هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

كريم أملال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كريم أملال
JX0B6024.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 10 نوفمبر 1978 (44 سنة)[1]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
باريس[1]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of France.svg فرنسا
Flag of Algeria.svg الجزائر  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة كاتب  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم الفرنسية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات الفرنسية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

كريم أملال (بالفرنسية: Karim Amellal)‏ كاتب فرنسي جزائري ومدرس ورجل أعمال ولد في باريس عام 1978 . وهو أبرز مؤلف مقالة Discriminez-moi! ميزني! دراسة استقصائية عن عدم المساواة في عام 2005 وروايات نشرت له في 2006. درس العلوم السياسية منذ عام 2005.

سيرة[عدل]

كريم أملال هو ابن مسؤول جزائري غادر البلاد في بداية العشرية السوداء [2] وأم فرنسية الأصل من إندري في بيري. عاش عدة سنوات في الجزائر العاصمة أثناء الثمانينيات، ثم هاجر لفرنسا في إندري عند عودته من الجزائر، قبل أن يستقر في حي بضواحي باريس، في غونيس في فال دواز، حيث زاول دراساته الثانوية.[3]

الكاتب[عدل]

نشر كتابه الأول في عام 2005، مقال بعنوان Discriminez-moi! بحث حول عدم المساواة في فرنسا. أثار هذا المقال، الذي صدر خلال أعمال الشغب الحضرية في خريف عام 2005، تغطية إعلامية قوية.

في عام 2006، نشر كريم أملال روايته الأولى، Cité à comparaître ، التي نشرها جان مارك روبرتس.

في عام 2007، كان أحد مؤلفي Chronicles لشركة أعلنت عنها Stock.

رجل أعمال في الرقميات[عدل]

في عام 2010، شارك في تأسيس شبكة SAM [4] وهي عبارة عن منصة جامعية مساهمة تهدف إلى جعل المعرفة في متناول أكبر عدد ممكن من الناس من خلال الفيديو والموارد الرقمية. يقوم نظام الأرشيف المباشر هذا بتحرير محتوى الفيديو وإثرائه من خلال المؤسسات الجامعية من أجل جعله أكثر قابلية للفهم وأكثر قابلية للاستخدام، خاصة من قبل الطلاب.

في عام 2013، شارك في تأسيس موقع وصفحة التواصل الاجتماعي شوف -شوف,[5][6] ، هو موقع يبث فيديوهات تشاركية تهتم بالجزائر والشتات الجزائري، يتسم التوجه التحريري بالديمقراطية التقدمية بشكل حازم والعلمانية المطلقة.[7][8]

محاربة الكراهية على شبكات الإنترنت[عدل]

في مارس 2018، كلفه الرئيس إيمانويل ماكرون [9] ، مع جيل الطيب، نائب رئيس المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا، ولاتيسيا أفيا، نائبة باريس من حزب (الجمهورية إلى الأمام!) في مهمة لمكافحة الكراهية، العنصرية ومعاداة السامية على شبكات الإنترنت باستعمال الوسائل التكنولوجية المتاحة بأكثر فعالية.

اللجنة الثلاثية قدمت تقريرها [10] مباشرة إلى رئيس الوزراء إدوارد فيليب في 20 سبتمبر 2018، والذي إحتوى على 20 اقتراحًا عمليا لصد الكراهية على الإنترنت وضبط المنصات في هذا المجال.[11]

من بين التدابير الرئيسية تحديد موعد نهائي لمدة 24 ساعة لإزالة محتوى الكراهية، ووضع طريقة موحدة لتقديم التقارير لمحتوى الكراهية على أكبر المنصات، والتزامات الشفافية المعززة، ودعم أفضل للضحايا، جهاز لقياس خطاب الكراهية وتكثيف حملات الوقاية والتوعية التي تستهدف الشباب، أو إجراء لمنع المواقع البغيضة بوضوح أو منتدى للحوار يشارك فيه جميع أصحاب المصلحة.

المذكرات والمراجع[عدل]

  1. أ ب https://www.whoswho.fr/bio/karim-amellal_83379
  2. ^ Loret, Eric (31 أغسطس 2016)، "Le cauchemar tricolore de Karim Amellal"، Le Monde.fr (باللغة الفرنسية)، ISSN 1950-6244، مؤرشف من الأصل في 21 أغسطس 2017، اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2016.
  3. ^ "Karim Amellal, citoyen engagé contre les discriminations et les inégalités"، Franceinfo (باللغة الفرنسية)، 21 ديسمبر 2013، مؤرشف من الأصل في 08 يوليو 2018، اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2018.
  4. ^ "Sam Network, la start-up de l'après-Mooc"، EducPros (باللغة الفرنسية)، 01.04.2015، مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 10 يونيو 2017. {{استشهاد بدورية محكمة}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  5. ^ ""Regarde regarde" le web algérien"، ARTE Info (باللغة الفرنسية)، مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019، اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2017.
  6. ^ "Chouf Chouf : les vidéos qui font le buzz en Algérie - France 24"، France 24 (باللغة الفرنسية)، 06 أبريل 2014، مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2019، اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2017.
  7. ^ ""Regarde regarde" le web algérien"، ARTE Info (باللغة الفرنسية)، مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019، اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2019.
  8. ^ "Chouf Chouf : les vidéos qui font le buzz en Algérie"، France 24 (باللغة الفرنسية)، 06 أبريل 2014، مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2019، اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2019.
  9. ^ "Dîner du CRIF : Macron veut lutter contre la cyberhaine"، Le Monde.fr (باللغة الفرنسية)، مؤرشف من الأصل في 05 يوليو 2019، اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2018.
  10. ^ française, La Documentation، "Renforcer la lutte contre le racisme et l'antisémitisme sur Internet : Rapport à M. le Premier ministre"، www.ladocumentationfrancaise.fr (باللغة الفرنسية)، مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2018.
  11. ^ "Rapport visant à renforcer la lutte contre le racisme et l'antisémitisme sur internet"، Gouvernement.fr (باللغة الفرنسية)، مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2018.