالبحوث المُضادة للشيخوخة، وعانت سمعته عام 1986 عندما روَّج لغلايسيل، وهو كريم للبشرة «مُضاد للشيخوخة»، سُحبت الموافقة عليه من قبل إدارة الدواء والغذاء في الولايات المتحدة بعدها بفترة قصيرة. خلال سنواته الباقية، أسس مؤسسة كرستيان برنارد، المُكرَّسة لمساعدة الأطفال المحرومين في العالم. توفي عام 2001 وعمره 78 سنة بعد نوبة ربو.

مطلع حياته[عدل]

تربى برنارد في بيوفورت ويست، مقاطعة كيب، اتحاد جنوب إفريقيا. كان والده آدم برنارد قسًا في الكنيسة البروتستانتية الهولندية. كان أحد أخوته الأربعة أبراهام «طفلًا أزرق» توفي بسبب مشاكل في القلب وعمره ثلاث سنوات (اكتشف برنارد لاحقًا أن السبب الوفاة كان رباعية فالو). عانت العائلة أيضًا من فقدان ابنتهم التي وُلدت متوفية والتي كانت الشقيقة التوأم لأخ برنارد الكبير يوهانس، والذي كان أكبر من كريس باثنتي عشرة سنة. قُبل برنارد في الجامعة من ثانوية بيوفورت ويست عام 1940، وذهب ليدرس الطب في كلية طب جامعة كيب تاون، حيث حصل على بكالوريوس الطب والجراحة عام 1945.[26]

عمل والده كمُبشر للأشخاص مختلطي الأعراق. غرست والدته المذكورة سابقًا، ماريا إليزابيث دو سوارت في الإخوان الناجين معتقد أن بإمكانهم فعل أي شيء يضعونه في أذانهم.[16]

حياته المهنية[عدل]

أكمل برنارد فترة تدريبه وإقامته الدورية في مستشفى جروت شور في كيب تاون، وعمل بعدها كطبيب ممارس عام في سيريس، بلدة ريفية في مقاطعة كيب. عاد عام 1951 إلى كيب تاون حيث عمل في مستشفى المدينة كمسؤول مقيم طبي أقدم، وفي قسم الطب في مستشفى جروت شور كأمين السجلات. حصل على شهادة الماجستير في الطب عام 1953 من جامعة كيب تاون. وحصل في نفس السنة على الدكتوراه في الطب (أم دي) من نفس الجامعة لأطروحة بعنوان «معالجة التهاب السحايا السلي».[15]

أجرى برنارد تجارب بحثية على الكلاب عن الرتق المعوي بعد أن أصبح طبيبًا بفترة قصيرة، والرتق المعوي هو عيب ولادي يؤدي إلى تكوُّن فجوات مُهددة للحياة في الأمعاء. قرر أن يتَّبع حدسه الطبي القائل بأن سبب المرض هو جريان غير كافٍ للدم إلى الجنين. بعد تسعة أشهر وثلاث وأربعين محاولة، استطاع برنارد إعادة خلق هذه الحالة في جنين جرو عن طريق تقييد بعض من إمدادات الدم إلى أمعاء الجرو ومن ثم وضع الحيوان في الرحم مجددًا، وولد لاحقًا بعدها بأسبوعين، ولديه مرض الرتق المعوي. استطاع علاج الحالة عن طريق إزالة قطعة من الأمعاء التي يجري فيها الدم بشكل غير كافٍ. كان خطأ الجرّاحين السابقين هو محاولة إعادة ربط نهايات الأمعاء التي كانت هي نفسها تعاني من جريان الدم غير الكافي. لنجاح العملية، كان من الضروري عادةً إزالة بين 15 إلى 20 سنتيمترًا من الأمعاء (6 إلى 7 إنش). استعمل جاني لو هذا الابتكار في إطار سريري، وأنقذت طريقة برنارد حياة عشرة أطفال في كيب تاون. تبنى هذه التقنية جرّاحون في بريطانيا والولايات المتحدة. بالإضافة إلى ذلك، حلل برنارد 259 حالة لالتهاب السحايا السلي.[22]

