كفر اللبد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 32°17′51″N 35°06′34″E / 32.297513888889°N 35.109383333333°E / 32.297513888889; 35.109383333333

احدى مناطق كفر اللبد

كفر اللبد قرية فلسطينية تتبع محافظة طولكرم، وهي من أراضي الضفة الغربية تقع إلى الشرق من طولكرم وتبعد عنها 9 كم. وإلى الجنوب من عنبتا على بُعد 2 كم. وترتفع 400 م عن سطح البحر. تبلغ مساحة أراضيها 14,757 دونم ومساحة المنطقة العمرانيه 1,800 دونم يحيط بها أراضي قرى رامين وعنبتا وبيت ليد وسفارين وشوفة وذنابة.[1]

تسميتها[عدل]

سميت كفر اللبد بهذا الاسم بسبب ارتفاعها على الجبال وكثافة الأشجار التي كانت تغطي قمم الجبال العالية وكفراللبد كماجاء في الكتب تعني لبد واقام بالأرض لرزق بها والقرية الصغيرة في لغة الكنعانين لقد ورد ذكر كفراللبد في التاريخ كبلد زراعي واشتهر في الصناعة والعلم.

سكانها[عدل]

يوجد في البلدة 3 حمايل وهي:

  • حامولة آل رجب تتكون من عائلات: أبوليلي ,جبارة، حجازي، صبحه، حمدان، محفوظ، بكر، موسى، غزالة، جبعيتي ،الحاج يوسف.
  • حامولة آل ثلثين تتكون من عائلات برهوش وخضر وأبو اجباره وخطاب وأبو ارشيد وحجاز وعابودي وكايد وعمرو وشنان والرقطي.
  • حامولة الفقهاء وتتكون من عائلات الأسود، وعبد الحق، وأبو خميش، وبريمي ،وعبدالباقي، وياسين ،واللبدي، واللاوي ،وال عثمان.

أراضي كفر اللبد[عدل]

تتبع للقرية مجموعة من العزب الصغيرة وأهمها الحفاصي، والخلال وعزبة أبو خميش. يزرع في أراضي كفر اللبد حبوب وبقول وفواكه وتكثر فيها أشجار الزيتون كما تم استصلاح عدد من الاراضي الزراعية، وتم بناء عدد من البيوت البلاستيكيه وبرك الري من أجل الزراعة المروية.

آثارها[عدل]

يوجد في القرية أنقاض مبانِ وصهاريج منقورة في الصخر ومدافن قديمه تعود إلى العصور الرومانية ويحيط في البلدة عدد من الخرب الأثريه وخاصة راس الشومر وآثارها من البيوت والأعمده والفسيفساء. وكان لقرية كفر اللبد شأن عظيم في زمن العثمانين حيث كانت تعج بعلماء الفقه والشريعة الإسلامية وكان يأتيها الناس من كل حدب وصوب من اصقاع فلسطين طلباً للعلم .

مصادرة أراضيها[عدل]

لقد صادرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي جزءاً من أراضيها الشرقية المجاورة لأراضي بيت ليد ورامين وأقامت عليها عام 1981 مستعمرة (عيناف) وقامت بتوسيعها على أراضي جديدة في راس الشومر والخلة الشرقية حتى بير أبو عثمان.

في العام 1987 صادر الاحتلال الإسرائيلي جزءاً آخر من أراضيها الغربية وأقامت عليها مستعمرة (افني حيفتس) وبعدها بسنوات استولت على منطقة دير أبان وهي عبارة عن تلة مرتفعة تقع في الجنوب الغربي للبلدة واستخدمتها لأغراض الاتصالات لأن هذه المنطقة تطل على الساحل من حيفا شمالا إلى يافا. وقد أنشئ في البلدة لجان مناهضة الاستيطان تعمل من أجل الدفاع عن البلدة وأراضيها.

مواقع خارجية[عدل]

مصادر[عدل]