كلود مونيه

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كلود مونيه
Claude Monet (الفرنسية)  تعديل قيمة خاصية الاسم في اللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
كلود مونيه

معلومات شخصية
الميلاد 14 نوفمبر 1840(1840-11-14)
باريس، فرنسا
الوفاة 5 ديسمبر 1926 (86 سنة)
فرنسا
سبب الوفاة سرطان الرئة  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
الجنسية فرنسي
العرق فرنسيون  تعديل قيمة خاصية مجموعة عرقية (P172) في ويكي بيانات
الحياة العملية
تعليم الانطباعية
المدرسة الأم المدرسة الوطنية للفنون الجميلة  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
تخصص أكاديمي تصوير  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة الرسم الفني
مجال العمل فن التصوير الطبيعي  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
أعمال بارزة Impression, Sunrise
Rouen Cathedral series
LLondon Parliament series
Water Lilies
Haystacks
Poplars
التيار انطباعية  تعديل قيمة خاصية التيار (P135) في ويكي بيانات
التوقيع
Claude Monet Signature.svg 

كلود مونيه 14 نوفمبر 1840 في باريس - 5 ديسمبر 1926 في غيفرني، كان رسّام فرنسي. رائد المدرسة الانطباعية في الرسم، قام بإنجاز لوحة جديدة عام 1872 م، وسماها "انطباع، شمسٌ مشرقة"، ولما كان الأول في استعمال هذا أسلوب جديد من التصوير، فقد اشتق اسم المدرسة الجديدة من اسم لوحته: الانطباعية.

حياته[عدل]

في عام 1860 التحق بالجيش وأرسل إلى الجزائر، ومن هناك كتب يصف وقع الألوان الشديدة والألوان المتوهجة في هذه البلاد الشرقية على نفسه. ولكن اصابته بحمى التيفود عجلت بتسريحه من الجيش، فغادر الجزائر راجعا إلى باريس ليواصل تعلمه للفن، وهناك توطدت علاقته مع بعض الفنانين الشباب أمثال رينوار. عام 1874 خرج مع أصدقائه للرسم عن الطبيعة في غابة فونتينيلو. وعندما نشبت الحرب الفرنسية الروسية سافر مونيه إلى إنجلترا هاربا من هذه الحرب، وهناك عكف على رسم المناظر الطبيعية في حدائق لندن. وفي العام نفسه (1874) رفضت أعمال مونيه ورينوار وغيرهم من الفنانين مما حدا بهم لإقامة معرض مستقل لهم سمى صالون المرفوضات وقد كان لهذا المعرض فضلا كبيرا في دخول الرسم والتصوير إلى مرحله جديده وهي مرحله الحداثة.

المرأة صاحبة المظلة، 1875 م

مونيه والانطباعية[عدل]

من أواخر سنة 1860 ، مونيه و رسامون اخرون مشابهون تقابلوا مع اعتراض من اكاديمية الفنون الجميلة المحافظة التي اقامت عرضها السنوي في صالون باريس. خلال الجزء الأخير من سنة 1873، نظم مونيه وأوجست رينوار وكامي بيسارو وألفرد سيسلي جماعة المجهولين من الرسامين والنحاتين والنقاشين لعرض اعمالهم الفنية بشكل مستقل. في اول معرض لهم والذي أقيم في ابريل 1874 ، مونيه عرض العمل الذي اعطى المجموعة اسمها الخالد. انطباع ، شروق الشمس رسمت سنة 1872 ، تمثل مشهد ميناء لو هافر. من عنوان اللوحة الناقد الأدبي لويس لوروا استخدم المصطلح "الانطباعية" في مقالته معرض الانطباعيون التي ظهرت في أشهر صحيفة في باريس في ذلك الوقت. كان مقصود به الانتقاص لكن الانطباعيون اتخذوه كاسم لهم.