أُعجب أوين وانغنستين في مينيسوتا بعمل آلن ثال، وهو طبيب جنوب إفريقي يعمل في مينيسوتا. طَلب من رئيس قسم الطب في مستشفى جروت شور جون بروك أن يُزكي له جنوب أفريقيين موهوبين بشكل مماثل وبروك زكّى برنارد. سافر برنارد إلى جامعة مينيسوتا، مينيابوليس في ديسمبر عام 1955، الولايات المتحدة، ليبدأ منحة لمدة سنتين تحت إشراف رئيس قسم الجراحة وانغنستين، الذي أعطى لبرنارد عملًا أكثر على الأمعاء، وقَبل برنارد بهذا على الرغم من رغبته في الانتقال إلى شيء جديد. ببساطة وعن طريق الحظ، متى ما احتاج برنارد استراحة من هذا العمل، كان يستطيع التجول في القاعة والتحدث إلى فينس غوت الذي كان يدير مختبر جراحة القلب المفتوح للرائد في هذا المجال والت ليليهي. كان غوت قد بدأ بتطوير تقنية لجريان الدم عكسيًا في أوردة القلب ليتمكن ليليهي من العمل بشكل أسهل على الصمام الأبهري (يكتب مكراي، «كان نوعًا من التفكير الملهِم الذي فتن برنارد»). في مارس عام 1956، طَلب غوت من برنارد مساعدته في تشغيل آلة القلب-الرئة لإحدى العمليات. بعد ذلك بقليل، وافق وانغنستين على السماح لبرنارد بالعمل مع ليليهي. تعرف برنارد في هذا الوقت لأول مرة على زميله المستقبلي جرّاح زرع القلب نورمان شومواي. أصبح برنارد أيضًا صديقًا لغيل كامبيل الذي بين أن بالإمكان استعمال رئة الكلب لأكسجة الدم خلال جراحة القلب المفتوح. (في السنة السابقة لوصول برنارد، استعمل ليليهي وكامبيل هذا الإجراء لعشرين دقيقة خلال إجراء الجراحة على صبي عمره 13 سنة يعاني من عيب في الحاجز البطيني، وشُفي الصبي بشكل كامل). كان برنارد وكامبيل يلتقيان بشكل منتظم للفطور المبكر. حصل برنارد عام 1958 على شهادة ماجستير العلوم في الجراحة لأطروحته بعنوان «الصمام الأبهري - مشاكل في تصنيع واختبار الصمام الاصطناعي». حصل على شهادة الدكتوراه في نفس السنة لأطروحته بعنوان «المسببات المرضية لرتق الأمعاء الخلقي». وصف برنارد السنتين التين قضاهما في الولايات المتحدة بقوله «أكثر الأوقات إدهاشًا في حياتي».[27][28][29]

بعد عودته إلى جنوب أفريقيا عام 1958، عُين برنارد كرئيس لقسم الجراحة التجريبية في مستشفى جروت شور، مع شغله لمنصب مشترك في جامعة كيب تاون. تمت ترقيته إلى مُحاضر بدوام كامل ومُدير البحث الجراحي في جامعة كيب تاون. سافر إلى موسكو عام 1960 لكي يلتقي بفلاديمير ديميكوف، وهو خبير في زراعة الأعضاء (نَسب الفضل لاحقًا لإنجاز ديميكوف قائلًا «إذا كان هنالك أب لزرع القلب والرئة فإن ديميكوف يستحق هذا اللقب بالتأكيد»). عُين في عام 1961 رئيسًا لقسم الجراحة القلبية في المستشفيات التعليمية لجامعة كيب تاون. ترقّى إلى منصب أستاذ مساعد في قسم الجراحة في جامعة كيب تاون عام 1962. أصبح أخ برنارد الأصغر ماريو الذي درس الطب أيضًا اليد اليمنى لبرنارد في قسم الجراحة القلبية. مع الوقت، أصبح برنارد معروفًا بالجراح العبقري مع إسهاماته العديدة في معالجة الأمراض القلبية، مثل رباعية فالو وشذوذ إبشتاين. رُقّيَ إلى أستاذ في العلوم الجراحية في قسم الجراحة في جامعة كيب تاون عام 1972. أصبح برنارد عام 1981 عضوًا مؤسسًا للمجلس الثقافي العالمي. من بين الجوائز العديدة التي استلمها على مر السنين، فقد حصل على لقب أستاذ إيميرتوس عام 1984.[30][31][32][33]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب معرف ملف استنادي متكامل: https://d-nb.info/gnd/118652567 — تاريخ الاطلاع: 16 أكتوبر 2015 — الرخصة: CC0
  2. أ ب معرف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت: https://www.britannica.com/biography/Christiaan-Barnard — باسم: Christiaan Barnard — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — العنوان : Encyclopædia Britannica
  3. أ ب معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6x64269 — باسم: Christiaan Barnard — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. أ ب فايند اغريف: https://www.findagrave.com/cgi-bin/fg.cgi?page=gr&GRid=6000979 — باسم: Christiaan Barnard — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. أ ب باسم: Christiaan Barnard — معرف فيلمبورتال: https://www.filmportal.de/f2a1132e87e247bd8e0f3a0f1006a17f — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  6. ^ النص الكامل متوفر في: http://www.oxfordreference.com/view/10.1093/acref/9780195382075.001.0001/acref-9780195382075 — المؤلف: Emmanuel K. Akyeampong و هنري لويس غيتس — العنوان : Dictionary on African Biography — الناشر: دار نشر جامعة أكسفوردISBN 978-0-19-538207-5
  7. ^ أرشيف مونزينجر: https://www.munzinger.de/search/go/document.jsp?id=00000011892 — باسم: Christiaan Barnard — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  8. ^ http://www.telegraph.co.uk/news/obituaries/1339292/Christiaan-Barnard.html
  9. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb118902619 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  10. ^ معرف كاتب في قاعدة بيانات الخيال التأملي على الإنترنت: http://www.isfdb.org/cgi-bin/ea.cgi?150826 — باسم: Dr. Christiaan Barnard — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  11. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb118902619 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  12. ^ Organ Donation, GlobalViewpoints, Margaret Haerens editor, Detroit, New York, San Francisco, New Haven, Conn., Waterville, Maine, U.S.A; London, England, UK: Greenhaven Press, 2013. "The+amount+of+publicity+generated+by+the+first+heart+transplant+was+extensive.++Critics+viewed"&source=bl&ots=ntdCAcR0Vq&sig=fI1iNvuxgBfS8FT71SL8bqu2tpw&hl=en&sa=X&ved=2ahUKEwi_vbW4-prfAhURP6wKHS1QC-kQ6AEwAHoECAAQAQ نسخة محفوظة 31 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ The operation that took medicine into the media age, BBC, Dr Ayesha Nathoo (Centre for Medical History, University of Exeter), 3 December 2017. The photo caption incorrectly states Louis Washkansky was the first heart transplant recipient, when in actuality he was second. Boyd Rush with physician James D. Hardy was the first person to receive a heart transplant in 1964. نسخة محفوظة 11 سبتمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ S Afr Med J, "A human cardiac transplant: an interim report of a successful operation performed at Groote Schuur Hospital, Cape Town", Barnard CN, 1967 Dec 30; 41(48): 1271–74. نسخة محفوظة 13 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  15. أ ب Every Second Counts: The Race to Transplant the First Human Heart, Donald McRae, New York: Penguin (Berkley/Putnam), 2006. See esp. Ch. 10 "The Wait" and Ch. 11 "Fame and Heartbreak," pages 173–214.