من أهم أعماله:

  • نساء في حديقة (Femmes au jardin)، 1867 م؛
  • الفطور (le Déjeuner)، ح. 1873 م - متحف أورسي، باريس،
  • مستنقع الضفادع (la Grenouillère)، 1869 م - متحف ميتروبوليتن، نيويورك،
  • مجموعة من الصور عن "محطة سان لازار" (Gare Saint-Lazare)،
  • مناظر طبيعية من أرجونتويْ وفيتويْ (paysages d'Argenteuil et de Vétheuil)،
  • انطباع شروق الشمس 1874

الولادة و الطفولة[عدل]

ولد مونيه في الرابع عشر من نوفمبر سنة 1840. كان الابن الثاني لكلود أدولف مونيه و لويز جوستين اوبري مونيه ، كلاهما من الجيل الثاني من الباريسيين. في العشرين من مايو عمد في الكنيسة المحلية كأوسكار كلود لكن والداه نادوه بأوسكار فقط. بالرغم من انه عمد كاثوليكياَ الا انه اصبح ملحداَ. سنة 1845 انتقلت عائلته الي لو هافر في نورماندي. اراد والده ان يلحقه بتجارة العائلة لكن مونيه اراد ان يصبح فناناَ. كانت والدته مغنيه. في الأول من ابريل سنة 1851 التحق مونيه بمدرسة لو هافر الثانوية للفنون. عرفه السكان المحليين برسمه الكاريكاتوري بالفحم والذي كان يبيعه بمبلغ عشره إلى عشرين فرنك. مونيه ايضاَ اخذ دروساَ من جاك فرانسوا اشارد والذي كان طالباَ سابقاَ لدى جاك لوي دافيد. في شواطيء نورماندي التقى بصاحبه الرسام اوجين بودان والذي اصبح معلمه الخاص وعلمه كيف يستخدم الألوان الزيتية. بودان علم مونيه تقنيات الرسم في الخارج. كلاهما كان متأثراَ بيوهان بارثولد جونكايند.

في الثامن والعشرين من يناير 1857 توفيت والدته في عمر الستين. ترك المدرسة وانتقل للعيش مع عمته الأرملة والتي لا يوجد لديها ابناء ماري جين ليكاردي.

سنواته الأخيرة[عدل]

فقدان بصره[عدل]

بعد وفاة زوجته الثانية أليس وابنه الأكبر جين والذي كان المفضل لديه قامت بلانش زوجة ابنه جين بالاعتناء به. كان خلال هذه الفترة من الزمن مونيه قد بدأت تظهر عليه علامات إعتام عدسة العين.

خلال الحرب العالمية الأولى والتي شارك فيها ابنه ميشيل وصديقه كليمنصو قام مونيه برسم سلسلة من الأشجار الحزينة المحطمه والتي تمثل الجنود الفرنسيين. سنة 1923 خضع لعمليتين لإزالة إعتام عدسة العين. الرسومات التي رسمها خلال تلك الفترة عليها طابع احمر اللون نتيجة لمرضه. وقد يعود السبب ايضاً إلى انه بعد اجراء العملية اصبح يرى ألوان فوق البنفسجية والتي لا ترى عادة وقد أثر هذا على الألوان التي قام باختيارها في لوحاته.

وفاته[عدل]

توفي مونيه في الخامس من ديسمبر سنة 1926 اثر اصابته بسرطان الرئة وعمره 86. دفن في مقبرة كنيسة جيفرني. اصر مونيه على ان تكون مراسم دفنه بسيطه ولهذا حضر جنازته خسمون شخصاً فقط.

منزله وحديقته ومستنقع الازهار الخاص به ورثها ابنه ميشيل. فتحت حديقته ومنزله للزيارات سنة 1980. اصبح منزله وحديقته ومعرض الانطباعيه من المعالم الأساسية للسياح في جيفرني حول العالم.

المراجع[عدل]

  1. Claude Monet [1]
  2. الانطباعية