  16. أ ب Altman، Lawrence K. (3 September 2001). "Christiaan Barnard, 78, Surgeon For First Heart Transplant, Dies". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2017. 
  17. ^ Louis Washkansky (1913–1967), Science Museum. Louis was born in Lithuania in 1913 and moved to South Africa in 1922. نسخة محفوظة 4 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ Calculated Risks: How to Know When Numbers Deceive You, Gerd Gigerenzer, Simon & Schuster, 2002. "calculated+risks"+Barnard+Washkansky&source=bl&ots=FYxKViDZ9W&sig=Ot46od0J3PLFvTCq_rLo2XBqyrM&hl=en&sa=X&ved=0ahUKEwi52_2X6LzQAhUCilQKHUXRDkIQ6AEIGzAA نسخة محفوظة 1 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ A Companion to Bioethics, Second Edition, Helga Kuhse, Peter Singer, Wiley-Blackwell, 2012. "Barnard+gave+Washkansky+an+unfounded+and+misleading+assurance"&source=bl&ots=WWHCNRbstw&sig=ba0P1vuCZpPrOckqOSbmqLTlXmY&hl=en&sa=X&ved=0ahUKEwjL-bqw6KnUAhWJLmMKHZDpAbkQ6AEIIjAA نسخة محفوظة 1 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ Every Second Counts, McRae, pages 176, 190.
  21. ^ Philip Blaiberg was dying—this time for certain, Chicago Tribune, Mrs. Philip Blaiberg, 12 October 1969, page 68. نسخة محفوظة 2 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  22. أ ب Every Second Counts, McRae, pages 48–49. "Soon+after+qualifying+as+a+doctor,+Barnard+produced+a+staggering+piece+of+experimental+research"&source=bl&ots=0sfG1rO1f1&sig=nA43OxSj7yF1KpnylXq1K8yOp8Y&hl=en&sa=X&ved=0ahUKEwiIkrSVnu3RAhUJxmMKHXvEB_QQ6AEIGjAA نسخة محفوظة 1 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ Every Second Counts, McRae, page 51. "Wangensteen+considered+gastrointestinal+research+to+be+intellectually+delicious"&source=bl&ots=0sfI2oM_g3&sig=jPUPhhkvTYfmK5dlqON8uzv_nas&hl=en&sa=X&ved=0ahUKEwi67cj_tKnSAhVIwWMKHVSsAZIQ6AEIHDAA نسخة محفوظة 25 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ Every Second Counts, McRae, page 53. "Whenever+he+needed+a+break+from+the+gullet,+Barnard+wandered+across+the+hall"&source=bl&ots=0sfI2oPW86&sig=_mVcwW7qo08i8kXim2ERnySlu9k&hl=en&sa=X&ved=0ahUKEwja28myvqnSAhVQ42MKHeTSBgsQ6AEIGjAA نسخة محفوظة 1 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ Hoffenberg R (2001). "Christiaan Barnard: his first transplants and their impact on concepts of death". BMJ. 323 (7327): 1478–80. PMC 1121917Freely accessible. PMID 11751363. doi:10.1136/bmj.323.7327.1478. 
  26. ^ Every Second Counts, McRae page 46. "Chris+and+Marius+often+felt+that+she+was+grieving+over+the+loss+of+her+only+daughter"&source=bl&ots=0sfG2pL-b5&sig=AHk7xZK5s6ocBHV7gUmxq6fKvao&hl=en&sa=X&ved=0ahUKEwiJ-8GRvO_RAhUnw1QKHS1rDakQ6AEIGjAA نسخة محفوظة 1 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ Every Second Counts, McRae, page 54. "the+South+African+relaxed+a+little+and+became+friendly+with+Gil+Campbell"&source=bl&ots=0sfI2oS_9-&sig=-StBQtHhsq9nLASuHfslCkY_HC4&hl=en&sa=X&ved=0ahUKEwiZqJ6Jy6nSAhVGHGMKHbCpC5kQ6AEIGjAA نسخة محفوظة 25 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ Every Second Counts, McRae, page 49. "In+December+1955,+Christiaan+Barnard+flew+to+the+city+of+snow"&hl=en&sa=X&ved=0ahUKEwiK3vTLo5DSAhVDMGMKHalQCt4Q6AEIGjAA نسخة محفوظة 12 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ Toledo-Pereyra LH (2010). "Christiaan Barnard". J Invest Surg. 23 (2): 72–78. PMID 20497008. doi:10.3109/08941939.2010.484321. under pioneer surgeons C. Walton Lillehei and Richard L. Varco. Many future distinguished cardiac surgeons, such as Shumway, Cabrol, and many others, were his contemporaries at Minnesota. 
  30. ^ "About Us". المجلس الثقافي العالمي. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 نوفمبر 2016. 
  31. ^ Dictionary of African Biography, Volume 6, Emmanuel Kwaku Akyeampong, Henry Louis Gates, Jr., editors-in-chief, Barnard, Christiaan Neethling, Anne Digby, Oxford University Press, 2012. نسخة محفوظة 1 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ Fricke, T. A.; Konstantinov, I. E. (2013) Dawn and Evolution of Cardiac Procedures, سبرنجر نسخة محفوظة 15 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ Bosco, Teresio (1968) Uomini come noi (it), Società Editrice Internazionale

وصلات خارجية[عدل]